Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

تقاطع المصالح الامريكية البريطانية في العام 2018

وسط استياء كبير من البريطانيين استقبلت ملكة بريطانيا إليزابيث ترامب في تشريف في قصر ويندسور. ويرى حوالى نصف%49   المستطلعين الـ1648 أنه لا يجدر بالملكة استقبال ترامب. وفي العام الماضي وقع حوالى 1,9 مليون شخص عريضة لمنع ترامب من القيام بزيارة دولة لأن ذلك سيتسبب بالإحراج لجلالة الملكة ويقوم ترامب في نهاية المطاف بزيارة رسمية وليس بزيارة دولة كانت ستتطلب المزيد من التشريفات مثل موكب عربات ومأدبات طعام.

وقبل وصوله إلى قصر ويندسور التقى ترامب برئيسة الوزراء تيريزا ماي، وخلال محادثاتهما نظم الآلاف مسيرة عبر وسط لندن احتجاجا على زيارة الرئيس الأمريكي، وهي واحدة من أكثر من مئة احتجاج جرى التخطيط له خلال زيارته.ومنذ اعتلائها العرش عام 1952، استقبلت الملكة إليزابيث جميع الرؤساء الأمريكيين باستثناء ليندون جونسون.ووصف ترامب الملكة بأنها امرأة لا تصدق وعلى مدى سنوات مثلت بلادها ولم ترتكب خطأ فعليا وزوجتي من كبار المعجبين بالملكة.ولم تكن تصريحات ترامب السابقة حول العائلة المالكة البريطانية بهذه اللباقة. فقد قال في مقابلة عام 2000 أنه لكان قضى الليل مع ديانا بدون تردد وأنها كانت مجنونة، لكنها تفاصيل صغرى وبعد12 عاما، بعد نشر صور لكايت زوجة الأمير ويليام تتشمس عارية الصدر في جنوب فرنسا، كتب ترامب لا يمكنها أن تلوم سوى نفسها ولن يلتقي ترامب خلال زيارته لبريطانيا ولي العهد الأمير تشارلز، وهو من أشد المدافعين عن البيئة.وكانت صحيفة صنداي تايمز قد ذكرت أن الرجلين لن يلتقيا بسبب خلافاتهما الكبرى حول التغير المناخي.وقال مصدر قريب من ترامب إنه لن يقبل أن يلقنه أي كان دروسا، حتى إن كان من أعضاء العائلة المالكة .

وتحدث الرئيس ترامب عن نتائج لقاءاته في حلف الناتو، كما خاض في أكثر الأمور التي يتقنها: توجيه الانتقادات للآخرين، وربما الثناء على أقل عدد من الأشخاص، وحول خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي وفي تجاهل لكل الأعراف الدبلوماسية، استهل ترامب زيارته بانتقاد مضيفته ماي التي تواجه معركة تتمثل في منع حكومتها من الانهيار بسبب بريكسيت. وشكك الرئيس الأمريكي في ما إذا كانت ماي ستحقق رغبة الناخبين البريطانيين الذين طالبوا بالخروج من الاتحاد الأوروبي.وفي رفض للتظاهرات الحاشدة التي ينوي معارضوه تنظيمها وتشمل رفع منطاد على شكل طفل يحمل ملامح ترامب، قال ترامب إنهم يحبونني كثيرا في بريطانيا. اعتقد أنهم يتفقون معي حول الهجرة وإن بريطانيا هي نقطة ساخنة الآن مع كثير من الاستقالات الناس صوتوا لصالح قطع العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.. لذلك أتصور أن هذا ما سيفعلونه، ولكن ربما يأخذون طريقا مختلفا قليلا. لا أعلم إن كان ذلك هو ما صوتوا من أجله وأود أن أراهم وقد سووا الأمر حتى ينتهي بسرعة وقالت ماي ما نفعله هو تنفيذ تصويت الشعب البريطاني وهذا ما يفعله اقتراحنا  وقال ترامب إنه نصح ماي بكيفية القيام بذلك، ولكنها هي من اختارت طريقا مختلفة.وماي لم تستمع إلى آرائه حول كيفية التفاوض بشأن البريكست ومن المؤسف أن نرى ما يجري حاليا.أما عن استقالة بوريس جونسون، فقال إنه رجل موهوب  وأعتقد أنه يمكن أن يكون رئيس وزراء جيد ولم يسلم محافظ مدينة لندن، صادق خان، من انتقادات ترامب، إذ قال إن خان قام بمهمة سيئة جدا في لندن خصوصا فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب أما عن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، فقد أثنى ترامب عليها قائلا إنها سيدة رائعة  وأبدى حماسه لمقابلتها .

وقال محللون أن نحو 77% من البريطانيين  رأيهم في ترامب ليس إيجابيا، بحسب استطلاع " على 1648 شخصا.وجاء في الاستطلاع الذي جرى أن 63% من البريطانيين يعتبرون ترامب عنصرياً وقال 74% إنه معاد للمرأة.ودافع رئيس بلدية لندن صادق خان الخميس عن قراره الموافقة على رفع منطاد ضخم أطلق عليه اسم الطفل ترامب وقال إن الاحتجاجات ليست ضد الأمريكيين لكنها انعكاس لحرية التعبير.وكتب الآن أكثر من أي وقت مضى علينا مسؤولية أن ندافع عن قيمنا ونضمن أن يتم سماع صوتنا في أنحاء العالم

قالت شركة سيريكا إنرجي البريطانية إنها دخلت في مناقشات مستمرة مع الإدارة الأمريكية، بشأن منحها ترخيص للحصول من شركات وأشخاص أمريكيين على السلع والخدمات الخاصة بالعمل في حقل روم النفطي المملوك بنسبة 50% لإيران. وإنها تلقت إخطارا من شركة بريتش بتروليوم البريطانية، التي اشترت سيريكا عملياتها في 3 حقول منها  بموافقة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية لدى وزارة الخزانة الأمريكية بتجديد ترخيصها المنتهي في 30 سبتمبر حتى 4 نوفمبر وتستمر المناقشات مع مكتب الإشراف على الممتلكات الأجنبية والأطراف الأخرى فيما يتعلق بالترتيبات الأطول أجلاً لحماية هذه الأصول الثمينة في المملكة المتحدة  وإن استلام التراخيص المناسبة أمر هام لاستمرار العمليات".كانت شركة بريتش بتروليوم اتفقت العام الماضي على أن تبيع لسيريكا المنتجة للنفط من بحر الشمال ثلاثة حقول نفطية بقيمة 400 مليون دولار، من بينهم حقل روم المملوك بنسبة 50% لوحدة تابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية.وتواجه الصفقة خطر الانهيار بعد أن قرر ترامب فرض عقوبات جديدة على إيران .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Related Videos

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org