Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

التدخل الامريكي في القضية الفلسطينية

الخارجية الفلسطيني تعتبر الفيتو الأمريكي سقطة أخلاقية وعمى سياسي:-

عبر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي عن شجبه واستيائه من الفيتو الأمريكي في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار كويتي يطالب بحماية الشعب الفلسطيني.
وقال المالكي اليوم السبت: "إن استخدام نيكي هايلي للفيتو، هو سقطة أخلاقية أخرى لأمريكا، وانعزال أمريكي عن الواقع، وعمى سياسي، وتجاهل للإجماع الدولي بشأن الجرائم والممارسات التي ترتكبها إسرائيل".وفي نفس الوقت، "حيا الشقيقة الكويت وشكرها على دورها في مجلس الأمن، كما حيا جميع الدول التي عبرت عن إدانتها لجرائم إسرائيل، وفي نفس الوقت دعمها لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني."

وأكد المالكي أنه رغم تعطيل مجلس الأمن، وتقويض دوره في حفظ الأمن، فإن القيادة الفلسطينية مستمرة في سعيها لإيجاد أفضل السبل لحماية الفلسطينيين وأرضهم.وشدد على أن إفشال مجلس الأمن، واستخدام الفيتو "هو منح حصانة لإسرائيل، وتعزيز لسياسة الإفلات من العقاب، وبمثابة تشجيع على القتل وتشجيع لمجرمي الحرب الإسرائيليين بمن فيهم ذلك الذي قتل بدم بارد، المسعفة رزان النجار، وهي ترتدي ثياب الإسعاف".وختم المالكي بالقول إن "عدالة قضية فلسطين وصمود شعبنا وتضحياته، ودعم دول المجتمع الدولي المتسقه مع مبادئها، ومبادئ القانون الدولي، سيمكن شعبنا من الوصول إلى أهدافه في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق الاستقلال، وعودة اللاجئين إلى ديارهم بناء على القرار 194".

هايلي من المروع أن يفشل مجلس الأمن في إدانة إطلاق حماس الصواريخ :-

قالت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية نيكي هايلي، إنه من المفزع التصور أن مجلس الأمن الدولي يفشل في إدانة إطلاق "حماس" صواريخ. وأضافت هايلي في جلسة طارئة بمجلس الأمن بخصوص الأوضاع في غزة، إن حركة "حماس" تواصل التسبب بالمزيد من المعاناة في غزة، ورغم أنها أعلنت من جانب واحد وقف إطلاق النار، لكنها تستمر بإطلاق الصواريخ.كما أعربت الدبلوماسية الأمريكية عن أملها بأن يوقف الجيش الإسرائيلي وحماس إطلاق النار، مطالبة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإرسال وفد للتحقيق في الخسائر المدنية بإسرائيل، جراء القصف بالصواريخ الذي تعرضت له مناطق في إسرائيل من قبل حركة "حماس" خلال الأيام الماضية.وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد نفذ أمس الثلاثاء عدة غارات استهدفت مواقع متفرقة في مدينة غزة ومناطق أخرى في محيطها، وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف بالمدفعية عدة مواقع في قطاع غزة ورفع حالة التأهب إلى القصوى على الحدود مع القطاع، مشيرا إلى أن "القبة الحديدية" اعترضت عددا من الصواريخ التي أطلقت من غزة.

أمريكا تعرقل قرارا في مجلس الأمن يندد بالعنف ضد الفلسطينيين :-

استخدمت الولايات المتحدة يوم الجمعة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أعدته الكويت في مجلس الأمن الدولي يندد باستخدام إسرائيل القوة ضد المدنيين الفلسطينيين.

ويسلط التحرك الأمريكي الضوء على خلافات واشنطن مع الأصدقاء والخصوم على حد سواء بشأن القضية الفلسطينية الإسرائيلية.وصوت المجلس في وقت لاحق على مشروع قرار آخر أعدته الولايات المتحدة يلقي بمسؤولية العنف على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) ويدافع عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها. ولم تؤيد أي دولة سوى الولايات المتحدة مشروع القرار عند طرحه للتصويت أمام مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة.وانتقدت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة أغلبية المجلس قائلة إن التصويت على المشروعين أظهر أن الأغلبية كانت تعتزم توجيه اللوم لإسرائيل ولا تريد توجيه اللوم لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.وقالت هيلي في بيان “من الواضح تماما الآن أن الأمم المتحدة متحيزة بشدة بشكل ميؤوس منه ضد إسرائيل”.وانضمت فرنسا وروسيا والصين وساحل العاج وقازاخستان وبوليفيا وبيرو والسويد وغينيا الاستوائية إلى الكويت في التصويت لصالح مشروع القرار الأول ولم ترفضه سوى الولايات المتحدة. وامتنعت عن التصويت بريطانيا وهولندا وبولندا وإثيوبيا.ويحتاج أي قرار إلى موافقة تسعة أصوات على الأقل مع عدم استخدام حق النقض من قبل أي من الأعضاء الدائمين الخمسة، وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين.ولم يصوت لصالح القرار الثاني سوى الولايات المتحدة. وصوتت ثلاث دول ضد القرار بينما امتنعت 11 دولة عن التصويت.ومنذ 30 مارس آذار، قتل ما لا يقل عن 116 فلسطينيا على أيدي القوات الإسرائيلية خلال احتجاجات على حدود غزة. وسقط أكبر عدد من القتلى يوم 14 مايو أيار وهو نفس اليوم الذي نقلت فيه الولايات المتحدة سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.ووسط ادانة دولية لاستخدامها القوة المميتة، قالت إسرائيل إن كثيرا من القتلى كانوا من المسلحين وإن الجيش الإسرائيلي كان يصد الهجمات على السياج الحدودي بين إسرائيل وغزة. وتمسكت واشنطن بالدفاع عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها وامتنعت عن الانضمام إلى دعوات وجهها العالم لإسرائيل لضبط النفس.ويقول الفلسطينيون ومؤيدوهم إن معظم المحتجين كانوا من المدنيين العزل وإن إسرائيل استخدمت القوة المفرطة ضدهم.وعلى مر السنين، دأبت الولايات المتحدة على استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرارات مجلس الأمن الدولي التي تنتقد إسرائيل. ففي ديسمبر كانون الأول، استخدمت الفيتو ضد مشروع قرار صاغته مصر يدعو إدارة الرئيس دونالد ترامب للعدول عن قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org