Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

أهداف التدخل الامريكي في سوريا

غارات عنيفة على إدلب بعد فشل قمة طهران في تجاوز الخلافات :-

تعرضت إدلب  لغارات جوية روسية هي "الأعنف" منذ تهديد دمشق وحليفتها موسكو بشن هجوم  على المحافظة الواقعة شمال غرب البلاد، في تصعيد يأتي غداة فشل قمة طهران في تجاوز خلافات الأطراف الثلاثة لتجنيب المنطقة براثن الخيار العسكري.ويثير هذا التصعيد الخشية من بدء العد العكسي لإطلاق الهجوم الفعلي على إدلب، التي تشكل آخر معقل لفصائل المعارضة المسلحة وأيضا المجموعات الجهادية في سوريا، في وقت تحذر الأمم المتحدة من "كارثة"إنسانية في حال شن الهجوم الذي يهدد بنزوح قرابة800  ألف نسمة من إجمالي نحو ثلاثة ملايين يقيمون في إدلب ومناطق محاذية لها.ونفذت الطائرات الروسية غارات على بلدات وقرى في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي بحسب ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان، تزامنت مع إلقاء مروحيات قوات النظام أكثر من خمسين برميلا متفجرا على المنطقة إلى جانب القصف المدفعي.وأدى القصف الجوي بحسب المرصد إلى مصرع أربعة مدنيين على الأقل بينهم طفلان .

وتأتي الغارات غداة قمة عقدت في طهران جمعت رؤساء إيران حسن روحاني وروسيا فلاديمير بوتين، حليفي دمشق، وتركيا رجب طيب أردوغان الداعم للمعارضة السورية المسلحة. وأخفق الرؤساء الثلاثة في تجاوز خلافاتهم حول إدلب، مع تمسكهم بمواقفهم.فشددت طهران وموسكو على ضرورة محاربة "الإرهاب "وحق دمشق في استعادة السيطرة على كامل أراضيها، بينما حذرت تركيا من "حمام دم لكن الزعماء الثلاثة اتفقوا برغم ذلك على مواصلة  التعاون للتوصل إلى حل يمنع وقوع خسائر في الأرواح. فروسيا ومن خلال تصعيد قصفها على إدلب غداة القمة "تذكر تركيا بأن عليها أن تبقى في دائرة الرضى الروسية إذا أرادت تجنب كارثة مؤلمة في شمال غرب سوريا في إشارة إلى الهجوم العسكري على إدلب. وقال المتحدث باسم الجيش الروسي إن قياديين في "هيئة تحرير الشام" وفي "الحزب الإسلامي التركستاني"، وآخرين من الخوذ البيضاء اتفقوا على سيناريو يقضي بافتعال أحداث تدفع إلى اتهام القوات الحكومية السورية باستخدام غازات سامة ضد المدنيين ودعا أردوغان وروحاني إلى ضرورة حماية المدنيين وشدد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا أمام مجلس الأمن المنعقد على وجوب أن "نسمح بفتح عدد كاف من ممرات الإجلاء الطوعي المحمية للمدنيين في كل اتجاه الشرق والشمال والجنوب".ويجري دي ميستورا محادثات مع ممثلين عن تركيا وروسيا وإيران الأسبوع المقبل في جنيف حول الأزمة في إدلب.

  خيارات ترامب   العسكرية للرد على استخدام الكيميائي في سوريا :-

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تدرس خيارات عسكرية للرد على القوات الحكومية السورية حال استخدامها الأسلحة الكيميائية في هجوم على محافظة إدلب  وإن بلاده لم تتخذ بعد قرارا معينا حول طبيعة ردها على الاستخدام المحتمل للسلاح الكيميائي من قبل القوات السورية  لكننا أجرينا حوارا روتينيا مع الرئيس لضمان أنه على علم بمخططاتنا في حال استخدام الأسلحة الكيميائية". وأن الرئيس يتوقع أن تكون لدينا خيارات عسكرية وأطلعناه على المعلومات حول وضع هذه الخيارات العسكرية  وحذر الرئيس الأمريكي في وقت سابق كلا من سوريا وروسيا وإيران مما وصفه بـ"الخطأ الإنساني الفادح" المتمثل في شن هجوم واسع على المسلحين في إدلب، قائلا إن بلاده ستكون غاضبة جدا حال حصول مجزرة بالمنطقة. فيما تعهد البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة سترد سريعا وبالطريقة المناسبة حال استخدام الرئيس السوري أسلحة كيميائية خلال العملية العسكرية في إدلب. وأن الولايات المتحدة ستكون غاضبة جدا في حال حدوث مجزرة في محافظة إدلب وهذا الوضع محزن للغاية وإن العالم سيشعر بغضب كبير في حال حدوث مجزرة هناك، والولايات المتحدة أيضا ستكون غاضبة جدا".

وأتهم رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام قنابل فوسفورية بقصف مدينة هجين التابعة لمحافظة دير الزور السورية بغارات جوية شنتها مقاتلتا F-15 أمريكيتان  بغارات جوية على مدينة هجين مستخدمة قنابل فوسفورية، في 8 سبتمبرما نتج عنه اشتعال حرائق ضخمة، ويجري التحقق من عدد الضحايا وحجم الأضرار الناجمة عن ذلك".وكان قد حذر مركز المصالحة من استخدام ذخيرة تحتوي على الفوسفور الأصفر، كونه يعتبر من الأسلحة المحظورة وفقا لاتفاقية جنيف التي أبرمت عام 1949،  ولم يصدر أي رد من قبل وزارة الدفاع الأمريكية على الادعاءات الروسية  ويذكر أن روسيا بدأت بشن غارات جوية على مناطق عدة في محافظة إدلب بمساعدة من النظام السوري بهدف استعادة الأخير للسيطرة على المحافظة التي تعد أحد آخر معاقل المعارضة المسلحة السورية.

وبدأ أكثر من 100 جندي أمريكي عملية غير متوقعة في جنوب سوريا في رد مباشر على سلسلة تهديدات عسكرية روسية وتم الإعلان عن التدريبات العسكرية  من قبل القيادة المركزية الأمريكية، وذلك بعد تحذير من روسيا في الأول من سبتمبر من أنها ستدخل منطقة محظورة في جنوب سوريا، حيث توجد القوات الأمريكية وتشمل التدريبات التي قد تستمر لعدة أيام  العمل على إطلاق النار فضلا عن التحليق في حامية التحالف بمنطقة تنف السورية وستثبت قواتنا القدرة على الانتشار السريع، والاعتداء على هدف من خلال القوات الجوية والبرية المتكاملة  وتم إعداد هذا التمرين خصيصًا للوحدات الروسية والنظامية في المنطقة بما يتناسب مع القدرات العسكرية الأمريكية.وكانت روسيا قد حذرت بأنها ستهاجم منطقة "التنف" لملاحقة المسلحين هناك. لكن التحذير الثاني الذي أعلنته موسكو سوف يستخدم "ضربات دقيقة واعتبر مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية إن استخدام عبارة "ضربات دقيقة" في مذكرة مكتوبة إلى الولايات المتحدة أثار قلق القادة الأمريكيين بأن الروس يكشفون نيتهم ​​للضرب بواسطة طائرات أو صواريخ يتم إطلاقها من سفن متواجدة في البحر المتوسط.

هايلي لا يمكن لنظام الأسد الاستمرار بمهاجمة السوريين  :-

قالت نيكي هايلي إنه لا يمكن لنظام الرئيس السوري  الاستمرار بمهاجمة السوريين وترويعهم،  لقد أوضحت إدارة الرئيس ترامب والمجتمع الدولي أنه لا يوجد حل عسكري للصراع السوري. ولا يمكن لنظام الأسد الوحشيالمدعوم من روسيا وإيران أن يستمرّ في مهاجمة المواطنين السوريين وترهيبهم. ومع تعرّض ملايين المدنيين للخطر، فإن الهجوم على إدلب سيكون تصعيدًا متهورًا ويجب على النظام وأنصاره أن يوقفوا حملتهم العسكرية بكلّ أشكالها للسماح للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بالحصول على فرصة للنجاح  وأن بيان هايلي يأتي بعد شن القوات السورية لغارات في إدلب قالت إنها استهدفت مواقع محددة لـ"جبهة النصرة" فرع تنظيم القاعدة في سوريا، الأمر الذي أدى إلى مقتل خمس مدنيين على الأقل وفقا لما ذكرته مجموعة الخوذ البيضاء الإنسانية.

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org