Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الخلافات الكندية السعودية

الخلاف السعودي الكندي الحل دبلوماسي ولا يسعنا القيام بذلك نيابة عنهما :-

الخارجية الأمريكية أعلنت أن بلادها تحدثت مع الحكومة السعودية بشأن خلافها الأخير مع كندا وأن الحل دبلوماسي ولا يسع واشنطن القيام بذلك نيابة عنهما ونجري حوارا منتظما مع الحكومة السعودية بشأن حقوق الإنسان ومسائل أخرى أيضا، كما طرحنا هذه المسألة المتعلقة بكندا بشكل محدد مع الحكومة السعودية  وينبغي أن يتوصل الطرفان إلى حل دبلوماسي لهذه المشكلة ولا يسعنا القيام بذلك بالنيابة عنهما  واشتعل الخلاف السعودي الكندي عقب استدعاء السعودية لسفيرها في كندا للتشاور، واعتبارها السفير الكندي في المملكة شخصاً غير مرغوب فيه" بسبب تصريحات كندية حول عمليات القبض على نشطاء في السعودية.وحول موقف الولايات المتحدة بشأن حرية التعبير وأن بلادها مازالت تحترم الحريات المعترف بها دولياً والحريات الشخصية  وأن أمريكا على حوار دائم مع السعودية في مواضيع متنوعة من ضمنها مسألة حقوق الإنسان.

وحست الخارجية الأمريكية، الحكومة السعودية على مناقشة واحترام الإجراءات القانونية، بالإضافة إلى نشر المعلومات المتعلقة ببعض القضايا القانونية".وكانت الرياض قد أعلنت عن "تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا، مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى"، بعد أن أصدرت وزيرة الخارجية الكندية والسفارة الكندية، تصريحاً أعربت فيه عن "قلقها العميق" حيال احتجاز نشطاء في مجال المجتمع المدني وحقوق المرأة في السعودية.

صفقة مدرعات كندية بقيمة 15 مليار دولار في مهب الريح والرياض توقف شراء القمح والشعير الكنديين :-

وبعيد التصعيد المفاجئ في العلاقات الثنائية، أكدت كندا أنها لن تنحني أمام الضغوط السعودية التي تضع اتفاقا لشراء مدرعات كندية بقيمة 15 مليار في مهب الريح ما قد يؤدي إلى خسارة آلاف الكنديين لوظائفهم.وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاد "ستدافع كندا على الدوام عن الحقوق الإنسانية أكان في كندا أم في بقية أنحاء العالم". وأضافت ردا على سؤال حول مصير عقد المدرعات الخفيفة الذي تم توقيعه في العام 2014 أن هذا السؤال "سابق لأوانه" وأنه يجب أن يُطرَح على الرياض.وفي وقت لاحق ، تلقى تجار أوروبيين إخطارا من المؤسسة العامة للحبوب السعودية، تبلغهم فيها أنها لم تعد تقبل القمح والشعير ذوي المنشأ الكندي في مناقصاتها العالمية.

تعبر الإجراءات المفاجئة التي اتخذتها الرياض ضد كندا عن نهج جديد في السياسة الخارجية للمملكة يقوم على التشدد في مواجهة أي انتقادات خارجية للحملة التي تشنها الرياض ضد نشطاء في حقوق الإنسان، حسبما يرى خبراء.ويتفق خبراء في السياسة الخليجية على أن الإجراءات السعودية ردة فعل مبالغ فيها من قبل المملكة التي دائما ما تتعرض لانتقادات بشأن سجلها الحقوقي، إلا أنهم يرون فيها محاولة جديدة من قبل الرياض لاستخدام نفوذها الاقتصادي والدبلوماسي في قمع أي انتقاد خارجي. ويري محللون إنها محاولة واضحة لتخويف الدول بهدف تخفيف حدة انتقاداتهم للسعودية وتسعى (السعودية) إلى استخدام قوتها الاقتصادية لتأديب المنتقدين في الخارج أيضا".وكندا هي أول دولة تتخذ السعودية إجراءات بحقها على خلفية انتقاد وأن "القرار السعودي الصادم في حدته واستعجاله يعكس تحولا نحو التشدد في السياسة الخارجية للمملكة يرسم معالمهمحمد بن سلمانوكانت السعودية طلبت من السفير الكندي مغادرة أراضيها وقررت استدعاء سفيرها في كندا وتجميد التعاملات التجارية معها ردا على انتقادات وجهتها أوتاوا للمملكة بشأن توقيف ناشطات بارزات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة.وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأسبوع الماضي إن السعودية أوقفت مؤخرا الناشطة المعروفة دوليا سمر بدوي، شقيقة المدون المسجون رائف بدوي، والناشطة في المنطقة الشرقية في المملكة نسيمة السادة.وجاءت التوقيفات بعد أسابيع على حملة اعتقالات طالت أكثر من 12 ناشطة وناشطا في مجال حقوق الإنسان، اتهمتهم صحف مقربة من الحكومة بـ"الخيانة"، بينما قالت السلطات أنهم عملوا على "تقويض استقرار المملكة".

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org