Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

أثر التدخل الأمريكي في فنزويلا

أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين عسكريين فنزويليين  :-

فرضت أمريكا عقوبات مالية على مسؤولين في قوات الأمن الفنزويلية قريبين من الرئيس نيكولاس مادورو لمنعهم وصول المساعدة الإنسانية، وأعلنت الخزانة الأمريكية فرض عقوبات مالية على مسؤولين عسكريينفنزويليينقريبين لمنع وصول المساعدة الإنسانية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إن منع مادورو شاحنات وسفنا محملة بمساعدة إنسانية هو آخر مثال على استغلال نظامه غير الشرعي إيصال المواد الغذائية الضرورية للتحكم في الفنزويليين الضعفاء وفرض عقوبات على عناصر في قوات الأمن التابعة لمادورو ردا على العنف القمعي والوفيات المأسوية وإحراق مواد غذائية وأدوية موجهة إلى فنزويليين مرضى وجياع  وأن فنزويلا تشهد أزمة سياسية منذ أن أعلن رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو نفسه رئيسا بالوكالة للبلاد في 23 يناير الماضي، وقد اعترفت به نحو خمسين دولة بينها الولايات المتحدة رئيسا انتقاليا، في حين يتمسك الرئيس نيكولاس مادورو بالسلطة.وتشمل العقوبات تجميد أي أصول للمسؤولين العسكريين في الولايات المتحدة وكذلك التعاملات المالية معهم.وسعت الولايات المتحدة بدعم من كولومبيا والبرازيل في نهاية الأسبوع الماضي إلى إيصال مساعدات إلى فنزويلا بالتنسيق مع غوايدو.ومنعت القوات الفنزويلية دخول المساعدات خشية أن تكون مقدمة لغزو في وقت لم يستبعد فيه الرئيس ترامب اللجوء إلى القوة للإطاحة بمادورو.وقتل أربعة أشخاص في الفوضى الدامية التي رافقت محاولة إدخال المساعدات فيما لا يزال غوايدو عالقا خارج فنزويلا رغم تعهده العودة.

روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار أمريكي حول فنزويلا:-

استخدمت روسيا والصين الفيتو ضد مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن يدعو إلى تنظيم انتخابات رئاسية في فنزويلا وإيصال المساعدات الإنسانية بلا عراقيل إلى هذا البلد. كما فشلت روسيا في تمرير مشروع قرار آخر يندد بالتهديدات باستخدام القوة في إشارة إلى التهديدات الأمريكية بالتدخل لعزل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، حيث لم يحصد سوى أربعة أصوات.  وذلك بعد أن استخدمت كل من روسيا والصين حق النقض الفيتو.كما صوتت ضد مشروع القرار جنوب إفريقيا العضو غير الدائم في مجلس الأمن، في حين أيده تسعة من أعضاء المجلس خصوصا الأوروبيين والأمريكيين اللاتينيين.وامتنعت ثلاث دول عن التصويت هي غينيا الاستوائية وساحل العاج وإندونيسيا.وخلافا لنص سابق كانت اقترحته واشنطن في بداية فبراير لا ينص مشروع القرار الأمريكي الجديد على الدعم التام للبرلمان الذي يرأسه المعارض خوان غوايدوالذي نصب نفسه رئيسا بالوكالة، بل يكتفي بالإشارة إلى السلطة الدستورية للبرلمان.ويحض النص الأمريكي على المبادرات السلمية وذات المصداقية لإنهاء الأزمة التي تشهدها فنزويلا وهو ما لم يكن موجودا في النص السابق.ويدعو مشرع القرار الأمريكي إلى مسار انتخابي تحت إشراف دولي وفق الدستور الفنزويلي ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة استخدام وساطته لتأمين اقتراع رئاسي موثوق واعتبر السفير الروسي  فاسيلي نيبينزا أنه كان سيكون قرارا لا سابق له ومؤداه عزل رئيس  دولة وأن الولايات المتحدة تتعنت في تصعيدها والهدف منه هو تغيير النظام ونادرا ما يستخدم عضوان دائمان في مجلس الأمن الفيتو في وقت واحد.

ارفعوا أيديكم عن فنزويلا  شاحنات مساعداتكم كانت محملة بمواد غير إنسانية :-

طالب نيكولاس مادورو، الولايات المتحدة وحلفاءها برفع أيديهم عن بلاده، وقال  حاولوا في 23 فبراير استفزاز فنزويلا وإدخال عصابات، لكنهم لم يستطيعوا ولن يستطيعوا.وقال مادورو خلال خطاب له في ختام القمة العالمية للشعوب للتضامن مع فنزويلا، بمشاركة أكثر من 400 مندوب من نحو 80 دولة في العالم اليوم باسمكم جميعا أقول لهم ارفعوا أيديكم عن فنزويلا وكشف الرئيس مادورو أن المجرمين على الحدود الكولومبية يصنعون قنابل المولوتوف ويرمونها على الحرس الوطني الرئاسي تحت نظر الشرطة الوطنية الكولومبية، وهذا نعتبره اعتداء دوليا، وبهذه اللحظات وزير خارجيتنا يدين ذلك في مجلس الأمن الدولي.وتوجه مادورو إلى الرئيس الكولومبي إيفان دوكيه قائلا المجرمين الذين أرسلتهم هم من أحرقوا شاحنات المساعدات، التي حاولتم إدخالها بالقوة ولم تستطيعوا، أقول لكم بالقوة لن تستطيعوا إدخال شيء أو عمل شيء خارج إرادتنا وأطلب من الشعب الكولومبي أن يرفض ويدين أي محاولة للاعتداء على فنزويلا أو تدخل عسكري أمريكي من الأراضي الكولومبية وخلال اللقاء مع مادورو تم عرض فيديوهات تثبت أن الشاحنات التي كانت تحمل مساعدات إنسانية تم حرقها من قبل مجرمين مأجورين، وعند معاينة المواد بعد الحرق وجدنا أسلاكا شائكة، ومسامير، وكمامات، ومواد مشتعلة مواد غير إنسانية وهذا دليل على أن كولومبيا والولايات المتحدة، وهما ترسلان شاحنات إلى فنزويلا، لا تبغيان أهدافا إنسانية منها. وختم مادورو قائلا جيشنا خرج مرة واحدة من أراضينا لتحرير شعوب أمريكا اللاتينية من الاستعمار الإسباني.

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org