Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

مؤتمر مكافحة الإرهاب والتطرّف في أفريقيا الدبلوماسية الأمنية عنصر استراتيجي في التفاعل مع المحيط الإقليمي والدولي

 

د. الرشيد محمد إبراهيم.

انعقد في الخرطوم العاصمة السودانية المؤتمر الدولي حول الإرهاب والتطرف الطائفي في أفريقيا في الفترة من 27 الى 28 ابريل الجاري والذي تنظمه وزارة الإرشاد والأوقاف السودانية، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي، ومشاركة دول عربية وأفريقية، من أجل الوصول إلى برنامج عملي لمكافحة الإرهاب في القارة الأفريقية ويناقش المؤتمر الذي بدأ فعالياته  بالخرطوم، أربعة محاور رئيسة هي: أسباب ونتائج الإرهاب في أفريقيا، وأخطار وآثار التطرف الطائفي في أفريقيا، ومسؤوليات وجهود مواجهة الإرهاب والتطرف الطائفي، فيما يناقش المحور الرابع وسائل وآليات مواجهة الإرهاب والتطرف الطائفي في أفريقيا

 

ودعا الرئيس السوداني، عمر البشير في خطابه للمؤتمر، إلى العمل على تجنيب أفريقيا مخاطر الإرهاب، من خلال وضع برنامج عملي يحارب التطرف والغلو، ويشجع على التعايش السلمي، واصفاً التطرف الطائفي بـ «الكذبة المختلقة»، التي ألصقت بالإسلام من قبل أعدائه، الذين حاولوا تصويره على أنه دين القتل والعنف، وإلباسه ثوب الفوضى والعشوائية والقمع.

وقال البشير، إن الدين الإسلامي، لا علاقة له بالإرهاب والتخويف، وإنما يدعو إلى الرفق والموعظة واللين، مشيراً إلى أن السودان اتخذ جملة من التدابير، من أجل الحد من الإرهاب. بدوره، شدد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، د. عبد الله بن عبد المحسن التركي، على ضرورة التصدي للأفكار الخطرة التي يعتمد عليها الإرهاب الطائفي، من خلال استراتيجية محكمة، عبر وسائل مناسبة، لافتاً إلى أن المؤتمر الدولي حول الإرهاب والتطرف الطائفي في أفريقيا، سيسهم في وقف تنامي الإرهاب والتطرف، عبر خطط ورؤى تسهم في التصدي لهما قبل استفحالهما، لتتجه الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في أفريقيا والعالم.

وياتي تنظيم السودان للمؤتمر ليمثل امتداد لدور السودان الفاعل والمؤثر في قضايا الامن والاستقرار البشري في عمقه الامني وارتباطه بالامن العربي الموصول بالامن الدولي ومن المفيد هنا ان نذكر بالادوار المحورية الذي ظل يقوم بها السودان تجاه دول القارة الافريقية والتي اخذت شكل الدبلوماسية الامنية عبر مبادرات(السيسا) وقد  أفلحت القارة الإفريقية في تكوين لجنة أجهزة الأمن والمخابرات في أفريقيا (السيسا) بمقترح من السودان لتكون وعياً فهيماً وإرادة للأفارقة بالهم العام في مختلف المناحي، وكذلك المساهمة في التأسيس لآلية جديدة لجمع المعلومات لقفل الطريق أمام الدوائر المتربصة، وجمع المعلومات الأولية عن مناطق النزاعات في القارة لتفاديها. وتمثل أهمية (السيسا) على المستوى الإقليمي أنها جهاز وقائي لتفادي المخاطر والتحديات التي تحيط بالقارة وتهدد استقرارها، وكذلك رفع مستوى التنسيق بين دول إفريقيا. وشبت هذه المنظمة عن الطوق وأصبحت راسخة ولها دورها في مد مجلس السلم والأمن الإفريقي بالمعلومات التي تساعده في معالجة القضايا الإفريقية وكان لوجود السودان الاثر الواضح في الحد من ظاهرة التطرف والارهاب وتفكيكك الكثير من الجماعات والخلايا التي تحمل الافكار الهدامة ولعل الدبلوماسية الامنية التي قام بها السودان قد حدت كثيرا من تحويل المنطقة الافريقية الي دائرة الفوضي والحروبات مقارنتا بالمحيط الشرق اوسطي المضطرب امنيا والغارق في بحر الفكر الارهابي كما انعكس الجهد السوداني في المساهمة الايجابية في التعامل مع الاضطرابات التي يعاني منها جواره القريب في كل من دولة جنوب السودان وافريقيا الوسطي (حركة سليكا) وحالة غياب الدولة في ليبيا والتي تشهد وجود متنامي لحركة داعش ذات التوجهات المتطرفة .

ويختتم كل هذا الجهد بانعقاد مؤتمر مكافحة الارهاب والتطرف برعاية الدولة السودانية التي تحتفظ بسجل مشرف ومتقدم عن الاعتدال فكرا وممارسة ليضافة هذا العمل لرصيد السودان في تعامله مع قضية الارهاب لاعتبار ان استراتيجيته قائمة علي مبداء التضامن والاندماج مع الجهود الافريقية والدولية والتي تعبر عن حالة الالتزام السوداني القيمي والقانوني تجاه قضايا السلم والامن الدولي والذي يمثل حاصل مجموع امن كل دولة وكتلة اقليمية في الاسرة الدولية . .

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org