Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

نتائج ومؤشرات تقرير روبرت مولر

تقرير مولر  ساعات حاسمة تحدد مصير ترامب :-

تحبس واشنطن أنفاسها انتظارا لما سيعلنه وزير العدل وليام بار من خلاصة تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية للعام 2016 التي فاز فيها عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب.

وبعد تسليم مولر تقريره النهائي إلى وزير العدل، انتقلت كل أوراق قضية التحقيقات الخاصة بالتدخل الروسي المحتمل إلى ملعب الوزير بار الذي يتيح له القانون الأميركي تحديد الخطوة أو الخطوات الموالية فيما يتعلق بمصير تقرير مولر، وتداعياته على المستقبل السياسي لترامب. وتتطلع كل الدوائر السياسية والإعلامية إلى معرفة مصير ثلاث قضايا رئيسية في التقرير، وكيف تعامل معها المحقق مولر. يتعلق بعضها بحجم وطبيعة التدخل الروسي الذي أكدته كل الأجهزة الاستخباراتية الأميركية، ومدى وجود تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية أو ترامب نفسه مع موسكو وهل تعمد الرئيس ترامب إعاقة العدالة عندما اتخذ قراره بإقالة المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالية (أف بي آي) جيمس كومي، وهو الذي كان مشرفا على أحد التحقيقات التي تجريها السلطات الأميركية بشأن التدخل الروسي. وأخري تتعلق باحتمال وجود مخالفات قانونية قام بها ترامب قبل وأثناء الحملة الرئاسية، أو بعد وصوله للبيت الأبيض في يناير/كانون الثاني 2017، بما يستدعي توجيه اتهامات جنائية للرئيس، إلا أنه وطبقا لقواعد وزارة العدل لم توجه أي تهم للرئيس بهذا الخصوص.وقد تستدعي طبيعة التحقيقات في هذه القضايا الثلاث بدء الكونغرس إجراءات لعزل ترامب إذا بات واضحا ضلوعه فيها، أما إذا لم يثبت التقرير ذلك فلترامب أن يحتفل بانتهاء هذا الفصل من التحقيقات.ستؤثر مضامين تقرير مولر وما سيعلنه الوزير بار على السنتين الباقيتين من ولاية ترامب .

وبدأ أنصار ترامب يحتفلون بانتهاء تحقيقات مولر دون توجيه أي اتهامات جنائية جديدة، وطالبوا أن يعلن انتصار ترامب في حربة الطويلة ضد القوى التي لم يرق لها وصول شخص مثل ترامب إلى البيت الأبيضوأتحد الديمقراطيين في مطلبهم بإعلان التقرير كاملا للشعب الأميركي، وأن يتحلى وزير العدل بالشفافية الكاملة في تعامله مع الأمر. ويرى الجمهوريون أن عدم توجيه اتهامات جنائية جديدة من قبل المحقق مولر هو إشارة جيدة إلى اتجاه التحقيق للانتهاء عند هذه النقطة دون توجيه اتهامات، سواء لترامب أو لأفراد عائلته مثل ابنه ترامب جونير أو صهره جاريد كوشنر.ويبنى الجمهوريون موقفهم المذكور على أنه رغم إدانة الكثير من أعضاء الدائرة القريبة من ترامب مرشحا ورئيسا مثل مستشار الأمن القومي، ومدير الحملة الانتخابية وغيرهما فإن أيا منهم أدين بتهم التواطؤ مع روسيا أو التجسس لفائدة، فكل الإدانات كانت مرتبطة بالكذب على مكتب التحقيقات الفدرالية، أو مخالفات تتعلق بالضرائب، أو النصب والاحتيال. ويأمل الديمقراطيون بأن يكون عدم توجيه مولر اتهامات جنائية إضافية هو إلتزاما بقواعد وزارة العدل التي تمنع توجيه اتهامات جنائية لرئيس البلاد أثناء وجوده في سدة الحكم، لكن ربما يتضمن التقرير من المعلومات والدلائل ما يدين ترامب سياسيا، ويشكك في صلاحيته للبقاء على رأس السلطة التنفيذية بالنظر للعلاقة المشبوهة مع روسيا، وعليه يبدأ الكونغرس إجراءات عزل الرئيس.

مولر يخلص إلى عدم وجود تواطؤ  :-

خلص تقرير مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية إلى عدم وجود دليل على تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016. وبعد نحو عامين من التحقيقات، قدم المحقق الخاص روبرت مولر تقريره إلى وزير العدل بيل بار الذي اعتبر أن التقرير لا يشير إلى أي جرم يستدعي القيام بملاحقات على أساس عرقلة عمل القضاء. واعتبر ترامب التقرير براءة تامة وكاملة له. وعدم وجود عناصر تتيح إثبات قيام تعاون بين فريق ترامب وموسكو وأكد وزير العدل ان التحقيقات التي قام بها النائب العام الخاص لم تجد ما يثبت ان فريق حملة ترامب او اي شخص له علاقة بهذه الحملة قد تعاون او توافق مع روسيا في جهودها للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية وأن النائب العام مولر لم يحسم بشكل نهائي احتمال وجود أو عدم وجود عرقلة لعمل القضاء من قبل ترامب وأن هذه الوثيقة لا تشير إلى أي جرم يتيح برأيه القيام بملاحقات على أساس عرقلة عمل القضاء.

البيت الأبيض يعتبر التقرير تبرئة لترامب :-

اعتبرت سارة ساندرز أنه يحمل تبرئة كاملة وشاملة لترامب. وإن النائب العام لم يجد أي تواطؤ ولا أية عرقلة في إشارة إلى احتمال قيام تواطؤ بين فريق حملة ترامب الانتخابية وروسيا، وما إذا حدثت من قبل ترامب أي محاولة لعرقة عمل العدالة وخلاصات وزارة العدل هي تبرئة كاملة وشاملة لرئيس الولايات المتحدة وجاء رد فعل ترامب لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة وأن إجراء التحقيق كان أمرا معيبا وبصراحة من المعيب أن يكون رئيسكم قد اضطر للخضوع لهذا الأمر الذي بدأ حتى قبل انتخابي وأن التحقيق محاولة تدميرية غير شرعية وفشلت وكانت وزارة العدل الأمريكية قد عينت في مايو 2017 روبرت مولر المدير السابق لمكتب التحقيق الفيدرالي، محققا خاصا للقضية التي أثارت جدلا واسعا في أوساط السياسيين الأمريكيين.

واكد عضو مجلس المستشارين بحملة ترامب أن نتائج تحقيق مولر بشأن تدخل روسيا بالانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، انتهى بنصر كبير للرئيس ترامب وللشعب الأميركي، ووضع الكونغرس في حرج كبير وإن الهدف الرئيسي من تحقيق روبرت مولر هو الكشف عما إذا كان ترامب أو أي من أعضاء فريقه قد سمحوا للروس بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016، لينتهي التحقيق بنفي حدوث ذلك، واصفا ذلك بالنصر الكبير لترامب وللشعب الأميركي الذي وضع ثقته بترامب وأصبح أكثر قناعة الآن بأن ترامب صادق بتلبية الوعود التي قطعها للشعبووصف موقف بعض أعضاء الكونغرس الأميركي بالمحرج، لأنهم خسروا المعركة التي راهنوا عليها كثيرا، وظنوا أنهم من خلالها سيتمكنون من عزل ترامب وإخراجه من البيت الأبيض والكونغرس مستميت الآن للحصول على التقرير الكامل لنتائج تحقيق مولر، على أمل إيجاد ثغرة جديدة يمكنهم من خلالها مناكفة الرئيس سياسيا وخلق المشاكل أمامه، مع تشديده على أن مولر لن يوجه أي تهم جديدة لأي أحد سواء لترامب أو المقربين منه.ولم يستبعد أن يركز الكونغرس جهوده بالمرحلة المقبلة على القضايا المالية وأمور أخرى قام بها ترامب قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة، غير أنه استبعد أن يكون هناك أثرا لإثارة هذه القضايا على مستقبل ترامب .

ثمانية تحقيقات وقضايا تنتظره بالمحاكم :-

ربما يكون ترامب قد تنفّس الصعداء مؤقتا بعد انتهاء تقرير مولر بشأن دور روسيا ولكن طيّ صفحة التقرير بغض النظر عن نتائجه وخلاصاته لا يمثل نهاية المتاعب القانونية لترامب والمقربين منه.حيث يواجه ترامب تحقيقات ومتابعات قانونية أخرى تركّز على قضايا تشمل شركاته ومعاملاته المالية وسلوكه الشخصي ومؤسسته الخيرية ولجنة تنصيبه.يجري هذه التحقيقات ممثلو الادعاء على المستوى الاتحادي وعلى مستوى الولايات، وقد تؤدي إلى اتهامات تتجاوز تلك التي وردت في تحقيق مولر أو الحق المدني. وتتمثل سياسة وزارة العدل الأميركية منذ عقود في أن أي رئيس في السلطة لا يمكن أن يواجه تهما جنائية، لذا فمن غير المرجح رفع قضية مثل هذه على ترامب أثناء وجوده في منصبه حتى لو كانت هناك أدلة على ارتكاب مخالفات.ويقول بعض خبراء القانون إن الوزارة على خطأ، وإن الرئيس غير محصن من الملاحقة القضائية. وفي الحالتين، قد يواجه ترامب اتهامات بمجرد أن يترك منصبه.وفي المجمل، فإن ترامب الذي يمثل حالة ربما غير مسبوقة في التاريخ السياسي الأميركي من حيث الجدل الدائر حول رئاسته ومواقفه وحتى علاقاته الداخلية والخارجية، يواجه عددا من التحقيقات الجنائية والقضايا المدنية التي لا تزال جارية .

كيف استقبل ترامب انتهاء تحقيقات مولر؟

يرى كثيرون أن ترامب ربما يكون تنفس الصعداء إثر الإعلان عن انتهاء تقرير مولر بشأن التدخل الروسي بيد أن قرائن عديدة أشارت إلى خلاف ذلك.ولا يعرف حتى الآن ما إذا كان التقرير الذي استغرق إعداده 22 شهرا يتضمن إدانة أم تبرئة لساحتة وإن كان يعتقد أن خلاصاته بغض النظر عن طبيعتها ستترك تأثيرا بالغا على نتائج الانتخابات الرئاسية القادمة وحظوظ ترامب في الفوز بها.واختتم مولر التحقيق الذي استمر نحو عامين حول تواطؤ محتمل بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا واحتمال إعاقة ترامب للعدالة، وأرسل تقريرا سريا بالنتائج إلى المدعي العام. ويبدو على حالة من التوجس من نتائج التقرير، وأن ترامب يوجد الآن في منتجع بفلوريدا محاطا بموظفين أكثر من المعتاد، خصوصا من فريقه القانوني.وعلى غير عادته في اللجوء إلى تويتر والتغريد بكثافة حول المستجدات والتطورات، لم يعلق ترامب حتى الآن على تسليم تقرير مولر. علما بأنه دأب على نقده بشكل لاذع.ورغم ذلك لم تظهر حتى الآن مؤشّرات حول ما إذا كانت هناك اتّهامات في التّقرير لترامب أو لأحد أفراد عائلته أو مستشارين سابقين له بالتواطؤ مع روسيا أو إعاقة العدالة، وهما المحوران الرئيسيان للتحقيق الذي خيّم كسحابة سوداء فوق ترامب منذ أن أعلن عنه عام 2017.ورحّب البيت الأبيض بتقديم التّقرير الذي طال انتظاره، وسعى لإعطاء نوع من عدم المبالاة لنتائجه .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org