Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

مفاهيم الفقر والاساليب الحديثة للمعالجة

د/ الرشيد محمد ابراهيم
استاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية

مدخل مفاهيمي

في خضم سباق المفكرين والمحللين لقضايا الفقر في تداعياتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية علي المجتمعات البشرية والاستقرار تتعدد المنهجيات التي يؤخذ بها لتحليل القضية ووضع التفاسيروالمبررات وسرد الاسباب والمسببات ومن ثم استنتاج النتائج التي فاقمت من ظاهرة الفقر او افضي الفقر اليها .

 ومع تعدد المنهجيات الناشيء عن تنوع الخلفية الفكرية والمكونات الثقافية تتعدد الاسباب وتتنوع الاستنتاجات حول احدي الاسباب او مجملها التي تتسبب في نمو ظاهرة الفقر ويلاحظ من هذا التعدد وتنوع مخرجاته حول نفس القضية التشايك احيانا والتعارض في احيان اخري والتناقض في بعض الاحيان في مبررات حالة الفقر او حتي في اسبابه والتعارض والتناقض في عناصره وعوامله يضفي في كثير من الاحيان ابهاما علي ظاهرة الفقر يصعب حله ويضيف اشكالية مفاهيمية يصعب استدراك ضوابطها فتظل القضية مبهمة الاسباب والمبررات وتظل النتائج التي تسببت القضية بها ماثلة دون استطاعة معالجتها علاجا مفيدا يحد من نتائجها السلبية ويعظم من ايجابياتها وتوضيح معالمها بشكل يسهل تصوره ويرسم لها ملامح بينة يمكن فهمها والتعرف علي اسبابها الحقيقية والمباشرة ومبرراتها . 

 

وربما من المفيد ولأغراض هذه الورقة ان نعرف ظاهرة الفقر تعريفا يحميها من اللغط والالتباس في محاولة لرسم صورة ذهنية تمكن القاري من التعاطي الجيد مع المادة المطروحة للتداول والنقاشوهي نتاج لعملية رصد جيد لظاهرة الفقر وسبل مكافحته والحد من اثاره السالبة علي حياة الناس والمجتمع في محاولة لاجراء تحليلات معمقة لمفاهيم الفقر وتطورها وما اكتنفها من تعقيدات رغم الجهود الوطنية والاقليمية والدولية التي تتعامل مع ظاهرة الفقر مدا وجزرا .

وفي سبيل الدراسة والبحث عن الاساليب الحديثة لمكافحة ظاهرة الفقر تنظر الورقة الي جملة المساعي التي بذلت حتى الان من برامج ومشاريع للاسر والشباب كتراكم مفيد من شأنه ان يفضي الي تطوير افكار تطبيقية من الممكن لها ان تقودنا في نهاية الطريق الي الاتفاق حول المفاهيم التي تتصف بالشمول والاحاطة بظاهرة الفقر ثم ننتقل بعدها من مرحلة الوصف والتفسير الي مرحلة تقديم افكار واساليب جديدة تقودنا الي تحقيق الهدف المامول وهو الحد من تفشي وتنامي ظاهرة الفقر وسط المجتمع السوداني.

 

مفاهيم الفقر

للمفقر مفاهيم عديدة تتوزع حسب تنوع مجالات العلوم التي تناولت ظاهرة الفقر بالبحث والتعريف فله مفاهيم في اللغة والتصور الاسلامي للمعرفة كما له مفهوم في الاقتصاد والسياسة والاجتماع وعموم الثقافة فالفقر في اللغة هو ضد الغني بمعني الضعف والفقر هو الحاجة وفعله الافتقار والفقير هوالمكسور الفقار الذي نزعت فقرة من عظم ظهره فانكسر ظهره .

اذا اصل الفقر في اللغة الحاجة واصل المسكنة الذلة ومرد ذلك ان المسكين في اللغة هو الخاضع واصل الفقير هو المحتاج .. كما ورد في المصطلع القراني اما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر .

فالفقر هو عبارة عن فقد ماهو محتاج اليه اما فقد ما لا حاجة اليه فلا يسمي فقرا وهكذا فان الناس في نظرتهم للمال والحوجة اليه يندرجون تحت خمسة احوال هي : الزهد والرضي والقناعة والحرص والاضطرار .

ورغم الاختلاف الظاهر حول مفهوم الفقير والمسكين الا ان هنالك اتفاق في النوع فكلاهما اهل حاجة والاختلاف في درجة الشدة بسبب الحاجة الي السؤال فالفقير هو المحتاج عامة والمسكين المحتاج السائل خاصة .

واشد درجات الفاقة هي عدم القدرة علي كسب ما لابد منه وهو تحصيل حد الكفاف من الضروريات (الحاجات الاساسية) التي تحفظ بها النفس من الجوع والمرض والموت واولها واهمها القوت وهو من العوامل المشتركة لجميع الناس دون استثناء بسبب الدين او اللون او الجنس فالناس شركاء في النار والماء والكلأ .

المفهوم الاجتماعي الثقافي

عرف علماء الاجتماع الفقر بانه الحالة التي يكون دخل الفرد فيها غير كافي لاشباع الحاجات الاساسية والضرورية لمعيشة الانسان وبالتالي عدم القدرة علي تحقيق ادني مستوي للعيش الكريم وتغطية المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية وبهذا المفهوم فان الفقر حالة وليس صفة .

مفهوم الفقر بين العالمية والمحلية والاسلامية

مفهوم الفقر في الشرعة الدولية لحقوق الانسان هو وضع انساني قوامه الحرمان المستمر او المزمن من المواد والامكانات والخيارات والامن وعدم التمتع بمستوي معيشي لائق .

يعد الفقر ظاهرة متعددة الجوانب تختلف مفاهيمها باختلاف الشعوب والثقافات ومع ذلك فانها تعني شيئا واحدا للذين عانوا منها وهو الحرمان سواء كان الحرمان ماديا او معنويا .

في تقرير التنمية البشرية للعام 2015م فان مفهوم الفقر يعني هو فقر القدرات حيث ان الفقير هو الذي لا قدرة له علي تحقيق حياة جيدة تقوم علي التعليم والصحة والدخل .

برامج الامم المتحدة المختلفة بكل مسمياتها تعتمد علي مستوي دخل الفرد (600 دولار) كمعيار لتصنيف الدول الي دول فقيرة واخري غنية مع التسليم بان هنالك فقراء في بلاد الاغنياء .

المفهوم الحديث للفقر

يقوم المفهوم الجديد للفقر علي معيار المعرفة كمفهوم اساس باعتبار انها المرتكز الذي تبني علية المعايير والتصورات والمعالجة وان الفقر هو الحرمان المادي و المعنوي وهو حالة وليس صفة وهو مؤشر علي درجة رشد المجتمع والدولة .

مقاييس ومعايير الفقر

توجد معايير مختلفة لتحديد وقياس درجات الفقر ولاغراض هذا الورقة فاننا ننصح بالاخذ بنظام الانذار المبكر واعتماد تقنية المؤشرات في القياس وذلك باعتماد ثلاثة مؤشرات اساسية هي :

1/ مؤشر تعليمي معرفي ويقاس بنسبة الامية في المجتمع .

2/ مؤشر غذائي صحي ويقاس بنسبة ناقصي الوزن من الاطفال دون سن الخامسة

3/ مؤشر صحي انجابي ويقاس بنسبة حالات الولادة دون اشراف صحي .

 

الاساليب الفعالة لمكافحة الفقر

خط المدافعة الاول يبداء بتجفيف الاسباب المؤدية للفقر في المجتمع والتي تتوزع بين الدولة والمجتمع اي بين السياسات والتصورات وبين النمط الاجتماعي والثقافي السائد فمعالجة الاسباب اهم واوجب من معالجة الاثار الجانبية للفقر وذلك حتي لا تخرج ظاهرة الفقر من السيطرة فتصبح مهددا للامن والسلم الاجتماعي .

إعادة صياغة السياسات العامة للدولة في عدة محاور رئيسية:

·         القناعة والالتزام السياسي والحكومي بأن التنمية البشرية هي وحدها القادرة علي أن تحدث النمو الاقتصادي تترجم في صورة إعادة توزيع الاستثمارات لتحقيق التنمية البشرية.

·         تطبيق اللامركزية الكامل في السلطة واتخاذ القرار وإعطاء الدور الرئيسي للمشاركة في تحديد أهمية المشروعات لأفراد كل مجتمع محلي من خلال مؤسسات مجتمعية تتمتع بالمعرفة ومحفزات التطوير .

·         قصر دور المفكرين والمتخصصين في التنمية في عرض مسارات التنمية والمساهمة في دقه التشخيص لأنواع وأبعاد وحجم المشكلات.

·         لا تتحقق التنمية "المتواصلة" القادرة علي البقاء المرتكزة علي التنمية البشرية إلا ببناء تكنولوجيات محلية تتسم بأنها كثيفة العمل، كفء في استخدام الطاقة، منخفضة التكاليف غير ملوثة للبيئة وتؤدى لرفع إنتاجية عناصر الإنتاج المحدودة وتحافظ علي الموارد الطبيعية.

·         تعديل أساليب إدارة الميزانيات الحكومية والإنفاق العام، مع إعادة جدولة الإنفاق العام لإحداث توازن بين المناطق الفقيرة (وأغلبها ريفية) والمناطق المرتفعة الدخل (أغلبها المدن الكبرى والعواصم). فقد بينت الدراسات أن المدن الرئيسية في الدول الفقيرة يخصص لها 80% من إنفاق الخدمات علي الصحة والتعليم ومياه الشرب النقية .

·           الحث على العمل، والكسب، والمشي في الأرض لكسب الرزق.

الخاتمة

·         ان دالة الفقر في ظل المجتمع الراشد والدولة الرشيدة تعتمد علي مدي القدرة علي وضع وتنفيذ السياسات والتشريعات التي تحقق العدالة الاجتماعية وان تكون الدولة بمثابة حامل الميزان للتدخل والحفاظ لتقريب الشقة والتفاوت في مستويات المجتمع باعادة توزيع وتخصيص الموارد التي تحفظ التوازن الاقتصادي .

·         كلما بذلت الدولة جهدا في محاربة الفساد كلما انعكس ذلك علي شريحة الفقراء بزيادة الايرادات المخصصة لبرامج مكافحة الفقر والتفاوت الطبقي .

·         الاساليب الحديثة لمعالجة ظاهرة الفقر تركز علي تنمية الانسان وهو المورد البشري الذي ترتكز علية التنمية وعملية التغيير وذلك عبر بناء مجتمع المعرفة الذي يختار الاهداف السليمة وينفذها بالصورة الصحيحة .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org