Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الموقف الروسي من التحركات الامريكية

يري نائب وزير الخارجية الروسي دعوة موسكو لواشنطن وبيونغ يانغ إلى وقف "التهديدات المتبادلة" والانتقال إلى المحادثات، تفاديا "سيناريو نهاية العالم".وأن واشنطن وبيونغ يانغ لم ترفضا خارطة الطريق الروسية للتسوية في شبه الجزيرة الكورية وأن كوريا الشمالية تلتزم بالبند الأول من هذه الخارطة ممتنعة منذ 15 سبتمبر عن إجراء تجارب صاروخية، لكن مواصلة واشنطن وحلفائها مناورات عسكرية في المنطقة يزيد الوضع تعقيدا.

وأعرب الدبلوماسي عن ثقة موسكو بإمكانية عقد محادثات مباشرة بين الطرفين، مضيفا أن أول ما يتطلبه ذلك هو "التوقف والتهدئة دون انفعالات".وان "بيونغ يانغ تظهر ضبط النفس خلال الشهرين الماضيين، ... وإذا قابلت الولايات المتحدة ذلك بخطوات مماثلة، سيكون من الممكن المضي قدما في تنفيذ المرحلة الثانية من خارطة الطريق، وهي إطلاق محادثات مباشرة بينهما".وتابع: "الموضوع الرئيسي للمحادثات المباشرة يمكن أن يكون مناقشة مبادئ التعايش السلمي"، لإنهاء العداء المتبادل وانعدام الثقة بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية". وأن موسكو في اتصالاتها بالكوريين الشماليين تؤكد لهم رفضها وضع كوريا الشمالية كدولة نووية، وتحثهم على وقف ما يقومون به من تجارب، وأنه لا أحد يعرف مدى تقدم بيونغ يانغ في مجال صنع السلاح النووي.وقال إنه من السذاجة الاعتقاد أن تشديد العقوبات على بيونغ يانغ سيحل المشكلة، بل قد يؤدي إلى كارثة إنسانية في  البلاد، وإن التخلي عن السلاح النووي هو آخر ما قد يفعله الكوريون الشماليون تحت ضغط وتهديدات واشنطن.ولفت الدبلوماسي الروسي إلى أن "سيناريو نهاية العالم موجود في تلك المنطقة وأعرب عن أمله في قدرة المجتمع الإقليمي على الحيلولة دون تحقيقه .

*ويري القلق الروسى من مشروع عسكرى أمريكى جديد في المنطقه، وأن الحديث عن ضربة عسكرية لروسيا بمثابة انتحار أمريكى، ووقتها فإن الترسانة النووية الروسية ستبيدها وتنهى وجودها. و"يعربون فى القيادة العسكرية والسياسية الروسية، وفى أوساط الخبراء العسكريين مؤخرا، عن قلقهم الشديد إزاء المفهوم الأمريكى لضربة عالمية سريعة، ويكمن جوهرها فى حقيقة أن الولايات المتحدة تسعى جاهدة للحصول على فرصة لتوجيه ضربة غير نووية فى أى نقطة من الأرض، تستغرق نصف الساعة، بمساعدة طائرات أسرع من الصوت، وعلى وجه الخصوص يمكن أن توجه ضربة من الناحية النظرية للقوات النووية الاستراتيجية الروسية، أى أن الولايات المتحدة ستنزع سلاح روسيا، فى حين ستبقى الترسانة النووية الأمريكية سليمة". ويمكن أن تكون ضربة نزع السلاح واحدة فقط، وتضمن تدمير السلاح النووى الروسى الاستراتيجى بنسبة 100% فى وقت واحد عمليا، وهذا ممكن فقط مع ضربة مفاجئة بالمطلق، أى فى روسيا يجب أن يعلموا بالضربة فى اللحظة التي تبدأ فيها الصواريخ الأمريكية الأولى بتدمير الصواريخ البالستية الروسية العابرة للقارات، وحاملات الصواريخ الاستراتيجية تحت الماء، والقاذفات الاستراتيجية". وأن"نظام الإنذار الصاروخى بأكمله، من فورونيج الجديد إلى داريالى القديم، مجهز للكشف عن هذا الإطلاق الضخم، لهذا فإن المفاجأة مستبعدة بالمطلق، في روسيا، وسيتم التعامل مع ذلك على أنه ضربة نووية، وعندئذ ستُعطى الأوامر لاستخدام كل القوات النووية الاستراتيجية الروسية ضد الولايات المتحدة، ونتيجة لذلك فإن الولايات المتحدة ستكون فى حالة انتحار من جانب واحد، ففى هذه الحالة سيوجهون ضربة غير نووية، وسترد روسيا بأسلحة نووية، وستنتهى أمريكا، وبناء عليه يبدو أن الحديث عن الخوف الروسى من الضربة العالمية السريعة ينتمى لحقل الدعاية وتجريب الجاهزية ".

 

*وتعتبر السفارة الروسية بواشنطن أن بيان الخارجية الأمريكية حول موضوع "العملاء الأجانب" مثال جديد لسياسة المعايير المزدوجة، ودعت الجانب الأمريكي إلى وقف ضغطه على الإعلام الروسي. وأن الولايات المتحدة لا تزال تعتبر الضغط على وسائل إعلام روسية وتوجيه اتهامات سخيفة إليها أمرا ممكنا، إلا أنها تتوقع في المقابل أن تقوم روسيا بتهيئة ظروف ملائمة للإعلام الأمريكي.وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق أن القانون الروسي حول وسائل الإعلام الأجنبية لا يمثل ردا مماثلا على خطوات واشنطن حيال وسائل الإعلام الروسية.ودعت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية الحكومة الروسية إلى عدم تطبيق القانون الروسي المذكور في تقييد حرية الكلمة والإعلام. وأن واشنطن تعتبر موقف الحكومة الروسية في هذا المجال غير مناسب وغير مبرر، وأن القانون الأمريكي حول "تسجيل العملاء الأجانب" لا يفرض قيودا على نشر معلومات أو مواد دعائية.وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقع السبت الماضي قانونا جديدا يقضي بإمكانية إدراج وسائل إعلام تمولها دول أو مؤسسات أجنبية على قائمة "العملاء الأجانب".وجاء ذلك ردا على تسجيل قناة "أر تي أميركا" التابعة لشبكة قنوات "أر تي" كعميل أجنبي في الولايات المتحدة، وغير ذلك من الضغوط التي تتعرض لها وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة. .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org