Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الخلاف بين روسيا وأمريكا في فنزويلا

 

خلاف أمريكي روسي حول   جنود موسكو في فنزويلا :-

 

أمريكا وروسيا دخلتا في سجال على خلفية إرسال موسكو خبراء عسكريين دعما لحكومة مادورو وهو ما اعتبره زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو مخالفا للدستور.

كما اتهمت الحكومة غوايدو بالتورط في مسألة انقطاع الكهرباء، الأمر الذي نفاه جملة وتفصيلا.  وهناك سجال عنيف بين واشنطن وموسكو على خلفية إرسال الأخيرة خبراء عسكريين دعما لحكومة  مادورو. ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه فنزويلا عطلة غداة انقطاع شبه كامل للتيار الكهربائي اعتبرت الحكومة أنه ناجم عن اعتداء استهدف المحطة الكهرمائية الرئيسية في البلاد.

 

واعتبر زعيم المعارضة غوايدو التدخل الروسي مخالفا للدستور، أثناء كلمته أمام البرلمان وهو الهيئة الرسمية الوحيدة الخاضعة لسيطرة المعارضة، وقال رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض يبدو أن حكومة مادورو ليس لديها ثقة في عسكرييها، لأنها تستقدم عسكريين من الخارج، إنهم ينتهكون الدستور من جديد وأعلنت الخارجية الروسية أن قرار موسكو إرسال خبراء عسكريين إلى كراكاس يراعي القانون الفنزويلي. وإن موسكو تطور تعاونها مع فنزويلا وفقا لتطبيق دقيق لدستور هذا البلد مع الاحترام الكامل لقوانينه وأن وجود اختصاصيين روس على الأراضي الفنزويليه يخضع لاتفاق بين الحكومتين الروسية والفنزويلية حول التعاون العسكري والتقني تم توقيعه في مايو 2001 وإن موسكو ستواصل التعاون البناء مع فنزويلا  لما فيه مصلحة البلدين .

 

وقد صلت طائرتان روسيتان تنقلان نحو 100 عسكري و35 طنا من العتاد إلى كراكاس، في إطار ما يسمى بالتعاون التقني والعسكري مع فنزويلا، ودخلت واشنطن وموسكو في مواجهة على خلفية الأزمة السياسية التي تشهدها فنزويلا . وحذر وزير الخارجية الأمريكي نظيره الروسي من أن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي إذا استمرت روسيا في مفاقمة التوتر في فنزويلا. ورد وزير الخارجية متهما واشنطن بالسعي لتدبير انقلاب في فنزويلا للإطاحة بالرئيس مادورو. واتهمت واشنطن باعتماد خطاب عدواني في هذه القضية. وتدعم واشنطن وحلفاؤها غوايدو، بالمقابل يتمسك مادورو بالسلطة ويحظى بدعم روسيا والصين سياسيا واقتصاديا.

 

وسيبقى العسكريون الروس في فنزويلا طوال المدة اللازمة بالنسبة لكراكاس، وفق ما أعلنت موسكو وذلك ردا على ترامب الذي طالبها بسحب قواتها. طالبة من واشنطن ألا تقلق من العلاقات بين البلدين. هناك إلتزامات بموجب عقود، عقود لتسليم أنواع من السلع. لا نعتقد أن على دول أخرى أن تقلق بشأن علاقاتنا الثنائية ولا نتدخل في أي شكل في الشؤون الداخلية لفنزويلا ونريد من الدول الأخرى أن تحتذي بنا وتترك للفنزويليين أن يقرروا مصيرهم بأنفسهم وأن روسيا لا تبلغ الولايات المتحدة كيف تدير علاقاتها الخارجية وأن موسكو تتوقع المعاملة نفسها والاحترام المتبادل وأثار إرسال موسكو طائرتين تقلان نحو مئة عسكري توترا دوليا بشأن فنزويلا حيث تسعى إدارة ترامب لتغيير نظام مادورو. فخبراء روسيا موجودين في كراكاس ولا يشكلون تهديدا لأحد. وإنهم يعملون على تطبيق الاتفاقات الموقعة في مجال التعاون التقني والعسكري. إلى متى؟ طوال المدة التي يحتاجون إليها. طوال المدة التي تراها حكومة فنزويلا ضرورية وأن روسيا لا تقوم بتغيير توازن القوى في المنطقة. روسيا لا تهدد أحدا بخلاف بعض الاشخاص في واشنطن  .

 

 

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org