Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الصراع الايراني الامريكي

إيران تتهم بعض دول المنطقة بالتفريط في شرفها عندما رقصوا مع ترامب :-

 انتقد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إنفاق بعض دول المنطقة، خاصة المملكة العربية السعودية، مليارات الدولارات لشراء الأسلحة من الدول الكبرى، ورأى أنها تفرط في "استقلالها وشرفها".وقال ظريف، خلال كلمة له بجامعة طهران، إن "بعض دول المنطقة وضعت كرامتها واستقلالها وشرفها، رهنا بيد الدول الكبرى، كما جعلت ثرواتها الوطنية نهبا لشركات الأسلحة لتشتري بها الأمن"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).وأضاف ظريف أن "بعض الدول تنفق عشرات ومئات المليارات من الدولار لشراء الأسلحة، لأن أمن هذه الدول رهن بالقوى الخارجية...

هذه الدول تشعر بالخوف والخشية عندما تغتاظ منها الدول الكبرى، وتشعر بالغبطة والأمن عندما تبتسم لها".وأشار ظريف إلى القمة التي عقدها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مع قادة دول الخليجفي مايو/ أيار عام 2015، بعد توقيع الاتفاق النووي الإيراني. وقال إنه بعد توقيع الاتفاق النووي "بعض دول المنطقة ذهبت إلى كامب ديفيد وقالت لماذا تخليتم عنا، نحن لا أمن واستقلال لنا بدونكم".وأضاف: "الكل يعلم أن (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب عندما جاء إلى المنطقة رقص رقصة السيف مع أمراء بعض دول المنطقة، فرحوا كثرا وشعروا بالأمن". وتابع بالقول: "هذه الدول أنفقت 116 مليار دولار لشراء الأسلحة في منطقة الخليج العام الماضي، والسعودية أنفقت 67 مليار دولار لتحل بالمرتبة الثالثة بعد أمريكا والصين وقبل روسيا، ورغم كل هذا الإنفاق، ما زالت لا تشعر بالأمن".

إستراتيجية إيران بالمنطقة ناجحة والهيمنة الجوية لا تشكل الوقائع السياسية على الأرض :-

  قال فريد زكريا، المحلل السياسي إن الاستراتيجية التي تنتهجها إيران في المنطقة ناجحة، لافتا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية بحاجة لاستراتيجية جديدة في الشرق الأوسط.وأوضح ان "الشرق الأوسط الآن، سوريا لا تزال دولة منهارة وأكثر من خمسة ملايين من مواطنيها فروا، واليمن اليوم على حافة أسوأ مجاعة عرفها العالم ولا معالم على قرب نهاية الحرب هناك، وخطر صراع في المنطقة كبير، الآن نرى قتالا بين تركيا ضد الموالين لأمريكا، وهناك إسرائيل وسوريا، والمرتزقة الروس والأمريكان، وكل هذا أمام استراتيجية ترامب التي تؤكد على المواقف العدائية تجاه إيران. و"الأحداث الأخيرة تؤكد أن خطة الإدارة الأمريكية لا تجدي نفعا، إيران تلاحق مصالحها بصورة مكثفة وتسعى لنفوذ في الدول المجاورة ولكنها لا تقوم بتصدير التطرف الإسلامي، بل كانت في الواجهة بمحاربة منظمات متطرفة كداعش وأن "استراتيجية إيران ناجحة بشكل كبير لأنها تتوزع في مناطق تتمتع فيها بحلفاء أقوياء مثل العراق وسوريا واليمن وهي مستعدة لإنزال قوات وميليشيات على الأرض وتجاري الآخرين في اللعبة، في حين أن خصومها بشكل عام لا يتمتعون بهذه الأفضلية، فالولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل تعتبران غرباء في الشرق الأوسط وتقومان غالبا بالقتال جوا، إلا أن الهيمنة الجوية لها حدودها فيما يتعلق بإعادة تشكيل الحقائق والوقائع السياسية على الأرض."وأردف: "وجود ونفوذ إيران في العراق وسوريا ازداد وحليفها بشار الأسد نجا ويعزز من سلطاته.. قطر الآن أقرب إلى إيران وتركيا في الوقت الذي تزداد فيه الهوة بين الدول العربية.. روسيا تمكنت من التقرب من إيران في الوقت ذاته الذي حافظت فيه على علاقاتها مع إسرائيل.."

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org