Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

تقريــــرالمعلومــــات الشهــــري– أبريــــــــل 2017

تقريــــرالمعلومــــات الشهــــريأبريــــــــل 2017

 

مقدمة

كانت أحداث شهر أبريل متسارعة سواء في العلاقات الثنائية أم الشأن الداخلي أو الإقليمي والدولي، حيث شملت أحداث العلاقات الثنائية العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وهنالك وفد أمريكي سيحضر للاستثمار في قطاع النفط في شهر مايو، كما تصاعد الاستقرار المصرفي وزيارات للملحق العسكري لكل من ولاية شمال ووسط دارفور.

بينما نجد في الشأن الداخلي خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مرور مائة يوم على توليه الحكم، حيث كان خارج البيت الأبيض وفيه عدد إنجازاته ووعد بالمضي قدماً في تنفيذ برنامجه الانتخابي، وشملت الأحداث في العلاقات الدولية والإقليمية ضرب القوات الأمريكية لمطار الشعيرات ووجود قبول دولي لها، وتهديدات بين كوريا الشمالية وأمريكا واحتمال قيام حرب بينهم، ومشاورات مع روسيا وإيران، وقد كانت الأحداث متطورة في خلال هذا الشهر والتي شملها هذا التقرير.

 

 

تقريــــرالمعلومــــات الشهــــريأبريــــــــل 2017

 

مقدمة

كانت أحداث شهر أبريل متسارعة سواء في العلاقات الثنائية أم الشأن الداخلي أو الإقليمي والدولي، حيث شملت أحداث العلاقات الثنائية العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وهنالك وفد أمريكي سيحضر للاستثمار في قطاع النفط في شهر مايو، كما تصاعد الاستقرار المصرفي وزيارات للملحق العسكري لكل من ولاية شمال ووسط دارفور.

بينما نجد في الشأن الداخلي خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مرور مائة يوم على توليه الحكم، حيث كان خارج البيت الأبيض وفيه عدد إنجازاته ووعد بالمضي قدماً في تنفيذ برنامجه الانتخابي، وشملت الأحداث في العلاقات الدولية والإقليمية ضرب القوات الأمريكية لمطار الشعيرات ووجود قبول دولي لها، وتهديدات بين كوريا الشمالية وأمريكا واحتمال قيام حرب بينهم، ومشاورات مع روسيا وإيران، وقد كانت الأحداث متطورة في خلال هذا الشهر والتي شملها هذا التقرير.

 

 

العلاقات الثنائية


محور العلاقات الثنائية

صعود المعاملات المصرفية بين الخرطوم وواشنطن

قال وزير الدولة بالمالية د. عبد الرحمن ضرار في تصريح لـ"المركز السوداني للخدمات الصحفية" إن استئناف التحويلات المالية مع أمريكا يسهم في تخفيض ومعالجة ارتفاع أسعار الصرف الأجنبي مقابل الجنيه السوداني، مبيناً أن السودان سيتحصل على قروض ميسرة بتكلفة أقل عكس ما كان عليه في السابق.

وكشف ضرار عن تسلم بنك السودان المركزي ودائع من السعودية والإمارات، متوقعاً المزيد من تدفقات الودائع الخليجية والتي ستظهر آثارها الإيجابية قريباً، مؤكداً أن وزارة المالية تعمل على تحسين وتهيئة البنية المصرفية لمقابلة احتياجات المواطنين والتدفقات المالية المتوقعة خلال الفترة القادمة.

مساع أمريكية للتوصل لحل سلمى بين الحكومة والمعارضة فى السودان

كشف الملحق العسكرى للسفارة الأمريكية بالخرطوم جون بونج، عن مساعى تقوم بها الولايات المتحدة، فى إطار جهودها لتحقيق السلام والاستقرار فى السودان، لإقناع جميع الممانعين فى المعارضة السودانية للجلوس مع الحكومة والتوصل إلى حل سلمى.

وأوضح بونج - خلال لقائه الإثنين، بوالى وسط دارفور الشرتاى جعفر عبدالحكم، بعاصمة الولاية مدينة زالنجى - أن زيارته لدارفور تهدف للوقوف على الأوضاع فيها، والتعرف على أولويات حكومات الولايات، مشيداً بالخطوات التى اتخذتها الحكومة فى تحقيق الاستقرار فى المنطقة.

من جانبه، أكد والى وسط دارفور تمكن حكومته من السيطرة على الحدود، بإنشائها نقاطاً جمركية لمراقبة كل المعابر مع تشاد وإفريقيا الوسطى، مما ساهم فى الحد من ظاهرة تهريب السلاح والمخدرات.

وقال إن حكومته أصدرت عدة قوانين واتخذت إجراءات أمنية وسياسية، أحدثت تحولاً كبيراً فى الأوضاع الأمنية للأفضل، مبرزا أن حركة السكان حالياً فى كل المحليات تسير بصورة طبيعية.

المحلق العسكري في السفارة الامريكية يلتقي بوالي ولاية شمال دارفور:

ومن جانب اخر بحث الملحق العسكري في السفارة الأمريكية بالسودان مع حكومة ولاية شمال درافور أمس ملفي الأمن والنازحين بالولاية،

وقال الملحق العسكري، جون بونق، في تصريحات عقب لقائه والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف بمدينة الفاشر، إن الأوضاع الأمنية بالولاية في تحسن كبير وإن الولاية تعيش أوضاعاً ممتازة، وأشار المسؤول العسكري الأمريكي إلى أن تنسيقاً أمنياً بين الأجهزة الحكومية ساعد في استقرار الأمن. من جهته نقل والى شمال دارفور للملحق العسكري بالسفارة الأمريكية خلال الاجتماع المشترك رؤية الولاية حول ملف النازحين، والتى لخصها فى عدد من النقاط أهمها تخييرهم بين الدمج في المجتمع أو العودة إلى مناطقهم بعد توفير الأمن والخدمات، وقال الوالي للمسؤول العسكري الأمريكي إن «الحكومة المحلية مهتمة بالمصالحات الأهلية، وأنها تعتزم نزع السلاح من المدنيين .

 قرار  رفع الحظر يمكّن السودان من استجلاب أجهزة متقدمة لقياس اعمار المياه الجوفي

اكد د/ صلاح محمد محجوب مدير المياه الجوفية والوديان بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء استمرار التنسيق مع الهيئة السودانية للطاقة الذرية  لتحقيق الاستفادة من البرامج  السلمية للطاقة في مجال الموارد المائية من خلال تحليل المياه وتحديد أعمارها وقال محجوب خلال مخاطبته لفعاليات السمنار الأول لبرنامج التعاون الفني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال الموارد المائية اليوم بمقر الوزارة ان الفترة المقبلة ستشهد تنفيذ معامل مركزية بولايات البلاد كافة لحماية الموارد المائية من مخاطر التلوث مبشرا بتنفيذ المزيد من مشروعات المياه خلال الفترة المقبلة بالتنسيق مع وحدة تنفيذ السدود في اطار انفاذ استراتيجية الدولة الخاصة  بمشروع زيرو عطش .

من جهته قال البروفسيور عمار محمد الأمين حسن مدير التعاون الفني بالطاقة الذرية السودانية ان قرار رفع الحظر الامريكي على السودان يمكن  من استجلاب أجهزة متقدمة لتحيل المياه وقياسات الموارد المائية مشيرا  الى البرامج المشتركة التى ينفذها السودان مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال انتاج الامصال للثروة الحيوانية وقياسات جودة المياه  و برامج مكافحة السرطان .

من جانبها اشارت ناهد عبد الرسول خير السيد المنسق الوطني لمشروع تعزيز استخدام النظائر المشعة في مجال الموارد المائية الى أهمية النظائر المشعة في الإدارة المثلى للموارد المائية وتقييم مصادر المياه وقالت ان الورشة تعتبر سانحة لاحكام التنسيق بين المكونات الوطنية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتنفيذ المزيد من المشروعات المشتركة خلال الفترة المقبلة.

زيارة وفد أمريكي لتقويم مشاريع تقوية مدارس الأساس

كشفت وزارة التربية والتعليم الاتحادية عن زيارة وفد من واشنطن لتقييم وتقويم مشاريع تقوية مدارس الأساس، من البنك الدولي مشيرة إلى أن هناك اتجاه لزيادة الدعم للمشروع ليشمل بقية الولايات المستهدفة وفرغت الوزارة من إكمال وتاهيل الفصول الدراسية البالغة عددها(1012)فصل بمدارس الأساس بتكلفة مالية بلغت (32,8) مليون دولار.

العلاقة مع واشنطن تسير في الاتجاه الصحيح:

أكدت وزارة الخارجية أن كل المؤشرات تؤكد أن العلاقة بين الخرطوم وواشنطن تسير في الإتجاه الصحيح، مشيرة إلى أن السودان يقود مجهودات كبيرة تجاه مكافحة الإرهاب والإتجار بالبشر والجريمة العابرة، متوقعة النظر في الترفيع الدبلوماسي بين البلدين عقب شهر يوليو القادم. وقال د. كمال إسماعيل وزير الدولة بالخارجية لـ(smc) إن السودان يقوم بدور محوري في إرساء دعائم الأمن والسلم الإقليمي بشهادة الجميع، كاشفاً عن زيارات متبادلة بين المؤسسات والمصالح السودانية والأمريكية دعماً للجهود الدبلوماسية. وجدد إسماعيل التزام الخرطوم بالمضي قدماً في عملية الحوار الثنائي مع واشنطن وصولاً للتطبيع الكامل بما يحقق مصالح البلدين، مبيناً أن العلاقات الخارجية تشهد انفراجاً كبيراً خاصة مع دول الجوار والخليج العربي.

وفد أميركي بالسودان منتصف مايو لبحث الإستثمار في قطاع النفط

أكدت وزارة النفط والغاز السودانية، جاهزيتها للتعاون مع الشركات الأميركية العاملة في مجال النفط و الغاز، وذلك بالتزامن مع الاعلان عن وصول وفد رفيع المستوي من شركة ليوك اويل الأميركية لبحث فرص الاستثمار بالسودان، منتصف مايو القادم.   

وأعرب وزير النفط محمد عوض زايد في بيان تلقته "سودان تربيون" عن ترحيب بلاده برغبة الجانب الأمريكي في بحث الفرص المتاحة للإستثمار في قطاع النفط السوداني.

وأكد الوزير لدى إستقباله الأربعاء بالخرطوم، المدير العام لشركة كابيتال بارتنر تريدنق أهمية، تبادل المنافع بين البلدين، والاستفادة من التكنولوجيا والخبرة الأميركية في مجال النفط والغاز وإمكانات وثروات السودان في مجال الصناعة النفطية.

و كشف المدير العام لشركة كابيتال بارتنر تريدنق ، بيتر واتسون أن وفدا أمريكيا رفيع المستوى من شركة ليوك أويل سيزور السودان خلال الفترة من 16 إلى 17 مايو المقبل لبحث فرص الإستثمار.

وقال واتسون "إن زيارته للسودان تهدف إلي بحث الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال صناعة وتطوير النفط والغاز في كل المراحل، موضحاً أن مراحل الاستكشاف والإنتاج النفطي وإدخال تكنولوجيا حديثة وخطوط الأنابيب ومصافي التكرير، وكل ما يتعلق بعمل الصناعة النفطية بجوانبه المختلفة في المنبع والمصب.

وكذلك إيجاد المعلومات المطلوبة لإقامة جدوى اقتصادية للمشاريع وخلق شراكات داخل السودان، وتعمل الشركة في مجال تطوير البنية الاقتصادية وخلق فرص استثمارية للشركات الأميركية.وكانت شيفرون الأميركية هي أول من بدأت عمليات التنقيب عن النفط بالسودان عام 1975، وخرجت من السوق في 1984 بسبب الظروف الأمنية أثناء اندلاع الحرب الأهلية جنوب البلاد، وخرج عدد من الشركات العالمية العاملة في مجال النفط من السودان بسبب ضغوطات من الإدارة الأميركية، مثل شركتي "شلمبرجير" و"تليسمان" الكندية. وينتج السودان حالياً 115 ألف برميل يومياً بعد انفصال جنوب السودان في 2011، وانتقال ملكية 75% من الآبار النفطية لجوبا، ويقدّر الاحتياطي النفطي بنحو 24.5 مليار برميل، حسب إحصاءات حكومية.

بعثة أمريكية تعمل في مجال الآثار في مدافن الكرو

قالت الأستاذة عفراء عثمان عبدالله مدير إدارة السياحة بمحلية مروي: إن البعثة المشتركة بين جامعة دنقلا وجامعة ميتشجان الأمريكية ضمن البعثات الممولة من المشروع القطري لتنمية آثار النوبة تعمل في منطقة الكرو، وبدأت عملها منذ العام 2013 وتنتهي في العام القادم 2018. وأنها تعمل في الترميم ونظافة الموقع من آثار الردم الناتج من الحفريات السابقة؛ وتسويرالموقع.

وأكدت عفراء على أهمية توعية المجتمع المحلي بإرثهم الثقافي والعمل على حمايته وتنشيط المنطقة اقتصاديا بزيادة دخل أفرادها، مؤكدة أن الموقع يشهد زيارة عدد كبير من السياح سنويا.

وأشارت الى الأهمية التاريخية لموقع الكرو الذي يقع على بعد 15 كلم جنوب جبل البركل ومدينة كريمة الحالية، مشيرا الى أن أول من قام بدراسة الموقع عالم الآثار الأمريكي جورج اندرو رايزنر عام 1919 ببعثة من متحف بوسطن للفنون الجميلة وجامعة هارفارد.

وارتبط اسم الكرو بعبارة (كور) او (قور) التي تعني (ملك) في الكوشية القديمة.
وأوضحت أن جبانة الكرو تنقسم الى ثلاثة أجزاء؛ حيث توجد في الجزء الأوسط المدافن الأقدم؛ وتضم مدافن الأسرة (25)، والجزء الجنوبي يضم مدافن الملكات، والجزء الشمالي خصص لبعض الملكات ومدافن للخيول.

وتطورت المدافن من مدافن دائرية الى إهرامات وفق تطور محلي يدعمه وجود الدفن على العنقريب وهي عادة متبعة منذ حضارة كرمة، وتضم (الجبانة) ملوك كوش الأوائل، وقسمت الى قسمين: القسم الأول الأسلاف ويمتد من (760-850ق.م) والقسم الثاني: هو ملوك نبتة الأوائل ويمتد من نحو 607ق.م منذ عهد الملك كاشتو وحتى عام 664 ق.م الملك تانوت أمني وهو آخر الملوك المدفونين بالكرو وآخر الملوك الكوشيين الذين حكموا مصر. ومازالت مقبرته تحتفظ بالألوان؛ وهي قبلة للسياح من مختلف أنحاء العالم.

تضم مدافن الكرو هرم الملك بعانخي أعظم ملوك السودان وهو أول مقبرة في الحضارة الكوشية بعدها انتقل الدفن الى نوري.

مائدة مستديرة بواشنطن حول ديون السودان الخارجية

قدَّم وزير المالية بدرالدين محمود ونائب محافظ بنك السودان مائدة مستديرة بواشنطنحول ديون السودان الخارجية، بحضور المديرين التنفيذيين بالبنك وصندوق النقدالدوليين والوكالة الدولية للتعاون المالي البريطانية وعدد من الخبراء والفنيينبالبنك والصندوق.


تنويراً شاملاًعن الأوضاع بالسودان، وطلب عون البنك الدولي والصندوق في الوصول إلى الإعفاء منالديون وفق المبادرات الدولية.

وأكد الوزير سعي السودان المتواصللبناء علاقات خارجية متوازنة مع جميع دول العالم تقوم على التعاون وتبادلالمنافع.

وأشار إلى أن تحسن العلاقات مع الولايات المتحدة أثمر عنه رفعالعقوبات الاقتصادية. وقال إنه يتوقع اكتمال رفعها في يوليو المقبل، ومن ثمالانطلاق نحو التفاوض حول إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب،والسعي لإعفاء الديون الخارجية.

وأطلع على التطورات السياسية فيالسودان، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وإجازة التعديلات الدستورية لإتاحة المزيدمن الحريات وتشكيل الحكومة الجديدة، ومواصلة السعي الجاد للتفاوض مع المعارضةالمسلحة وفق خارطة الطريق الموقعة، بغرض الوصول إلى تسوية سياسة شاملة تهيئ المناخللانتخابات القادمة.

من جانبهم، أكد المجتمعون أن السودان بذل جهوداً مقدرةفي استيفاء الاشتراطات الفنية للاعفاء من الديون، وطلبوا الاستمرار في التعاون معالبنك الدولي والصندوق والوفاء بالالتزامات المالية تجاههم.


 

بعد توقف "20" عاماً الموانئ البحرية.. واشنطن تستأنف رحلاتها لميناء بورتسودان

أوضح الهادي محمود عبد القادر رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة للملاحة وعضو المكتب التنفيذي لغرفة التوكيلات الملاحية أن عودة الخط الملاحي الأمريكي العالمي تعتبر إضافة ونقلة نوعية، مشيرًا إلى أن الشركة تعتبر وكيلا للخط الملاحي الأمريكي، مؤكدًا أن دخولها معه في شراكة سيكون عائدها مكسباً لميناء بورتسودان عبر جذب تجارة الترانزيت، وقال إن مزاولة الخط الملاحي الأمريكي نشاطه مجددًا بميناء بورتسودان يعتبر مؤشرًا لزيادة حجم العمل الوارد للميناء خاصة أن الخط الملاحي الأمريكي لدية خطوط بواخر منتظمة تأتي من أمريكا وبقية دول العالم، وقطع بأن قدومه للميناء سيؤدي لإحداث طفرة في الواردات والصادرات وتجارة الترانزيت، وقال إن ميناء بورتسودان قادر على استيعاب كل الحاويات التي تصل.

شركات أميركية تحول (7,5) مليار دولار للاستثمار في السودان

قال المسؤول حكومي  بشركة “انتر كونتنينتر” المسؤولة عن استثمارات أميركا في السودان أسامة نبيل صبحي في تصريحات صحفية عقب لقائه لجنتي الطاقة والتعدين والعلاقات الخارجية بالبرلمان أمس، أن الشركات الأميركية ترغب بالإستثمار في مجالات البترول والتعدين والزراعة والصناعة والصحة وتوسعة المطارات، وكل مشروعات البنى التحتية، لافتاً إلى أن الشركات حولت بالفعل مبلغ (7,5) مليار دولار لبنك السودان أمس موضحاً أنهم في طريقهم للتأكد من استلام البنك المركزي للمبلغ.

أضاف: “خاطبنا باسم شركتنا بنك السودان ومحافظ البنك بأننا نريد أن ندخل عملات أجنبية لبداية العمل”، موضحاً أن الشركات الأميركية تريد استثمار مبلغ (20) مليار دولار، وزاد: “نستهدف تشييد مصفاة ذهب ومصفاة بترول في بورتسودان”، مشيرًا الى أنه طلب لقاء مع وزير الاستثمار مدثر عبد الغني، إلا أن الوزارة لم ترد عليهم، وقال: “نتمنى أن يسمحوا لهذه الشركات بالعمل ولا تجد تعقيدات”.

لم يبد صبحي تخوفاً من استرداد المبلغ، ورأى أن رغبة أميركا للاستثمار في السودان ستمكن من حل جميع المشكلات، وقال: “التجارة في الذهب مضمونة وطالما هناك ذهب لن تكون هناك مشكلة على الإطلاق”

تعاون بين شرطة الخرطوم و الـ(FBI)  للكشف عن الجرائم الغامضة

شرعت إدارة التحقيقات الفيدرالية الأميركية (FBI) فى تفعيل تعاون مع شرطة ولايةالخرطوم في مجال العمل المنعي والكشفي وتحقيق العدالة والكشف عن الجرائم المختلفةوتوفير المعينات اللازمة في المجالات كافة.

وقال مدير شرطة ولاية الخرطوم اللواءحقوقي إبراهيم عثمان عبدالرحيم عقب لقائه وفداً من الـ(FBI) قادته رئيس مكتبالتحقيقات الفدرالية بشمال أفريقيا مس كولين إن اللقاء بحث سبل تعزيز التعاونالمشترك بين الجانبين، موضحاً أن اللقاء أمّن على أهمية التدريب ورفع القدرات فيعمليات الكشف عن الجرائم ومرتكبيها بما يكفل بسط الأمن والطمأنينة للمواطنين

وأكد اللواء إبراهيم استعداد شرطة الولاية للتعاون في مجال التحقيق والأدلةالجنائية والنهوض بالعملية الكشفية ومواكبة التطور التقني والعلمي في الكشف عنالجرائم الغامضة مؤكداً عدم تسجيل جريمة ضد مجهول خلال الفترة السابقة، مبيناً أنالخبرة التراكمية للشرطة عملت على تعزيز الأمن والطمأنينة بالولاية وتأمين السفاراتوالمقارات الدبلوماسية كافة بالولاية   وبدورها أشادت مس كولين بالدور الذي ظلتتضطلع به الشرطة السودانية، مبينة أن الخرطوم تعد من أكثر العواصم أمناً مقارنةببعض عواصم الإقليم، مشيرة إلى أن الزيارة تأتي في إطار التعاون والتنسيق بينالـ(FBI) والشرطة السودانية في مجال التحقيقات الجنائية، والكشف عن الجرائمالمختلفة، وتوفير المعينات اللازمة في المجالات كافة.

دعم أمريكي لجمع السلاح وحسم المليشيات بشمال دارفو ر 

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بدارفور «اليوناميد» حتى تقوم بدورها في حماية المدنيين بدارفور وجهود شمال دارفور في مجال المصالحات الاجتماعية وجمع السلاح من أيدي المواطنين وحسم التفلتات والمليشيات.

وأشاد مدير مكتب المبعوث الأمريكي إلى السودان وجنوب السودان، بول ستيفن، لدى زيارته شمال دارفور برفقة المستشار الأمني كريس لينس، والضابط السياسي بالسفارة الأمريكية بالخرطوم، رابس ابليرس، بتطور الأوضاع الأمنية والإنسانية والاستقرار الأمني على واقع الأرض بدارفور، بجانب جهود السلطات بشمال دارفور في توفير الخدمات لمعسكرات النازحين.مضيفاً أن المتمردين ليس لهم وجود رغم وجود بعض المليشيات التي تتسبب في ترويع المواطنين.وأضاف أنه تأكد من استقرار الأوضاع على الأرض بالولاية. وأبان استيفن أنه سيتم تقييم كامل للأوضاع في السودان في يوليو القادم، لمعرفة مدى التقدم المحرز وعدم الإفلات من القانون. وأوضح المبعوث الأمريكي أن من بين مهام زيارته الاطلاع على ملف حقوق الإنسان والتحسن الذي طرأ، خاصة بعد تعالي بعض الأصوات في أمريكا بعدم احترام الحكومة لحقوق الإنسان. وكشف عن تبرع بلاده بـ47 ألف طن من المساعدات لأهل دارفور، قائلاً إنها وصلت إلى ميناء بورتسودان. كما أكد استمرار مساعيه لإيجاد الحل الشامل لقضية السودان، من خلال دعم لجنة أمبيكي والحوار السوداني.

البنك الزراعي السوداني يوقع اتفاقايات مع شركات أمريكية

اعلن مدير البنك الزراعي السوداني، صلاح الدين حسن أحمد، توقيع أربع اتفاقيات مع شركات أمريكية في مجالات الري المحوري، ومضخات الري، والصوامع والطاقة الشمسية وتقنية المياه.

ورافق مدير البنك الزراعي وزير الزراعة السوداني في زيارة الى الولايات المتحدة الامريكية مؤخرا.

وأشار احمد، وفقا لوكالة السودان للانباء، إلى منح البنك الزراعي مكتوباً من الشركات الأمريكية ينص على التعامل المباشر مع البنك الزراعي، مضيفاً تلقي البنك لاتصال لاحق من أحد المصارف الأمريكية الكبرى لتبادل المستندات والبيانات ولفتح حساب مباشر داخل البنك، وأنه عقب تبادل المستندات واكتمال فتح الحساب سيتم التنفيذ الفوري للاتفاقيات.

ووصف مدير البنك الخطوة بالجيدة للعمل المصرفي والانطلاق نحو المصارف العالمية في أوروبا والوطن العربي وآسيا، متوقعاً اتصال المزيد من المصارف العالمية.

السودان: مؤشرات لرفع دائم للعقوبات الأميركية عقب يوليو

كشف وزير المالية السوداني بدر الدين محمود عن مؤشرات لرفع دائم للعقوبات الأميركية عن السودان عقب يوليو القادم.

ورفعت الولايات المتحدة بشكل جزئي في يناير الماضي، عقوبات اقتصادية فرضتها على السودان منذ العام 1997، وتنتظر الخرطوم أن يصبح قرار رفع الحظر كاملا ونهائيا في يوليو المقبل.

وأوضح وزير المالية بدر الدين محمود في تصريحات صحفية أن لقاءات وفد السودان الجانبية بشأن رفع العقوبات ضمن فعاليات اجتماعات الربيع التي انعقدت في واشنطن، مؤخراً، أسفرت عن مؤشرات لرفع دائم للعقوبات عن السودان.

وقال محمود "تم التفاكر خلال لقاءات الوفد بالإدارة العليا للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووزارة الخزانة الأميركية حول القضايا التي تمكّن السودان من العودة الكاملة والاندماج في الاقتصاد العالمي، وتحسين العلاقات الخارجية والتحضير المبكر لمرحلة ما بعد رفع العقوبات".

وتابع "إن اجتماعات الجانب السوداني بالمديرين التنفيذيين بالبنك وصندوق النقد الدوليين وعدد من الدول المؤثرة، خاصة الدائنة للسودان، سادتها الروح الإيجابية في التعامل مع السودان".

وسمح قرار رفع العقوبات للخرطوم بإجراء المعاملات البنكية مع كل بنوك العالم بما في ذلك الأميركية وفك تجميد الأرصدة السودانية بأميركا البالغة 30 مليون دولار.

وخففت واشنطن العقوبات المفروضة على السودان، وسمحت للشركات الأميركية بتصدير تكنولوجيا الاتصالات إلى السودان، كما سمحت بمنح السودانيين تأشيرات دخول إلى أراضيها من سفارتها في الخرطوم، فضلاً عن استثناءات تتعلق بالمجال الزراعي.

وأشار وزير المالية إلى أن اجتماعات الربيع لهذا العام بأنها الأفضل، مضيفا أن هناك تطوراً كبيراً في مساعدات صندوق النقد الدولي للسودان، وزيادة استفادته من نوافذ الصندوق لإعفاء ديونه، لافتاً إلى الدعم والسند الكبير من الدول العربية للسودان في إعفاء ديونه الخارجية.

وأضاف محمود أن خطاب الدول العربية المشترك لرئيس البنك الدولي حوى مطالبة بإعفاء ديون السودان، موضحاً أن وفد السودان طالب خلال لقائه الموسع بممثلي الحكومة البريطانية، بترفيع المائدة المستديرة حول ديون السودان لتنعقد في الاجتماعات السنوية للصندوق، والبنك في أكتوبر القادم، على أن تتولى بريطانيا الإشراف على إعفاء الديون.

وشارك وفد سوداني برئاسة وزير المالية والتخطيط الإقتصادي بدر الدين محمود في اجتماعات الربيع لصندوقي النقد والبنك الدوليين خلال الفترة من 21 ـ 23 أبريل الحالي بواشنطن.

وكان البنك الدولي، امتنع عن تمويل المشروعات التنموية في السودان، وتقديم قروض لعدم قدرة الأخير على الإيفاء بديونه الخارجية، التي تشير تقديرات حديثة إلى أن حجم الديون بلغ حاليا أكثر من خمسين مليار دولار في أعقاب حصول الخرطوم على ودائع مالية من دول صديقة.

الشأن الداخلي

 

محور الشأن الداخلي

ترامب يعطي ضوء اخضر للبنتاغون بالهجوم

اعطي  الرئيس ترامب  الصلاحيات للجيش الأميركي أن يضرب جواً أهدافاً للقاعدة في الصومال هناك، والأسبوع القادم سيكون من نصيب اليمن، حيث سيقوم قادة الجيش بدعم الجيش ضد المتمردين المدعومين من إيران (الحوثيين) القرارت في العراق وسوريا وأفغانستان يتم صياغتها أيضاً على الطاولة، وفي موضوع تحديد عدد القوات من قبل الجهات المختصة التي توظف الأدوار في أرض المعركة، والتغيرات في الأشهر الأولى لترامب في منصبه تؤكد رغبته في تمكين البنتاغون أن يدير نفسه في قرارات المعارك وهذا يمكن بالمخاطر العسكرية والسياسية، والأكبر فيها هو المصابين في أرض المعركة من مدنيين أو جنود أمريكيين.

التدخلات آخذة بالتزايد في النضال ضد المتمردين في الشرق الأوسط، ومن المعارك في أزقة العراق، والاقتحامات في اليمن وفي أماكن أخرى وهذه تضاعف امكانيات سقوط المقاتل الأمريكي في أرض المعركة.

مآسي كهذه ستكون مسيطرة لدى الرأي العام الأميركي ومن الممكن أن تنتج أزمة في الكونغرس في لحظة يحاول فيها نظام ترامب هزيمة داعش في سوريا والعراق ومضاعفة الجهود من أجل تحطيم التنظيمات المشابهة لها.

وكذلك منح صلاحيات واسعة للضباط أصحاب الرتب السامية نسبياً أن يسمح لهم أن يقرروا متى يهاجموا من الجو، مناطق مكتظة سكانياً مثل الموصل والتي من الممكن مضاعفة عدد القتلى المدنيين فيها..

جيش الولايات المتحدة تسبب في وجود أكثر من 100 قتيل في عدة غارات في الموصل في وسط شهر آذار مارس بحسب شهود عيان، وأعلن البنتاجون اليوم بأن ربعة مواطنين مدنيين قتلوا في غارات للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في العراق وسوريا، وهناك على الأقل 229 مواطن قتل بالخطأ بغارات منذ بدء المعركة قبل ثلاث سنوات.

ويدرس الجيش تكتيكات جديدة ووسائل تحذير على خلفية شهود عيان بأن الجهاديين يهربون مدنيين لمبان مهجورة، وسيقوم الجيش بمضاعفة الضغط لقوات الائتلاف وتركيز مصادر الطيران تجنب الهجوم على هذه المباني.

تقول آليس هنتفرند" من مركز البحوث الإستراتيجية والدولية"  أنها تخشى فقدان السيطرة في البيت الأبيض على الحملات العسكرية.

ويقول قادة الجيش  أنهم بحاجة إلى إذن للعمل بسرعة كبيرة ضد أعداء الولايات المتحدة وهم يحظون بدعم ترامب الذي أوعد أن يضاعف الضغط ضد المتطرفين الإسلاميين ويشاركه الرأي قادة البنتاجون الذي كان مقيداً في فترة باراك أوباما للحملات العسكرية.

الجنرال " توماس فلدهوزر " رئيس الأركان الأميركي في إفريقيا يطلب من الكونغرس توسيع صلاحياته ضد حركة الشباب في الصومال

واستجاب ترامب لطلبه، وليس فقط في الصومال، فضاعف أيضا قسم الدفاع وعدد المقاتلين في سوريا وتقريب المستشارين العسكريين في خط النار في العراق، وعلاوة على ذلك، طالبت علناً بمضاعفة القوات الأمريكية في أفغانستان وكذلك قام الأسبوع الأبيض هذا الاسبوع ببحث إمكانية تزويد المعلومات ومساعدة إتحاد الإمارات العربية التي تقاتل المتمردين الحوثيين في اليمن.

الزيادة العسكرية في سوريا والعراق تسير بشكل تدريجي، مئات الجنود وليس الآلاف، والنتيجة هي إرباك الجمهور وترامب لن يوقف الغطاء الذي كان في عهد أوباما، العدد 503 في سوريا، و5262 في العراق، البيت الأبيض يستخدم حبل الإنقاذ الخاص حيث يرسل قوات محدودة حسب الطلب.
الجيش الأمريكي يريد التفويض بأن يأخذ قرارات بسرعة والقوات العراقية تسعى لاستكمال احتلال الموصل، ومستشارون أمريكيون قريبون من ساحة المعركة بإمكانهم تقديم المساعدة.
في سوريا تتقدم قوات المتمردين المعتدلين المدعومين من قبل القوات الأمريكية إلى عاصمة داعش "الرقة".

البنتاجون يريد أن تكون المعركة في سوريا، وفي نفس الوقت المعركة في العراق مستمرة، ومن أجل وجود زيادة ذات قيمة من الضغط على داعش، المحللون السياسيون في الولايات المتحدة يقدرون بأن القوة للجيش الأمريكي ستكون مضاعفة في ظل ترامب الذي حاول التوفيق مابين الحملات العسكرية وبين الإصلاح الضريبي وقانون الصحة الجديد والشرخ في الحزب الجمهوري والتحقيقات حول التدخلات الروسية في معركة الانتخابات.

متظاهرون فى نيويورك يختارون ترامب ملكاً للحمقي

شارك عشرات الأشخاص، فى مسيرة احتفالية بكذبة أبريل فى نيويورك مرتدين أقنعة تشبه وجه دونالد ترامب، وساروا خلف دمية بشكل الرئيس الأمريكى أجلسوها على مرحاض.

وقالت جودى (55 عاما) لوكالة فرانس برس رافضة كشف اسم عائلتها، إن "هذا العام ارتدى طابعاً خاصاً جداً، ولم يكن ممكناً أن ندعه يمرّ من دون أن نفعل شيئاً، لهذا نحن هنا"، موضحة أنها ساعدت فى تنظيم المسيرة.

وأضافت "علينا اغتنام كل فرصة متاحة لنا لإظهار مشاعرنا إزاء الأحمق فى البيت الأبيض، ومشى المشاركون فى المسيرة، وقد ارتدى كثيرون منهم أقنعة تشبه وجه قطب العقارات الذى انتُخب رئيسا، خلف دمية بشكل ترامب تجلس على مرحاض وتم تسييرها على عربة تحمل العلمين الأمريكى والروسى.

وما يميّز النسخة الثانية والثلاثين من هذه المسيرة هى أنها حصلت بالفعل. فالنُسخ الـ31 السابقة لم تكن سوى كذبة رغم الإعلان عنها وعن مكان تنظيمها وتوقيتها، وقال جوى سكاغز منظم المسيرة لوكالة فرانس برس "ترامب انتُخب ملكاً للحمقى هذا العام بالإجماع

الحرب على الإرهاب طويلة الأمد وقد لا تنتهى

استبعد الكاتب الأمريكى آرون ديفيد ميلر إمكانية القضاء السريع بشكل مُبْرم على تنظيم "داعش" الإرهابى، على النحو الذى تعهد به الرئيس دونالد ترامب.

وأشار ميلر - فى مقال نشرته صحيفة (يو إس أيه توداي) الأحد - إلى أنه فى ذات اليوم الذى شهدت فيه واشنطن اجتماع وفود 68 دولة أعضاء فى الائتلاف العالمى المناهض لـ"داعش" جنبا إلى جنب مع منظمات دولية، كان إرهابى محلى واحدٌ يعيث فسادا فى وسط لندن بسيارة دفع رباعى وبحوزته سِكّينًا.

ورأى ميلر فى ذلك التناقض بيانًا بالحقيقة المؤلمة وغير المريحة سياسيا والمتمثلة فى أن الحرب على الإرهاب سيطول أمدها وربما كانت بلا نهاية؛ وأن المجتمع الدولى قد لا يكسبها بأى شكل تقليدي، مضيفا أنه إذا لم يقف ترامب على تلك الحقيقة فإن الأمور ستشهد مزيدا من التردي.

ونوه الكاتب إلى ميل الساسة عادة إلى إعلان الحرب على أمور بعينها، كالحرب على الفقر والمخدرات والسرطان والإرهاب وذلك على سبيل المثال لا الحصر، لكن الخطط الفخمة لحل مشاكل منهجية لا تؤتى ثمارها المرجوة عادة؛ فلقد استغرق الأمر نحو 150 عاما للتعامل مع مشكلات التمييز على أساس الجنس فى أمريكا ورغم ما تم إنجازه فى هذا الصدد إلا أن الهدف المرجو لم يتحقق بعد.

وقال ميلر "على الرغم من مرور 16 عاما منذ أحداث الحادى عشر من سبتمبر ورغم إحراز مكاسب ضد تنظيمَى (داعش) و(القاعدة)، إلا أننا لسنا قريبين من القضاء بشكل نهائى على الإرهابيين؛ فالقاعدة تتمدد فى سوريا وتوابعها تخطط ضد الولايات المتحدة فى اليمن، كما يتمدد تنظيم (داعش) فى أفغانستان وشرق إفريقيا وليبيا وغيرها.

ورأى صاحب المقال أن تدمير تنظيم "داعش" الإرهابى وإنزال الهزيمة به على الأرض المتواجد عليها ربما يزيد التحدى تعقيدا؛ حيث أن "الدواعش" الذين أكسبتهم الحروب خبرة وجَلَدًا سيتفرقون وينتشرون فى صحارى سوريا والعراق وينضمون إلى فروع التنظيم فى ليبيا واليمن وأفغانستان ومنهم مَن سيعودون إلى أوطانهم فى أوروبا وهم عازمون على إحداث الفوضى.

وأضاف ميلر قائلا "إنه فى ضوء تلك الحقائق فإن الرئيس ترامب بحاجة إلى إعادة النظر فى الطريقة التى يتناول بها مشكلة الإرهاب، وعليه أن يتوقف عن التهويل شأن التهديد الجهادي؛ فهو وإن كان خطيرا إلا أنه ليس تهديدا وجوديا، ومن ثمّ فإن المبالغة بشأنه أو عدم الوقوف على أبعاده يمكن أن ينجم عنه ردود أفعال جريئة وكارثية؛ كما يتعين على الرئيس ترامب أن يتوقف عن تنفير الثلاثة ملايين أمريكى المسلمين الذين هم بمثابة حليف رئيسى فى الوقاية من ازدهار الفكر الراديكالى والتصدى له فى الداخل الأمريكي.

ترامب يطالب إدارته تحديد الدول المسؤولة عن العجز التجارى الأمريكى

يطالب الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، الجمعة، إدارته تحديد الدول المسؤولة عن العجز التجارى الأمريكى فى تحذير موجه إلى بكين فى المقام الأول قبل اسبوع من استقباله نظيره الصينى شى جينبينج فى فلوريدا.

ويفترض أن يوقع الرئيس الأمريكى مرسومين يهدفان إلى تحديد أسباب العجز التجارى الأمريكى والمسؤولين عنه.

وقال وزير التجارة الاميركى ويلبر روس إن الهدف هو التوصل خلال تسعين يوما إلى وضع لائحة "لكل دولة على حدة وكل سلعة على حدة" يفترض أن تكشف حالات "الغش"، إلى جانب اتفاقات التبادل الحر التى لم تنفذ وعودها أو التسويات التى لم تحترم.

وأضاف أن هذه اللائحة "ستشكل أساس اتخاذ القرار فى الادارة"، مذكرا فى الوقت نفسه بأن "أول مصدر للعجز" هو الصين.

وقبل أسبوع من لقائه الرئيس الصيني، حذر ترامب فى تغريدة على تويتر من أن اللقاء سيكون "صعبا جدا". وقال "لا يمكننا ان نواجه بعد الآن حالات العجز التجارى الهائل هذه، وخسائر فى الوظائف".


 

دونالد ترامب يلغي ستة قرارات اتخذها سلفه أوباما

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرارا يأمر بمراجعة خطة سلفه باراك أوباما حول المناخ، وهي "خطة الطاقة النظيفة" التي تفرض على محطات الكهرباء خفض انبعاثاتها من ثاني أوكسيد الكربون

والمرسوم الذي وقعه ترامب يلغي ستة قرارات لأوباما تتعلق بالمناخ، كقرار حظر استثمارات جديدة للفحم الحجري على أراض فدرالية، وقال مسؤول في البيت الأبيض إن هذا المرسوم سيساهم في ضمان طاقة "متدنية الثمن ونظيفة من أجل تشجيع النمو الاقتصادي واستحداث الوظائف".

وينص المرسوم الرامي إلى الحد من "العقبات غير المفيدة" في هذا القطاع على مراجعة "خطة الطاقة النظيفة"، أبرز إنجاز لأوباما على صعيد البيئة. وتفرض هذه الخطة على المحطات الحرارية تخفيض انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 32% بحلول 2030، مقارنة مع عام 2005

وفي كلمة مقتضبة لم يتطرق فيها لمسألة التغير المناخي، أصر ترامب على رغبته في "إنهاء الحرب على الفحم"، وأضاف أن هذه "بداية حقبة جديدة في الطاقة الأميركية وإنتاجها".

وتحدث ترامب إلى جانب عمال مناجم الفحم في وكالة حماية البيئة في واشنطن قائلا "نحن نحب عمال مناجم الفحم، إنهم رائعون" ووعدهم بـ"العودة إلى العمل". وأضاف "سننتج فحما في الولايات المتحدة لتشغيل الصناعات الأميركية"، مشيرا إلى أن الأمر التنفيذي سيقضي على التمدد المفرط للسلطات الاتحادية ويعيد الحرية الاقتصادية ويسمح للعمال بالتنافس على قدم المساواة.

وقال ترامبالذي طالما أبدى شكوكا في الماضي حيال حقيقة الاحتباس الحراري ودور الأنشطة البشرية في ذلك :  "سيسمح هذا للوكالة بالتركيز على مهامها الرئيسية: حماية الماء والهواء


 

إدارة ترامب تخسر معركة مع تويتر

راجعت الحكومة الأميركية، عن مطالبة تويتر بكشف هوية مستخدم ينتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وهو ما كان حمل الموقع على اللجوء إلى القضاء المدني. وبعد عدول الحكومة، تراجع تويتر عن الدعوى التي بدأها، بحسب وثيقة رفعت إلى محكمة فدرالية في الدائرة الشمالية لكاليفورنيا.

وكان تويتر تلقى منتصف مارس طلبا من هيئة الأمن الداخلي للكشف عن الهوية الحقيقية لمستخدم حساب معين، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس. وكان هذا الحساب، الذي أنشئ في يناير، يقول إنه مكرس "لاستمرار الهجرة". وكان يوجه تغريدات تنتقد قرارات وتصريحات فريق إدارة ترامب غالبا بسخرية. وعارض الموقع طلب الحكومة، مبررا في شكواه أمام القضاء أنه يعارض التعديل الأول للدستور الأميركي الذي يحمي خصوصا حرية التعبير. وبعد إعلان سحب طلب الحكومة، أشادت منظمة الدفاع عن الحريات في تغريدة بـ"انتصار كبير لحرية التعبير والحق في الاعتراض".

 وكانت المنظمة، التي تتمتع بنفوذ كبير، باتت من أبرز معارضي الإدارة الأميركية في المجتمع المدني، منذ وصول هذه الأخيرة إلى السلطة، وأعلنت نيتها الانضمام للشكوى التي قدمها تويتر. وتقدم الحساب المعني بالشكر، الجمعة، لتويتر ومنظمة الدفاع عن الحريات "لصمودهما من أجل حرية التعبير".

هاكرز يتسلل ويطلق 156 صافرة إنذار فى أنحاء دالاس بولاية تكساس الأمريكي

قال مسئولون فى مدينة دالاس، إن متسللا إلكترونيا أطلق جميع صافرات الإنذار فى دالاس لمدة 90 دقيقة فى واحدة من أكبر عمليات التسلل المعروفة لنظام صفارات الإنذار. وأُطلقت صفارات الإنذار البالغ عددها 156 صافرة، والتى عادة ما تستخدم للتحذير من الأعاصير والظروف الجوية الخطيرة، الساعة 11:42 مساء بتوقيت وسط الولايات المتحدة. وقال روكى فاز مدير إدارة الطوارئ بالمدينة إن صفارات الإنذار أوقفت فى الساعة 01:17 صباحا يوم السبت عندما أغلق المهندسون نظام صفارات الإنذار يدويا.

وقال للصحفيين "عند هذه المرحلة، يمكن أن نخبركم بقدر كبير من الثقة بأن شخصا ما من خارج نظامنا استطاع التسلل وتشغيل الصفارات." واستشهد بقول خبراء من الصناعة إن التسلل كان أحد أكبر العمليات التى تؤثر على صفارات الطوارئ حيث إن معظم التسللات تشغل إما صفارة أو اثنتين. وقال "هذا حادث نادر جدا جدا." وقال فاز إن المهندسين يعملون على إعادة تشغيل النظام ويجب أن ينتهوا من استعادته فى وقت لاحق اليوم الأحد. وقال إن دالاس ستعتمد على وسائل الإعلام المحلية والاتصالات الهاتفية على رقم الطوارئ إلى أن يُعاد تشغيل الصفارات. وأضاف أن مهندسى النظام يحققون فى التسلسل وتم الاتصال بلجنة الاتصالات الاتحادية لكن الشرطة لن تشارك فى التحقيق.

استبعاد نائب رئيس مجلس الأمن القومى الأمريكى بعد أيام من الإطاحة بـبانون

قالت صحيفة بلومبرج إنه تم استبعاد كاثلين ترويا مكفارلاند من منصب نائب رئيس مجلس الأمن القومى الأمريكى بعد أقل من 3 شهور من توليتها، وبعد أيام من تنحية كبير مساعدى البيت الأبيض "ستيف بانون" من عضوية المجلس. وأضافت الصحيفة الأمريكية إن كبير مستشارى الأمن القومى، هربرت ريموند مكماستر يضع بصمته على المجلس بعد أن حل محل المستشار المستقيل مايكل فلين إثر مقابلات أجراها مع الروس، وهو الذى كان قد عين مكفارلاند. وقال مصدر لم تكشف الصحيفة عن هويته، إن مكفارلاند لم تكن مناسبة لعضوية المجلس، وإن وزير الأمن الداخلى جون كيلى ساهم فى اتخاذ قرار استبعادها. ومن المتوقع أن تًعين مكفارلاند، وهى معلقة سابقة فى قناة فوكس نيوز، سفيرة فى سنغافورة بعد موافقة مجلس الشيوخ.

بناءً على طلب من كبير مسئولى البيت الأبيض:جاريد كوشنر وستيف بانون يجتمعان

قالت وكالة رويترز إن مساعدى الرئيس الأمريكى البارزين، ستيف بانون وجاريد كوشنر، اجتمعا الجمعة الماضية لرأب الصدع بينهما بناءً على طلب من كبير مسئولى البيت الأبيض رينس بريباس

وقال مسؤول رفيع المستوى فى الإدارة الأمريكية لرويترز فى تقريرها اليوم الأحد إن بريباس طالب الإثنين بمناقشة خلافاتهما السياسية داخليا والتركيز على أجندة الرئيس دونالد ترامب

وغادر بانون، وهو الرئيس السابق لصحيفة بريتبارت اليمينية المتطرفة، وكوشنر، وهو صهر ترامب، غادرا الاجتماع على اتفاق أن "يتجاوزا الضغائن ويمضيا للأمام"، بحسب المسؤول الذى رفض نشر هويته وقال أربعة مستشارين سابقين لترامب إنه بالرغم من اعتياده على خلافات مساعديه بحكم عمله كرجل أعمال، فإنه سأم الخلافات بين بانون وكوشنر وأنكر البيت الأبيض أنباء بتغيير ترامب لأعضاء إدارته واستبعاد بانون. وتواترت الأخبار بخلافات بين بانون وصهر الرئيس وجارى كوهين، رئيس المجلس الاقتصادي الوطنى فى البيت الأبيض

وقال المستشارون الأربعة إن كوشنر يحاول جذب ترامب فى اتجاه "التيار الرئيسى" الأكثر اعتدالا بينما يصر بانون إبقائه فى إطار القومية التى تبناها فى حملته وألقى المستشارون باللوم على بريباس لعدم احتواء الخلاف فى وقت مبكّر، إذ تم استبعاد بانون من مجلس الأمن القومي الأسبوع الماضي وتوجد مؤشرات بحل كوهين محله وقال المحلل الجمهورى تشارلى بلاك، والذى عرف ترامب لثلاثين عاما، إنه يتوقع أن يبقى الرئيس على أعضاء إدارته وإنه يحب أن يتواجد مساعدين من حوله مختلفون فى الأراء.

الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية : قرار حظر السفر ينتهك الدستور

قال الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في أوراق قدمها إلى محكمة، إن تعليمات داخلية أصدرتها وزارة الخارجية الأمريكية، لتطبيق حظر الدخول الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب، على مواطني ست دول يغلب المسلمون على سكانها، تساعد في إظهار أن الحظر ينتهك الدستور. وأورد الاتحاد ذلك، في دعوى أقامها أمام المحكمة الاتحادية في شمال كاليفورنيا -موكلا من ثلاثة طلاب يحملون تأشيرات دخول- ضد الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في السادس من مارس آذار، بمنع دخول القادمين من إيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة 90 يوماً، ومنع دخول المهاجرين لمدة أربعة أشهر.

وجاء في الدعوى التي تطالب بأمر قضائي ضد الأمر التنفيذي، أن الأمر التنفيذي يمثل تمييزا ضد المسلمين. وأصدر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، تعليمات في سلسلة برقيات عددها أربع إلى القناصل الأمريكيين في مختلف أنحاء العالم الشهر الماضي، توجههم لتنفيذ أمر ترامب، وهي البرقيات التي كشفت عنها رويترز لأول مرة. وأشار الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، إلى نص إحدى البرقيات توجه القناصل إلى تقييم ما إذا كان مقدمو طلبات التأشيرة من بين سكان الدول الست "تظهر أنهم بالعكس (من الأمر التنفيذي)" يستحقون التأشيرات الأمريكية ويمكن أن يظلوا محرومين منها على أساس أمر ترامب. وقال الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية: إن هذا التوجيه يرقى إلى الكشف عن تعديل غير دستوري في القانون الحالي. ورفض مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية التعليق. كما رفضت وزارة العدل التعليق أيضا.

ارتفاع ضحايا إطلاق نار داخل مدرسة أمريكية إلى قتيلين

قتل شخصان وأصيب أثنان آخران فى إطلاق نار داخل صف فى مدرسة ابتدائية فى سان برناردينو شرق لوس أنجلوس، الاثنين وفق ما افادت الشرطة عبر تويتر. وتعتقد السلطات ان الجريحين سقطا خلال محاولة قتل اعقبتها محاولة انتحار، نقلا الى المستشفى وفق ما اورد قائد شرطة المدينة جارود بورغان. وسبق ان شهدت سان برناردينو اعتداء ذا طابع إسلامي متطرف فى ديسمبر 2015، وأضافت الشرطة أن إطلاق النار وقع فى مدرسة نورث بارك الابتدائية، وتابعت انه تم نقل التلاميذ الأخرين إلى مدرسة أخرى "كتدبير وقائي".

دونالد ترامب يجتمع مع رؤساء 20 شركة أمريكية

قال مصدر حكومي مطلع إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيجتمع يوم غد الثلاثاء مع الرؤساء التنفيذيين لحوالي 20 شركة من بينها جنرال موتورز وآي.بي.إم وول مارت ستورز وتيسلا وبلاك روك وبلاكستون بينما يسعى للحصول على دعم لبرنامج للبنية التحتية بقيمة تريليون دولار وإصلاح ضريبي وأولويات أخرى لإدارته. وكان ترامب قد تعهد بإطلاق تريليون دولار من الأموال العامة والخاصة في مشاريع للبنية التحتية تشمل صيانة وإصلاح الجسور وتحسين الشبكة الكهربائية وخدمات انترنت وتطوير المطارات وربما إعادة بناء مستشفيات لقدامي المحاربين. وبعد حوالي ثلاثة أشهر من توليه المنصب سيسعى ترامب مجددا إلى نصائح وأموال من القطاع الخاص لبرنامجه "إعادة بناء البلاد". ويريد ترامب أيضا تبسيط نظام ضريبة الدخل وتقليص القواعد التنظيمية الاتحادية وخفض ضرائب الشركات وفرض ضرائب جديدة لتشجيع الشركات على الإبقاء على الانتاج أو نقله إلى الولايات المتحدة. والرؤساء التنفيذيون للشركات جزء من "منتدى الاستراتيجية والسياسة" الذي أنشأه ترامب في ديسمبر كانون الأول وعقد اجتماعه السابق مع الرئيس في الثالث من فبراير شباط. وسيجتمع زعماء لقطاع الأعمال من قطاعات متعددة أيضا في مجموعات صغيرة مع وزراء النقل والتجارة والتعليم ورئيس وكالة حماية البيئة ومدير الميزانية بالبيت الابيض.

وأكد شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض الاجتماع وجلسات المجموعات الصغيرة لكنه لم يكشف على الفور عن الرؤساء التنفيذيين للشركات الذين سيحضرون الاجتماع.

منظمات أمريكية تقيم دعوى ضد دونالد ترامب بسبب اخفاءه سجلات زوار البيت الأبيض

تقدمت 3 منظمات أمريكية بدعوى قانونية ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لعدم تقديمه سجلات زوار البيت الأبيض. المنظمات الثلاث هي: أرشيف الأمن القومي والمواطنون من أجل المسؤولية والأخلاق في واشنطن CREW  ومعهد نايت فيرست أمندمنت في جامعة كولومبيا.

 وتحت لواء “قانون حرية المعلومات” أو FOIA، طالبت المنظمات الثلاث بالحصول على هذه المعلومات والسجلات بالأسماء والتواريخ والمواعيد. وكانت الدعوى نفسها رفعت في وقت سابق ضد وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، بعدما رفض جهاز “الخدمة السرية” تأمين معلومات الداخلين والخارجين إلى مقر الوزارة. وقال مدير جمعية منظمة CREW نوح بوكبايندر، إنه كان يأمل من إدارة ترامب أن تحذو حذو إدارة باراك أوباما السابقة، في الإفراج عن سجلات الزوار، ولكنها لم تقدم على ذلك حتى الساعة.

ترامب يستقبل آية حجازي في البيت الأبيض بعد الإفراج عنها

-استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض آية حجازي وهي مصرية - أميركية أنشأت مؤسسة خيرية وأفرجت السلطات المصرية عنها بعد أن سعى ترامب إلى ذلك عندما التقى بالرئيس المصري هذا الشهر.

-وبذل ترامب ومساعدوه جهودا ديبلوماسية خلف الكواليس للإفراج عنها بعد فشل محاولات من إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وأفرج عن حجازي الثلثاء الماضي بعد حبسها لحوالى ثلاث سنوات بتهم شملت تهريب البشر. وقال مساعدون إن ترامب طلب بنفسه من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حديث خاص المساعدة في القضية حين زار البيت الأبيض في الثالث من نيسان (أبريل). ولم يذكر ترامب القضية علناً حين التقى السيسي.

وجلست حجازي (30 عاماً) إلى جوار ترامب في المكتب البيضاوي في اجتماع ضم أيضاً ابنة الرئيس إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر ونائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض للشؤون الاستراتيجية دينا باول التي رافقتها على طائرة عسكرية أميركية من مصر أمس.

-وقال ترامب: «نحن سعداء جداً جداً لأن آية عادت إلى الوطن وإنه لشرف عظيم أن تكون هنا في المكتب البيضاوي مع شقيقها». ورفض الإجابة على أسئلة متعلقة بقضيتها. وكان باسل شقيق آية في صحبتها.

ومن جانب آخر برأت محكمة في القاهرة حجازي وهي مصرية تحمل الجنسية الأميركية بالإضافة إلى سبعة آخرين عملوا في ذات المؤسسة الخيرية. واحتجزت حجازي 33 شهراً بالمخالفة للقانون المصري الذي ينص على أن أقصى مدة للحبس الاحتياط هي 24 شهراً.

وقال مساعدون لترامب إن مسؤولين أميركيين أثاروا قضية حجازي مع المصريين بعد توليه منصبه مباشرة في 20 يناير.

-ولدى الإلحاح على سؤال في شأن كيفية نجاح ترامب في الإفراج عنها بعد إخفاق أوباما قال الناطق باسم البيت الأبيض شون سبايسر إنه سيترك الأمر للآخرين «لمعرفة الفرق في الاستراتيجيات وإدراك لماذا نجح الرئيس» ولم ينجح أوباما. واتهم منتقدون إدارة أوباما بعدم الاهتمام بقضيتها.

وكانت حجازي (30 عاماً) أنشأت مؤسسة «بلادي» وهي منظمة غير حكومية تسعى إلى توفير حياة أفضل لأطفال الشوارع

كيف يمكن لاستقلالية قادة الجيش الأمريكي ان تسبب صداعا لترامب

أوضح الرئيس الأمريكي،دونالد ترامب، أنه يعتزم إعطاء قياداته مزيداً من السلطة القيادية عندما يتعلقالأمر بتنفيذ حملات عسكرية، إلا أن هذه الحرية قد تُعقّد رسائل البيت الأبيض حولمجالات السياسة الرئيسية.

إذ قال ترامب في وقت سابق من هذا الشهر، واصفاًسياسته المتمثلة في إعطاء قادة ساحة المعركة حرية أكبر مما فعلته إدارة الرئيسالسابق، باراك أوباما: "ما أقوم به هو تخويل السلطة لجيشي."

فالقادة العسكريون في العراق وأفغانستان وفيأماكن أخرى يتمتعون بالفعل بسلطة القيام بكل ما يرونه ضرورياً، وهو ما أكده مؤخراًوزير الدفاع، جيمس ماتيس.

وقال ماتيس للصحفيين في تل أبيب: "عندما تكون في صراع، عليك أن تترك المبادرة فيأيدي أولئك الذين تعتبرهم مؤهلين لاستخدام الصلاحيات التي تمنحهم إياها."

وكان الجنرال جون نيكولسون، وهو الجنرال الأمريكي الأعلى رتبة في أفغانستان،يتمتع بسلطة كاملة لاستخدام "Massiv Ordinance Air Blast"، وهي أقوى قنبلة غيرنووية، تُعرف باسم "أم القنابل"، ضد مقاتلي "داعش" هناك.

وكان لدى نيكولسون القنبلة في حوزته، وسلطة استخدامها مُنحت له من قبل سلسلةقيادته خلال الإدارة السابقة. لم يكن عليه أن يخبر أحداً أو يحصل على إذن من أي شخصلإسقاطها.

ولكن في حين أن جنرالات وأدميرالات ترامب لديهم السلطة لاتخاذ هذه القرارات، إلاأنه بدأ يتجلى أن تلك القرارات نفسها يمكن أن يكون لها تأثير ثانوي، مما قد يخلقانفصالاً بين رسائل الإدارة والأعمال العسكرية على الأرض.

والأثر الآخر الذي يذكره قادة ساحة المعركة الآن، وفقا لعدة مسؤولين أمريكيين،هو أن هناك حاجة إلى الوعي بأن ما يحدث في مجالات اهتمامهم يمكن أن يكون له تأثيرعلى المسرح العالمي، وهم بحاجة إلى أن يأخذوا ذلك في عين الاعتبار.

وصرّح جون كيربي، المحلل العسكري والدبلوماسي لشبكة CNN، الجمعة: "إنهم بدأوايدركون أيضا أنه عندما يتخذون هذه القرارات، هناك أيضاً آثار أكبر يجب أن يكونواعلى دراية بها."

وبعد فترة وجيزة من إسقاط "أم القنابل"، عقد نيكولسون مؤتمراً صحفياً أكد فيه أنقرار استخدام السلاح كان تكتيكياً ولا يمثل رسالة إلى أي خصم أمريكي محتمل آخر،سواء كان كوريا الشمالية أو غيرها.

إلا أن تعليقاته جاءت قبل أيام مما قد يترجمه البعض على أنه ربط نائب الرئيس،مايك بينس، بين الضربة مع الأحداث الجيوسياسية الأخرى، وذلك بسبب التصريحات التيأدلى بها في الوقت الذي ظهر فيه مع رئيس كوريا الجنوبية المؤقت، هوانج كيو-اهن.

إذ قال بينس: "لقد شهد العالم قوة وعزم رئيسنا الجديد عبر الإجراءات التي اتخذتفي سوريا وأفغانستان. يُستحسن لكوريا الشمالية ألا تتحدى عزمه أو قوة قوات أمريكاالمسلحة في هذه المنطقة."

ترامب يحتفل بـمرور 100 يوم  على توليه الرئاسة الأمريكية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، إنه يعتزم الاحتفال بمرور مائة يوم على تنصيبه بمسيرة كبيرة في بنسلفانيا. يكمل ترامب 100 يوم في المنصب في 29 أبريل الجاري الذي يوافق السبت المقبل.

 

 

المحور الاقليمي

 

المحــــور الإقليمـــــي

سوريا

ترمب يكشف سبب عدم ضربه مدرجات قاعدة الشعيرات

غرّد الرئيس الأميركي دونالد_ترمب عبر منصته المفضلة "تويتر"أن السبب الأساسي الذي منعه من ضرب مدرجات قاعدة_الشعيراتفي حمص أو ما يعرف بـ "مطار الموت الكيمياوي" هو أن تلك المدرجات سهلة، وغير مكلفة كما أنه من اليسر إعادة إصلاحها بسرعة وذلك بعد الضربة الأميركية التي وجهت عبر 59 صاروخاً أطلقتها بارجتان أميركيتان (USS Ross and USS Porter)، فجر الجمعة، انطلاقاً من قاعدة بحرية أميركية في إسبانيا شرق المتوسط، استهدفت تلك القاعدة العسكرية في محافظة حمص.وجاءت تلك الضربة بسبب اعتقاد أميركا أن طائرات انطلقت من تلك القاعدة تابعة لنظام الأسد واستهدفت في الرابع من إبريل بلدة خان_شيخونفي ريف إدلب، مخلفة أكثر من 100 قتيل و400 مصاب ظهرت على معظمهم آثار اختناق بغاز السارين، في مجزرة مروعة، دانتها العديد من دول_العالم. لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بعد ساعات أن طائرات_حربية_سوريةأقلعت من القاعدة وشنت ضربات جوية على مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في ريف حمصالشرقي.وذكر المرصد أن حجم الأضرار التي لحقت بقاعدة الشعيرات الجوية غير واضح بشكل كامل، لكن الطائرات الحربية السورية "فعلت المستحيل" من أجل مواصلة استخدامه في طلعات جوية.

واشنطن بوست هذه الأسباب الحقيقية لقرار ترامب شنّ الهجوم الصاروخي على الشعيرات

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن السبب الحقيقي وراء تحرّك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واتخاذ قرار بشنّ هجوم صاروخي على قاعدة "الشعيرات" السورية، اطلاعه على صور مؤثرة لأطفال أبرياء من "خان شيخون" قُتلوا في الهجوم بالغازات السامة التي استخدمتها قوات النظام السوري.وأكدت الصحيفة أن قرار "ترامب" الحاسم صدر إثر مشاهدته صورتين، إحداهما لأطفال يحتضرون من آثار الغازات السامة، وأخرى لأب سوري شاب يبكي يحتضن جثتي طفليه التوأمين، اللذين لقيا مصرعهما متأثرين بالأسلحة الكيميائية، والهجمات التي شنّتها قوات "الأسد" في إدلب.وأضافت "واشنطن بوست" أن الأيام الأخيرة شهدت متابعة الرئيس الأمريكي للكثير من التقارير الإعلامية، والشاشات الكبيرة الخاصة بمتابعة تطورات الأوضاع داخل سوريا، إضافة إلى التقارير الاستخباراتية حول النشاطات العسكرية لقوات "الأسد

البيت الأبيض: احتمالات شن أمريكا مزيدا من الضربات فى سوريا قائمة

قال البيت الأبيض، اليوم الاثنين، إن الرئيس دونالد ترامب مستعد لإجازة شن هجمات إضافية على سوريا، إذا استمر استخدام الأسلحة الكيماوية هناك.وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض، فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين، "مشهد الناس وهم يُضربون بالغاز ويُقصفون بالبراميل المتفجرة يؤكد أننا إذا رأينا هذا النوع من الأعمال مجددا.. فإننا نبقى احتمال التحرك فى المستقبل قائما.

البيت الأبيض: احتمالات شن أمريكا مزيدا من الضربات فى سوريا قائمة

قال البيت الأبيض، اليوم الاثنين، إن الرئيس دونالد ترامب مستعد لإجازة شن هجمات إضافية على سوريا، إذا استمر استخدام الأسلحة الكيماوية هناك. وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض، فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين، "مشهد الناس وهم يُضربون بالغاز ويُقصفون بالبراميل المتفجرة يؤكد أننا إذا رأينا هذا النوع من الأعمال مجددا.. فإننا نبقى احتمال التحرك فى المستقبل قائما

البنتاجون: أمريكا أبلغت موسكو بالضربة فى سوريا ولم نستهدف مواقع لقوات روسية

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، إن أمريكا أبلغت روسيا بضرب قاعدة الشعيرات الجوية فى سوريا، نافية أن تكون الضربة قد استهدفت مواقع للقوات الروسية فى القاعدة .وقال المتحدث باسم البنتاجون الكابتن جيف ديفيز ، فجر الجمعة، إن الجيش الأمريكى أخطر القوات الروسية مسبقا بضرباته على قاعدة جوية سورية ولم يقصف الأجزاء من القاعدة التى يعتقد أن للروس وجودا فيها. وأضاف ديفيز فى تصريحات للصحفيين، عن العملية أن الجيش الأمريكى أجرى "عدة" حوارات مع القوات الروسية يوم الخميس قبل الضربة مستخدما خط اتصال أنشئ فى وقت سابق لمنع حدوث اشتباك بطريق الخطأ فى سوريا خلال المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

نائبة أمريكية تهاجم ترامب لاعتدائه على سوريا

انتقدت النائبة الأمريكية تولسي غابارد بشدة العدوان الأمريكي على سورية معتبرة أن قرار الرئيس دونالد ترامب بتوجيه ضربة صاروخية لقاعدة جوية سورية “قصير النظر وطائش وسيعقد الحرب الأمريكية غير الشرعية بالأصل في سورية وأشارت غابارد وهي نائبة ديمقراطية عن ولاية هاواي في بيان اليوم إلى أن إدارة ترامب “تصرفت بلا مبالاة ودون الأخذ بالاعتبار العواقب الوخيمة لهجوم الولايات المتحدة على سورية ودون انتظار الأدلة من مكان استخدام الكيميائي في إدلب”. وأعربت غابارد عن غضبها وأسفها لأن ترامب استمع إلى وصايا الصقور وعمق بذلك الحرب غير الشرعية في سورية مشددة على أن هذا التصعيد الأمريكي للأزمة سيؤدي إلى تعزيز مواقع الإرهابيين وسقوط مزيد من الضحايا المدنيين إضافة إلى خطر نشوب حرب بين الولايات المتحدة وروسي.

سيناتور أمريكي: الأسد يقول لترامب ( تباً لك ).. والرئيس السوري ( مجنون ) إن لم يخف مما قد يفعله نظريه الأمريكي بأي لحظة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكيةقال السيناتور الأمريكي الجمهوري، ليندسي غراهام، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، أرسل رسالة قوية وواضحة، للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مفادها "تباً لك". إذ ضمن تحدثه عن "الغضب الأخلاقي" الذي يُثيره قتل الأطفال بصرف النظر عن الأسلحة المستخدمة، قال غراهام: "هناك اختلاف قانوني وليس أخلاقياً (فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيماوية أو قنابل البرميل).. فالأم رضيعها ميّت في كلتا الحالتين. ولكن لدينا معاهدات موقعة في شتى أنحاء العالم تُفيد بأننا لن نسمح لأي أمة باستخدام أسلحة الدمار الشامل، وهذا ما تتمحور حوله معاهدة الأسلحة الكيماوية." وأضاف غراهام: "ولكنني سأقول الآتي، إذا قتلت الأطفال بالقنابل التقليدية، يُثير ذلك غضباً أخلاقياً. وهذا ما أعتقد أن الأسد يُخبر ترامب، عبر إقلاع الطائرات من قاعدة (الشعيرات)، تباً لك. وأعتقد أنه يرتكب خطاً فادحاً، لأنك إن كنت عدواً للولايات المتحدة، ولا تشعر بالقلق مما قد يفعله ترامب في أي يوم من الأيام، فأنت مجنون." وتأتي تصريحات غراهام بعدما تعرضت مدينة خان شيخون السورية لعدة غارات جوية، الجمعة والسبت، وفقا لما أكده نشطاء في المدينة، التي شهدت هجوما بالأسلحة الكيماوية، الثلاثاء الماضي، أسفر عن مقتل عشرات المدنيين ودفع ترامب إلى توجيه ضربة صاروخية استهدفت قاعدة "الشعيرات" الجوية التابعة لنظام الأسد.

ترامب يوجه رسالة للكونغرس عن سوريا بموجب قانون سلطات الحرب

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، رسالة إلى الكونغرس الأمريكي عن الضربة التي نفذها الجيش الأمريكي، فجر الجمعة، على قاعدة الشعيرات الجوية العسكرية في سوريا، التزاما بقانون "سلطات الحرب أوضح ترامب أنه يبعث برسالته كجزء من جهوده لإبقاء الكونغرس مطلعا بشكل كامل بموجب قانون "سلطات الحرب" الذي يتطلب من الرئيس إبلاغ الكونغرس خلال 48 ساعة بأي تحرك عسكري يتخذه، وقال ترامب إنه "يقدر دعم الكونغرس لهذا الت وكتب ترامب في رسالته: "أمرت بهذا التحرك لإضعاف قدرة الجيش السوري على شن مزيد من الهجمات بالأسلحة الكيماوية وردع النظام السوري عن استخدام أو بناء الأسلحة الكيماوية، مما يساعد في تعزيز الاستقرار في المنطقة وتجنب زيادة سوء الكارثة الإنسانية في المنطقة". وأضاف: "تحركت من أجل الأمن الوطني ومصالح السياسة الخارجية الأمريكية، بحسب سلطاتي الدستورية كقائد أعلى ورئيس. الولايات المتحدة ستتخذ تحركا إضافيا، بحسب الضرورة والملائمة، لدعم المصالح الوطنية المهمة.

كيف علقت إيفانكا ترامب على قرار والدها بضرب سوريا ؟

بعد مرور ما يقرب من 48 ساعة، من قصف أمريكا لقاعدة الشعيرات العسكرية السورية، علقت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، على القصف. وكتبت إيفانكا على حسابها الخاص على موقع تويتر، إنها تشعر بالفخر بقرار والدها بتوجيه الضربات الصاروخية إلى القوات السورية ردا على التقارير عن استخدامها السلاح الكيمياوى. وقالت إيفانكا: "إن الأزمنة التى نعيش فيها تستدعى القرارات الصعبة، وأفتخر بوالدي الذى رفض قبول هذه الجرائم البشعة ضد الإنسانية"


 

عضو الكونغرس غابارد تصف قرار ترامب الهجوم على سوريا بـالمتهوّر

أعربت عضو مجلس النواب الأمريكي، تولسي غابارد، عن اعتقادها بأن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهاجمة سوريا متهور.  وقالت غابارد، على أثير قناة "سي إن إن" الأمريكية: "الخطوة المتهورة التي اتخذها الرئيس ترامب، سببت لي الغضب والإحباط". وأضافت أن الشكوك تراودها حول زعم الإدارة بأن الحكومة السورية هي من نفذّت الهجوم الكيماوي. ووفقا لها، فإن البراهين التي تتحدث عنها الإدارة في واشنطن كان ينبغي أن تقدمها إلى الكونغرس والأمريكيين.

وأكدت غابارد أنه "لا ينبغي علينا الاستمرار بهذا النهج المدمر في تغيير الأنظمة"، محذرة من أن ذلك لن يؤدي إلا إلى عدد أكبر من الضحايا. وردا على سؤال على "من تلقي باللوم في مقتل المدنيين الأبرياء" في سوريا؟، قالت غابارد: "يمكن توجيه أصابع الاتهام إلى كثيرين هناك، ولكن من الضروري إيجاد حل بنّاء لهذا النزاع". ووفقا لها، فإن "كل ما تمّ القيام به حتى الآن لم يؤد إلا إلى المزيد من الفوضى بالنسبة للسوريين" " أنا مهتمة، بتحقيق السلام، وليس بتوجيه أصابع الاتهام"،  قالت عضو الكونغرس التي تعرضت سابقا لانتقادات في الولايات المتحدة بسبب لقائها مع الرئيس بشار الأسد خلال زيارة سابقة لها إلى سوريا. وأعربت عن غضبها وأسفها لأن الرئيس ترامب "استمع إلى وصايا الصقور" وعمق بذلك "الحرب غير الشرعية الهادفة إلى الإطاحة بالنظام السوري وإسقاط الحكومة السورية".

ويشار إلى أن الولايات المتحدة هاجمت، فجر الجمعة، بصواريخ توماهوك انطلقت من السفن في المتوسط مطار الشعيرات في محافظة حمص بسوريا، مدعية دون أي دليل أن الهجوم الكيماوي الذي وقع في محافظة إدلب انطلق من هذه القاعدة الجوية. وأفاد محافظ حمص أن سبعة أشخاص قتلوا: خمسة جنود واثنين من المدنيين من القرية القريبة من القاعدة الجوية. ووفقا لبيانات وزارة الدفاع الروسية، فإن اثنين من الجنود السوريين ما زالوا في عداد المفقودين. وقالت القوات المسلحة السورية إن عشرة جنود سوريين قتلوا

وقالت المعارضة في سوريا، إن 80 شخصا سقطوا ضحية هجمات باستخدام أسلحة كيماوية في بلدة خان شيخون في محافظة إدلب وأصيب 200 أخرون. وحمّلت المعارضة القوات الحكومية السورية مسؤولية هذا الهجوم، إلا أن قيادة الجيش السوري رفضت رفضا قاطعا هذه الاتهامات وألقت باللوم على المتشددين ومؤيديه.

واشنطن لاامكانية لحل سياسي في سوريا طالما بقي الأسد في السلطة

قالت نيكي هايلي، السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إنه لا إمكانية لإيجاد لحل سياسي في سوريا طالما بقي الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة. وأعربت هايلي، في مقابلة تلفزيونية تبث الأحد، عن اعتقادها بأن الأسد سيطاح به لأن جميع الأطراف في النزاع أدركوا أنه لا مستقبل لسوريا طالما بقي الأسد رئيسا. وجاءت تعليقات هايلي ضمن ما يبدو أنه تغيير في السياسة الأمريكية إزاء حكومة الأسد بعد الهجوم الكيمياوي الذي وقع الأسبوع الماضي في خان شيخون في محافظة إدلب، وراح ضحيته 87 شخصا من بينهم أطفال. وأثارت صور المدنيين الذين يعانون ما يبدو أنه آثار هجوم كيمياوي، مثل التشنجات والقيء والزبد حول الفم، الغضب الدولي، ودفعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى أن يصدر أمرا بشن هجوم صاروخي على قاعدة جوية تابعة للجيش السوري الحكومي. وفي مقابلة مع برنامج "حالة الاتحاد" في قناة سي إن إن الأمريكية "لا يوجد أي خيار يمكن لحل سياسي أن يتم فيه والأسد على رأس النظام". وأضافت "إذا نظرتم إلى أفعاله، وإذا نظرتم إلى الموقف، يصعب تصور حكومة آمنة ومستقرة في وجود الأسد". وقالت "نعتقد أن تغيير النظام أمر سيحدث"، مضيفة أن واشنطن تركز أيضا على التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ووضع حد للنفوذ الإيراني. وأكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا يبقى الأولوية القصوى لواشنطن. وقال تيلرسون مع برنامج "وجه الأمة" مع شبكة "سي بي إس" يذاع في وقت لاحق الأحد "من المهم أن نصوغ أولوياتنا بشكل صحيح. ونعتقد ان هزيمة تنظيم الدولة هي أولويتنا القصوى". وقال تيلرسون "عندما يتم الحد من تهديد تنظيم الدولة أو القضاء عليه، أعتقد أنه يمكننا توجيه انتباهنا بصورة مباشرة لاستقرار الوضع في سوريا". وبعد سنوات من الدعوة إلى إبعاد الأسد عن السلطة إبان حكم إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بدا أن واشنطن تتراجع عن تغيير النظام في سوريا في الأسابيع الماضية. وقبيل الهجوم على خان شيخون قال تيلرسون أن مصير السدد يحدده الشعب السوري، مشيرا إلى أن واشنطن لن تعارض إعادة انتخابه قالت هايلي أيضا قبل الهجوم إن أولوية واشنطن "لم تعد تركز على إبعاد الأسد". ولكن بعد الهجوم الكيمياوي، أمر ترامب بالهجوم الصاروخي على قاعدة الشعيرات الجوية في حمص بـ 59 صاروخ توماهوك. وأخبرت الإدارة الأمريكية الكونغرس إنها قد "تتخذ الإجراءات الإضافية اللازمة والضرورية لدعم مصالحها الوطنية الضرورية". ومن جانبه، قال وزير الخارجية التركي مولود غاويش أوغلو إن على روسيا سحب دعمها للأسد لأنه لا يحترم وقف إطلاق النار. وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن روسيا مسؤولة عن موت كل مدني في الهجوم الكيمياوي في خان شيخون، وذلك لاستمرارها في دعم الأسد.

ترامب: أدعو دول العالم إلى السعى لإنهاء المذبحة وإراقة الدماء فى سوريا

دعا الرئيس الأمريكى دونالد ترامب "كل الأمم المتحضرة" إلى العمل من أجل إنهاء سفك الدماء فى سوريا، وذلك بعيد أصداره امرا بتوجيه ضربة عسكرية استهدفت فجر الجمعة، قاعدة جوية سورية ردا على هجوم كيميائى اتهم بشنه النظام السورى فى شمال غرب البلاد صباح الثلاثاء. وقال ترامب ان "الديكتارتور السورى بشار الاسد شن هجوما رهيبا بأسلحة كيميائية ضد مدنيين أبرياء مستخدما عامل اعصاب ساما مميتا"، مشددا على ان الولايات المتحدة هى "مرادف للعدالة

سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة: إزاحة الأسد أولوية

قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي"  إنها ترى أن تغيير النظام في سوريا إحدى أولويات إدارة الرئيس دونالد ترامب." واضافت هيلي في مقابلة مع برنامج (ستيت أوف ذا يونيون) تبثها شبكة (سي.إن.إن) كاملة اليوم الأحد إن أولويات واشنطن هي هزيمة تنظيم داعش والتخلص من النفوذ الإيراني في سوريا وإزاحة الرئيس السوري بشار الأسد. وأضافت هيلي "لا نرى سوريا سلمية مع وجود الأسد."

هل ستبدأ أمريكا معركة جنوب سوريا على غرار " درع الفرات " شمالاً ؟

من المؤكّد أن الضربة الأميركية الأخيرة على مطار الشعيرات في سوريا مُرتبطة بتحرّك أوسع، وبيان حلفاء سوريا الأخير يُشير بوضوح إلى مُعطيات ميدانية تُفسّر السياسة الأميركية شمال سوريا وشمال غرب العراق..المؤشّرات جنوب سوريا لا تقلّ أهمية أيضاً. خلال الساعات القليلة الماضية، نقلت تقارير للمسلّحين وجود قوات أميركية برفقة قوات أردنية خاصة عند الحدود مع سوريا. للوهلة الأولى قد يبدو هذا الوجود عادياً، لولا أنه تزامن مع مؤشّرٍ آخر. في السادس والعشرين من آذار/ مارس الماضي، غادرت سفينة النقل الأميركية العملاقة "Liberty Passion" ميناء "ليفورنو" في إيطاليا. الميناء المذكور هو أحد أهم الموانئ التي يستخدمها الأسطول السادس الأميركي لنقل المعدّات العسكرية وتزويد القوات العاملة في مناطق الصراعات بالذخيرة والعتاد. يقع ميناء "ليفورنو" أيضاً بالقرب من أكبر مستودعات الخدمات اللوجيستية الأميركية المُطلّة على البحر المتوسّط؛ مستودع "كامب داربي"، حيث يحوي على عشرات المخازن المُخصّصة للذخائر الاستراتيجية. ميناء "ليفورنو" كان نقطة انطلاق للقوات البحرية المُشاركة في قصف ليبيا عام 2011. في الحادي والثلاثين من آذار/ مارس الماضي، وصلت السفينة إلى رومانيا، وعلى متنها 250 آلية عسكرية تم إنزال بعضها في إطار عمليات تدريب روتينية. التعليق الرسمي الأميركي الوحيد على حركة السفينة؛ المُخصّصة لنقل الآليات العسكرية من عربات "هامفي" ودبّابات وشاحنات نقل ومروحيات، هو أنها تشارك في "مهام حفظ الأمن" في هذه المنطقة من العالم. هذا المُصطلح يُشير عادةً إلى العمليات العسكرية التي تشارك بها البحرية والقوات الأميركية، علماً أن القوات الأميركية المتواجدة في أوروبا تحت نطاق قيادة "EUCOM" تتولّى إمداد القوات في القيادة المركزية الوسطى "CENTCOM". القيادتان تقومان بالتنسيق في العمليات في كلٍ من العراق وسوريا حالياً. في السادس من نيسان/ أبريل الجاري، غادرت السفينة الأميركية سواحل رومانيا مُتّجهةً إلى الساحل الشرقي للبحر المتوسّط. حين كان ملك الأردن يجتمع بالرئيس ترامب، كانت السفينة تستعد للتوجّه إلى محطّتها المقبلة. دخلت السفينة قناة السويس عند الساعة الخامسة وأربع دقائق من فجر يوم الجمعة الفائت؛ أي بعد ساعة واثنتي عشرة دقيقة من تنفيذ الضربة على مطار الشعيرات، ووصلت إلى ميناء "العقبة" الأردني تمام الساعة التاسعة وتسعة وأربعين دقيقة من مساء اليوم نفسه في السابع من نيسان/ أبريل. مسار السفينة كان مُقرّراً مُسبقاً في محطّات سبع، لكن وصولها للأردن تزامن مع الضربة الأميركية في سوريا. يمتلك الأسطول السادس الأميركي، الذي دخلت السفينة نطاق عمله منذ وصولها إلى رومانيا قبل عشرة أيام، عدّة موانئ بحرية حليفة تزوّد قطعه البحرية بالوقود متى شاء في بُقع جغرافية مختلفة في المتوسّط ( في اليونان وقبرص وإسبانيا وإيطاليا وفلسطين المحتلة). محطته الأردنية لم تكن لسبب روتيني. كما أن سفينة شحن عملاقة بحجم Liberty Passion (15330 متراً مربعاً) لا تتحرّك بين الموانئ من أجل الاستعراض فقط. والسفينة، التي احتفلت البحرية الأميركية بتسلّمها في الثالث من آذار/ مارس الماضي، قادرة على شحن مئات الآليات العسكرية. وهي توجّهت ظهر يوم الأحد، بعد بقائها في الأردن مدة 40 ساعة، إلى ميناء جدّة السعودي، حيث رست لساعات عديدة قبل أن تغادر. لم تُصدر البحرية الأميركية أية معلومات رسمية حول مهمة السفينة في الأردن، لكن مُداولات المُسلّحين ألمحت إلى أنها قامت بإنزال آليات مُخصّصة لدعم "الجيش السوري الحر"، مع تقديرات بانطلاق معركة من الجنوب شبيهة بـ"درع الفرات" شمالاً، بإشراف أميركي مباشر. يتقاطع هذا التقدير مع آخر لدى أوساط حلفاء سوريا، بأن الضربة الأميركية الأخيرة تُمهّد لبسط النفوذ الأميركي المباشر شمالاً عند الحدود مع العراق، وجنوباً عند الحدود مع الأردن. ولتحقيق هذا الهدف، تحتاج واشنطن إلى تعزيز دعمها لـ"قوات سوريا الديموقراطية" شمالاً والفصائل الحليفة لها جنوب هذه المؤشّرات الميدانية، مُضافاً إليها كلام ملك الأردن لـ"واشنطن بوست" بالتزامن مع زيارته واشنطن، حول الخشية من "التواصل الجغرافي بين إيران والعراق وسوريا وحزب الله" و"الحرس الثوري على بُعد 70 كيلومتراً من حدود الأردن"، تدلّ بوضوح على أنّ ما ناقشه الضيف الأردني في البيت الأبيض تخطّى أحاديث زيارات المُجامَلة العربية إلى اتفاق عملياتي يجري الإعداد له عند الحدود الأردنية السورية

دونالد ترامب عن بشار الأسد: “هذا حيوان

خلال مقابلة مع فوكس نيوز، ناقش الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عدة محاور عن سوريا، قائلاً إن أمريكا لن تدخل عسكرياً إلى البلاد، إلا أن ضربة الصواريخ كانت ضرورية. بالإضافة إلى ذلك، انتقد دعم روسيا للأسد مستهجناً من عنف الأخير تجاه شعبه وناعتاً إياه بـ”الحيوان”. 

ماتيس وفوتيل عن ضربة سوريا: إذا استخدم الأسد الكيماوي سيدفع ثمنا باهظا

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، إن الرئيس السوري بشار الأسد سيدفع ثمنا باهظا إذا استخدم الأسلحة الكيماوية، وذلك في مؤتمر صحفي جمعه مع جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، الثلاثاء تابع ماتيس قائلا: "لا شك بأن الحكومة السورية مسؤولة عن الهجوم الكيماوي، وأنه يعتقد بأن بشار الأسد نادم على استخدام الكيماوي بعد تدمير الولايات المتحدة لقاعدة أمريكية،" وذلك في إشارة إلى الضربة التي استهدفت مطار الشعيرات بـ59 صاروخ توماهوك، فجر الجمعة وأضاف ماتيس إن مسألة مناطق حظر للطيران فوق سوريا هي دائما مطروحة، مؤكدا على أن "عدم استخدام الأسلحة الكيماوية في صلب المصلحة القومية الأمريكية. من جهته قال الجنرال فوتيل إن المهمة الأساسية التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية هي إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" لافتا إلى أن "أمريكا لم تستهدف أشخاصا في القاعدة الجوية السورية."

ترامب يتصل بقائد البارجة التي نفذت الضربة الأمريكية على الشعيرات

قال شون سبايسر"، المتحدث باسم البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، اتصل اليوم الاثنين بقائد البارجة العسكرية التي نفذت الضربة الصاروخية على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة لنظام الأسد، رداً على قصف الأخير بلدة خان شيخون في إدلب، بالأسلحة الكيميائية. وأكد "سبايسر" في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر، أن الرئيس الأمريكي  اتصل اليوم بقائد البارجة بورتر، لتهنئته وشكره على الهجوم على سوريا". وأرفق "سبايسر" تغريدته بصورة لـ"ترامب" خلال الاتصال الهاتفي. ونفذت واشنطن يوم الجمعة الماضي، هجوما بصواريخ عابرة من طراز توماهوك، استهدف قاعدة الشعيرات التابعة لنظام الأسد بريف حمص (وسط)، وذلك رداً على قصف الأخير خان شيخون بالأسلحة الكيميائية. واستشهد أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام الثلاثاء الماضي، على خان شيخون وسط إدانات دولية واسعة. وفي تغريدة سابقة هنأ الرئيس الأمريكي الرجال والنساء في الجيش الأميركي "على الطريقة التي مثّلوا بها الولايات المتحدة والعالم في تلك الضربة بسوريا". وألحقت صواريخ "توماهوك" الـ59 التي تم إطلاقها من سفينتين أميركيتين في المتوسط أضراراً مادية كبيرة بمبان في القاعدة، وأدت إلى مقتل ثمانية جنود وفق "المرصد السوري لحقوق الإنسان". لكنّ الانتقادات ركّزت على عدم فعالية هذا القصف، إذ أن طائرات النظام أقلعت مجدداً من تلك القاعدة لشن غارات جديدة.

ترامب: مصير الأسد لا يشكلعقبةفي سوريا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لسفراء في مجلس الأمن الدولي أن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، لا يشكل "عقبة" أمام إنهاء النزاع، بحسب ما نقل ممثل روسيا لدى الأمم المتحدة أمس الثلاثاء.

وترامب الذي كان قد وصف الأسد بأنه "جزار"، قال خلال مأدبة غداء الإثنين في البيت الأبيض مع 15 سفيرا في مجلس الأمن، إنه يعود للشعب السوري تقرير مصير الرئيس السوري، بحسب ما أكد ممثل روسيا بيتر أيليتشيف.

وأوضح إيليتشيف لوكالة فرانس برس "قال (ترامب) إن مصير الأسد ليس عقبة".

وأضاف أنه بالنسبة إلى دونالد ترامب فإن "بقاء (الأسد) أو رحيله ليس مهما، المهم هو العملية السياسية ووقف إراقة الدماء والاعمال القتالية، وعندئذ الشعب سيقرر".

ترامب: مجلس الأمن فشل في التحرك ردا على الهجوم الكيميائي بسوريا

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن "مجلس الأمن فشل في التحرك ردا على الهجوم الكيميائي بسوريا".

يذكر انه قُتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 معظمهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب، وسط إدانة دولية واسعة.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن قد أعلن عن وفاة عدد من المواطنين جراء إصابتهم بحالات اختناق، إثر تنفيذ طائرات حربية لم يعرف إذا كانت سوريّة أم روسيّة، قصفاً بغازات سامة، لم يتمكّن من تحديد نوعه، على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب.

من جهتها، أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن "المجموعات المسلحة دأبت على توجيه الاتهام للجيش العربي السوري باستخدام الغازات السامة ضد أفراد هذه المجموعات أو ضد المدنيين في كل مرة تفشل في تنفيذ أهداف رعاتها ومشغليها وتعجز عن تحقيق أية مكاسب ميدانية على الأرض في محاولة يائسة لتبرير فشلها والحفاظ على دعم مموليها".

وأشارت في بيان لها الى أن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تنفي نفياً قاطعاً استخدامَ أيةَ مواد كيماوية أو سامة في بلدة خان شيخون بريف إدلب هذا اليوم كما أنها لم و لن تستخدمها في أي مكان أو زمان لا سابقاً ولا مستقبلا"، لافتةً الى أن "الجيش العربي السوري أسمى من أن يقوم بمثل هذه الأعمال الإجرامية الشنيعة وتحمّل المجموعات الإرهابية ومن يقف خلفها مسؤولية استخدام المواد الكيماوية والسامة والاستهتار بحياة المواطنين الأبرياء لتحقيق أهدافها وأجنداتها الدنيئة".

مصـــــــــر

السيناتور الأمريكى مارك روبيو يدين الهجوم الإرهابى على الكنيستين في مصر

أدان السيناتور الأمريكى والمرشح السابق لانتخابات الرئاسة الأمريكية، مارك روبيو، تفجير كنيستى طنطا والإسكندرية وقال روبيو، عبر حسابه على موقع "تويتر" للتدوين القصير "تعازينا لأسر وأهالى الضحايا".  كانت سلسلة من الهجمات الإرهابية استهدفت كنيستين فى طنطا والإسكندرية، ما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات.

ترامب بعد تفجيري كنيستين في مصر: أثق في قدرة السيسي

دبي الإمارات العربية المتحدة (CNN)--أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، عن حزنه بعد التفجيرين اللذين استهدفا كنيستين مصريتين في مدينتي طنطا والإسكندرية، مؤكدا ثقته في قدرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على التعامل مع الأمر بشكل مناسب. وقال ترامب، عبر حسابه على موقع "تويتر": "حزين جدا لسماع أنباء الهجوم الإرهابي في مصر. الولايات المتحدة تدين بشدة. ولدي ثقة كبيرة جدا في أن الرئيس السيسي سيدير الموقف بالشكل المناسب" وقال ترامب، عبر حسابه على موقع "تويتر": "حزين جدا لسماع أنباء الهجوم الإرهابي في مصر. الولايات المتحدة تدين بشدة. ولدي ثقة كبيرة جدا في أن الرئيس السيسي سيدير الموقف بالشكل المناسب". وكان ترامب استقبل السيسي في البيت الأبيض في 3 أبريل الجاري، وقال ترامب إنهما اتفقا على تعزيز العمل المشترك لمواجهة الإرهاب. وأضاف: " "أود فقط أن يعلم الجميع أننا نقف بقوة خلف الرئيس السيسي. لقد أدى عملا رائعا في موقف صعب للغاية. نحن نقف وراء مصر وشعب مصر بقوة".


 

مساعد ترامب يعرض خطة جديدة لتقسيم هذه الدولة العربية إلى 3 دول

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، تقريرًا لمراسليها جوليان برغر، من واشنطن، وستيفاني كيرشغاسنر، من روما، يكشف عن خريطة رسمها مسؤول أمريكي أمام دبلوماسي أوروبي، لتقسيم ليبيا إلى ثلاث دول. ويقول الكاتبان إن مسؤولًا كبيرًا في البيت الأبيض، مكلف بالسياسة الخارجية اقترح خطة لتقسيم ليبيا، ورسم خريطة بذلك في اجتماع مع دبلوماسي أوروبي. ويتعلق الأمر، حسب الغارديان، بمساعد الرئيس دونالد ترامب، سيباستيان غوركا، الذي يُنتقد لعلاقاته السابقة باليمين المتطرف في المجر، وقد اقترح تقسيم ليبيا قبل أسابيع من تنصيب ترامب رئيسًا للولايات المتحدة. وتنقل الصحيفة عن مصدر على علم بالموضوع أن الدبلوماسي الأوروبي رد على غوركا بأن التقسيم هو أسوأ حل يمكن تصوره في ليبيا. ويضيف الكاتبان أن غوركا يسعى الآن للحصول على منصب مبعوث ترامب الخاص إلى ليبيا، بينما لا يزال البيت الأبيض لم يلق بالًا لما يجري في البلد، ولم يقرر ما إذا كان سيعين مبعوثًا للرئيس. وقد فاجأ غوركا الدبلوماسيين، حسب الغارديان، بخريطة التقسيم التي رسمها عن مستقبل ليبيا، واعتمد فيها على الولايات العثمانية القديمة التي كانت في البلاد، وهي برقة في الشرق وطرابلس في الغرب وفزان في الجنوب. وتنقل الغارديان في تقريرها تعليق خبير الشؤون الليبية، ماتيا تاولدو، الذي يقول عن خريطة غوركا وخطته: “إذا كان كل ما تعرفه عن ليبيا هو أنها كانت مقسمة إلى ثلاث ولايات، فهذا دليل على أنك لا تعرف شيئًا”. وتشير الصحيفة إلى أن أحد المنافسين لغوركا على منصب ليبيا هو فيليب إسكرافاج، ضابط المخابرات السابق، والذي عمل في ليبيا لأكثر من 10 أعوام، ويبدو أنه الأوفر حظًا للحصول على منصب المبعوث الخاص. ويعتقد أن إسكرافاج قدم مقترحًا لحل الأزمة في ليبيا، يعتمد على عشرات المليارات من الدولارات من الدعم الغربي للبلاد

ماتيس لامير قطر:ملتزمون بالعمل علي تحسين العلاقات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استقبل أمير قطر الشيخ تميم بنحمد آل ثاني، السبت، في قصر البحر، وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، الذي يقومبجولة في المنطقة بدأت بالمملكة العربية السعودية ثم مصر وإسرائيل وسيختتمها،الأحد، في جيبوتي.

وبدأ ماتيس اللقاء بتهنئة الشيخ على، قائلا: "نحننعرف الشعور حيال أمر كهذا". وأكد ماتيس أنه ملتزم بالعمل على تحسين العلاقات بينالولايات المتحدة وقطر.

من جانبه، قال أمير قطر: "نحن سعداء جدا بعلاقتنامع حكومتكم ومع قواتكم المسلحة أيضا، ونأمل أن تساعد هذه الزيارة ستساعد في تعزيزقوة العلاقات، وأنا متأكد من أنها ستفعل". وأضاف: "نحن ملتزمون بهذه العلاقاتالاستراتيجية ونتشرف بها".

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية أنه "جرى خلال اللقاء استعراض العلاقاتالثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات منها السياسية والاستراتيجيةوالعسكرية، والتطلع إلى تقويتها وتعزيزها قدما بما يحقق مزيدا من التعاون وينعكسنفعا على الجانبين".

وأضافت أن اللقاء تناول أيضا "تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية لاسيماالقضيتين الفلسطينية والسورية، بالإضافة الى الوضع في كل من اليمن وليبيا. والجهودالدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب والعنف والتطرف".

الملك سلمان يبحث تعزيز التعاون الدفاعي مع ماتيس

استقبل العاهل السعودي الملكسلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الأربعاء، في مكتبه بقصر اليمامة، وزير الدفاعالأمريكي جيمس ماتيس، الذي يقوم بجولة في المنطقة تشمل أيضا مصر وإسرائيل وقطروجيبوتي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أنه جرىخلال اللقاء "بحث سبل تعزيز علاقات الصداقة الاستراتيجية بين المملكة العربيةالسعودية والولايات المتحدة الأمريكية وبخاصة في المجال الدفاعي، وتطورات الأحداثالإقليمية والدولية".

وأكد ماتيس، بعد وصوله للسعودية الثلاثاء، أنالمملكة "كانت حليفاً أمنيا رئيسياً منذ عام 1944، وستظل ركناً من أركان إطارأمريكا الأمني للمنطقة وللمصالح الأمريكية". وقال إن زيارته تهدف لتعميق وتوسيعالعلاقة الاستراتيجية مع السعودية. وأضاف أنه "يجب وضع حد لاستهداف الحوثيين للملكةالعربية السعودية بصواريخ إيرانية".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أعلنت، الجمعة، أن جولة ماتيس تهدفإلى "إعادة التأكيد على التحالفات العسكرية الأمريكية الرئيسية وبحث التعاون فيمواجهة الأنشطة الساعية لزعزعة الاستقرار وإلحاق الهزيمة بالمنظمات الإرهابية

وزير الدفاع الأمريكي:لاشك لدينا بأن سوريا احتفظت بأسلحة كمياوية

قال وزير الدفاع الأمريكي،جيمز ماتيس، إن الولايات المتحدة ليس لديها شك بأن سوريا احتفظت بأسلحةكيماوية.

وأضاف ماتيس للصحفيين خلال زيارة لإسرائيل: "لايوجد شك لدى المجتمع الدولي في أن سوريا احتفظت بأسلحة كيماوية في انتهاك لاتفاقهاوتصريحها بأنها تخلصت منها كلها. لم يعد هناك أي شك

وتابع ماتيس: "لا أريد التحدث الآن عن الأعداد التي احتفظت بها. لا نريد الكشف عنأي تفاصيل لأننا لا نريد كشف كيفية معرفتنا بذلك، ولكنني أستطيع القول بكل ثقة إنهااحتفظت ببعضها. إنه انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي، وسيجري تناوله دبلوماسياً. لن يكون من المستحسن محاولة استخدامها مرة أخرى. لقد جعلنا ذلك واضحاً جداًبضربتنا،" في إشارة إلى استهداف أمريكا بقاعدة "الشعيرات" الجوية السورية بـ59 صاروخ "توماهاككروز" حديثاً، رداً على الهجوم الكيماوي بغاز السارين الذي استهدف مدينة خان شيخونفي محافظة إدلب السورية، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

السيسي يستقبل ماتيس..ويؤكد حرصه علي(انطلاقة قوية)للعلاقات في عهد ترامب

أكد الرئيس المصري عبد الفتاحالسيسي، الخميس، حرص مصر على أن تشهد العلاقات مع الولايات المتحدة "انطلاقة قوية" في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب، وذلك خلال استقباله وزير الدفاع الأمريكي جيمسماتيس.

وقال المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصريةالسفير علاء يوسف، في بيان، إن السيسي رحب بوزير الدفاع الأمريكي في أول زيارة لهللقاهرة منذ توليه منصبه. وأعرب السيسي عن تطلعه لاستكمال التباحث مع ماتيس حول سبلتعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

وأكد السيسي خلال اللقاء على "قوة العلاقاتالمصرية الأمريكية وما تتميز به من طابع استراتيجي، وصمودها أمام الكثير منالتحديات الصعبة خلال السنوات الماضية"، مشددا على "حرص مصر على أن تشهد العلاقاتالثنائية انطلاقة قوية في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة"، بحسب بيان الرئاسة.

واستقبل السيسي ماتيس في مقر الرئاسة المصرية بحضور وزير الدفاع المصري الفريقأول صدقي صبحي، ونائب مستشار الأمن القومي الأمريكي للشؤون الاستراتيجية دينا بأول،والسفير الأمريكي بالقاهرة ستيفن بيكروفت.

وأوضح يوسف أنه تم بحث أوجه التعاون العسكري والأمني بين البلدين، والتحدياتالإقليمية والدولية، خاصة مكافحة الإرهاب. وأكد السيسي على "ضرورة تكثيف الجهودالدولية لتجفيف منابع الإرهاب وتوجيه رسالة حاسمة إلى الدول التي تدعم الإرهاببضرورة إيقاف تمويل التنظيمات الإرهابية أو مدها بالسلاح والمقاتلين".

وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن ماتيس "أكد تطلع بلاده لتعزيز العلاقاتالثنائية مع مصر خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات بما يُمكّن الدولتين منمجابهة التحديات غير المسبوقة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم". وقال يوسفإن "ماتيس أكد خلال اللقاء على أهمية دور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط، وأشادبجهودها في مجال مكافحة الإرهاب، فضلاً عن مواقفها بشأن دعم الاستقرار في المنطقةوتسوية أزماتها، مؤكدا دعم الولايات المتحدة الكامل للجهود.

رغم امتعاض ترامب: امريكا ستلتزم بأستقبال لاجئين اغلبهم من إيران

أعلن نائب الرئيس الأمريكيمايك بينس، أن الولايات المتحدة ستحترم اتفاق استقبال مجموعة من اللاجئين، أُبرم معأستراليا خلال الأيام الأخيرة من إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما. ويأتي إعلانبينس رغم وصف ترامب للاتفاق بـ"الغبي" في وقت سابق.

وأعلن بينس التزام أمريكا بالاتفاق – بشرط خضوعاللاجئين لإجراءات التدقيق الصارمة – خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراءالأسترالي، مالكولم ترنبول، الذي كان له مكالمة هاتفية مع ترامب اتسمت بالحدة بسببقضية هذا الاتفاق.

وبموجب هذا الاتفاق الذي أبرمه أوباما وتورنبولفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، خلال أيام انتخابات ترامب، ستستقبل أمريكا 1250لاجئاً يعيشون حالياً في مراكز احتجاز خارجية في جزيرة ناورو الواقعة في المحيطالهادئ وجزيرة مانوس بابوا غينيا الجديدة. العديد من هؤلاء اللاجئين من إيران.

وفي المقابل، ستقوم أستراليا بإعادة توطين لاجئين من غواتيمالا وهندوراسوالسلفادور، وفقا لوكالة أنباء رويترز، كجزء من برنامج تقوده الولايات المتحدة فيأمريكا الوسطى.

وأضاف بينس: "أوضح الرئيس ترامب أننا سنحترم الاتفاق، ولكن ذلك لا يعني أنهيعجبنا." متابعاً: "بصراحة، عندما يتعلق الأمر بالإدارة السابقة (إدارة أوباما)، لميكن الرئيس (ترامب) يخجل أبداً من التعبير عن خيبة أمله في الاتفاقات الدوليةالأخرى، ولا سيما ما يسمى بالاتفاق النووي مع ايران."

وقال بينس إن قرار الالتزام بالاتفاق رغم "تحفظات ترامب" يمثل "انعكاساً لأهميةالتحالف التاريخي بين الولايات المتحدة

ويُذكر أن ترامب نشر تغريدة في 2 فبراير/ شباط، قائلاً فيها: "هل تصدق ذلك؟ وافقتإدارة أوباما على استقبال الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين من أستراليا، لماذا؟سأدرس هذه الصفقة الغبية!

مشاورات في مجلس الأمن الدولي بشأن جنوب السودان

يقدم وكيل الأمين العام لإدارة عمليات حفظ السلام هيرفيه لادسو يوم الاثنين تقريراً أمام أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الأوضاع في دولة جنوب السودان.

ولا تزال الأوضاع الأمنية والإنسانية في جنوب السودان وخيمة، بجانب تعثر العملية السياسية والمخاوف المستمرة من خروج العنف الطائفي عن السيطرة.

ومن المتوقع أن تركز جلسة لادسو على التقرير السري والمتعلق بالتخطيط لنشر القوات الإقليمية البلاد والعراقيل التي تواجه بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان (يونيمس).

وأعرب مسؤولون في حكومة جوبا مؤخراً عن تحفظاتهم بشأن نشر قوات الحماية الإقليمية.

وفي منتصف يناير الحالي قال وزير الإعلام بجنوب السودان مايكل ماكوي لويث أنه في حين لا تعترض حكومته على القوة فإنه يتعين على المجلس إصدار قرار جديد، منوهاً أن القرار 2304 قد انتهت صلاحيته بتاريخ 15 ديسمبر 2016.

ومن المقرر كذلك أن يعقد أعضاء المجلس حوار تفاعلياً غير رسمي مع رئيس الجنة المشتركة للمراقبة التقييم المكلفة بالإشراف على تنفيذ اتفاق السلام فستوس موغاي. وأشارت تصريحات أن مجلس الأمن مهتم بالاستماع من موغاي ولادسو حول انطباعاتهم بشأن عملية الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس سلفاكير ميارديت في 19 ديسمبر 2016.

وخلال الاجتماع أيضاً ستتم إثارة قضايا رئيسية فيما يتعلق بالحوار الوطني وكيفية ضمان إجراء ذلك بطريقة شاملة دون خوف وترهيب وماإذا كانت الظروف مناسبة له.

من المرجح أيضا أن تُناقش خلال الاجتماع كيفية تخطيط الأمم المتحدة للعمل مع الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد) لتسهيل عملية الوساطة.

وأضاف بيان مختصر عن أنشطة الاجتماع تحصلت عليه (سودان تربيون) الأحد "إن القضية الرئيسية التي ستثار خلال الاجتماع هي إشراك زعيم المعارضة ونائب الرئيس السابق رياك مشار في العملية السياسية، وإذا كان الأمر كذلك،كيف يمكن أن يتم ذلك".

وفر مشار، الذي يتواجد حاليا في جنوب أفريقيا، من العاصمة جوبا يوليو 2016 بعد ان اشتبكت قواته مع القوات الحكومية، لكنه ما زال لديه أتباع كثيرون في جنوب السودان.

وكانت الأمم المتحدة حذرت في وقت سابق من إبادة جماعية محتملة وإرتكاب فظائع جماعية في الدولة الوليدة.

وأضاف المختصر "إن أعضاء المجلس سيكونون مهتمين بتقييم موغاي ولادسو بشأن الوضع الأمني وحقوق الانسان في جنوب السودان على اعتبار أن بعض أعضاء المجلس ناشطين في مجموعة عمل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والتي تهدف إلى تطوير استراتيجيات لمنع الفظائع الجماعية في جنوب السودان برئاسة مشتركة من إدارة عمليات حفظ السلام ومكتب المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية".

وبينما كان يتحدث خلال مأدبة غداء في 9 يناير أثار الأمين العام للأمم المتحدة الجديد أنطونيو غوتيريس القضايا الرئيسية مع مسؤولي جنوب السودان، بما في ذلك أهمية تنشيط العملية السياسية والحاجة إلى نشر قوات الحماية الإقليمية وحماية موظفي الأمم المتحدة وموظفي المنظمات الإنسانية في العاصمة جوبا، فضلا عن أهمية التوعية بشأن مخاطر ارتكاب فظائع في جنوب السودان.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها أعضاء المجلس لمناقشة قضية جنوب السودان بعد فشلهم في تبني مشروع قرارٍ بتاريخ 23 ديسمبر 2016 كان يهدف لفرض حظر الأسلحة على جنوب السودان وفرض عقوبات على ثلاثة من قادة الحكومة والمعارضة.

Description: النشرة: طائرة شحن أميركية هبطت الان في مطار رياقالنشرة: طائرة شحن أميركية هبطت الان في مطار رياق

Description: هذه هي السيناريوهات المحتملة لأي حرب إسرائيليةهذه هي السيناريوهات المحتملة لأي حرب إسرائيلية

Description: الساحة السورية مقبلة على معارك ضخمةالساحة السورية مقبلة على معارك ضخمة

Description: عناصر موتورة تهاجم مدرسة فلسطينية في بيروت بالسيوفعناصر موتورة تهاجم مدرسة فلسطينية في بيروت بالسيوف

Description: صوت لبنان: اجتماع وفد الاتحاد العمالي مع كنعان عاصف وكاد يصل الى تضاربصوت لبنان: اجتماع وفد الاتحاد العمالي مع كنعان عاصف وكاد يصل الى تضارب

Description: مهمة حزب اللهمهمة حزب الله

Description: الأسمر: بري وعد برفض ضم المواد 68 و54 الى مشروع الموازنة العامةالأسمر: بري وعد برفض ضم المواد 68 و54 الى مشروع الموازنة العامة

Description: الاعلام الحربي ينشر فيديو لاستهداف حزب الله مركزا لداعش بجرود رأس بعلبكالاعلام الحربي ينشر فيديو لاستهداف حزب الله مركزا لداعش بجرود رأس بعلبك

Description: جنبلاط:التأهيلي ضرب للوحدة الوطنية لتيار يسمى مستقبل لكن قد يصبح ماضياجنبلاط:التأهيلي ضرب للوحدة الوطنية لتيار يسمى مستقبل لكن قد يصبح ماضيا

Description: سيارات الصليب الأحمر تنقل جثث وجدت بعرسال إلى الحدود السوريةسيارات الصليب الأحمر تنقل جثث وجدت بعرسال إلى الحدود السورية

Description: هل تفعلها مارين لوبان؟هل تفعلها مارين لوبان؟

Description: اهتمام بالغاهتمام بالغ

Description: الرياشي لباسيل: لست القديس بادري بيوالرياشي لباسيل: لست القديس بادري بيو

Description: قوى الامن: توقيف سوري بأبي سمراء لاغتصابه عدد من القاصرينقوى الامن: توقيف سوري بأبي سمراء لاغتصابه عدد من القاصرين

Description: المتظاهرون برياض الصلح يطالبون بمقابلة كنعان وقوى الامن تمنعهمالمتظاهرون برياض الصلح يطالبون بمقابلة كنعان وقوى الامن تمنعهم

Description: اللواء عثمان لـاللواء عثمان لـ"النشرة": التعيينات الامنية تدخل ضمن صلاحياتي ولابعاد الامن عن السياسة

Description: المرأة عورة في السياسة!المرأة عورة في السياسة!

Description: انطوان اندراوس تمنى عبر انطوان اندراوس تمنى عبر "النشرة" على حزب الله عدم التطرق للدستور: وكأن ما يفعله في سوريا دستوري!

Description: مارين لوبان تعلن تجميد رئاستها لحزب مارين لوبان تعلن تجميد رئاستها لحزب "الجبهة الوطنية"

Description: النشرة: مقتل وجرح اكثر من 20 من داعش بغارات الجيش على جرود رأس بعلبكالنشرة: مقتل وجرح اكثر من 20 من داعش بغارات الجيش على جرود رأس بعلبك

Description: الجبهة الوطنية:الجيش الحر إنتزع 9000 كلم2 من القلمون وتحرير المسحا قريبالجبهة الوطنية:الجيش الحر إنتزع 9000 كلم2 من القلمون وتحرير المسحا قريب

Description: النشرة: الجيش السوري يقتل 4 عملاء لإسرائيل في محور التلول الحمر بيت جنالنشرة: الجيش السوري يقتل 4 عملاء لإسرائيل في محور التلول الحمر بيت جن

Description: أغرامونت: زيارتي الأخيرة لسوريا ولقائي بالأسد كانت خطأأغرامونت: زيارتي الأخيرة لسوريا ولقائي بالأسد كانت خطأ

Description: عون: مشروع قانون العقوبات المالية الأميركي الذي يجري إعداده سيلحق ضرراعون: مشروع قانون العقوبات المالية الأميركي الذي يجري إعداده سيلحق ضررا

Description: قانون الستين خطة قانون الستين خطة "ب"؟

Description: زحمة سير خانقة من الناعمة باتجاه بيروت بسبب اعتصام لاصحاب الشاحناتزحمة سير خانقة من الناعمة باتجاه بيروت بسبب اعتصام لاصحاب الشاحنات

Description: النتائج النهائية للانتخابات فرنسا: ماكرون حصل على 24.01 بالمئة ولوبان على 21.30 بالمئةالنتائج النهائية للانتخابات فرنسا: ماكرون حصل على 24.01 بالمئة ولوبان على 21.30 بالمئة

Description: عبود: صاحب العمل ليس خصم المضمون وهو الممول الأساسي لصندوق الضمانعبود: صاحب العمل ليس خصم المضمون وهو الممول الأساسي لصندوق الضمان

وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان

ذكرت مجلة “فوربس” الأمريكية، أن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس وجه تحذيرًا شديد اللهجة إلى  أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني خلال لقائهما السبت الماضي، وذلك بسبب دعم الدوحة لجماعة الإخوان المسلمين.

وقد يكون الوزير ماتيس قد قال كلمات أكثر صرامة للقطريين سرًا، فقائد المشاة البحرية السابق الذي قاد القتال بمنطقة الشرق الأوسط، يفهم بالتأكيد التهديد الكبير الذي تمثله الجماعة وفقا للمجلة.

وإن لم يكن الأمر كذلك، فإن أمريكا ستأسف قريباً على الصمت المهذب حيال دعم قطر لجماعة الإخوان، ولن تكون قادرة على هزيمة “الإرهابيين” إذا لم يتوقف أصدقاؤها عن تمويلهم.

وحسب المجلة الأمريكية، فإن مراقبين ينتظرون اللحظة التي ستقوم فيها واشنطن، باتخاذ موقف قاس تجاه قطر لدعمها المفتوح للجماعة الإسلامية.

وبسبب الدعم القطري لجماعة الإخوان، اندلعت في العام 2014 خلافات مع السعودية والبحرين والإمارات، الأمر الذي قامت على إثره هذه الدول بسحب سفرائها من قطر.

وبالرغم من بعض محاولات المصالحة عبر التصريحات العلنية من كلا الجانبين، إلا أنه وراء الكواليس ما يزال جيران قطر غاضبين  بسبب استمرار الدوحة، في تمويل ودعم الجماعة التي تريد زعزعة استقرار بلدانهم.

ودعم قطر للإخوان معروف جيداً ومحط جدال دائم، ويرى المسؤولون السعوديون والمصريون بأن قطر تعمل منذ وقت طويل على تمويل  جماعة الإخوان المسلمين عبر منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك المجموعات التي تعمل للإطاحة بحكومات مصر والسعودية  الحليفتين الرئيسيتين للولايات المتحدة.

وعرضت قطر أيضاً ملاذاً لعدد من “الإرهابيين” المرتبطين بجماعة الإخوان المسلمين، بمن فيهم الكويتي خالد الشيخ محمد العقل المدبر لهجمات 11 أيلول/سبتمبر، حيث قامت الدوحة بتقديم وظيفة وشقة سكنية له في العام 1996.

ولم تتمكن السعودية وغيرها من دول الخليج من  التعويل على الكثير من دعم إدارة أوباما لها في محاربة الجماعة، إذ يعتقد بعض المسؤولين العرب أن أوباما كان مقرباً جداً من الحكومة المصرية المكونة من جماعة الإخوان المسلمين، التي أطيح بها في ثورة شعبية دعمها الجيش، بينما يخشى مسؤولون عرب آخرون، خجل أوباما في الماضي من مجابهة أمير قطر .

أما الرئيس الجديد دونالد ترامب فقد لاقى ترحيبًا كبيرًا من السعوديين والخليجيين، فهو يبدو قوياً وحاسماً على شاشة التلفزيون كما نال إعجابهم أثناء اجتماعاتهم الخاصة.

وطبقا للمجلة الأمريكية، فقد أعرب العديد من حكام الخليج وبسرية تامة، عن أملهم في أن تستغل إدارة ترامب زيارة ماتيس لتسليم رسالة إلى قطر، مفادها إذا كنت ترغب بالحصول على حمايتنا فيجب عليك التوقف عن دعم جماعة الإخوان المسلمين، الذين يهددون سلام وأمن حلفائنا ووطننا، وإذا كنت ترغب بالاستمرار بإيواء وتمويل هؤلاء المتطرفين، فإنك سترى الحماية العسكرية تحلق بعيدًا، أنت الآن لوحدك في أحد المناطق الأكثر خطورة في العالم” على حد تعبير المجلة.

وتمتلك الولايات المتحدة قاعدة جوية في قطر، بها حوالي 10 آلاف أمريكي، وغالباً ما تستخدمها قوات البحرية الأمريكية.

ووفقا للمجلة فإنه  بالنسبة لقطر فقد حان الوقت لإعادة التفكير في استراتيجيتها، فقد كانت القطب الثالث في سياسات الشرق الأوسط على مدى العقدين الماضيين، ووضعت نفسها بين إيران والسعودية، فقطر يمكنها أن تكون صديقة لأميركا وللإخوان أيضا”.

أما الآن، وبينما تعمل إيران على بناء القنابل النووية وتأجيج الحروب الأهلية، في سوريا واليمن وغيرها من الأراضي السنية، فقد حان الوقت لقطر للاختيار، فهي يمكن أن تنحاز إلى إيران وروسيا وجماعة الإخوان المسلمين، أو تنحاز للسعودية والولايات المتحدة، فقطر يجب أن تختار بين النزعة العسكرية والحرية، وبين الماضي والمستقبل، وبين التطرف والتسامح.

المحور الدولي

 

المحـــــــــور الدولــــــــــي

كوريا الشمالية

قوات من البحرية الأمريكية تتحرك نحو شبه الجزيرة الكورية

قال مسئول أمريكى، لـ"رويترز" السبت، إن مجموعة هجومية تابعة للبحرية الأمريكية تتجه صوب غرب المحيط الهادى، قرب شبه الجزيرة الكورية. تأتى الخطوة مع تزايد المخاوف من برنامج كوريا الشمالية للأسلحة، وفى وقت سابق هذا الشهر أجرت كوريا الشمالية اختبارا لصاروخ سكود يعمل بالوقود السائل. وقال المسئول الذى طلب عدم نشر اسمه، إن مجموعة كارل فينسون الهجومية التى تضم حاملة طائرات ستشق طريقها من سنغافورة صوب شبه الجزيرة الكورية.

واشنطن تحرك قطعا حربية من المحيط الهادئ باتجاه شبه الجزيرة الكورية

حرك الجيش الأمريكي قطعا بحرية قتالية باتجاه شبه الجزيرة الكورية، وذلك في وقت تتصاعد فيه المخاوف من برنامج التسلح الذي الكوري الشمالي، وانزعاج حلفاء الولايات المتحدة منه، خاصة اليابان وكوريا الجنوبية. يأتي هذا أياما قليلة بعد إطلاق بيونغيانغ صاروخا تجريبيا، وانزعاج اليابان من تطورات برنامج كوريا الشمالية الصاروخي. وتشهد الولايات المتحدة تعزيزا لامكاناتها الدفاعية، بسبب "التهديد" الذي يشكله البرنامج النووي والبالستي في كوريا الشمالية. وطلبت قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ من تلك القطع التابعة للأسطول الثالث الابقاء على جاهزيتها، وتواجدها في المنطقة الغربية من المحيط الهادئ، حسب ديف بينهام المتحدث الرسمي باسم تلك القوات. وأضاف بينهام أن "كوريا الشمالية توجد على رأس الأخطار التي تمثل تهديدا في تلك المنطقة، بسبب تصرفاتها غير المسؤولة، وبرنامجها العسكري، الذي يقوض الأمن في المنطقة، وتجاربها الصاروخية والنووية." ورحب رئيس الوزراء الياباني شانزو آبي بالالتزام الذي أبداه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأمن حلفاء واشنطن والأمن العالمي، وذلك بعد ثاني مكالمة هاتفية بينه وبين ترامب، خلال الأيام الأربعة الأخيرة. واتفقت اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أن تبقى على اتصال دائم، وأن تراقب الدول الثلاث تصرف الصين تجاه كوريا الشمالية، خاصة فيما يخص البرنامج الصاروخي والنووي لبيونغيانغ.

هل يكرر ترامب ضربة سوريا في كوريا

بعد الضربة الصاروخية الأميركية لقاعدة جوية في سوريا، تساءل كثيرون: هل تكون كوريا الشمالية الهدف التالي للرئيس دونالد ترامب؟ المؤشرات العسكرية والسياسية الأميركية تشي بذلك وإن بصورة أقل حدة، إذ حركت الولايات المتحدة، الأحد، مجموعة هجومية إلى شبة الجزيرة الكوريةمن بينها حاملة طائرات لمواجهة التهديدات الكورية الشمالية. وخلال الأسابيع الأخيرة، صرح مسؤولون أميركيون أنالخيار العسكري بات مطروحا للتعامل مع الخطر الكوري الشمالي، وقال ترامب نفسه إن أميركا قد تتصرف منفردة حيال الشماليين إذا لم تحل بكين "المشكلة". غير أن بعض المحللين يبرزون تداعيات خطيرة قد تنجم عن ضرب كوريا الشمالية، خاصة مع احتمال رد انتقامي مدمر من جانب الشماليين، الأمر الذي يقلل احتمال اللجوء إلى الضربات العسكرية. وأثار تنامي القدرات الصاروخية لكوريا الشماليةمخاوف الأميركيين وحلفائهم في المنطقة لاسيما اليابان وكوريا الجنوبية، وتحدث مسؤولون أميركيون عن احتمال تصنيع الكوريين صاروخا نوويا يصل إلى الساحل الغربي الأميركي مع نهاية ولاية ترامب الأولى وقدم مجلس الأمن القومي الأميركي خيارين لترامب للتعامل تهديد الشماليين، وفق ما نقلت شبكة "أن بي سي" الأميركية عن مسؤولين كبار في الاستخبارات والجيش الأسبوع الماضي. وتشمل الخيارات نشر أسلحة نووية في كوريا الجنوبية الجارة اللدود للشماليين بعد 25 عاما على إخراجها منها، فضلا عن مخطط يرمي لاغتيال القادة الشماليين بمن فيهم كيم جونغ أون، لكن خبراء يرون صعوبة في هذا الخيار كونه قد يؤدي إلى ردة فعل سلبية من جانب الصين. وتحدث مسؤولون آخرون عن احتمال تشديد الحصار البحري على كوريا الشمالية. وفي تقرير لها عام 2016، ذكرت مجموعة سترافورد الأميركية إن الولايات المتحدة من الممكن أن تقصف كوريا الشمالية بـ 600 صاروخ كروز وقنابل ذكية في الضربة الأولى عبر القاذفات الاستراتيجية والغواصات. لكن المشكلة حسب المجموعة أن كوريا لديها منصات متحركة تستطيع إطلاق الصواريخ نووية يمكن إخفائها، ويحمل هذا الخيار ردا قويا من كوريا الشمالية قد يؤدي إلى خسائر بشرية لا يمكن تصورها خاصة في الجارة الجنوبية. ولمح ترامب إلى أن الخيار الأول لديه حيال الخطر الكوري الشمالي وهو الصين، وقال في مقابلة الأسبوع الماضي إنه إذا لم تحل الصين "مشكلة" بيونغيانغ فإن الولايات المتحدة ستقوم بذلك. وتعد الصين الحليف الأبرز لكوريا الشمالية، وتقدم لها الحصة الأكبر من الغذاء والطاقة، وأعلنت بكين هذا العام أن وقف تصدير الفحم إلى كوريا الشمالية تطبيقا للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة، لإقناع هذا البلد بالتخلي عن برامجه النووية والباستية. لكن التحرك الصيني مازال بطيئا،وفقا للأميركيين، ولن تتحرك بكين إلا إذا خضعت الصين لعقوبات مماثلة لتلك التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي، بحسب خبراء أميركيين. وقال مسؤول سابق إن ترامب يجب أن يطلق العنان للعقوبات الاقتصادية على الهيئات الصينية، وفق ما أوردت  قناة "سي إن إن".

ترامب يقول أمريكا تستطيع تمامامواجهة كوريا الشمالية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز يوم الأحد إن الولايات المتحدة مستعدة للرد على التهديدات النووية لكوريا الشمالية بمفردها إذا لم تضغط الصين على بيونجيانج.

وأبلغ ترامب الصحيفة "إذا لم تعمل الصين على حل (مشكلة) كوريا الشمالية فإننا سنحلها.

هذا كل ما أستطيع قوله."

ونقلت الصحيفة عن نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي كيه تي ماكفرلاند قوله إن هناك "إمكانية حقيقية" أن تتمكن كوريا الشمالية من ضرب أمريكا بصاروخ مزود برأس نووي مع نهاية الولاية الأولى لترامب

قوات من البحرية الأمريكية تتحرك نحو شبه الجزيرة الكورية

قال مسئول أمريكى، لـ"رويترز" السبت، إن مجموعة هجومية تابعة للبحرية الأمريكية تتجه صوب غرب المحيط الهادى، قرب شبه الجزيرة الكورية. تأتى الخطوة مع تزايد المخاوف من برنامج كوريا الشمالية للأسلحة، وفى وقت سابق هذا الشهر أجرت كوريا الشمالية اختبارا لصاروخ سكود يعمل بالوقود السائل. وقال المسئول الذى طلب عدم نشر اسمه، إن مجموعة كارل فينسون الهجومية التى تضم حاملة طائرات ستشق طريقها من سنغافورة صوب شبه الجزيرة الكورية.

ايــــــــران

واشنطن تهيئ لتوجيه ضربة إلى طهران

تطرقت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إلى العلاقات بين إيران والولايات المتحدة؛ مشيرة إلى اعتقاد واشنطن بأن طهران هي مصدر القلاقل في الشرق الأوسط الكبير   وزارة الدفاع الأمريكية تفتقر عادة لتبرير تصرفاتها المنبوذة إلى أحد ما ليكون كبش الفداء... وإذا كان ذلك في أوروبا – روسيا، فإنه في الشرق الأوسط الكبير – إيران. الجنرال الأمريكي ذو رتبة فئة الأربع نجوم جوزيف فوتيل، الذي يقود القيادة الوسطى منذ عام، والذي تقع في نطاق مسؤولياته 21 دولة في آسيا وإفريقيا، أدلى منذ عدة أيام بكلمة أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب في الكونغرس؛ معلنا أن إيران مصدر رئيس لزعزعة الاستقرار في المنطقة. وقد عقدت جلسة الاستماع لمناقشة بند جدول الأعمال تحت عنوان "التقييم العسكري للتحديات الأمنية في الشرق الأوسط الكبير". وافتتح الجلسة كما هو الحال دائما ماك تورنبيري – رئيس اللجنة وعضو الكونغرس عن الحزب الجمهوري في ولاية تكساس، والذي أشار في كلمة الافتتاح إلى أن خطر الإرهاب، يبقى يمثل المشكلة الأكثر إلحاحا للسياسيين والعسكريين في يومنا هذا. وفي الوقت نفسه، أكد تورنبيري أن من الصعب اليوم القول كيف يمكن القضاء على التشكيلات العسكرية لتنظيم "داعش" في سوريا. كما لم يذهب من الساحة العالمية تنظيم "القاعدة"، الذي تنشط فروعه في مختلف أنحاء العالم. وكما جاء على لسان تورنبيري، فإن الإسلامويين يتكيفون جيدا مع البيئة الخارجية المتغيرة، ويعملون على زعزعة الاستقرار بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط. ولكن مصدر التهديد في المنطقة وفقا لاعتقاد عضو الكونغرس، هو – طهران، التي تريد هنا تكريس "هيمنتها". وبناء عليه، قررت اللجنة أن تستمع إلى رأي ممثلها في مكان الأحداث وهوالجنرال فوتيل، الذي أكد أن إيران هي، التي "تشكل أكبر تهديد طويل المدى للاستقرار في هذا الجزء من العالم". ووفقا لرأي الجنرال فوتيل، فإن نشاط طهران لم يتقلص بعد توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي في مجال دعم المنظمات الإرهابية في الفترة الأخيرة بل تزايد أكثر. وكما لاحظ الجنرال، فإن موقف طهران عمليا لم يتغير من الولايات المتحدة الأمريكية. وبالإضافة إلى ذلك، حاول جوزيف فوتيل إقناع المشترعين بأن قادة الجمهورية الإسلامية زادوا من المساعدة للميليشيات في سوريا والعراق، وضاعفوا من إنتاج الصواريخ البالستية. هذا الوضع، وبحسب تأكيد فوتيل، يتطلب من قيادة البنتاغون توحيد الموقف مع رئيس البلاد دونالد ترامب بخصوص إيران، والاستعداد لاستخدام تدابير أكثر صرامة – تدابير عسكرية ضد هذا البلد، الذي تواصل قيادته "وضع العقبات المختلفة أمام حركة القوات المسلحة الأمريكية في الشرق الأوسط". وقال الجنرال أيضا: يجب على إيران أن تفهم بوضوح أن استمرارها بـ "إشعال نيران عدم الاستقرار في هذه المنطقة، يمكن أن يؤدي إلى عواقب جدا وخيمة عليها"، - كما قال الجنرال.وطهران، وفقا لقائد القيادة المركزية الأمريكية، قادرة على مواجهة واشنطن والتدخل بنشاط في الأحداث، التي تجري في العراق وسوريا ودول أخرى في المنطقة. هذا، بالإضافة إلى احتمال كبير لظهور السلاح النووي في هذا البلد. وقال الجنرال فوتيل إن إيران يمكن أن تشكل مصدرا لمجموعة كاملة من التهديدات المختلفة، بما في ذلك الصواريخ البالستية والأسلحة السيبرانية.إلى ذلك، فإن وحدات الحرس الثوري الإسلامي الإيراني، التي تنفذ عمليات سرية تهدف إلى دعم الإرهابيين، الذين يقاتلون ضد حلفاء الولايات المتحدة، أيضا تشكل تهديدا كبيرا لأمن المنطقة، و "نحن بحاجة إلى التأكد من أن مواقعنا في هذه المنطقة تتناسب مع التحديات الماثلة أمامنا. ويجب على الولايات المتحدة أن يكون لديها في المنطقة قوات عسكرية موثوق بها، وجاهزة للقتال الفعال"، - كما قال الجنرال فوتيلوالعسكريون الأمريكيون يتزايد قلقهم من أن إيران تستطيع توجيه قوات التعبئة الشعبية، التي تحارب ضد "داعش" إلى جانب الحكومة العراقية، ضد الوحدات العسكرية الأمريكية الموجودة على أرض العراق. وتتكون هذه القوات الشعبية من ميليشيات شيعية، إيزيدية ومسيحية عملت طهران ولسنوات طويلة على تقديم أشكال الدعم كافة لهم.ويضيف الجنرال: "نحن ما زلنا قلقين بشأن حقيقة أن إيران تبذل جهودا لدعم النظام السوري في حربه ضد المعارضة. وبالإضافة إلى ذلك، تشعر قيادة الجيش الأمريكي بالقلق إزاء نية طهران استخدام أجزاء من البلاد، ذات الغالبية الشيعية لزيادة نفوذها، وليس فقط في سوريا بل أيضا في بلدان أخرى من العالم العربي".وفي الختام، أكد الجنرال فوتيل أن طهران تسعى لإضرام نار الصراع في اليمن ولبنان وقطاع غزة. وعلاقاتها المتنامية مع روسيا تسهم في ظهور المشكلات الإقليمية في الشرق الأوسط الكبير.إيران تزعزع الوضع في المنطقة وتحفز على ظهور صراعات جديدة – وتخصص الأموال لدعم المشاركين في الصراع، وتزود الأطراف المتناحرة بالسلاح وتثير الاستفزازات العسكرية".ومن الواضح أن الجنرال الأمريكي قام بعملية تجميع ما يكفي من "الاتهامات" لمحاولة لتحجيم إيران بقوة السلاح. بيد أن السؤال الآخر هو عمَّ ستنجم الحرب على جبهتين في المنطقة، من جهة ضد "داعش"، ومن الجهة الأخرى ضد إيران؟ وهل عملت واشنطن حساباتها جيدا حول التبعات

أفغانستان

ترامب يرسل مستشاره للأمن القومى إلى أفغانستان لاستعراض الوضع بالبلاد

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أنه سيرسل مستشار الولايات المتحدة للأمن القومى الجنرال هربرت ماكماستر إلى أفغانستان، فى محاولة لاستعراض الوضع فى البلاد.

وأفادت وكالة أنباء خاما برس الأفغانية بأن تصريحات ترامب جاءت أثناء حديثه فى مؤتمر صحفى مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج.

وقال الرئيس الأمريكى "آمل أن يضطلع الناتو بدور متزايد فى دعم شركائنا العراقيين فى معركتهم ضد داعش"، مضيفا "سأرسل أيضا الجنرال ماكماستر إلى أفغانستان لمعرفة كيف يمكننا تحقيق تقدم، إلى جانب شركائنا فى أفغانستان وحلفاء الناتو".

ولم تعلن إدارة ترامب رسميا سياستها تجاه أفغانستان حتى الآن، على الرغم من أن ترامب تحدث مع القوات الأمريكية المتمركزة فى أفغانستان والمسؤولين الأفغان فى الماضى وتعهد بمواصلة دعم القوات الأمريكية المتمركزة هناك .

ويشعر المسؤولون الافغان بتفاؤل بأن إدارة ترامب ستحافظ على مشاركتها الاستراتيجية فى أفغانستان، وستواصل دعمها للحكومة الأفغانية .

وفى الوقت نفسه، تعهد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالتعاون الوثيق بشأن الصراع فى أوكرانيا والوضع فى أفغانستان.

وكان البيت الأبيض قد أصدر بيانا فى وقت سابق من هذا الشهر أشار فيه إلى المكالمة الهاتفية بين ترامب وميركل، موضحا أنهما بحثا العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما فى ذلك الصراع فى شرق أوكرانيا والوضع فى أفغانستان. وقال البيان "إن الزعيمين تعهدا بالتعاون والتنسيق الوثيق حول هذه القضايا وغيرها".

قوات من البحرية الأمريكية تتحرك نحو شبه الجزيرة الكورية

قال مسئول أمريكى، لـ"رويترز" السبت، إن مجموعة هجومية تابعة للبحرية الأمريكية تتجه صوب غرب المحيط الهادى، قرب شبه الجزيرة الكورية. تأتى الخطوة مع تزايد المخاوف من برنامج كوريا الشمالية للأسلحة، وفى وقت سابق هذا الشهر أجرت كوريا الشمالية اختبارا لصاروخ سكود يعمل بالوقود السائل. وقال المسئول الذى طلب عدم نشر اسمه، إن مجموعة كارل فينسون الهجومية التى تضم حاملة طائرات ستشق طريقها من سنغافورة صوب شبه الجزيرة الكورية.

واشنطنتحرك قطعا حربية من المحيط الهادئ باتجاه شبه الجزيرة الكورية

حرك الجيش الأمريكي قطعا بحرية قتالية باتجاه شبه الجزيرة الكورية، وذلك في وقت تتصاعد فيه المخاوف من برنامج التسلح الذي الكوري الشمالي، وانزعاج حلفاء الولايات المتحدة منه، خاصة اليابان وكوريا الجنوبية. يأتي هذا أياما قليلة بعد إطلاق بيونغيانغ صاروخا تجريبيا، وانزعاج اليابان من تطورات برنامج كوريا الشمالية الصاروخي. وتشهد الولايات المتحدة تعزيزا لامكاناتها الدفاعية، بسبب "التهديد" الذي يشكله البرنامج النووي والبالستي في كوريا الشمالية. وطلبت قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ من تلك القطع التابعة للأسطول الثالث الابقاء على جاهزيتها، وتواجدها في المنطقة الغربية من المحيط الهادئ، حسب ديف بينهام المتحدث الرسمي باسم تلك القوات. وأضاف بينهام أن "كوريا الشمالية توجد على رأس الأخطار التي تمثل تهديدا في تلك المنطقة، بسبب تصرفاتها غير المسؤولة، وبرنامجها العسكري، الذي يقوض الأمن في المنطقة، وتجاربها الصاروخية والنووية." ورحب رئيس الوزراء الياباني شانزو آبي بالالتزام الذي أبداه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأمن حلفاء واشنطن والأمن العالمي، وذلك بعد ثاني مكالمة هاتفية بينه وبين ترامب، خلال الأيام الأربعة الأخيرة. واتفقت اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أن تبقى على اتصال دائم، وأن تراقب الدول الثلاث تصرف الصين تجاه كوريا الشمالية، خاصة فيما يخص البرنامج الصاروخي والنووي لبيونغيانغ.


 

هل يكرر ترامب ضربة سوريا في كوريا

بعد الضربة الصاروخية الأميركية لقاعدة جوية في سوريا، تساءل كثيرون: هل تكون كوريا الشمالية الهدف التالي للرئيس دونالد ترامب؟ المؤشرات العسكرية والسياسية الأميركية تشي بذلك وإن بصورة أقل حدة، إذ حركت الولايات المتحدة، الأحد، مجموعة هجومية إلى شبة الجزيرة الكوريةمن بينها حاملة طائرات لمواجهة التهديدات الكورية الشمالية. وخلال الأسابيع الأخيرة، صرح مسؤولون أميركيون أنالخيار العسكري بات مطروحا للتعامل مع الخطر الكوري الشمالي، وقال ترامب نفسه إن أميركا قد تتصرف منفردة حيال الشماليين إذا لم تحل بكين "المشكلة". غير أن بعض المحللين يبرزون تداعيات خطيرة قد تنجم عن ضرب كوريا الشمالية، خاصة مع احتمال رد انتقامي مدمر من جانب الشماليين، الأمر الذي يقلل احتمال اللجوء إلى الضربات العسكرية. وأثار تنامي القدرات الصاروخية لكوريا الشماليةمخاوف الأميركيين وحلفائهم في المنطقة لاسيما اليابان وكوريا الجنوبية، وتحدث مسؤولون أميركيون عن احتمال تصنيع الكوريين صاروخا نوويا يصل إلى الساحل الغربي الأميركي مع نهاية ولاية ترامب الأولى وقدم مجلس الأمن القومي الأميركي خيارين لترامب للتعامل تهديد الشماليين، وفق ما نقلت شبكة "أن بي سي" الأميركية عن مسؤولين كبار في الاستخبارات والجيش الأسبوع الماضي. وتشمل الخيارات نشر أسلحة نووية في كوريا الجنوبية الجارة اللدود للشماليين بعد 25 عاما على إخراجها منها، فضلا عن مخطط يرمي لاغتيال القادة الشماليين بمن فيهم كيم جونغ أون، لكن خبراء يرون صعوبة في هذا الخيار كونه قد يؤدي إلى ردة فعل سلبية من جانب الصين. وتحدث مسؤولون آخرون عن احتمال تشديد الحصار البحري على كوريا الشمالية. وفي تقرير لها عام 2016، ذكرت مجموعة سترافورد الأميركية إن الولايات المتحدة من الممكن أن تقصف كوريا الشمالية بـ 600 صاروخ كروز وقنابل ذكية في الضربة الأولى عبر القاذفات الاستراتيجية والغواصات. لكن المشكلة حسب المجموعة أن كوريا لديها منصات متحركة تستطيع إطلاق الصواريخ نووية يمكن إخفائها، ويحمل هذا الخيار ردا قويا من كوريا الشمالية قد يؤدي إلى خسائر بشرية لا يمكن تصورها خاصة في الجارة الجنوبية. ولمح ترامب إلى أن الخيار الأول لديه حيال الخطر الكوري الشمالي وهو الصين، وقال في مقابلة الأسبوع الماضي إنه إذا لم تحل الصين "مشكلة" بيونغيانغ فإن الولايات المتحدة ستقوم بذلك. وتعد الصين الحليف الأبرز لكوريا الشمالية، وتقدم لها الحصة الأكبر من الغذاء والطاقة، وأعلنت بكين هذا العام أن وقف تصدير الفحم إلى كوريا الشمالية تطبيقا للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة، لإقناع هذا البلد بالتخلي عن برامجه النووية والباستية. لكن التحرك الصيني مازال بطيئا،وفقا للأميركيين، ولن تتحرك بكين إلا إذا خضعت الصين لعقوبات مماثلة لتلك التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي، بحسب خبراء أميركيين. وقال مسؤول سابق إن ترامب يجب أن يطلق العنان للعقوبات الاقتصادية على الهيئات الصينية، وفق ما أوردت  قناة "سي إن إن".

ترامب يرسل مستشاره للأمن القومى إلى أفغانستان لاستعراض الوضع بالبلاد

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أنه سيرسل مستشار الولايات المتحدة للأمن القومى الجنرال هربرت ماكماستر إلى أفغانستان، فى محاولة لاستعراض الوضع فى البلاد.

وأفادت وكالة أنباء خاما برس الأفغانية بأن تصريحات ترامب جاءت أثناء حديثه فى مؤتمر صحفى مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج.

وقال الرئيس الأمريكى "آمل أن يضطلع الناتو بدور متزايد فى دعم شركائنا العراقيين فى معركتهم ضد داعش"، مضيفا "سأرسل أيضا الجنرال ماكماستر إلى أفغانستان لمعرفة كيف يمكننا تحقيق تقدم، إلى جانب شركائنا فى أفغانستان وحلفاء الناتو".

ولم تعلن إدارة ترامب رسميا سياستها تجاه أفغانستان حتى الآن، على الرغم من أن ترامب تحدث مع القوات الأمريكية المتمركزة فى أفغانستان والمسؤولين الأفغان فى الماضى وتعهد بمواصلة دعم القوات الأمريكية المتمركزة هناك .

ويشعر المسؤولون الافغان بتفاؤل بأن إدارة ترامب ستحافظ على مشاركتها الاستراتيجية فى أفغانستان، وستواصل دعمها للحكومة الأفغانية .

وفى الوقت نفسه، تعهد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالتعاون الوثيق بشأن الصراع فى أوكرانيا والوضع فى أفغانستان. وكان البيت الأبيض قد أصدر بيانا فى وقت سابق من هذا الشهر أشار فيه إلى المكالمة الهاتفية بين ترامب وميركل، موضحا أنهما بحثا العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما فى ذلك الصراع فى شرق أوكرانيا والوضع فى أفغانستان. وقال البيان "إن الزعيمين تعهدا بالتعاون والتنسيق الوثيق حول هذه القضايا وغيرها".

الجيش الأميركي لكوريا الشمالية هذه رسالتنا إليكم

قال قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الجنرال فنسنت بروكس، إن قوات بلاده في أتم الاستعداد لمواجهة الاستفزازت الصادرة عن كوريا الشمالية.

وذكر بروكس، يوم الثلاثاء، ردا على طلب الصحفيين منه توجيه رسالة بشأن احتمال قيام كوريا الشمالية باستفزاز "نحن مستعدون، هذه رسالتنا الوحيدة إليهم ".

وأوضح "نحن نكرس أنفسنا للتحالف الكوري-الأميركي، مؤكدا على أن التحالف هو الشيء الأكثر أهمية وأن الواجب يقتضي الذود عنه"، وفق ما نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

ومن المرجح أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية أو تطلق صاروخا بالستيا قبل أو بعد الذكرى السنوية الـ85 لتأسيس الجيش الكوري الشمالي لموافق يوم 25 أبريل الجاري، وسط خشية من تصعيد حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت الولايات المتحدة قد تحدثت عن إرسال حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية كارل فينسون مع غواصة نووية، إلى المياه في شبه الجزيرة الكورية لكبح جماح "استفزازات" عسكرية لكوريا الشمالية.

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org