Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الخلاف داخل امريكا لإدارة ترامب

أوباما يدعو لمهاجمة ترامب من قبل الجمهوريين  :-

الرئيس الأمريكي السابق أوباما انتقد صمت الجمهوريين إزاء تصرفات ترامب وذلك في خطاب حماسي أراد منه تعبئة الديمقراطيين للفوز في الانتخابات التشريعية المقررة بعد أقل من شهرين وتساءل أوباما ماذا حدث للحزب الجمهوري منتقدا المسؤولين الجمهوريين الذين يكتفون بتصريحات معترضة غامضة عندما يتخذ الرئيس مواقف مفضحه  وإنهم لا يقدمون خدمة لأحد عندما يدعمون بقوة 90% من الأمور المجنونة التي تأتي من هذا البيت الأبيض، ويكتفون بالقول لا تقلقوا سنعمل على تجنب الـ10% الباقي ومنذ مغادرته البيت الأبيض في 20 من يناير 2017 التزم أوباما الصمت نسبيا، لكن يبدو أنه قرر مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية الدخول بقوة في العمليه السياسية دعما للمرشحين الديمقراطيين.

وانتقد أوباما المقولة التي تعتبر أن "كل شيء يجري على ما يرام ما دام هناك في قلب البيت الأبيض من لا يتبعون أوامر الرئيس , ليس هكذا يجب أن تعمل ديمقراطيتنا"، في إشارة إلى المعلومات التي كشفها الصحافي الاستقصائي بوب وودورد حول طريقة العمل الفوضوية الحالية في البيت الأبيض.وانتقد أوباما الإدارة الحالية التي تعمل على إضعاف التحالفات التقليدية للولايات المتحدة وتتقرب من روسيا، كما ندد بانتقادات ترامب لعمل القضاء وتهجمه على الصحافة.

وبعد أن قدم صورة سودا جدا للوضع السياسي في البلاد حرص على الإعراب عن الأمل بتحسن الوضع. أمام هذا الوضع السياسي الاسود أرى نوعا من الوعي لدى المواطنين عبر البلاد موجها نداء حارا إلى كل الديمقرطيين للتوجه إلى صناديق الاقتراع خلال الانتخابات التشريعية المقبلة في نوفمبر المقبل وعليكم أن تقترعوا لأن ديمقراطيتنا على المحك وإذا كنتم تعتقدون أن لا أهمية للانتخابات، آمل بأن تكون السنتان الماضيتان قد غيرتا من نظرتكم هذه".وأعرب أوباما عن دهشته إزاء محاولة ترامب الاستئثار لنفسه بما يسمى "المعجزة الاقتصادية" الأمريكية. وقال بهذا الصدد "عندما تسمعون كم أن الوضع الاقتصادي جيد، تذكروا ببساطة متى بدأ هذا التحسن". وإن التهديد الأكبر لديمقراطيتنا ليس ترامب بل اللامبالاة". وشجب أوباما ما وصفه بـسياسة الخوف التي تقسم البلاد، داعيا الناخبين إلى التعبئة وإعادة السيطرة للديموقراطيين في الكونغرس. وإنّ الأمة تعيش "لحظة صعبة وتتوقع استطلاعات الرأي أن يتمكن الديمقراطيين من انتزاع الأكثرية في مجلس النواب.

سجن مستشار سابق لترامب في إطار التحقيق حول التدخل الروسي :-

حكمت محكمة فدرالية على جورج بابادوبولوس المستشار السابق لترامب، بالسجن 14 يوما بسبب كذبه في التحقيقحول التواطؤ المحتمل في العام 2016 بين موسكو وفريق حملة المرشّح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية وفرض غرامة قدرها 9500 دولار عليه والذي أقرّ في أكتوبر 2017 بأنه قدّم شهادة كاذبة لمكتب التحقيقات الفيدرالي وشمل الحكم إفراجا مشروطا مدّته سنة مع تأدية خدمات مجتمعية.وقال بابادوبولوس في قاعة المحكمة "كنت صغيرا وطموحا. لقد ارتكبت خطأ كبيرا كلّفني الكثير وأشعر بالخجل من ذلك".وتُعتبر العقوبة التي حكمت بها المحكمة طفيفة نسبيا، وأوضح القاضي أنه أخذ في الاعتبار "الندم الصادق" الذي عبر عنه بابادوبولوس الذي كان قد أخفى عن المحققين حقيقة اجتماعاته مع مبعوثين روس قبل بضعة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأمريكية وكان بابادوبولوس أوّل مستشار لترامبيوافق على التعاون مع فريق المحقّق الخاص روبرت مولر الذي يُحقّق في التدخّل الروسي في انتخابات الرئاسة 2016.وعلّق ترامب ساخرا "14 يوما بـ28 مليون دولار. مليونان (دولار) عن كلّ يوم"، وذلك في إشارة منه إلى الكلفة التقديرية للتحقيق الذي يجريه مولر. وأضاف ترامب ليس هناك تواطؤ.

الجنائية الدولية  تتحدى إدارة ترامب بتواصل العمل :-

المحكمة الجنائية الدولية تؤكد أنها مؤسسة قضائية مستقلة ومحايدة وستواصل ضمان المساءلة عن الجرائم التي تصدم ضمير الإنسانية وفقًا لسيادة القانون وجاءت هذه التصريحات بعد أن شن بولتون هجومًا على المحكمة الجنائية الدولية ووصفها بأنها غير فعاله وغير خاضع للمساءلة ومؤسسة  خطرة تمامًا وتتعارض مع "المبادئ والقوانين الأمريكيه. ولن نتعاون أو نشارك أو نمول أو نساعد المحكمة الجنائية الدولية بأي شكل من الأشكال ولن يسمح  ترامب للمواطنين الأمريكيين بمقاضاة البيروقراطيين الأجانب ولن يسمح لأمم أخرى أن تملي علينا وسائل الدفاع عن النفس وأن امريكا ستحظر على قضاتها والمدعين العامين دخول الولايات المتحدة وفرض عقوبات على أموالهم في النظام المالي الأمريكي".

مرور ذكرى  :11 سبتمبر على أمريكا 

حيت امريكا الذكرى الـ17 لهجمات 11 سبتمبر وتمثلت الهجمات في تحويل وجهة أربع طائرات نقل مدني تجارية وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة داخل امريكا ، نجحت 3 في ذلك منه وضربت وزارة الدفاع الأمريكية ومركز التجارة العالمي في نيويورك.ويعد هذا الحدث أسوأ هجوم شهدته الولايات المتحدة على الإطلاق، وقد أدى إلى إطلاق الرئيس الأمريكية جورج بوش الابن، "الحرب على الإرهاب" على الفور، والتي ما تزال تداعياتها مستمرة حتى اليوم.وكان بوش يزور مدرسة في فلوريدا عندما اصطدمت طائرة الخطوط الجوية الأمريكية في البرج التجارة العالمي  وعندما ضربت الطائرة الثانية البرج الثاني، أصبح من الواضح أن الأمر لم يكن مجرد صدفة.وعلى الأرض كانت هناك حالة من الهلع تزامنا مع انهيار البرجين الذي أدى إلى إغراق المناطق المحيطة بالغبار

قانون امريكي يعاقب كل من يتدخل في الانتخابات الأمريكية :-

وقع ترامب أمرا تنفيذيا يقضي بحماية بلاده من أي تدخلات خارجية في الانتخابات الأمريكية المقبلة، وذلك عبر فرض عقوبات على دول أو أطراف تسعى للتدخل. وقال المستشار الرئاسي جون بولتون إن وزارتي الدفاع والخزانة سيقع على عاتقهم اتخاذ قرارات تخص التوصية بفرض العقوبات وتنفيذ هذا الإجراء وأن العقوبات ستشمل تجميد أرصدة مصرفية وتقييد وصول الجهات المستهدفة إلى المؤسسات المالية الأمريكية وحظر استثمار مواطني امريكا في شركات متهمة بالتدخل في الانتخابات. وتزامن قرار ترامب بتوقيع الأمر التنفيذي المذكور مع استعدادات الأجهزة الاستخباراتية والعسكرية والقانونية الأمريكية لحماية انتخابات الكونغرس المرتقبة في 6 نوفمبر من هجمات أجنبية محتملة، وذلك على الرغم من توجيه ترامب نفسه انتقادات ساخرة إلى التحقيقات الجارية في قضية "التدخل الروسي" في انتخابات عام 2016 الرئاسية. ونفت موسكو مرارا وتكرارا وخلال لقاء القمة بين الرئيسين الروسي والأمريكي في هلسنكي  الاتهامات بالتدخل في الانتخابات الأمريكية  وأن واشنطن لا تمتلك أي أدلة تثبت ذلك .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org