Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

التقرير الشهرى سبتمبر 2016

 

العلاقات السودانية الأمريكية

1.   غندور يقود وفد السودان لينيويورك

قال السفير عمر دهب مندوب السودان لدى الأمم المتحدة بنيويوريك لصحيفة اليوم التالي أن وزير الخارجية إبراهيم غندور سيقود وفد السودان للمشاركة  فى أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها ال 17  ، مشيراً إلى أنه سيلقى بعدد كبير من رؤساء الوفود ووزراء الخارجية من كل أنحاء العالم  ، وفق برنامج أعدته البعثة بالتنسيق مع  الرئاسة وأوضح أنه سيخاطب الجمعية العامة ،  كما سيخاطب عدداً من اللقاءات والإجتماعات فى هذه الفترة .  تتناول القضايا الإقتصادية والإجتماعية والسياسية بالتركيز على قضايا الهجرة والنزوح واللجؤ . بلإضافة لمشاركته فى الإجتماعات الوزارية على هامش القمة وسيلتقى ببعض أعضاء مجلس الأمن .

 

2.   بوث يطالب الحكومة بتقديم تنازلات فى ملف التفاوض

أختتم المبعوث الأمريكى دونالدو بوث زيارته الأخيرة للسودان فى الأول من سبتمبر . حيث طالب الجانب الحكومى بتقديم تنازلات فى القضايا التى أدت إلى أنهيار جولة المفاوضات الأخيرة التى عقدت فى العاصمة الأثيوبية . وذكرت بعض المصادر أن المبعوث الأمريكى جاء خلال الزيارة برسالة وأضحة من الولايات المتحدة الأمريكية خاصة بمطالبة الحكومة بتقديم تنازلات ، لتسهيل المفاوضات المقبلة بالإشارة إلى أن العقبة الرئيسية فى المفاوضات السابقة ، تمثلت فى توصيل المساعدات الإنسانية  ووقف العدائيات . وان المبعوث سوف يعقد إجتماعاً آخر مع الحركة الشعبية قطاع الشمال لم يحدد وقته بعد ، لمناقشة ذات الأمر . حيث وعد الحكومة بمناقشة ما طرحه المبعوث الأمريكى ولفت الانتباه إلى أن المباحثات فى مايخص القضايا الثنائية بين الخرطوم ووأشنطن أحدثت إختراقاً ناجحاً .

3.   تل أبيب تطلب من وأشنطن تحسين العلاقات مع الخرطوم

نقلت صحيفة آخر لحظة عن موظفين  أسرائليين  طالبوا نائب وزير الخارجية الأمريكية للشئون السياسية توم شانون الذى زار أسرائيل مؤخراً بضرورة تحسين العلاقات بين السودان وأمريكا وذلك لان أسرائيل تعتقد أن الحكومة السودانية قطعت علاقتها مع أيران وأن السودان يقترب من محور السعودية وأن التقارب بين السودان وأمريكا سيكون مجدياً .

4.   محكمة أمريكية : على السودان تعويض أهالى ضحايا (كول)

قضت محكمة استئناف أمريكية فى نيويوريك بضرورة ألتزام الحكومة السودانية بتحويل ثلاثمائة مليون دولار إلى ضحايا الهجوم على المدمرة الأمريكية كول فى اليمن عام 2000م وذلك فى صورة تعويضات لهم . ويأتى ذلك فى أطار تنفيذ حكم قضائى سابق على السودان بدفع هذا المبلغ . ورفضت الدائرة الثانية بمحكمة الاستئناف دفاع السودان بأن المدعين فشلوا فى أتباع الاجراءات الصحيحة للحصول على الأموال ونفت الحكومة السودانية مراراً أى علاقة لهم بالهجوم على المدمرة الأمريكية  ، كما قالت الحكومة السودانية فى وقت سابق أنه ليس من أختصاص محكمة أمريكية أدانه دولة ذات سيادة بقانون أمريكى ،  وهو ما يعنى عدم الاعتراف بهذا الحكم . وقالت الخارجية السودانية بإنها تابعت ملابسات أصدار  قرار محكمة الإستئناف  الامريكية وأنه أيماناً منها بسلامة موقف السودان تعرب عن عدم تسليمها بقرار المحكمة وأنها ستتابع مع مكتب المحاماة استئناف الحكم لدى القضاء الراعى حتى يتبين سلامة موقف السودان وعدالة حقيقة التى يرافع عنها .

5.   السودان يرفض تشريع الكونغريس الخاص بمقاضاة السعودية

أنضم السودان إلى مجموعة  الدول المنددة بالتشريع الذى أقره مجلس النواب الأمريكى تحت أسم قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب والذى يسمح لعلائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية  . فيما أصدر السودان بياناً ذكر فيه أن السودان يتطلع أن تعيد أمريكا النظر فى التشريع وأن لايدخل حيز التنفيذ خدمة لصالح العالم أجمع – لافتاً إلى تعارضه مع ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولى .

6.   وأشنطن ترحب بتعاون الخرطوم فى مكافحة الإرهاب

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً رحبت فيه بالتعاون مع السودان فى مكافحة الإرهاب تحسباً للوضع الأمنى فى كل من الولايات المتحدة الأمريكية والسودان . وقال البيان أن الولايات المتحدة الأمريكية  ترحب بالجهود السودانية الأخيرة فى التعاون مع أمريكا فى مكافحة الإرهاب .  وأشار البيان إلى أنه فى الشهور الماضية أتخذ السودان خطوات مهمة فى الوقوف ضد تنظيم الدولة ( داعش ) ،  ومجموعات إرهابية أخرى سعياً لكبح تحركاتها من وعبر السودان . وأكد البيان بأن أستمرار تعاون السودان بدعم الجهود الدولية فى محاربة الإرهاب . وقال البيان وفقاً للقانون الأمريكى إن الولايات المتحدة سوف تعمل فى تعاون مع السودان فى مكافحة الإرهاب لأجل تحسين الوضع الأمنى فى كل من البلدين ، وسوف تتواصل مع حكومة  السودان فى مجالات حماية حقوق الانسان وإيجاد حلول للصراعات الداخلية بالبلاد والعمل الانسانى وفى تحسين الاستقرار الإقليمى والدفع بمزيد من الحريات السياسية والمسؤلية والمصالحة .

7.   وأشنطن طرحت أربعة مطالب لرفع العقوبات وأشترطنا مثلها

أعلن مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم حامد فى معرض حديثة عن الحوار الوطنى خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف وقادة الأجهزة الأعلامية ، وكشف عن أتفاق مع وأشنطن على أربع خطوات لرفع العقوبات عن السودان فى مقابل خطوات مماثلة من الخرطوم خلال 180 يوما ، وذكر أن الولايات المتحدة وعددت برفع العقوبات وطرحت أربعة مطالب تشمل وقف الحرب والتعاون لاحلال السلام فى جنوب السودان ومكافحة الإرهاب ومحاربة الهجرة غير الشرعية وفى المقابل طرح السودان أربعة مطالب لم يفصح عنها .

8.   وأشنطن ترهن رفع أسم السودان من اللائحة السوداء  بوقف دعم الإرهاب 6 أشهر

قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن اجراءات رفع أسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لم تبدأ بعد . وقال المتحدث بإسم الخارجية أن على الخرطوم التوقف عن دعم الجماعات الإرهابية والإرهاب لمدة ستة اشهر قبل بدء إجراءات رفعها من اللائحة السوداء  . وأستبعد مسؤلون أمريكيون لوكالة آسوتيشييريس بقيام الرئيس أوباما بتخفيف العقوبات قبل تركه البيت الأبيض فى يناير المقبل . وبحسب قول الوكالة أن أمريكا تدرس تحسين العلاقات مع الخرطوم استجابة لطلبات من أسرائيل والسعودية ومن المستبعد أن يكون هناك تغيرات دراماتيكية فى سياسة وأشنطن فى المدى القريب . ورحب بيان المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية جون كيرى بجهود السودان التى بذلها مؤخراً فى التعاون لمكافحة الإرهاب .

9.   المهدى يدعو للتضامن مع السعودية ضد مشروع قرار أمريكى

أعلن الصادق المهدى رئيس حزب الأمة القومى تضامنه مع السعودية ضد مشروع قرار الكونغريس الأمريكى الذى يسمح بمقاضاة السعودية بشأن هجمات 11 سبتمبر وذكر أن القضية لا تخص السعودية لوحدها بل  الأمة كلها  ويجب استثمار الفرصة لتوحيد  الأمة حول استراتيجية شاملة وأن نعمل فى أوطاننا من أجل ميثاق إجتماعى جديد وأن نسعى فى عالمنا إلى نظام أعدل وأفضل وعلى الأمريكين أن يصححوا عثرة الكونغريس لافتا إلى أن مشروع القانون محمل بالعيوب الأمر الذى دفع الرئيس الأمريكى أن يعلن أنه سيمارس ضده حق النقض الدستورى .

10.               اتفاق جزئى بين الخرطوم ووأشنطن على تخفيف العقوبات

كشفت مصادر موثوقة من نيويورك لصحيفة اليوم التالي عن أتفاق جزئى بين الخرطوم ووأشنطن على تخفيف العقوبات على السودان وأتخاذ إجراءات تعمل على فك القيود المفروضة على الأدوية والتحويلات البنكية وسلع أخرى لما لها من أثر سالب على التطور الاقتصادى والسياسى فى البلاد . بينما كشفت  المصادر عن نقطة خلاف أساسية بين الطرفين خلال إجتماعات ترأس فيها الجانب السودانى إبراهيم غندور وزير الخارجية والجانب الأمريكى دونالد بوث المبعوث الخاص . تمثلت فى أرجاء إزالة أسم السودان من قائمة الإرهاب إلى ستة  أشهر وأكدت المصادر أصرار الجانب السودانى على موقفه برفع أسمه من القائمة قبل أنتهاء فترة حكم أوباما لجهة صدور إشارة من قبل الخارجية الامريكية بتعاون السودان فى مكافحة الإرهاب ، والاخذ فى الإعتبار أن الإدارة الأمريكية الجديدة لن تنفذ قرارات الإدارة السابقة . وقالت المصادر أن المشاورات التى جرت بين الجانبيين تناولت العديد من القضايا الثنائية خاصة خارطة الطريق لتخفيف العقوبات وأزالة أسم السودان وعملية التفاوض وبناء السلام فى السودان . وكشف عن لقاء ثنائى منفصل جمع إبراهيم غندور ونظيره جون كيرى ووصف اللقاء بأنه كان بارداً .

11.               اختتام مؤتمر مكافحة الاتجار بالبشر فى أوهايوالأمريكية

أختتم  مؤتمر دولى لمكافحة الاتجار بالبشر بولاية أوهايو الأمريكية بمشاركة السودان وقدم الصادق محمد أحمد اسحق رئيس تحالف منظمات المجتمع المدنى السودانية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ممثل جهاز المغتربين ورقة حول الجهود المبذولة فى السودان لمكافحة الاتجار بالبشر. وأكد حرص السودان على التصدى لمكافحة الاتجار بالبشر من خلال إجازه قانون مكافحة الإتجار بالبشر والأهتمام بتفعيله من كافه الجهات القانونية . الورقة وجدت الاستحسان والاشادة من المشاركين فى المؤتمر . حيث عبر عدد منهم عن عدم معرفة كثير من الجهات الدولية عن هذه الجهود التى قام بها السودان فى مكافحة الاتجار بالبشر .

12.               مؤتمر لتوضيح العقوبات الأمريكية على السودان

أستضافت وزارة الخارجية الأمريكية مؤتمراً فى التاسع عشر من سبتمبر فى نيويورك بمشاركة ممثلين من وزارة الخزانة الأمريكية ومكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكى ( الاوفاك) ومكتب الأمن والتجارة بوزارة الصناعة حول العقوبات عن السودان بفرض شرح أنواع الأنشطة المسموح بها فى ظل العقوبات . وتوضيح مالايزال محظوراً . شمل المدعوين مؤسسات مالية محلية وأجنبية وأعضاء من القطاع الخاص من المجلس الأمريكى السودانى للأعمال وشارك أيضاً محافظ بنك السودان المركزى فى هذا الحديث بتقديم كلمة . قاد وفد الولايات المتحدة مبعوث السودان دونالد بوث ونائب مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية أندرو كيلر وأوضح بوث أن أمريكا تأمل فى رؤية السودان . يتمتع بسلام داخلى وأستفادة كاملة من الشراكة مع المجتمع الدولى. وأعرب عن  أن حكومة أمريكا تريد أن يستفاد من التصاريح والتراخيص الموجودة على أكمل وجه لصالح الشعب السودانى وكثير منها ذو طبيعة إنسانية . وأوضح كيلر أن التحويلات الغير تجارية والشخصية والعمليات الانسانية مسموح بها فى إطار برنامج العقوبات على السودان وأكد أن العقوبات الفعالة ليست لجعلها وسيله ضغط فقط بل جعل تخفيفها ملموساً .

13.               علاقات أمريكا بدولة جنوب السودان

1)  شركة بلاك ووتر الأمريكية فشلت فى حماية سلفاكير

كشفت وثائق سرية فشل شركة بلال ووتر فى الألتزام بعقدها المبرم  مع حكومة الرئيس سلفاكير القاضى بتقديم خدمات دفاعية وتأمينية بقيمة 300 مليون دولار . وقالت صحيفة إنسبكت الأمريكية  أن الشركة وعدت الرئيس بتوفير مروحيات هجومية وقاذفات قنابل وطائرات اجلاء حربى وطبى وطائرات بدون طيار وقوات خاصة وتدريب 4 آلف مقاتل من أجل القضاء على التمرد بنهاية العام 2014 كما فشلت فى حماية حقول النفط والعاملين بها . وقال مصدر رفيع بالشركة لموقع أنسبكت الأمريكى ان الشركة وعدت الرئيس بتوفير أشياء لا تملكها ولن تمتلكها فى المستقبل .

2)  وأشنطن تدعو للمحاسبة وسلفا يطالب بالغاء جرائم الحرب

طالبت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانتا باور بعد إجتماع وفد مجلس الأمن الذى قام بزيارة لمدينة جوبا بضرورة المحاسبة فى جنوب السودان .  وكان الرئيس سلفاكير كتب مقالاً فى صحيفة نيويوريك تايمز مطالباً بالغاء محكمة جرائم الحرب فى جنوب السودان ، وقالت السفيرة الأمريكية (حتى لو قامت الحكومة بإجراء تغيرات بيروقراطية بتشكيل لجان والمضى قدماً فى تطبيق القانون فإن قلوب الناس مازالت بحاجة إلى  أن ترى العدالة لكى يثقوا فى هذه العملية والمساءله وهياكل المصالحه الوطنية .

3)  الولايات المتحدة تدعم رسمياً استمرار تعبان دينق فى منصب نائب الرئيس

دعا المبعوث الأمريكى لدولتى السودان وجنوب السودان دونالد بوث إلى اعادة النظر فى اتفاق السلطة الوارد فى أتفاق السلام فى جمهورية جنوب السودان حيث يفضل استمرار نائب الرئيس الحالى فى منصبه .

وقال بوث حسب صحيفة نيويوريك تايمز أن بلاده لا تفضل عوده نائب الرئيس السابق مشار إلى منصبه ،  وقال لا نعتقد انه سيكون من الحكمة لزعيم المتمردين مشار العودة إلى منصبه كنائب رئيس بعد أن فرق البلاد بعد القتال الذى تجدد فى جوبا . ونفى بوث نية بلاده بفرض وصاية دولية على دولة جنوب السودان لان الأمم المتحدة لا تستطيع أن تفرض على دولة عضو كما أن الاتحاد الأفريقى بالتأكيد ليس له رغبة على وضع واحده من دوله تحت الوصاية الدولية وأن السودانيين الجنوبيين لا يقبلوا بذلك  . تجدر الإشارة إلى ان وزير الخارجية الامريكى جون كيرى الذى زار أفريقيا الشهر الماضى قال ضمنياً لوزراء خارجية دول الإيقاد التى تتولى الوساطة فى جوبا أن الولايات المتحدة غير متمسكة برياك مشار وتعتبر تعيين سلفاكير لنائبه تعبان دنيق أمر داخلى يخص دولة الجنوب .

14.               الولايات المتحدة تندد بالفساد فى دولة جنوب السودان

صرح المتحدث بإسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر بأن وزارة الخارجية تدرس إجراءات يمكن أن تتخذها ضد مسؤلين فى دولة جنوب السودان عن الفساد مضيفاً نحن نعمل بشكل وثيق مع مجموعة (ذى سنترى) لضمان أستخدام المعلومات التى جمعتها للغاية المنشودة لذلك . علماً بأن أمريكا من أبرز الدول المانحة لدولة جنوب السودان ولعبت دوراً أساسياً فى دعم نضاله من أجل الاستقلال إلا أنها عبرت عن خيبة أملها الشديدة أزاء الفوضى والحرب الأهلية . مجموعة ( ذى سنترى) يشارك فيها الممثل الأمريكى جورج كلونى وشارك فى تأسيسها الناشط جون برندر غاست وقد إلتقيا الرئيس الأمريكى فى هذا الخصوص .

15.               وأشنطن تلمح لاستدعاء سفيرتها من جوبا احتجاجاً عن الانتهاكات

المحت الولايات المتحدة إلى استدعاء سفيرتها الحالية في جوباعلى الفظائع الموثقة التى أرتكبتها قيادة الدولة تحت بصرها هناك . وفى جلسة استماع خاصة بشأن أزمة جنوب السودان عقدتها لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ فى وأشنطن أعرب النواب عن استيائهم بشأن أفلات مرتكبى تلك الفظائع من المحاسبة وقرر مجلس الشيوخ من أن الخطة (ب) سيتم الاحتياج إليها لتغير الوضع بما فى ذلك العقوبات ضد القيادات وحظر الاسلحة بجانب وضع دولة جنوب  السودان تحت وصاية الاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة .

16.               النوير يرفضون تعبان دنيق

أعلنت قطاعات عريضه من قبيلة النوير المقمين فى الولايات المتحدة رفضهم لقاء النائب الأول المعين تعبان دنيق خلال زيارته إلى إجتماعات الأمم المتحدة ورفض بيان قطاعات النوير بأمريكا الشمالية أعتبار تعبان نائب أول شرعياً بحكومة جوبا وبحسب البيان فإن تعبان ليس موضع ترحيب بينهم وان مشار هو النائب الشرعى لجنوب السودان .

17.               د. لوكا ل الكونغريس يجب أبعاد العناصر المعادية للسلام بجوبا

أكد القيادى الأكاديمى بدولة جنوب السودان لوكا بيونق دنيق أن أندلاع الصراع بين قوات السودان والمعارضة يشير لافتقار الادارة السياسية لتنفيذ أتفاق السلام فى البلاد وقال لوكا خلال جلسة لجنة الشئون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكى أن أى خيار آخر سيتسبب فى المزيد من المعاناه الانسانية للشعب . وأن العناصر المعادية للسلام تقوض المواقف التصالحية من الرئيس تجاه اتفاقية السلام وطالب بدعم أنصار السلام وأفاد بأن بعثة الأمم المتحدة فى جوبا أيضاً تلعب دوراً فى تنفيذ الاتفاق وأوضح أن هناك ثلاث خيارات لحل الوضع الحالى الأول أستمرار أتفاق السلام بين سلفاكير ومشار والثانى على أحدهم التنحى والخيار الثالث على الأثنين التنحى واعطاء الفرصة لأخرين بلأشراف على الاصلاح وعلى أمريكا مساعدة شعب دولة الجنوب فى العيش بسلام من خلال دعم الأتفاق وعدم جعل تكلفه تنفيذة عالية جداً .

الشأن الداخلى الأمريكى

الإنتخابات الامريكية

1.   تعهد المرشح الجمهورى للإنتخابات الأمريكية دونالد ترامب بمنع استقبال المهاجرين من بلدان منها سوريا وليبيا وذلك بعد زيارته لدولة المكسيك وطالب بالتوثيق الايدلوجى لطالبى الهجرة لأمريكا .

2.   فى غضون ذلك قال الرئيس المكسيكي فى مؤتمر صحفى مشترك أن بلاده لن تشارك فى تمويل أى مشروع لبناء جدار على الحدود مع أمريكا فيما أكد ترامب أن الجدار يمكن أن يوقف التنقلات غير المشروعة للبشر والمخدرات والأسلحة .

3.   وتجمع عشرات المحتجين فى العاصمة المكسيكية احتجاجاً على زيارة المرشح الجمهورى .

4.   وأنتقدت المرشحة الديمقراطية فى الانتخابات الرئاسة الأمريكية كلينتون الزيارة التى قام بها ترامب للمكسيك وقالت  أنه  تنقصه الخبرة الدبلوماسية وأنه فشل فى أول أختبار له فى السياسة الخارجية وذلك لتضارب التصريحات بينه والرئيس المكسيكى خصوصاً فى موضوع بناء الجدار بين الدولتين .

5.   أظهر استطلاع جديد للرأى أجرته صحيفه وأشنطن بوست وشبكة ايه بى سى نيوز الأمريكيتان أن نسبة 41% من الأمريكيين لديهم إنطباع يفضل المرشحة الديمقراطية كلينتون فى حين بلغت نسبة من لا يفضلونها 56% .

6.   يقول تقرير لمكتب التحقيقات الأمريكى (إف . بي . اى) أن المرشحة الديمقراطية كلينتون تعانى من فقدان جزئي للذاكرة الذى يمكن أن يستقله معسكر ترامب للتصويت على القدرات الزهنية للمرشحه الأوفر خطاً .

7.   دشنت المرشحه كلينتون طائرة جديدة لحملتها الإنتخابية مصطحبة بعض الصحفين لأول مرة ليتنقلوا معها إلى أوهايو وايلينوى  وفلوريدا وكارولينا الشمالية وولايات أخرى خلال شهرين حتى انتخابات نوفمبر وهذه الولايات ستكون حاسمة لهزيمة خصمها الجمهورى ترامب علماً بان كلينتون تتقدم بأربع نقاط مئوية  أو أكثر فى عشرين ولاية أمريكية . رغم ظروفها الصحية التى يدور حولها الحديث فى الفترة الاخيرة .

8.   أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إلى أن الرئيس الجمهورى الأمريكى الأسبق جورج بوش الاب يعتزم التصويت لصالح مرشحة الحزب الديمقراطى كلينتون كما دعت السيده الامريكية الأولى ميشال أوباما إلى التصويت لمصلحة كلينتون المرشحة لخلافه زوجها مشيرة إلى ثباتها وشجاعتها وطيبتها . كما أعتبر الرئيس الامريكى باراك أوباما عدم التصويت للمرشحه كلينتون بمثابه ( إهانة) لشخصه . وذلك خلال مؤتمر كتلة النواب السود فى الكونغريس الأمريكى الذى أقيم بمركز والتر واشنطن وتخلله تقديم جائزة الريادة لكلينتون . كما أعلنت الصحيفة الأمريكية نيويورك تايمز دعمها رسمياً للمرشحة الأمريكية كلينتون وذلك لشجاعتها وخبرتها وذكائها . ودافعت الصحيفة بقوة عن كلينتون وقالت أنها أثبتت واقعية تؤمن بأن أمريكا لا تسطيع أن تنسحب ببساطة خلف المحيطات ولكن عليها أن تنخرط بقوة فى العالم لحماية مصالحها وقيمها كما أنها تعلمت درساً فى ثلاث فترات رئاسية . زوجها بل كلينتون وفترة بوش الأب وفترة أوباما التى تولت فيها الخارجية .

9.   على هامش إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك ألتقى الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى خلال زيارته دونالد ترامب لدقائق فى مقر أقامته الذى أكد على ضرورة العمل مع مصر من أجل هزيمة الإرهاب  كما ألتقى بالمرشحه كلينتون حيث ناقشا كيفية دفع مصر بإتجاه تبنى مجتمع مدنى جديد ودولة حديثة تتمسك بحكم القانون وتحترم حقوق الانسان والحريات .كذلك ألتقت هيلارى كلينتون الرئيس الأوكرانى معبره عن تضامنها مع أوكرانيا . موكدة سعيها إلى تاكيد إلمامها بملفات السياسة الدولية أمام منافسها الجمهورى دونالد ترامب .

10.         أتهمت حملة المرشح الجمهورى دونالد ترامب البيت الأبيض بالتهوين من الخطر الذى يمثله تنظيم داعش والسماح بالتعاظم خلال حكم الرئيس الديمقراطى باراك أوباما . وذلك حسب المتحدث باسم ترامب جيسون ميلر لوكالة رويترز . كما نقلت شبكة (اى.بى.سى .نيوز ) الأمريكية الأخبارية عن كلينتون قولها إن التهديدات الإرهابية حقيقية وأن الأمريكين سوف يدافعون عن بلادهم من أجل أنزال الهزيمة بالشيطان الذى يؤمن به هؤلاء الارهابيون .وتطالب بتطبيق أجراءات أكثر صرامة من أجل التحقيق من هوية الاشخاص الذين يدخلون الولايات المتحدة الامريكية وطالبت بتطبيق نظام تأشيرات أفضل قائله لنتزكر ماحدث خلال أحداث الحادى عشر من سبتمبر فالذين قادوا الطائرات وهاجموا بلادنا لم يكونوا من اللاجئين بل إرهابيين .

11.         كشفت مصادر صحيفة أن المرشحة الديمقراطية كلينتون ستعين مساعدتها هوما عابدين وزيرة للخارجية فى حالة فوزها فى الأنتخابات . حيث نقلت قناة الحرة الأمريكية قولها أن عابدين التى تبلغ من العمر 40 عاماً ستكون فى حالة وصولها إلى هذا المنصب أول أمريكية مسلمه تعمل وزيرة خارجية . حيث تعمل حالياً نائبه لمدير حملة المرشحة كلينتون وولدت فى ولاية ميتشجن عام 1976م لاب هندى وأم باكستانية وسافرت مع عائلتها إلى السعودية وفى الثانية من العمر . وعادت لأمريكا للدراسة فى جامعة جورج وأشنطن

12.         قرر السناتور الأمريكى تيد كروز أخيراً مساندة ترشيح خصمه الجمهورى السابق فى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهورى دونالد ترامب حسب ألتزامه يتعهد بدعم مرشح الحزب فى وقت سابق .

13.         أعلن المرشح الجمهورى دونالد ترامب خلال لقاءه رئيس الوزراء الاسرائيلى نيتنياهو  فى نيويورك أنه سيعترف بالقدس عاصمة موحده لدولة أسرائيل فى حال إنتخابه . كما ناقش اللقاء المساعدات الامريكية لأسرائيل بوصفها استثماراً ممتازاً .

14.         أمريكا تمدد العقوبات على روسيا

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها مددت عقوباتها على روسيا بشأن الأزمة الأوكرانية وقد ضمت بعض الشركات الأمريكية العاملة فى روسيا إلى قائمة العقوبات .

15.         أوباما يبدأ رحلته الأخيرة إلى أسيا

16.          حسب وكالة رويترز أن الرئيس الأمريكى أوباما يبدأ رحلته الأخيرة إلى آسيا كرئيس للولايات المتحدة فى زيارة يهدف من خلالها لوضع بصمة أخيرة تؤكد على تحول سياسته صوب المحيط الهادى . فى وقت يشهد العديد من الأزمات بدءاً من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربى وأنتهاء بالمعركة ضد تنظيم داعش . ومع بدء العد التنازلى لأيامه فى الرئاسة سيحضر أوباما قمة العشرين فى الصين والتى قد تحدد مسار العلاقة مع خليفته فى البيت الأبيض . لكن لن تكون هناك نقاط براقة كثيرة فى محادثاته مع زعماء العالم الذين يواجهون ركوداً فى الأقتصاد العالمى والأثار المترتبة على القضايا الدولية . وقال الرئيس الأمريكى فى مدينة هانشو الصينية أن المحادثات مع روسيا ستكون السبيل إلى التوصل لاى أتفاق لوقف العمليات القتالية فى سوريا ولكنه قال أن المفاوضات صعبة ومازالت توجد خلافات خطيرة بين وأشنطن وموسكو.

17.         أوباما سيستخدم الفيتو ضد مقاضاة دول خارجية

أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكى أوباما يستخدم حق النقض ( الفيتو) ضد مشروع قانون يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر برفع دعاوى ضد دول خارجية . وأقر مجلس النواب الأمريكى تشريعاً يوم الجمعة الماضى يسمح لاسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة الحكومة السعودية على الأضرار التى لحقت بها . كما أعربت دول مجلس التعاون الخليجى عن قلقها حيال مشروع القانون الأمريكى وأن المشروع يتعارض مع مبادئ العلاقات بين الدول ومع مبدأ الحصانة السيادية التى تتمتع بها . كما أنتقدت جامعة الدول العربية مشروع القانون الأمريكى وقالت أن القانون لا يستند إلى أى أساس فى الأعراف الدولية التى لا تقر تحت أى ذريعه فرض قانون داخلى لدولة على دول أخرى . وقال الكاتب الصحفى السعودى جمال خاشقجى أن القانون سيؤثر سلباً على التعاون الأممى والأستخباراتى  بين الدولتين .

18.         مساعدات عسكرية غير مسبوقه لأسرائيل

نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعه فى وأشنطن أن أمريكا وأسرائيل أتفقتا بصورة نهائية على حزمة جديدة قياسية للمساعدات العسكرية حجمها (38)مليار دولار على الأقل ومن المنتظر توقيع الأتفاق ومدته عشرة أعوام خلال أيام . بإعتباره أكبر ألتزام بالمساعدات العسكرية الأمريكية لأى دولة على الأطلاق .

19.         أضرار كبيرة بفلوريدا جراء أعصار هرمين

ضرب أعصار هرمين ولاية فلوريدا الأمريكية وصاحبته أمطار غزيرة ورياح قوية وهو الأعصار الأول الذى يصيب الولاية خلال عشر سنوات وتسبب فى قتل شخص وأحد وأنقطاع الكهرباء وأضرار فى المبانى المقابلة للشواطئ وأغلاق المدارس ,

20.         السلطات الأمريكية تلقى القبض على متهم بإضرام النار فى مسجد

ألقت السلطات الأمريكية القبض على رجل يدعى جوزيف مايكل شرابير بتهمه إضرام  النار عمداً فى مسجد فورت بيرس بولاية فلوريدا كان يرتاده عمر متين الذى قتل 49 شخصاً فى هجومه على نادى ليلى فى يونيو الماضى . ووفقاً لقانون فلوريدا يمكن أن تصل عقوبة إضرام النار عمداً فى المبنى إلى 30 عاماً .

21.         أمريكا تعتزم أستقبال 110 ألف لاجئ العام المقبل

كشف البيت الأبيض عن عزم أمريكا أستقبال 110 ألف لاجئ العام المقبل فى الوقت الذى تشهد فيه البلاد جدلاً محتدماً حول العدد الأفضل من المهاجرين الذين يمكن استقبالهم . وصرح المتحدث بإسم البيت الأبيض جوش أرنست بأن الهدف كان زيادة عدد اللأجئين الوافدين العام المقبل بنسبة 30 % وتشمل هذة الزيادة 40 ألف شخص من الشرق الأوسط من ضمنه سوريا وجنوب آسيا . ورغم اعتزام أمريكا زيادة عدد اللاجئين على أراضيها فإنها لن تتهاون فى المسائل الأمنية وقال المتحدث أن الرئيس أوباما يعطى الأمن القومى الأولوية الأهم مما يتطلب دراسة طلبات اللأجئين القادمين لأمريكا .

22.         وأشنطن ترفع العقوبات على ميانمار

أعلن الرئيس الأمريكى باراك أوباما رفع العقوبات الإقتصادية المفروضة على ميانمار للتقدم الذى حققته تجاه التحول الديمقراطى . كما رحب الرئيس الأمريكى بمبادرات حكومة ميانمار للتعامل مع المخاوف التى انتابت كل المجموعات فى أقليم اركان حيث تسلموا الروهينجا .

23.         جرحى فى أطلاق نار بمدينة فيلادلفيا الأمريكية

أصيب شرطيان وأربعة مدنيين فى أطلاق نار بمدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأمريكية وتمكنت الشرطة من قتل المسلح . وفى شأن ذات صلة أصيب ثمانية أشخاص بجروح جراء هجوم نفذه مسلح بواسطة سكين مستهدفاً زبائن فى مركز تجارى بمدينة ساندكلاود الأمريكية بعد أنفجار شهدته مدينة نيويورك خلف 29 مصاباً . وقتل المهاجم باعيرة نارية أطلقتها الشرطة . يأتى هذا الأعتداء بعد ساعات من أنفجار حى منهاتن فى مدينة نيويورك فى اعتداء لم تتبنأه  أى جهة . وقال لاحقاً حاكم نيويورك أن التحقيق يركز على شخص واحد بعينه فى هذه القضية مشتبه فيه وهو من أصل أفغانى ويقيم فى نيوجيرسى ويبلغ من العمر 29 عاماً وقد يكون مسلماً خطراً . مما دعى لتعزيز الإجراءات الأمنية فى هذه المناطق .

24.         الجمعية العامة للأمم المتحدة تبدأ إجتماعها السنوى

أنطلقت إجتماعات الجمعية العمومية السنوية للأمم المتحدة الدورة 71 فى نيويورك بمشاركة من عشرات زعماء العالم مع هيمنة واضحة لملف الهجرة والأوضاع فى الشرق الأوسط وسوريا خاصة . كما شهدت قمه القادة بشأن اللاجئين تحت رعاية الرئيس الأمريكى أوباما لمناقشة سبل الحد من تدفقات اللاجئين حول العالم من خلال تقديم الدعم المالى والأنسانى لهم فى بلدانهم الأصلية والبلدان التى يصلون إليها .

جدير بالذكر أن هذه الدورة تشهد المشاركة الأخيرة للرئيس الأمريكى أوباما وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون .

25.         أوباما 50 دولة تعهدت بإستضافة 360 ألف لاجى خلال العام

أعلن الرئيس الأمريكى بارك أوباما فى شأن اللاجئين فى مستهل قمة الأمم المتحدة أن (50) دولة تعهدت بإستضافة 360 ألف لاجئ أى ضعف العدد الذى وافقت على استضافته العام المنصرم . وأثنى على الدور الذى قامت به ألمانيا وكندا فى فتح أبوابها أمام اللأجئين السوريين وأضاف أن غالبية اللأجئين هم من النساء والأطفال يفرون من الحروب الإرهاب . وأكد أن الامتناع عن استفيال بعضهم كونهم مسلمين يؤدى إلى تعزيز الدعاية الإرهابية .  فى تلميح إلى دعوة ترامب لمنع دخول المسلمين إلى أمريكا .

26.         أوباما يلقى خطاب الوادع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

ألقى الرئيس باراك أوباما خطاب الوداع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التى يشارك فيها للمرة الأخيرة وركز على إنجازات عهده مثل الخروج من الأزمة الإقتصادية العالمية ومحاربة الإرهاب وإنجاز الاتفاق النووى الايرانى وتجنب الخوض فى تفاصيل النزاعات حول العالم ورؤية أمريكا لمواجهتها مدافعاً عن النظام الرأسمالى الحر و الديمقراطية والحوكمة والتعددية منتقداً تحول الهويات العرقية والدينية والطائفية والقبلية خصوصاً فى الشرق الأوسط وذكر أوباما أن الأزمة السورية لن تحل بالنصر العسكرى ولابد من تسويات سياسية .

27.         قائد الجيش الأمريكى يرفض تبادل المعلومات مع روسيا

رفض رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد فكرة تبادل الولايات المتحدة الأمريكية المعلومات الأستخبارية مع روسيا بشأن سوريا شن غازات مشتركة ضد جماعات مسلحة على تنظيم الدولة الأسلامية . وشدد على أن  أى تنسيق عسكرى مع الروس سيكون محدود للغاية . وأفاد بأن الرئيس السورى لن يغادر الحكم بسوريا على المدى القريب من وجهه نظر عسكرية .

28.         الأعلان عن لقاء بين جون كيرى مع سيرجى لافروف

شارك وزير الخارجية الأمريكية جون كيرى والروسى سيرغى لافروف وذلك خلال إجتماع لمجلس الأمن حول إجراء مشاورات طارئة حول سوريا وألقت وأشنطن موسكو بالمسؤليه عن هجوم على قافلة مساعدات حلب بسوريا . ودعا وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى روسيا إلى منع قوات النظام السورى من الطيران فوق مناطق تسيطر عليها المعارضة .

29.         أوباما يهدد بنقض مشروع قانون لكشف ثروات المسؤلين الأيرانين

هدد البيت الأبيض بإستخدام الرئيس الأمريكى باراك أوباما حقه فى النقض ( الفيتو) حال تمرير الكونغريس قانوناً يحتم على السلطات الامريكية كشف معلومات وثروات القاده الأيرانين وكيفية حصولهم على هذه الممتلكات واستخدامها . وذكر البيت الأبيض أن التحرى وكشف ثروات الأيرانين وحيازتها واستخدامها سوف تستهلك العديد من موارد وزارة الخزانة الأمريكية التى تحتاجها لمعرفة الكيانات الأيرانية الضالعة فى نشاطات تستوجب فرض عقوبات عليها . حيث حملت مسودة القانون أسم ( قانون الشفافية المتعلقة بثروات القاده الايرانين ) وأستهدفت كل من المرشد الاعلى للثروة الايرانية والرئيس الايرانى وقيادة الحرس الثورى وفيلق القدس . من جهة أخرى قالت صحيفة وأشنطن بوست الأمريكية أن البيت الأبيض عرقل الكونغريس من التصويت على مشروع قانون يهدف إلى فرض عقوبات ضد رئيس النظام السورى بشار الأسد بسبب جرائم وفظائع إرتكبها ضد المدنيين فى بلاده

متحدث الخارجية الأمريكية : لا نساوى بين تركيا وتنظيم (ب ى د )

قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الأمريكية خلال الموجز الصحفى اليومى لوزرته أن بلاده لا تساوى أبداً بين تركيا وتنظيم ( ب. ى. د) ( الأمداد السورى لمنظمة بى كاكا الإرهابية ) مضيف أن أنقره عضو فى حلف شمال الأطلسى ( الناتو) وفى التحالف الدولى بقيادة أمريكا ضد داعش . وقال جون كيرى أن التصريحات المذكورة لم تكن تقصد سوى الإشارة إلى أن تركيا ومنظمة ( ب .ى .د) طرفان كانا يتصارعان فى المنطقة . وأن الولايات المتحدة الأمريكية تقدر جهود تركيا الرامية لتطهير حدودها مع سوريا من داعش موكدأً أن بلاده ستستمر فى تقديم كافة أنواع الدعم لأنقره ضد التنظيم الإرهابى .

30.         زلزال يضرب ولاية أوكلاهوما الأمريكية

قالت هيئة المسح الجيولوجى الأمريكية أن وأحداً من أقوى الزلازل المسجلة فى اوكلاهوما هز الولاية التى أصبحت الأنشطة الزلازلية فيها مصدراً لقلق متنامياً  واستمر لمدة دقيقة وقوته 5.6 على مقياس ريختر ولم تسجل أى أصابات بين السكان .

موقف العلاقات الأمريكية التركية

1-   قال الرئيس التركى أردوغان خلال مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره عقب لقاء مغلق بمدينة هانشو الصينية على هامش قمة مجموعة العشرين أن الشراكة التركية الأمريكية الممتدة منذ فترة بعيدة تحولت إلى شراكة نموذجية فى عهد أوباما وأنها علاقات خاصة وتزداد قوتها مع مرور الزمن .  بخصوص تسليم وأشنطن زعيم الكيان الموازى فتح الله غولن المقيم بولاية بنسلفانيا الأمريكية قال أردوغان أرسلنا ملفات خاصة إلى أمريكا عن المنظمة الإرهابية قبل الأنقلاب الفاشل وسيتم فيما بعد تسليم ملفات أخرى عن مرحلة مابعد الأنقلاب للوفد الأمريكى الذى يواصل أعماله فى تركيا . وأكد أن وزير العدل والداخلية سيزوران أمريكا لاحقاً على رأس وفد تركى لبحث ملف تسليم زعيم الإرهابيين المتهم بالتخطيط لمحاولة الانقلاب فى تركيا . من جانبه وصف الرئيس الأمريكى الضالعين من المحاولة الانقلابية الفاشلة بأنهم خونة حاولوا إسقاط الحكومة الشرعية المنتخبة من قبل الشعب . وفى رده  لقناه  (سي ان .ان) الأخبارية بالقول على أن تركيا تمر بفترة حساسة ويمكن تفهم الاجراءات التى قامت بها الحكومة التركية عقب المحاولة . وأفاد بأنه لم يلاحظ تراجعاً بالعلاقات الأمنية القائمة بين وأشنطن وأنقرة . ومشيراً إلى استمرار التحالف القوى بين بلاده وتركيا فى حلف شمال الأطلسى . وان تركيا تعد شريكة أساسية لوأشنطن فى المنطقة وتعمل معها من أجل القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية . وعلى هامش قمة العشرين إفاد الرئيس الأمريكى بان أمريكا ستضمن أن تتم مقاضاه الاشخاص الذين قاموا بهذه الاعمال . أتهم الرئيس التركى أردوغان الولايات المتحدة بتزويد المقاتلين الاكراد فى منطقة عين العرب شمال سوريا بمزيد من الأسلحة مؤكداً أن بلاده ليست لديها أى مطامع فى الاراضى السورية . وأضاف أردوغان فى كلمة له القاها بإجتماع نظمه التجمع الثقافى التركى الأمريكى فى نيويورك أنه أكد لقاءه به مشيراً إلى  أن بايدن نفى علمه بذلك . وأثار الرئيس التركى أن أمريكا أرسلت فى وقت سابق ثلاث طائرات محملة بلأسلحة إلى هذه المنطقة لافتاً إلى أن نصف تلك الأسلحة ذهبت إلى تنظيم الدولة الأسلامية فى حين ذهب النصف الأخر إلى الحزب الديمقراطى الكردستاتى السورى . وقال أردوغان فى تصريحات نقلها التلفزيون التركى مخاطباً الإدارة الأمريكية ( إن كنتم تعتقدون أن بإمكانكم القضاء على تنظيم الدولة بوحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطى الكردى فلن يكون بإمكانكم هذا لانهما جماعتان  أرهابيتان أيضاً وخلال اللقاء المقام بالتجمع الثقافى التركى بنيويورك دعا أردوغان مواطنى بلاده المقيمين فى أمريكا الانخراط بقوة فى الحياة السياسية والأجتماعية والمساهمة بشكل وأضح فى  السياسة الأمريكية . واوضح أردوغان أن السلطات الأمريكية تسمح لغولن اجراء لقاءات مع وسائل الأعلام فى الوقت الذى ينبغى عليها منعه محذراً من أن ذلك سيلحق الضرر بالعلاقات التركية الأمريكية عاجلاً أم آجلاً .

موقف العلاقات الأمريكية الصينية

2-   قال الرئيس الأمريكى باراك أوباما لمحطة ( سى. ان . ان ) الاخبارية أنه ينبقى على الصين أن تتحلى بمزيد من المسؤلية فى الوقت الذى تكتسب فيه مزيداً من النفوذ العالمى . وتجنب أستعراض عضلاتها فى النزاعات مع الدول الأصغر بشأن قضايا مثال السيادة فى بحر الصين الجنوبى . وقال أوباما أنه يدعم الصعود السلمى للصين  . لكنه أوضح أنه ينبقى لبكين أن تدرك مع ازدياد القوة تزداد المسؤليات .على هامش قمة العشرين فى هانفتشو الصينية أستقبلت بكين الرئيس الأمريكى بشكل وصف بالمهين وخصوصاً فى بعض الأجراءات الرسمية غير ما يقتض البروتكول فى أستقبال الزعماء علماً بأنها أستقبلت الروساء كما يقتضى مراسم الأستقبال الرسمية . وأكدت مستشارة الأمن القومى سوزان رايس أنها فوجئت بطريقة التعامل مع وصول الرئيس قائلة لقد فعلوا مالم يكن متوقعاً . وعقب المحادثات الرسمية بين الجانبين المحت التصريحات الرسمية إلى وجود بعض الخلافات بين اكبر أقتصاديين فى العالم . ولم يصدر أى تعليق من المسولين الصنيين حول ظروف الاستقبال للرئيس الأمريكى . قال البيت الأبيض فى بيان حسب وكالة رويترز أن الصين والولايات المتحدة أتفقتا على تنشيط التعاون فى مجلس الامن بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الخامسة . وقال دبلوماسين فى الأمم المتحدة أن الدولتين بدأتا مناقشات بشأن قرار محتمل فى الأمم المتحدة لفرض عقوبات على التجربة النووية التى أجرتها كوريا الشمالية فى وقت سابق من هذا الشهر .

موقف العلاقات الأمريكية الروسية

3-   أعلنت وأشنطن أنها لم تتوصل إلى الأتفاق المرجو مع روسيا بشأن وقف العنف فى حلب بسوريا ملقية اللوم على موسكو التى قالت أنها تراجعت بشأن بعض القضايا . وذلك خلال لقاء وزراء خارجية البلدين خلال قمة العشرين بالصين . انتقدت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم الخارجية الروسية المزاعم حول التدخل الروسى فى السباق الانتخابى بالولايات المتحدة الأمريكية فى تصريحات لقناة روسيا (24) أعتبرت الدبلوماسية التصريحات التى تطلق بهذا الشأن من مختلف السياسين الأمريكين دليلاً على العجز ونقص الافكار الجديدة . وأستدركت قائلة من أجل لفت انتباه الناس يجب عليهم تقديم أفكار جديدة مبتكرة بدلاً من تقديم أوراق قديمة ومجعدة كتب عليها الهاكرز الروس .

 

 

وول ستريت : أوباما مطالب بتسريح الأكراد وضرب الأسد

1-  دعت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية الرئيس الأمريكى باراك أوباما إلى تسليح الأكراد فى سوريا وتوجيه ضربة عسكرية إلى نظام الرئيس السورى منتقدة سياسته المترددة تجاه البلاد التى مزقتها الحرب .. وأضافت الصحيفة فى افتتاحيتها يمكن للرئيس أوباما دعم أصدقاءنا الأكراد فى سوريا بالسلاح لكى يتمكنوا من دحر تنظيم الدولة الاسلامية فى الرقة فى سوريا . ويمكنه تدمير القوات الجوية التابعة للرئيس السورى واحتياطه من الدروع . وأشارت إلى أن سوريا بشكل كبير واضافت أنه يمكن للإدارة الأمريكية فرض المزيد من العقوبات الإقتصادية على موسكوا نظير مغامرتها فى الشرق الاوسط بدلاً من إستمرار وزير الخارجية الأمريكية يفاوض روسيا فى طريق مسدود .

صحف أمريكية تشن هجوماً على السعودية لرفضها عضوية مجلس الأمن

2-  أظهر الاعتذار السعودى عن مقعدها فى مجلس الأمن وبيانها القوى تبايناً فى الداخل الأمريكى فعلى المستوى الرسمى قللت وأشنطن من أهمية رفض السعودية شغل منصب العضوية غير الدائمة فى مجلس الأمن الدولى مؤكدة أنها ستواصل العمل مع حليفتها الرياض . وقالت المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية جينفير بساكى رداً على سؤال عن رأى وأشنطن فى الرفض السعودى قالت أنه قرار يعود إليهم وتابعت بأنها تتفهم أن يكون للبلدين ردود فعل مختلفة لكننا سنواصل العمل مع الرياض بشأن المسأئل ذات المنفعة المشتركة .وهاجمت صحيفة نيويورك تايمز السعودية عبر كاتبها كريستوف ديفيجون حيث زعمت أن السعودية تدعم الديكتاتوريات فى المنطقة وانها لن تكون فى مأمن من الثورات المحيطة بها . وأشارت إلى أن البترول سوف ينصب وتنخفض اسعاره وستعيش السعودية فى ورطة إقتصادية نظراً لارتفاع استهلاكها الداخلى . وتساءلت صحيفة  الوأشنطن عبر كاتبها أيريك فوتن لماذا أعتذرت السعودية عن مقعدها  قائلاً هناك أسباب منطقية مثل الأزمة السورية وفلسطين والملف النووى الأيرانى .  لكن لماذا لاتدخل مجلس الأمن وتتحرك بفاعلية لغرض وجهة نظرها داخل المجلس .  وتوقع أن العقوبات التى فرضتها أمريكا على مصر دفعت السعودية لأتخاذ هذا الموقف. وأضافت أن السعودية وضعت مجلس الأمن فى ازمة بعد هذا الأعتذار مقترحه مشاركة السعودية فى هذا المجلس ولعب دور أكثر تأثيراً من داخل المجلس .

وزارة الزراعة المصرية تنفى صحة ما يتردد عن منع عدد من منتجاتها من الدخول للولايات المتحدة الأمريكية

3-  فى بداية أزمة المنتجات المصرية نفت وزارة الزراعة المصرية صحة ماتردد عن منع عدد من المنتجات المصرية من الدخول إلى أمريكا . وقالت أنه لم يتم أصدار قرارات أمريكية جديدة تتعلق بحظر أستيراد منتجات غذائية أو زراعية مصرية وأن الوثائق الامريكية تؤكد أن بعض المنتجات ممنوعة منذ عام 2009م ولم تصدر قرارات جديدة يمنع أى منتج  مصرى فى العامين الأخيرين . وتداولت مؤخراً تقارير حول أصابة عدد من الأشخاص بفيروس الكبد الوبائى فى أمريكا مشيرة إلى معلومات تفيد بأن مصدر الفيروس المحتمل هو منتج فراولة مجمدة مستورد من مصر . وقال أستاذ الاقتصاد الزراعى بجامعة القاهرة الدكتور حمدى البطران أن السنوات الماضية شهدت نفيراً كاملاً فى خريطة وجودة المنتجات الزراعية لمصر بسبب أعتماد وزارة الزراعة فى عهد حسنى مبارك على مبيدات تسبب عدداً كبيراً من الأمراض . ولفت إلى أن قرارات الحظر التى أصدرتها أمريكا لبعض المنتجات الزراعية المصرية لم تصدر خلال العام الجارى أو الماضى ولكنها صدرت قبل سنوات .  وبالتالى لا توجد أى مبرر لأثارة هذه الموضوعات فى الوقت الحالى .

 

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org