Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الموقف الشهري لـ يونيو 2016

أمريكا تدعو نداء السودان لقبول خارطة أمبيكي:

1-   طالب المبعوث الأمريكي بوث في اجتماع مع ممثلين لنداء السودان بالموافقة على خارطة الطريق التي طرحتها الوساطة الأفريقية برئاسة أمبيكي والتي وافقت عليها الحكومة . وكشف أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما مهتم بتحقيق انجازات في ملف السلام حول العالم قبل نهاية ولايته العام الجاري .

2-   وكانت مصادر مطلعة قد كشفت عن ضغوطات يمارسها مبعوث الرئيس الأمريكي للسودان بوث على (قادة قوى نداء السودان) للتوقيع على خارطة الطريق التي قدمها الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي ، وقال لهم : (عليكم البحث عن أمبيكي في أي مكان للتوقيع على الخارطة) . وطالب بوث بالموافقة على الخارطة بناء على مفهوم (أن يكون هناك ملحق يحمل رؤية المعارضة) .

3-    وكان ممثلو نداء السودان قد وصلوا العاصمة الأثيوبية قبل أن ينخرطوا في لقاءات ثنائية مع أمبيكي وممثلين عن دول غربية وافريقية أخرى . ويضم نداء السودان بجانب الحركة الشعبية – قطاع الشمال ، حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي ، وحركة العدل والمساواة ، وفصيلي حركة تحرير السودان .    

4-   وفي سياق متصل ، التقى الأمين العام للحوار الوطني برفيسور هاشم علي سالم بنائب رئيس البعثة الأمريكية ديفيد اسكوت المستشار السياسي والاقتصادي بسفارة الولايات المتحدة بالخرطوم . وقال اسكوت في تصريحات صحفية عقب اللقاء ، ان الادارة الأمريكية ترغب في توقيع الرافضين على خارطة الطريق والمشاركة في الحوار الوطني . وجدد اهتمام بلاده بأن يكون الحوار شاملا ولا يقصي أحدا . معربا عن أمله أن تثمر مجهودات الحكومة الأمريكية في تحقيق السلام في السودان . ومن جهته قال بروف هاشم : أنه أطلع اسكوت على ما حدث في الحوار منذ بدايته حتى ترتيبات الأمانة العامة لانعقاد الجمعية العمومية في السادس من اغسطس المقبل .

 

المبعوث الأمريكي بوث يزور الخرطوم للتعرف على وجهة نظر الحكومة حول التحرك الأمريكي لدفع المعارضة على التوقيع على خارطة الطريق :

1-   بحث المبعوث الأمريكي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث في لقاء مطول مع مساعد رئيس الجمهورية ابراهيم محمود وجهة نظر الحكومة فيما يتعلق بخارطة الطريق والحوار الوطني من أجل تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد .

2-    وقال السيد مساعد الرئيس ابراهيم محمود : (نقلنا للمبعوث ترحيب الحكومة بانضمام أي شخص لمسيرة الحوار الوطني ، وأن فرصة الانضمام للحوار ما زالت قائمة . وذكر أن لقائه مع المبعوث تركز حول تشجيع الحركة الشعبية ومني أركو مناوي وجبريل ابراهيم والصادق المهدي على التوقيع على خارطة الطريق .

3-   واشار السيد المساعد الى أن خارطة الطريق ليست اتفاقا ، وانما خارطة لرسم طريق للسلام عبر وسائل سلمية تبدأ بوقف العدائيات واطلاق النار ، ثم مناقشة القضايا الوطنية عبر آلية الحوار الوطني . وهي بذلك (أي خارطة الطريق) لا تحتاج الى ملحق اضافي لأنها ليست اتفاقا .

الادارة الأمريكية ترحب باعلان الرئيس البشير وقف اطلاق النار :

1-    رحبت الولايات المتحدة باعلان السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير وقف اطلاق النار في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق لمدة 4 شهور ، ودعت في ذات الوقت الحركات المتمردة الحاملة للسلاح لاتخاذ خطوة مماثلة من أجل تسهيل ايصال المساعدات الانسانية للمواطنين في المناطق المتأثرة بالنزاع .

2-    وأعلنت في بيان صحفي على لسان الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية جونب كيرباي ترحيب واشنطون بالخطوة في اتجاه تحقيق حل سلمي للنزاع في المنطقتين .. داعيا الحكومة السودانية لتمديد وقف العدائيات واطلاق النار ليشمل اقليم دارفور .

3-    ودعا متحدث الخارجية الأمريكية فصائل الجبهة الثورية الالتزام بوقف اطلاق النار والعدائيات الذي أعلنته لمدة 6 شهور عقب اجتماع لها بباريس .

4-    وقال كيرباي : اننا نشجع كلا الطرفين (الحكومة السودانية والمعارضة) العمل تحت رعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي ، من أجل ترجمة عملية لما أعلناه بوقف العدائيات واطلاق النار ، والذي يجب أن يشمل في نهاية الأمر اقليم دارفور من اجل وضع نهاية لهذا النزاع .

5-    وأضاف : أن الحاجة ماسة لحل نهائي يناقش ويتفق عليه من أجل تحقيق سلام دائم ونهائي .. وختم الدبلوماسي الأمريكي حديثه بمناشدة أطراف النزاع في السودان بالسماح وبدون قيود للمنظمات الانسانية ايصال المساعدات المنقذة للحياة لكل المواطنين السودانيين المتأثرين في مناطق النزاعات.  

المقرر الخاص الجزائري يعلن في المؤتمر العالمي لمناهضة العقوبات الآحادية المنعقد بجنيف (أن العقوبات المفروضة على السودان غبية) :

1-   وصف السفير ادريس الجزائري المقرر الخاص للتدابير الآحادية القسرية بمجلس حقوق الانسان (العقوبات المفروضة على السودان بالغباء) ، وقال لدى مخاطبته المؤتمر العالمي لمحاربة العقوبات بمقر الأمم المتحدة بجنيفا : (هي عقوبات غبية لأنها لا تتماشى مع التطور الايجابي للأوضاع في السودان . بالاضافة الى أنها تؤثر سلبا على أكثر الناس فقرا ، وعلى الأطفال والنساء) . ونوه الجزائري الى أن هناك حلولا أخرى بديلة غير العقوبات للتغلب على الخلافات بين الدول . ودعا الى اعادة تقييم الأوضاع بالسودان والتوصل تدريجيا الى اتفاق لرفع العقوبات بالتساوي مع التطورات الايجابية في السودان .

2-   ودعا الجزائري لحشد كل الطاقات وكسب الوقت لتفادي النتائج التي وصفها بالوخيمة على الشعب السوداني جراء فرض تلك العقوبات .. وكان قد شهد المؤتمر العالمي لمحاربة العقوبات الذي نظمته المجموعة الوطنية لحقوق الانسان بجنيفا تضامنا قويا مع المنظمات التطوعية التي تناهض تلك العقوبات .

3-   وأكد ممثلو دول عدم الانحياز والاتحاد الأفريقي وزيمبابوي وكوريا الشمالية وكوبا وايران وقوفهم خلف دعوة (المقرر الخاص) لانجاح مهمته . وبذل كافة الجهود وبالتعاون مع مجلس حقوق الانسان لازالة العقوبات الآحادية القسرية . 

4-   وقال محمد حسن أحمد البشير نائب رئيس المجموعة الوطنية لحقوق الانسان (ان الآثار السالبة لهذه العقوبات باتت معروفة لجميع الجهات المعنية ، وهدفنا الوصول الى اتفاقية دولية لمناهضة العقوبات الآحادية) .

5-   وطالب البيان الختامي للمؤتمر الذي خاطبه د. مصطفى عثمان اسماعيل سفير السودان بجيفا المجتمع الدولي بتوقيع اتفاقية دولية ضد العقوبات الآحادية القسرية . وطالب البيان مجلس حقوق الانسان انشاء آلية لفرض ومتابعة التعويضات للدول المتأثرة بالعقوبات .

رئيس المخابرات الأمريكية يشيد بالتعاون مع دول المنطقة في مكافحة الارهاب :

1-   أجرت فضائية العربية حوارا مع رئيس المخابرات الأمريكية جون برينان ، وفي رده عن الوضع الأمني بالولايات المتحدة أفاد : أنه واثق بأنه على مدى السنوات الخمسة عشر الأخيرة أنجزت الحكومة الأمريكية وأجهزة المخابرات والأمن والأخرى المعنية بانفاذ القانون عملا رائعا ضد أي أنشطة ارهابية أو عدائية محتملة تستهدف الولايات المتحدة ، ولكن ذلك لا يعني اننا محصنين تماما من أي انشطة تهدد الأمن القومي الأمريكي . ولكن بشكل عام بعد 11 سبتمبر تم انجاز كثير من الخطط الهادفة الى صيانة الأمن الوطني والموجهة بشكل رئيسي ضد تنظيمي "القاعدة" و "داعش" . ولكن هناك هواجس  يشكلها تنظيم داعش ما زالت ماثلة وذلك لقوة التنظيم واتساع رقعة انتشاره في الشرق الأوسط وأفريقيا وحتى أوربا . أما القاعدة ما زالت موجودة في افغانستان وباكستان وسوريا وشمال أفريقيا .

2-    وأشار برينان الى تعاون ممتاز مع المملكة العربية السعودية على مدى سنوات ، وتعتبر من بين أفضل شركائنا في مجال مكافحة الارهاب . وفي اطار علاقته مع ايران أشار لعدم وجود تعاون معها وهو ما زال يشعر بقلق تجاهها نسبة للأنشطة المثيرة التي تقوم بها في المنطقة وعلاقتها ببعض التنظيمات الارهابية . واشار الى تعاون أمني كبير من الدول العربية وتركيا واسرايئل بهدف مواجهة الارهاب . فالشراكات الأمنية تعتبر آلية مهمة بالنسبة للمخابرات الأمريكية في مكافحة الارهاب . وهناك تعاون وثيق مع شركاء الولايات المتحدة المصريين ، ويتعزز الآن لمواجهة داعش خاصة في منطقة سيناء ،  وكذلك هناك تعاون مع السودان من خلال الاجتماعات التي تمت مع رئيس جهاز المخابرات السوداني محمد عطا ، وأعلن برينان عن ارتياحه لما يقوم به السودان من دور في اطار التعاون القائم مع الولايات المتحدة والمساهمة في كشف وتدمير المنظمات الارهابية ، وان الجانبين لديهم الرغبة في حماية مواطنيهما .

قلق أمريكي تجاه المساندة الدولية لموقف السودان ضد المحكمة الجنائية الدولية:

1-    رغم أن المواجهة بين السودان والمحكمة الجنائية الدولية ليست موضوعا جديدا ، ولكن زيارة الرئيس البشير الى يوغندا لحضور تنصيب يوري موسفيني عقب الانتخابات الرئاسية اليوغندية ، قد أضفت زخما كبيرا داخل الدول الأوربية والولايات المتحدة . حيث تناولت بعض الصحف الأمريكية واسعة الانتشار مثل الواشنطون بوست والواشنطون تايمز في مايو المنصرم ، في مقالين منفصلين ، مشاركة الرئيس البشير في مراسم التنصيب والانتقادات التي وجهها الرئيس موسفيني للمحكمة الجنائية الدولية .

2-   ان مصدر القلق الأمريكي من مشاركة الر ئيس البشير في مراسم تنصيب نظيره اليوغندي وانتقادات الأخيرة للمحكمة هو الموقف المتناقض لواشنطون التي تستخدم المنظمات والآليات الدولية لتمرير أجنداتها وتأكيد نفوذها كدولة كبرى ومهيمنة . وكذلك التأثير على أوضاع الدول التي تعتبرها أنظمة مارقة أو ضد سياساتها ومصالحها . يترافق ذلك مع التراجع في المكانة الدولية للولايات المتحدة على أكثر من صعيد بشهادة الخبراء والمحليين الأمريكيين أنفسهم . لذا يخشى الأمريكيون من اصطفاف أفريقي تقوده يوغندا ويعززه صمود السودان ضد المحكمة ، وهو أمر قد يتطور الى مواقف وسياسات قد تفضي الى مواقف وسياسات تؤدي لانسحاب جماعي لدول القارة من المحكمة .

3-      اضافة الى القلق الأمريكي تجاه الموقف من السودان والجنائية الذي يعكسه الاعلام الأمريكي ،  هناك قلق آخر مرتبط بجهود السودان الهادفة لتطوير علاقاته مع الدول الأوربية ، مما يعني طلاق اوربي من التبعية لسياسة واشنطون تجاه السودان . فالأوربيون يعتقدون أن السودان مهم بالنسبة لهم في هذه المرحلة لمعاونتهم في موضوع الهجرة وكذلك الارهاب ثم تأتي بعد ذلك المصالح الاقتصادية .

4-    هناك اقرار غربي بأن السودان استطاع ان يواجه المحكمة الجنائية الدولية بشكل كبير ، ويعتقد الغربيون أن ضغوط المحكمة الجنائية الدولية لو مورست على اي بلد آخر لانهارت تلك الدولة . نجاح السودان في حشد الدعم الاقليمي والدولي لموقفه تجاه المحكمة الجنائية الدولية ومن بعض الدول الأعضاء في المحكمة مثل يوغندا وجنوب أفريقيا هو أكثر ما يزعج واشنطون .  

الأمريكي اليميني نات فيرجسون يكتب عن (الأوضاع بجنوب السودان ومستقبل قطاع الشمال) :

1-    في مقال له كتب اليميني نات فيرجسون في دورية الشرق الأدنى الأمريكية عن الأوضاع الأمنية والاقتصادية والسياسية في جنوب السودان ومستقبل قطاع الشمال فقال : ان الحركة الشعبية صناعة سياسية وعقائدية غير ناضجة تم تأسيسها ابان فترة الحرب الباردة مما عجل بفشل مشروعها في مهده بعد انفصال جنوب السودان .

2-    وأفاد أن القس سيرجي الذي عمل في السودان أكثر من 35 سنة كان أكثر القادة اصرارا في مؤتمر "الينوي" بأن انفصال الجنوب سيكون كارثة على الكنيسة بكل طوائفها قبل أن يكون واقعا ماديا أو وسيلة للضغط على الشمال المسلم المتماسك نوعا ما . وأضاف القس سيرجي أن وجود الجنوب تحت ادارة الشمال المسلم هو الضمانة الوحيدة لاستمرار تدفق المسيحية بصورة يمكن أن تصنع أي مكون وطني قادر على قيادة دولة .

3-    ويضيف الكاتب : كانت هناك محاولات فاشلة لتسويق الجنوب كمنصة للعمل ضد دولة الشمال من بعض قادة الحركة الشعبية الشيوعيين الشماليين الذين اخذوا نصيبهم من كيكة الفساد في الجنوب بحكم زمالة النضال كرؤية بديلة لاعادة انتاج الجنوب ، الا ان هذه الفكرة كانت محل سخرية ، فحكومة الخرطوم قد قذفت بالجنوب في وجه الغرب وأصبحت تتفرج في المآسي بالجنوب وكان الأمر لا يعنيها .

4-    وقد طلب التدخل من حكومة الشمال في عام 2014 لانقاذ ما يمكن انقاذه ، الا انها رفضت ، وكذلك رفضت فكرة توحيد البلدين في كيان واحد .. وكانت رؤية اغلب المشاركين في المؤتمرات التي عقدت لايجاد مخرج لمشاكل جنوب السودان ، هي أن الشمال هو الأجدر على استيعاب قضية الجنوب ، لذلك تم اقتراح الآتي :

أ‌-      ايقاف تصدير فكرة النموذج الجنوبي الفاسد للشمال عبر تفكيك ما يعرف بقطاع الشمال .

ب‌-رفع الحصار الاقتصادي عن السودان حتى يتسنى له اطعام الجنوب الجائع عبر قرارات تنفيذية من الرئيس أوباما .

ت‌-ايجاد تسوية سياسية لمشاكل الشمال السياسية في دارفور وايقاف مصادر دعم الحركات المسلحة.

ث‌-تشجيع دول الخليج لدعم السودان اقتصاديا .

ج‌-     تفعيل آليات الجزاء الدولية ضد قادة الجنوب ، وانشاء محكمة جرائم حرب خاصة لمعاقبة المتورطين في المجازر البشعة بجنوب السودان .

5-   فالمقال يؤكد حقائق جوهرية هي أن الغرب اعترف بفشل مشروع دولة الجنوب من أصلها ويريد أن يعتذر للشمال بصورة غير مباشرة . كما أنه يؤكد على حقيقة أن قطاع الشمال يريد أن يصدر نموذجه الفاشل والفاسد في جنوب السودان لشماله . لذلك يري الغرب ضرورة تفكيكه . فالتحول المنهجي في رؤية الغرب ناتج من دراسات عميقة لما آل اليه الوضع في جنوب السودان .

موقف الانتخابات الأمريكية :

1-   أسفرت الجولة الأخيرة عن بروز كل من هيلاري كلينتون ودونالد ترامب كمرشحين واقعيين بانتظار التتويج الرسمي نهاية الشهر المقبل . الملفت أن النخب الأمريكية الحاكمة اصطفت وراء المرشحة كلينتون ، رغم ما يعترض سيرتها من أزمات . وفي جانب الحزب الجمهوري ، اصطف معظم رموز النخب السياسية والاقتصادية والمالية ضد المرشح ترامب .لما يشكله من تهديد لمشروع الهيمنة الأمريكية .

2-    رغم هذا الموقف تجاه ترامب الا أنه استطاع تخطي عتبة 13 مليون ناخب من الحزب الجمهوري لصالحه . بتوظيف ما يعتقده مراقبون سحر شخصيته لدى الجمهور الانتخابي ، وليس لكفاءة وجهود فريق حملته الانتخابية .

3-    أبرز الخصائص المميزة لجولة الانتخابات الأخيرة يمكن ايجازها في الآتي:

أ‌-      عنصر الحماس للمشاركة صب في صالح الحزب الجمهوري مقارنة مع الجولات السابقة . اذ تشير بيانات المشاركة (الرسمية) في العام الجاري الى مشاركة 67ر50%  من الناخبين الجمهوريين ، مقارنة بمعدل مشاركة 12ر36% في انتخابات عام 2008 .  أما مشاركة الناخبين في الحزب الديمقراطي للعام الجاري بلغت 33ر49% ، مقارنة مع نسبة مشاركة 88ر63% في عام 2008 ، أي ما يوازي خسارته لنحو 3ر7 مليون صوت .

ب‌-في حال تحقيق كلينتون الفوز بمنصب الرئيس ، قد يمضي مناهضوها في الحزب الجمهوري بافتعال قضايا تعيد للواجهة مسألة المراسلات الالكترونية التي ستقيد حركتها وتحجم حيز المناورة لديها . كما شهدنا خلال فضيحة ووتر غيت .

ت‌-في الطرف الآخر ، ليس مستبعدا أن تطفو على السطح قضايا تلاحق دونالد ترامب ترتقي لمستوى الفضائح ، خاصة بعد تعرض سجله السياسي والتجاري الى الفحص والتدقيق وتنامي عدد الجهات والأطراف الراغبة بالاطاحة به .

ث‌-حالة الاقتصاد المتردية ستشكل احدى دوافع المشاركة الانتخابية ، وأي هزة جديدة في هذا الشأن ستقلص حظوظ المرشحة كلينتون . ولنا في انتخابات 2008 سابقة تشهد على تقدم المرشح الجمهوري جون ماكين على منافسه باراك أوباما ، فجاءت الأزمة المالية بسبب كارثة سوق الأسهم المدوية مما عدل ميزان الفرص لصالح أوباما .

ترامب يخسر الدعم المالي ليهود جمهوريين :

1-   قالت مجلة فوروورد : ان الداعمين للحزب الجمهوري من اليهود في الولايات المتحدة قد يتخلون عن دونالد ترامب ، المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية ، اما لاعتراضهم على ترشيحه ، أو لأنهم يرفضون الالتزام بدعمه .

2-    وأضافت المجلة التي تعنى بشؤون اليهود الأمريكيين ، في عددها الأخير ، مع احتدام الانتخابات العامة ، فان أغلب الممولين من اليهود الجمهوريين قد نأوا بعيدا من مسألة الاهتمام بالوقوف الى جانب ترامب . وقال تيفي تروي المستشار السابق بالبيت الأبيض : ان عدم دعم اليهود الجمهوريين الأثرياء لترامب قد يؤثر على حظوظه في الفوز .

3-   وأشارت المجلة أن ترامب قد خسر صوت رجل الدين اليهودي الأمريكي (الحاخام) شوملي بوتيتش ، وهو أحد المعارضين بشدة لسياسات الرئيس الأمريكي الحالي ، باراك أوباما ، والذي أعلن تأييده في السابق لترامب ، اضافة الى خسارته تأييد بول سنغر ، أحد أهم المستثمرين في نيويورك ، وأكبر داعمي الحزب الجمهوري ، والذي تقدر تبرعاته له بما يعادل 17 مليون دولار .

4-   وأهم المواقف لترامب هي : دعوته لبناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك ، لوقف حركة المهاجرين . وكذلك ركوبه موجة الاسلاموفوبيا المتصاعدة في الولايات المتحدة . ورفضه أن تكون بلاده بمثابة شرطي للعالم . ثم معارضته لاتفاقيات التجارة الدولية ، والذي يشاركه فيها عدد كبير من الجمهوريين .     

استفتاء بريطانيا ينعش محاولات انفصال كاليفورنيا :

1-   كشفت مجلة نيويورك تايمز الأمريكية عن وجود حركة تسعى لاستقلال ولاية كاليفورنيا عن باقي الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي الحركة التي زادت آمالها بعد تصويت البريطانيين لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوربي . وأوضحت الصحيفة أن لويس مارينيلي ، صاحب هذه الحركة يأمل بحلول 2020 أن يكون مثل الكس سالموند ، الذي على وشك أن يقود اسكتلندا للانفصال عن المملكة المتحدة في عام 2014 من خلال استفتاء للاستقلال .

2-    يحاول مارينيلي أن يفصل كاليفورنيا عن الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث تعتبر كاليفورنيا من أغني الولايات الأمريكية ، ولوحدها تمثل سادس أكبر اقتصاد عالمي . وقد انتعشت أحلام مارينيلي أن ينشأ جمهورية  كاليفورنيا المستقلة بعد النتيجة الصادمة للاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوربي . فقد تأثر مارينيلي رئيس (حركة كاليفورنيا الآن) بالتصويت لخروج بريطانيا من الاتحاد .

3-   واضافت الصحيفة : أن هذا الموقف يمثل لحظة اختبار للرئيس باراك اوباما الذي كان مشغولا ببناء تحالفات مع آسيا ، فينبغي عليه جعل اوربا والتحالف عبر الأطلنطي اولوية قصوى ، وان يعمل على اعادة بناء الثقة والتوافق وايجاد طريق موحد للمضي قدما ، واذا لم يحدث ذلك ، فان المستفيد الرئيس سيكون روسيا والصين . وكلاهما يمثل تحديا للنظام الذي يقوده الغرب .

4-    ومضت الصحيفة قائلة : على أوباما أن يعمل مع مع ألمانيا وفرنسا القوتين الأوربيتين الأخريين ، لفهم القوى التي تقف خلف قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوربي . ويتعاملوا مع المظالم التي أدت الى هذه النتيجة ، ويعززوا التحالف وأجندته المشتركة . وتمثل قمة الناتو المتوقعة الشهر المقبل فرصة للبدء في ذلك .

5-    وكان أوباما قد اكد على انه يحترم قرار البريطانيين الذين أيدوا الخروج من الاتحاد الأوربي ، وأن العلاقة مع بريطانيا ستظل قوية خارج الاتحاد الأوربي . وقال المرشح الجمهوري ترامب (ان البريطانيين بخروجهم من الاتحاد الأوربي قد اعادوا بلدهم) . وقالت المرشحة الديمقراطية كلينتون انها تحترم خيار البريطانيين .

الهجوم على الملهى الليلي في اورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية :

1-   يعتبر الهجوم على الملهى الليلي في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية  الذي قام به مسلم أمريكي من أصول أفغانية (عمر متين - 29 عاما) ، والذي اسفر عن مقتل 50 شخصا واصابة 53 آخرين ، صدمة كبيرة للادارة والمجتمع الأمريكي ، ويعد هذا الهجوم الأكثر دموية في الولايات المتحدة منذ حادثة 11 سبتمبر ، اذ حصد أكثر من ضحايا هجوم جامعة فرجينيا للتكنولوجيا عام 2007 والذي راح ضحيته 32 شخصا .      

2-    وبحسب مراقبين ، سيكون للحادث تداعيات على الساحة السياسية الأمريكية ، على مستوى الكونغرس ، فيما يتعلق باجازة بعض التشريعات الخاصة بتنظيم تجارة وتداول السلاح داخل الولايات المتحدة ، مرورا بتأثرة على الانتخابات والموقف من المسلمين والمهاجرين . خاصة أن المناقشات دائما ما تشهد سجالا واسعا بين المرشحين حول قضية المهاجرين المسلمين ، وهي الأمور التي تتعلق بالاستقرار في أمريكا وحوادث الارهاب . ويتوقع أن تعزز الحادثة من فرص ترامب في موقفه تجاه المسلمين والمهاجرين .

3-   وفي سياق متصل اتفق الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والفرنسي فرانسوا هولاند على تعزيز التعاون بين أجهزة بلديهما في مواجهة التهديد الارهابي الذي يتطور باستمرار . وقد ناقش الرئيسان هجومي باريس وفلوريدا ، وأكدا على التزامهما بتفكيك وتدمير تنظيم الدولة الاسلامية والوقوف ضد آفة الارهاب في كل مكان .

دبلوماسيون أمريكيون يطالبون بتدخل عسكري في سوريا :

1-   ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أكثر من خمسين دبلوماسيا بوزارة الخارجية الأمريكية وقعوا مذكرة داخلية شديدة الانتقاد لسياسة أوباما في سوريا ، وحثوا فيها الولايات المتحدة على شن ضربات عسكرية ضد نظام الرئيس بشار الأسد لوقف انتهاكاته المستمرة لوقف اطلاق النار في الحرب الأهلية التي مزقت سوريا على مدى خمس سنوات . واشارت الى أن أعمال العنف الشديد في سوريا قد أربكت السياسة الأمريكية .

2-    ودعت المذكرة الى الاستخدام الحكيم للمواجهة والأسلحة الجوية الذي من شأنه الدفع باتجاه عملية دبلوماسية أكثر تركيزا بقيادة الولايات المتحدة . واشارت الصحيفة الى أن هذه الخطوة من شأنها أن تشكل تحولا جذريا في نهج الادارة الأمريكية تجاه الحرب الأهلية في سوريا . والذي يركز على مواجهة  داعش بشكل اساسي أكثر من ازاحة نظام بشار الأسد . واضافت أن الجهود الدبلوماسية التي يقودها جون كيري قد انهارت جميعها ، وأن الوضع الراهن في سوريا سيستمر في تشكيل تحديات انسانية ودبلوماسية وخيمة ، ان لم تكن كارثية . 

3-    وختمت المذكرة بانه : قد حان الوقت لتقود الولايات المتحدة ، مسترشدة بمصالحها الاستراتيجية ومبادئها الأخلاقية ، جهدا عالميا لوضع حد لهذا الصراع نهائيا .

4-    والمحت الصحيفة الى احباطات داخل الادارة حول طريقة التعامل مع الحرب التي اودت بحياة اكثر من 400 الف شخص . واشارت الى أن الأسماء الواردة في المذكرة معظمها لمسؤولين من المستوى المتوسط ، وكثير منهم من الدبلوماسين المحترفين الذين كانوا منخرطين في سياسة الادارة بشأن سوريا على مدى الخمسة سنوات الماضية .

5-    وفي المقابل رفضت الخارجية الأمريكية التعليق على ما جاء في المذكرة ، وأكدت ان الوزير كيري يحترم وجهات نظر ومواقف الموظفين ، ويعدها وسيلة للتعبير عن مواقفهم .

تراجع المخزون الأمريكي من القنابل الذكية :  

1-    أعربت الولايات المتحدة عن قلقها لتراجع مخزون القنابل الذكية بسبب استخدامها المكثف ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا . وتستخدم الولايات المتحدة في غاراتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق بشكل شبه حصري القنابل الذكية التي يمكن توجيهها بالليزر والجي بي اس .

2-    وينص مشروع ميزانية الدفاع الأمريكية لعام 2017 على شراء أكثر من 45 ألف قطعة زخيرة ذكية بكلفة 8ر1 مليار دولار حسب ما أعلنه وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر .

3-    وقال قائد العمليات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال تشارلز براون ان الجيش الأمريكي يقوم بتقييم لتحديد أي منطقة في العالم يمكن أن ينقل بعض مخزونه من القنابل الذكية منها الى الشرق الأوسط ، حيث الحاجة اليها اكبر . وأضاف : علينا القيام بتحليل لمعرفة اين يمكننا المخاطرة بخفض المخزون من القنابل الذكية .

تقرير للكونغرس يبرئ السعودية من هجمات 11 سبتمبر :

1-   رجح مدير المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان أنه سيسمح بنشر 28 صفحة مصنفة سرية من التقرير الذي اعدته لجنة أمنية بالكونغرس والذي يحتوي على 900 صفحة ، خاص بهجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة . وقال برينان ان هذه الصفحات الـ 28 في حالة نشرها ستبرأ ساحة السعودية من أي مسؤولية عن هجمات 11 سبتمبر ، وستثبت أن الحكومة السعودية لا علاقة لها بها .

2-   وكان الرئيسان المشتركان للجنة التحقيق الأمريكية الرسمية بشأن تلك الهجمات قد أكدا في وقت سابق على عدم وجود أي دور للسعودية في تلك الأحداث ، مطالبين الحكومة بالكشف عن تقريرهما المؤلف من 28 صفحة بشأن الهجمات ، والتي كان قد تم حجبها بناء على توجيهات الرئيس السابق بوش الابن .

3-    وأصدر الرئيسان للجنة بيانا مشتركا قالا فيه أن المحققين لم يجدوا في تحقيقاتهم أي دليل يشير الى دور السعودية في الهجوم ، رغم وجود 15 مهاجما من أصل الـ 19 يحملون الجنسية السعودية .. وأشارا الى أهمية أن يطلع الجمهور على ما أنجزته اللجنة في التقرير المعني .

وول استريت جورنال : أن جزيئات اليورنيوم المكتشف في أحد المنشآت الايرانية ترتبط بماضيها في تطوير سلاح نووي :  

1-    قالت وول استريت جورنال ان ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلصت الى أن جزيئات اليورنيوم المكتشفة العام الماضي في قاعدة عسكرية سرية في ايران ، مرجح ارتباطها بماضي طهران في تطوير سلاح نووي .

2-    ورأت الصحيفة أن تلك النتيجة تتناقض نفي ايران سعيها لصناعة قنبلة نووية . وأوضحت الصحيفة أن آثار يورنيوم مصنوع يدويا تم العثور عليها في منشأة بارشين جنوبي شرق طهران . وكان قد وجدها محققو الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة .

3-    الذين يحققون بناء على الاتفاق النووي الايراني مع القوى الدولية الست الكبرى والذي تم توقيعه في يوليو 2015 . وأضافت الصحيفة أن الايرانيين زعموا أن الموقع العسكري كان يستخدم لتطوير واختبار أسلحة تقليدية .

4-    وأكدت الادارة الأمريكية أن جزيئات اليورنيوم تعتبر أول دليل مادي ، بجانب صور التقطها القمر الصناعي ، ووثائق تحمل شهادات منشقين عن النظام الايراني .

ايران تسعي لتحديث اسطولها الجوي بشراء طائرات بوينغ وايرباص :

1-   بعد الاتفاق الذي تم التوصل اليه حول البرنامج النووي لطهران في يوليو 2015 ، توصلت ايران الى اتفاق لشراء 100 طائرة مدنية بهدف تجديد اسطولها الجوي ، حيث سيتم استبدال 250 طائرة من أصل 250 موجودة بالبلاد . ولاتمام الصفقة مع شركة بوينغ الأمريكية التي تصل الى حوالي 17 مليار دولار مقابل شراء طائرات بوينغ تجارية وخدمات ينتظر موافقة الحكومة الأمريكة ، وقد تقدمت بوينغ بطلب رسمي الى وزارة الخزانة الأمريكية لاتمام الصفقة .

2-    وسبق أن ابرمت ايران في يناير 2016 مذكرة تفاهم مع شركة تصنيع الطائرات الأوربية (ايرباص) لشراء 118 طائرة ركاب مدنية . ولكن هي الأخرى تنتظر موافقة وزارة الخزانة الأمريكية ، لأن أكثر من 10% من مكونات طائرات شركة الايرباص أمريكية الصنع .

3-    ومنذ التخفيف الجزئي للعقوبات على ايران بناء على الاتفاق حول برنامجها النووي ، تشكو ايران على الدوام من رفض المصارف الغربية الكبيرة اقامة علاقات تجارية معها . وكانت ايران قد طلبت من واشنطون القيام بخطوات ملموسة لتشجيع المصارف والمؤسسات المالية والتجارية على العودة الى ايران .

احتجاجات يابانية على القواعد الأمريكية :    

1-    تظاهر الآلاف في جزيرة أوكيناوا اليابانية احتجاجا على القواعد العسكرية الأمريكية باليابان . وقد اندلعت هذه التظاهرات في أعقاب القاء القبض على أمريكي يشتبه في أنه قتل امرأة يابانية من سكان الجزيرة .

2-    ويعد الاحتجاج تراجعا جديدا في علاقات الولايات المتحدة ورئيس وزراء اليابان شينزو آبي مع أوكيناوا .. ويهدد خططا لنقل قاعدة فوتينما الجوية لمشاة البحرية الأمريكية الى منطقة أقل كثافة سكانية في الجزيرة . وقد سبق أن اتفقت واشنطون مع طوكيو في 1996 على اغلاق قاعدة فوتينما التي تقع في منطقة مأهولة بالسكان .

3-    وبعد أن فجر اغتصاب ثلاثة من أفراد الجيش الأمريكي لفتاة يابانية تبلغ من العمر 12 عاما ، اندلعت احتجاجات كبيرة ضد الوجود الأمريكي في الجزيرة . وتم على أثرها تعليق نقل القاعدة بعد الاحتجاجات الأخرى التي نظمها السكان الذين يعيشون قرب الموقع المقترح ، خشية ازدياد الجرائم والتلوث والضوضاء .  

4-    وتستضيف جزيرة أوكيناوا 50 ألف أمريكي بينهم 30 ألف أمريكي  يعملون في القواعد الأمريكية وهناك 18600 بحار امريكي . وقد كانت أوكيناوا مسرحا لأعنف الاشتباكات بين القوات الأمريكية واليابانية في الحرب العالمية الثانية ، وظلت خاضعة للاحتلال الأمريكي حتى عام 1972 . ولا يزال 20% من أراضيها خاضعة للسيطرة الأمريكية . 

5-    وفي تطور ذي صلة فرضت البحرية الأمريكية حظرا على شرب الخمر على البحارة المتمركزين في اليابان بعد ان اعتقلت الشرطة بحارا أمريكيا في جزيرة أوكيناوا للاشتباه بقيادته سيارة وهو مخمور عقب حادث مروري ادى الى اصابة شخصين .

6-   وقال الأدميرال ماثيو كارتر قائد القوات البحرية الأمريكية في اليابان في بيان صحفي : (اننا كأمريكان نحظى بعلاقة قوية مع الشعب الياباني منذ عشرات السنين . ومن الضروري أن يدرك كل البحارة كيف تؤثر تصرفاتنا على هذه العلاقة وعلى التحالف الأمريكي الياباني ككل) . 

في أول زيارة لرئيس أمريكي منذ 15 عاما .. أوباما يزور اسبانيا :

1-    أعلن رئيس الحكومة الاسبانية المؤقت مريانو راخوي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيزور اسبانيا يوليو 2016 .  مؤكدا أن الولايات المتحدة واسبانيا أصدقاء وحلفاء .

2-    ونقلت صحيفة ايه بي سي الاسبانية عن بيان للبيت الأبيض أن أوباما سيصل مدريد بين 7 الى 11 يوليو 2016 في اطار جولة أوربية تشمل بولندا . وتعتبر هذه الزيارة أول زيارة لرئيس أمريكي لاسبانيا منذ 15 عاما .

3-    والهدف من هذه الزيارة هو تسليط الضوء على التعاون الأمني الكبير بين البلدين ، وأشارت الصحيفة أن تلك الزيارة ستكون حاسمة لدفع العلاقات الثنائية بين البلدين . وتأتي في قمة أجندة الزيارة بحث موضوع نشر أربع مدمرات مجهزة بصواريخ ايجيس القتالية في قاعدة رونا وفي مورون دي لا فرونترا بأشبيلية للتعامل مع أي أزمة في أفريقيا .  

4-    ومن المتوقع أن يزور الرئيس الأمريكي قاعدة رونا البحرية . والوقوف على عملية نشر مدمرات دونالد كوك كجزء من مكون الدرع الصاروخي للناتو .

 

5-    وقال سفير الولايات المتحدة  في مدريد جيمس كوستوس ان اسبانيا واحدة من أقدم وأقرب الحلفاء في قضايا الدفاع والأمن لمواطنينا . وأضاف : أن اسبانيا والولايات المتحدة يعملان معا لتعزيز الديمقراطية والحرية والأمن . 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org