Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الموقف الشهري لمايو 2016م

 

الموقف الأمريكي من السودان :

1/  اتهم المؤتمر الوطني الولايات المتحدة الأمريكية بدعم المتمردين وتشجيعهم على حمل السلاح ، وذكر أن الادارة الأمريكية تستغل نفوذها لاضعاف السودان ، وأن العلاقات بين البلدين تواجهها جملة صعوبات تقف دون التطبيع . وقال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني حامد ممتاز : (ان الحصار الجائر المفروض على السودان تجاوز مؤسسات المجتمع الدولي) . وأوضح ذلك خلال مخاطبته الحملة الطلابية لمناهضة العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان للطلاب الذين هم الشريحة الأكثر تأثرا بالحصار .. وقال رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين مصعب محمد عثمان ان الحملة الطلابية ستنطلق في أكثر من محور وستقوم بايصال خطاب للحكومة الأمريكية والاتحاد الأوربي . وأن الحملة تسعى لبلورة رؤية وطنية موحدة حول الحصار .

 

2/ وفي اتجاه آخر ، أكد وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، استمرار ومضي حكومة السودان في الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية رغم موقفها المتعنت ، مشيرا إلى إن الحصار المفروض على السودان إن لم يرفع سيتآكل . وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية تتخذ موقفا عدائيا من السودان لا مبرر له ، على الرغم من الجهود التي بذلتها حكومة الخرطوم في بسط السلام في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

3/ وجدد سيادته في تصريحات صحفية بالخرطوم تشديد الحكومة على ضرورة خروج قوات “اليوناميد” من دارفور-غرب السودان- بعد الاستقرار والسلام الذي تشهده ولايات دارفور حاليا، وقال : إن بوركينا فاسو أمرت بسحب قواتها من البعثة بعد انسحاب قوات جنوب أفريقيا.

4/ وبشأن ملابسات قرار السودان بعدم التجديد لمنسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة بالسودان، ايفو فرايسن، قال وزير الخارجية السوداني، إن المسئول الأممي سمح له بالعمل في السودان بصورة مؤقتة منذ عام 2014، وظل يجدد إقامته باستمرار.

5/ وأوضح أن سبب عدم التجديد له هذه المرة جاء بعد التأكد من أنه غير متعاون مع الحكومة السودانية ، إلى جانب رفعه لتقارير غير صحيحة عن السودان.

ونوه غندور إلى أن المسئول الأممي عمد على تشويه صورة السودان . موضحا بأنه لم يتم طرده من السودان ولكن تم رفض تجديد الإقامة له . وحول القرار 2265 ، قال غندور، إن القرار ظل يتجدد سنويا منذ عام 2005 وهو قرار متعلق “بولاية فريق المراقبة الخاص بالأوضاع في دارفور” ، مشيرا إلى أن بريطانيا وأمريكا حاولتا إدخال فقرات إضافية متصلة بإيقاف تصدير الذهب السوداني . وأوضح أن الفريق الذي قدم مقرح الاضافة سرب التقرير إلى مجلة أمريكية قبل تقديمه إلى مجلس الأمن لمزيد من الضغوط على السودان ، إلا أن الصين ، وروسيا ، ومصر، وفنزويلا ، والسنغال  ، وأنجولا وقفوا ضد القرار .

6/ كان الفريق المؤلف من (120) عضواً من نواب الكونغرس الأمريكي قد قاد حملة جديدة لمزيد من الضغط على السودان ، فبعثوا برسالة إلى الرئيس “باراك أوباما” لحثه على وضع السودان كأولوية في إدارته خلال الأشهر الأخيرة المتبقية  لرئاسته وتشديد العقوبات الاقتصادية عليه ، ويقصدون أن يتم هذا الضغط قبل أن يغادر البيت الأبيض ، ليودعنا بمزيد من العقوبات . وطالبوا في رسالتهم الموجهة بتشديد العقوبات على السودان وحرمانه من عائدات الذهب التي زعموا بأن الحكومة تمول بعائداته الحرب . وأشارت الرسالة إلى وجود (5) ملايين سوداني بحاجة إلى المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة، واحتياجات أخرى . ورغم أن وزير الخارجية بروف “إبراهيم غندور” قلل من تأثير هذه الرسالة التحريضية وهو يقول إن (هذه الرسالة قيمتها للسودان ، أنها لم تحتوِ إلا على (120) توقيعاً فقط ، ولم يوقع عليها رئيس اللجنة المعنية في الكونغرس ، ولم يوافق عليها سوى خمسة أعضاء من حزب الأغلبية ، وهذا يعني ضمناً أنها محاولة لم تحز على أغلبية أعضاء الكونغرس الذين يتفهمون الآن جهود السودان في قضية السلام .

 

القائم بالأعمال الأمريكي يحدد موقف بلاده من السودان :

7/ ذكر القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم بنجامين مولنج إنّ بلاده تدرك خُصوصيّة الوضع السِّياسي في السودان الذي يجب أن يُحل عن طريق الحوار الشفّاف . وأضاف خلال مُقابلة معه ، (أنّ الولايات المتحدة لا تستخدم سياسة تغيير الأنظمة ، وأنّ التغيير يجب أن يأتي من الشعب السوداني سلمياً) ولفت بنجامين إلى دور السودان المُهم في أي مساعٍ لحل الأزمات في الإقليم ، خُصوصاً فيما يتصل بالأوضاع في ليبيا، مُضيفاً (إذا كان السودان ضعيفاً فالمُؤكّد أنّ كل هذه المشاكل ستشهد تعقيدات أكثر وتزداد سُوء).

 

الدبلوماسي الأمريكي جيرارد جالوشي يوجه انتقادات للسياسة الأمريكية تجاه السودان :

8/ وجه الدبلوماسي الأمريكي السابق جيرارد جالوشي، انتقادات شديدة لسياسة حكومة بلاده تجاه السودان، حيث كشف عن تبنى واشنطن سياسات تهدف لدعم حركات التمرد لإضعاف الحكومة السودانية ، ونقل عن الدبلوماسي الأمريكي ، الذي شغل منصب القائم بالأعمال في سفارة واشنطون بالخرطوم في الفترة بين 2003 – 2004 ، قوله (إن دوائر داخل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية في تلك الفترة كان هدفها تغيير النظام بدلا من الحل السلمي للنزاع) ، في إشارة منه للفترة التي تلت توقيع اتفاقية السلام الشامل في عام 2005 عندما نشطت واشنطون في تقديم الدعم لمتمردي الحركة الشعبية بجنوب السودان ، قبل أن تنتقل إلى دعم متمردي دارفور بعد اندلاع التمرد هناك في 2003 . وانتقد جالوشى تلك السياسة ، واوضح ان تفكيك وتجزئة السودان بمساعدة وإغراء من قبل الولايات المتحدة يمكن النظر إليه باعتباره تدخلا خارجيا آخر سيئ التصور في نزاع داخلي باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان . واكد جالوشى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، أصبحت مهتمة بإرسال المساعدات إلى دارفور فقط ، عندما صارت قضية أخرى بعد الجنوب ضد الحكومة ، واشار إلى أن تيارات داخل الوكالة الأمريكية كانت تنظر إلى دارفور كسبيل آخر لإضعاف الحكومة ، وشجعت المتمردين على الحزم والصرامة في رفض التفاوض لوضع حل للنزاع المسلح بدارفور .

 

مركز كارتر يبلغ الأمين العام للحوار الوطني أنه سيقوم باقناع المعارضين للانضمام للحوار :

9/  أبلغ مركز كارتر الأمانة العامة للحوار الوطني أنه سيقوم خلال المرحلة المقبلة باقناع الممانعين للانضمام للحوار . واكد الدكتور جون قودمان المبعوث الشخصي لكارتر خلال لقائه بالأمين العام للحوار الوطني البروفيسور هاشم علي سالم تأييده للحوار الوطني وتوافق السودانيين على الوصول الى سلام واستقرار دائم .

10/  وقال الأمين العام للحوار الوطني في تصريحات صحفية بالمركز الاعلامي للحوار الوطني بقاعة الصداقة ، انه أطلع المبعوث الشخصي لكارتر على عملية الحوار وما دار فيه ، والخطوات التي تمت حتى الآن . مشيرا الى أن المبعوث أكد أن مركز كارتر سيقوم خلال الفترة المقبلة بجهود لصالح عملية الحوار . وكان قد تعرف المبعوث الشخصي لكارتر على تجربة السودان في الحوار من خلال المعرض الدائم الذي يقام تحت شعار (حدث للتاريخ .. ونموذج لارادة شعب) ، كما وقع على دفتر كبار الشخصيات التي زارت مقر ومعرض الحوار الوطني .

 

افادات الوزير غندور عن علاقات السودان الخارجية :

11/ بشأن العلاقات السودانية الآسيوية، أكد غندور، أن علاقة السودان بالصين وصلت إلى المستوى الأستراتيجي ، مشيرا إلى أن الصين ظلت السند القوي للسودان في مجلس الأمن ، فضلا عن دورها الرائد في دعم الاقتصاد السوداني ، بجانب روسيا التي وعدت على لسان وزير خارجيتها ، بعدم فرض عقوبات أخرى على السودان ، بجانب علاقات السودان مع إندونيسيا وماليزيا واليابان وفيتنام.

12/ وقد كشف غندور-  في اتجاه ثان - عن تمتع السودان بعلاقات جيدة مع دول الاتحاد الأوروبي، وقال : (إن علاقة السودان بألمانيا تمثل نموذجاً للعلاقات الأوروبية ، بجانب إيطاليا وأستراليا التي تعتزم وزارته فتح قنصلية فيها ومن ثم تحولها لسفارة) ، لافتا إلى أن هذه الخطوة جاءت بعد انفتاح السودان على أوروبا واستراليا ، وأن أكثر من 35 ألف سوداني يقيمون في أستراليا، إضافة إلى اهتمام السودان بدول أمريكا اللاتينية والحرص على فتح سفارات للسودان في البرازيل وفنزويلا ومن بعد الأرجنتين .

 

شطب اسم السودان من لائحة سوداء لغسل الأموال :

13/  قررت مجموعة العمل المالي الدولية في ختام اجتماعاتها بتاريخ 25 مايو 2016 في العاصمة الفرنسية باريس شطب اسم السودان من قائمة الدول التي تعاني من قصور في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الارهاب . وأوضحت المجموعة في موقعها على الانترنت أن قرار رفع اسم السودان جاء نتيجة الجهود التي بذلتها سلطات الخرطوم لسد نقاط الضعف في منظومتها المحلية الخاصة بمحاربة غسيل الأموال ومحاربة تمويل الارهاب ، وذلك وفقا للمعايير الدولية .. وصرح الناطق باسم البنك المركزي السوداني بأن قرار رفع اسم السودان سيتيح للبنك وسائر البنوك المحلية سهولة اجراء التحويلات المالية من والى السودان دون أي قيود .

14/ وفي سياق ذي صلة ، أعلن بنك الخرطوم عن حصوله على تصديق من المصرف المركزي بدولة الامارات العربية المتحدة بفتح فرع للبنك بدولة الامارات يعمل وفقا لمبادئ الشريعة .. وقال فادي فقيه المدير العام للبنك أن افتتاح الفرع بدولة الامارات يشكل اضافة نوعية للبنك ومنفذا خارجيا للاقتصاد السوداني ، كما أوضح بأن الفرع سيعمل على تقديم باقة من الخدمات المصرفية الاسلامية لقطاعي الأفراد والشركات الى جانب خدمة الجهات التي تربطها علاقات تجارية مع السودان ، كما سيكون الفرع بمثابة نافذة خارجية للاقتصاد السوداني مع المساعدة في تقديم حلول لمشكلات التحويلات الخارجية . وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أصدرت قرارا برفع اسم بنك الخرطوم من لائحة المؤسسات الاقتصادية السودانية التي يشملها الحظر الاقتصادي الذي تفرضه واشنطون على السودان . وكان ذلك نتيجة تحركات قامت بها الادارة الجديدة والملاك الجدد للبنك ، بعد أن تحولت ملكيته من الحكومة السودانية الى مستثمرين أجانب .. وكان قد أفاد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية : ان اخراج بنك الخرطوم من القائمة السوداء يعني أنه بامكان المصرف استعادة أصوله المجمدة داخل الأراضي الأمريكية ، واستئناف تعاون محدود مع المؤسسات المالية الأمريكية .

 

الانتخابات الامريكية :

12/ حقق المرشح الجمهورى دونالد ترامب ، كما كان متوقعا ، فوزا آخر فى الانتخابات التمهيدية لاختيار ممثل الحزب الجمهورى فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية بولاية واشنطن . وكان جيمى كارتر قد ذكر : (أن "ترامب" يستغل "العنصرية المتأصلة" فى أمريكا لاستقطاب الناخبين) .

13/ وقال الرئيس الأمريكى الأسبق جيمى كارتر، فى مقابلة معه في صحيفة "نيويورك تايمز" إن فى الولايات المتحدة خزانا من "العنصرية المتأصلة"، معتبرا أن المرشح الجمهورى دونالد ترامب يستغل هذا الأمر .

14/ وكان قد أعلن قطب الأعمال الأمريكى دونالد ترامب، أنه مستعد للحديث مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون حول خلافات البلدين ، مما يمكن أن يشكل تحولا كبيرا فى السياسة الأمريكية. الا أن مسؤول كورى شمالى وصف اقتراح المرشح الجمهورى للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، حول اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية ، كيم جونج أون  بـالهراء ونوع من الدعاية والإعلان .

15/ وذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية ، أن رئيس لجنة مخصصات المساعدات الخارجية فى مجلس الشيوخ الأمريكى ، ليندسى جراهام، قد حث الجمهوريين سرا على دعم المرشح المثير للجدل دونالد ترامب .

16/ وقالت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية إن المرشح الجمهورى المفترض فى انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بدا يتواصل سرا مع المسلمين فى محاولة لكسب تأييدهم ودعمهم .

17/ وكانت قد دعت أهم منظمات لوبى الأسلحة الفردية الأمريكية الوطنية للبنادق  إلى التصويت لصالح المرشح الجمهورى ترامب إلى البيت الأبيض مما يعزز سيطرته على اليمين الأمريكى  . 

18/ والسؤال المطروح : لماذا يحظى دونالد ترامب بدعم الناخبين الجمهوريين رغم تحذيرات الساسة ؟.. فمرشح الرئاسة الجمهوري في حملته الانتخابية تعهد بالتوقف عن صنع المنتجات الأمريكية بالصين.. اضافة الى سياسته المتصلة بالضرائب والرعاية الصحية والتي كانت أبرز نقاط برنامجه.. اضافة الى موضوع داعش .

19/ وكان قد حسم المرشح الجمهورى دونالد ترامب سباق الانتخابات التمهيدية داخل الحزب الجمهوري ، تقريبا ، بعدما انسحب جميع منافسيه ، وحصل حتى الآن على 1160 من أصوات المندوبين.

20/  وقالت المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ان سياسات المرشح الجمهوري دونالد ترامب قد تؤدي الى افلاس أمريكا مثلما أفلست شركاته . وكانت قد خاطبت كلينتون تجمعا انتخابيا لنقابات عمال الخدمات في مدينة ديترويت ، قائلة (أسألوا أنفسكم كيف يمكن لأي شخص يدير كازينو أن يخسر فعلا) . بدوره اتهم ترامب كلينتون باستخدام ورقة المرأة للفوز بأصوات الناخبين  .  

21/ وفي الوقت الذي حققت فيه هيلارى كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية  فوزا فى الانتخابات التمهيدية بولاية كنتاكى ، حقق منافسها الديمقراطى السيناتور بيرنى ساندرز فوزا حاسما أمام هيلارى كلينتون فى الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطى فى ولاية أوريجون .

22/ وتحدثت صحيفة "يو إس إيه توداى" عن الناشطة الأمريكية المسلمة التى تدعو إلى التصويت لصالح المرشح الجمهورى دونالد ترامب .

 

ما الذي تعلمته الولايات الولايات المتحدة من فرض العقوبات :

23/  في خطاب ألقاه مؤخرا بشأن العقوبات الاقتصادية ، وما تعلمته ادارة اوباما من فرضها ، اكد وزير الخزانة الأمريكي جاك ليو على أهمية الدعم الواسع متعدد الأطراف لأي ترتيب للعقوبات وقيمة التخفيف عنها بصورة موثوقة عندما تحقق أهدافها . وطالب السيد ليو بتخصيص موارد كافية لتنفيذ العقوبات ، في اشارة منه الى أن الاستخدام المتزايد للعقوبات وما يصاحب ذلك من متطلبات قد شكل عبئا كبيرا على قدرات وزارة الخزانة الأمريكية . وحذر ليو ، من عواقب الافراط باستخدام العقوبات لما تنطوي عليه من مخاطر تؤدي في النهاية الى مغادرة النشاط التجاري للنظام المالي الأمريكي . وأضاف ، أن تطبيق العقوبات الثانوية الموجهة الى الأشخاص الأجانب الذين يتعاملون تجاريا مع دولة مستهدفة أو كيان مستهدف ، من شانه تعزيز هذا التهديد . وقد شاركه في هذا القلق السيد هانك بولسون ، سلف السيد ليو في منصب وزير الخزانة ، وهي المخاوف التي ربما شكلت أحد أسباب معارضة ادارة أوباما المبدئية للعقوبات المالية والنفطية التي أقرها الكونغرس ضد ايران .

 

أمريكا تكشف حجم استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية لأول مرة :

24/  كشفت وزارة الخزانة الأمريكية عن حجم استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية وذلك لأول مرة منذ أكثر من 40 عاما . وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية الى أن وزارة الخزانة الأمريكية أصدرت هذه البيانات استجابة لطلب وفقا لقانون حرية تداول المعلومات ، حيث أعلنت وصول اجمالي استثمارات أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم في سندات الخزانة الأمريكية حتى مارس 2016 الى 116 مليار دولار بانخفاض نسبة 6% عن قيمة هذه الاستثمارات في يناير 2016 ، ولا تشمل الأرقام المعلنة الاستثمارات السعودية الأخرى في الولايات المتحدة ، سواء كانت حكومية أو خاصة . وبهذا تكون السعودية ضمن أكبر الدول المستثمرة في سندات الخزانة الأمريكية والتي تتصدرها الصين باستثمارات 3ر1 ترليون دولار ، وبعدها اليابان باستثمارات قدرها 1ر1 ترليون دولار . مع العلم أن الاحتياطي النقدي للسعودية يبلغ حوالي 587 مليار دولار ، في حين تحتفظ البنوك المركزية عادة بنحو ثلثي احتياطياتها في صورة دولارات بحسب بيانات صندوق النقد الدولي . وكانت السعودية قد هددت ببيع سندات خزانة وأصول أخرى في الولايات المتحدة في حال اقرار الكونغرس مشروع قانون يحمل المملكة العربية السعودية مسؤولية معينة في اعتداءات 11 سبتمبر 2001 .

 

اعتزام الولايات المتحدة تسليح الحرس الليبي :

25/ كشفت اليوم صحيفة ، إيزفيستيا الروسية ، اعتزام الولايات المتحدة تسليح الحرس الرئاسي الليبي الذي شُكل مؤخرا ، مشيرة إلى أنها بهذا تقدم دعما للإرهابيين.  ونقلت الصحيفة عن عضو المجلس العسكري الأعلى للقوات الشعبية الليبية عبدالحكيم محمد ، ان الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين يعملون على تزويد قوات الحرس الرئاسي الليبي . وأشارت الصحيفة ، استنادا إلى مصدر مقرب من الدوائر الدبلوماسية الروسية ، إلى أن رغبة واشنطون تعزيز قدرة الحرس الرئاسي في ليبيا ، ناجمة عن استيائها من سيطرة حفتر على مساحات كبيرة من ليبيا باستثناء طرابلس وسرت .

 

 أوباما يزور اليابان :

26/ زار الرئيس الأمريكي باراك أوباما مدينة هيروشيما التي ضربها الأمريكيون بالقنبلة الذرية في الحرب العالمية الثانية ، ليصبح بذلك أول رئيس أمريكي يزور المدينة أثناء فترة ولايته . وقد تصدر موضوع انعاش النمو العالمي البطئ جدول الأعمال للقمة التي تحضرها بجانب الولايات المتحدة واليابان كل من فرنسا وبريطانيا وايطاليا وكندا . كما يناقش المجتمعون أزمة المهاجرين التي تشهدها القارة الأوروبية . اضافة الى مواضيع أخرى مثل الإرهاب والأمن الإلكتروني ، وأمن الممرات البحرية.

27/ وكان أوباما وآبي قد عقدا محادثات عبر فيها الرئيس الأمريكي عن أسفه لاعتقال عسكري أمريكي لضلوعه في قتل شابة يابانية في جزيرة اوكيناوا اليابانية. وتطرق الرئيس الأمريكي لزيارته المزمعة إلى هيروشيما، وقال إنها (ستكرم أولئك الذين قتلوا في الحرب العالمية الثانية ، وتؤكد رؤيتنا المشتركة لعالم خال من الأسلحة النووية ، علاوة على تأكيدها على التحالف القوي الذي تمكنا من بنائه عبر العقود الماضية) ، وفي نفس الوقت أكد إنه ليس بصدد الاعتذار عن ضرب هيروشيما بالقنبلة الذرية الذي أسفر عن مقتل عشرات الآلاف من سكانها .

 

العلاقات التجارية الأمريكية الايرانية :

28/ نفت الإدارة الأمريكية عرقلة النشاطات التجارية مع إيران ، مؤكدة أن طهران تمكنت من فتح حسابات مصرفية في العالم والقيام بتصدير نفطها إلى أوروبا منذ تخفيف العقوبات عليها.

29/ ونقل راديو (سوا) الأمريكي عن آدم سزوبن مساعد وزير الخزانة الأمريكية المكلف بمكافحة الإرهاب  قوله: (نحن لا نعرقل النشاطات التجارية المسموح بها مع إيران ولن نقوم بذلك) . وأضاف سزوبن ، خلال جلسة استماع له أمام لجنة تابعة للكونجرس ، (لو أننا نفعل ذلك، لكنا أضعفنا رغبة إيران بالالتزام ببنود الاتفاق ، الأمر الذي سيشكك في مصداقيتنا الدولية) . وأقر المسؤول الأمريكي بأن البعض لا يزال يتردد في القيام بأعمال تجارية مع إيران ، مضيفا أن هذا الأمر لا علاقة له بالعقوبات التي لا تزال قائمة للضغط على مواقف إيران الاستراتيجية إزاء الإرهاب وزعزعة الاستقرار الإقليمي والصواريخ البالستية .

30/  وأكد سزوبن أن تردد الشركات بالقيام بأعمال مع إيران يعود إلى "مخاوف من الفساد"، مطالبا إيران بأن "تحل مشاكلها بنفسها ، وأن تقوم بإصلاحات واسعة لتوفير أجواء تكون أفضل للأعمال". وبين أن العقوبات التي لا تزال قائمة على طهران تمنع أي كيان أمريكي من الاستثمار في إيران والتصدير إلى هذا البلد أو الاستيراد منه.  وكانت إيران قد طلبت من واشنطن القيام بـأعمال ملموسة  لتشجيع المصارف والمؤسسات الغربية على العودة للعمل معها .

 

تعاون أمريكي روسي للحفاظ على وقف الأعمال العدائية بسوريا :

31/  قال متحدث الخارجية الأمريكية مارك تونر ان بلاده تركز حاليا بالتعاون مع روسيا لاستمرار وتقوية اتفاق وقف الأعمال العدائية داخل سوريا ، وأنهم يؤمنون بأهمية أن تركز روسيا على ضمان التزام جميع الأطراف بالتعهدات التي قطعوها . وأشار تونر الى أن واشنطون تواصل العمل على دعم جهود قوات سوريا الديمقراطية من أجل استعادة الأراضي من داعش وقطع طرق امداداته ، واتصالاته وتنقله الى الرقة .

32/  أتى هذا في الوقت الذي هددت فيه فصائل المعارضة السورية المسلحة مؤخرا بالانسحاب التام من العملية السياسية مشترطة وقف خروقات قوات النظام السوري لاتفاق وقف الأعمال العدائية . وأن قوات النظام مازالت تشن المزيد من الهجمات قبل أن تعلن روسيا عن هدنة جديدة . وطالبت المعارضة في بيانها بوقف الهجوم على داريا في ريف دمشق وادخال المساعدات الى البلدة المحاصرة منذ ثلاثة أعوام ونصف . وفي سياق متصل افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان عددا غير محدد من مقاتلي تحالف سوريا الديمقراطية الذي تدعمه الولايات المتحدة شوهدوا يتحركون جنوبا من معقلهم في تل أبيض قرب الحدود التركية باتجاه عين عيسى . فيما قتل وجرح عدد كبير من السوريين نتيجة غارات شنتها مقاتلات روسية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في ريف محافظة حلب .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org