Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

العلاقات الثنائية بين السودان وأمريكا

خطة عربية أفريقية لإزالة السودان من قائمة واشنطن للإرهاب :-

أكد مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي إنه سيتم طلب رفع السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وتنفيذ خطة عربية بشراكة مع البرلمان الأفريقي لحث الإدارة الأمريكية على ذلك. وإنه تم وضع خطة تنفيذية لرفع اسم البلاد من القائمة، وستعرض على جلسة البرلمان العربي المقبلة المقرر عقدها بالقاهرة للمصادقة والبدء في تنفيذها.وأوضح السلمي أن الخطة تتضمن مخاطبة الكونغرس الأمريكي، وأن وفداً من البرلمان العربي سيقوم بزيارة للولايات المتحدة لهذا الغرض وإن "الخطة ليست سرية وستتم بالتنسيق مع الجامعة العربية، وبالشراكة مع البرلمان الأفريقي".

وإن الخطة تعد مبادرة عربية أخوية صادقة لدعم السودان الذي ظل مدرجاً في القائمة منذ عام 1993 ظلماً وبهتاناً". وقد أطلعنا البرلمان العربي على جهود المؤسسات السودانية المختلفة لرفع اسم الخرطوم من القائمة، والنقاش الذي يدور الآن بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية في هذا الشأن .

النيابة العامة" ترحب بتقرير واشنطن حول الاتجار بالبشر :-

أعربت النيابة العامة عن ترحيبها بالتقدم المحرز بشأن جهود مكافحة الاتجار بالبشر على الصعيد الوطني ومستوى التعاون الدولي، والذي انعكس إيجاباً في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي عن مكافحة جريمة الاتجار بالبشر لـ)2018(.

يُشار إلى أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي تم بموجبه رفع تصنيف اسم السودان من الفئة الثالثة إلى الفئة الثانية.وأكدت النيابة العامة في بيان صحفي الإثنين، ترحيبها بهذه الخطوة، وكانت ترى وضع اسم السودان في فئة أعلى، نظراً لما بذله من جهود في مكافحة الاتجار بالبشر، والقبض على الجناة ومعاقبتهم، والمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية.كما أشار البيان إلى بروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأشخاص، وبخاصة النساء والأطفال، ومواءمة القانون الوطني مع المعايير الدولية ذات الصلة.وجددت النيابة العامة التأكيد على مواصلة الجهود وتعزيز العمل لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر، إنفاذاً لالتزامات السودان التعاهدية، وذلك من خلال انتشار النيابات المتخصصة، ورفع وبناء قدرات أعضاء النيابة العامة.وحث على أهمية تعزيز الشراكة مع المؤسسات الوطنية والدولية في مجال حماية الضحايا ودعمهم وتأمين عودتهم، وحماية حقوقهم القانونية.وأشار بيان النيابة العامة إلى أن تشكيل اللجنة القومية العليا لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر، برئاسة نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، واللجنة القانونية برئاسة النائب العام مولانا عمر أحمد محمد، يؤكد اهتمام الدولة وحرصها على الوصول إلى تحقيق الغايات المرجوة على المستويين الوطني والدولي في مكافحة الجريمة.

الدرديري يعلن تنظيمه جولة لدول غربية بينها الولايات المتحدة :-

اعلن وزير الخارجية، عزمه تنظيم زيارات لعدد من الدول الغربية تشمل الولايات المتحدة الأمريكية، عقب الانتهاء من مفاوضات فرقاء دولة جنوب السودان التي تشهدها العاصمة الخرطوم.وأعرب عن ارتياحه للترحيب الأمريكي والأوروبي بنتائج مفاوضات الخرطوم، مؤكداً أن الفترة المقبلة ستشهد تنشيطاً للحوار السوداني الأمريكي وقال "نتوقع أن تشهد الزيارة لأمريكا إطلاق المرحلة الجديدة من الحوار".وأكد نجاح مفاوضات الخرطوم بين الفرقاء الجنوبيين، وجدد تأكيد والتزام الأطراف بعملية وقف إطلاق النار التي تمخضت عن الاتفاق، وقال إنه لا توجد أي خروقات حتى الآن وإن لقاء أديس أبابا ومفاوضات الخرطوم، يأتي في إطار تنفيذ اتفاقية عام 2015، التابعة لـ"إيقاد" بشأن الجنوب. وليس هناك أي تنافس بين أطراف الـ"إيقاد" والهدف هو تنشيط عملية السلام وإنجاحها. وأبان أن كل الفصائل الجنوبية تشارك في عملية التفاوض.وثمن زيارة الرئيس اليوغندي، يوري موسفيني، للسودان واهتمامه بإنجاح المفاوضات وحرصه على تقريب وجهات النظر وقال إن جولة الخرطوم للتفاوض أعطت دفعة للدبلوماسية السودانية، وأكدت القدرة على مساهمة السودان في حل مشكلات المنطقة.

سفارة واشطن بالخرطوم: السودان بلد آمن :-

قال إيرفن ماسنقا، نائب القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم، المنتهية فترته، إن السودان آمن. وتابع “رغم الجهود المبذولة من الحكومتين إلا أنه لا يزال هنالك الكثير من العمل لتحسين العلاقات”، وأضاف قائلاً: “عبرنا طريقا طويلا في علاقتنا مع الخرطوم”. وكشف ماسنقا خلال الحفل الذي أقامته مبادرة عام الشيخ الشعبية لوداعه بالعيلفون، معلناً عن مواصلة دعمه للسودان في طريق تحسين العلاقات بين البلدين وكذلك دولة جنوب السودان،

السفارة الأمريكية بالخرطوم تحذّر من السفر للسودان :-

حذّرت السفارة الأمريكية لدى الخرطوم، من هجمات إرهابية محتملة في السودان تستهدف منشآت حكومية أجنبية ومحلية يرتادها غربيون، فيما دعت رعاياها لتجنب السفر إلى بعض المناطق الخطرة في البلاد. وأن "الحكومة الأمريكية لديها قدرة محدودة على توفير خدمات الطوارئ لمواطني الولايات المتحدة في السودان".وحذّرت من السفر إلى دارفور وولاية النيل الأزرق وولاية جنوب كردفان بسبب الجريمة والنزاع المسلح ولا تزال التوترات عالية بين حكومة السودان وقوات المعارضة، ويستمر العنف على طول الحدود بين تشاد والسودان والمناطق التي تقع على الحدود مع جنوب السودان (بما في ذلك منطقة أبيي المتنازع عليها)". يأتي هذا الحديث بعد اعتراف امريكي بأن السودان بلد آمن مما يشكك في النوايا الامريكية اتجاه السودان.

السودان يرد على تحذيرات السفر الامريكية: وفد من سفارتكم تنقل بحرية مؤخرا :-

ردت وزارة الخارجية السودانية، على التحذيرات التي وجهتها سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لرعاياها لـ"إعادة النظر" في السفر للسودان بشكل عام والتنقل بين إقليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان بشكل خاص.وقالت الخارجية في بيانها: "إن إعلان ذلك التحذير في توقيت يشهد فيه السودان أجواء سياسيةً وأمنيةً إيجابيةً، حظيت خلال الأسابيع الماضية بإشادة ودعم صريحين من العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية، على رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، أمر تعوزه المبررات الموضوعية ومجاف للواقع الإيجابي والذي اتاح مؤخراً لوفد من السفارة الأمريكية السفر إلي دارفور والتنقل بحرية تامة بين جميع ولاياتها."وتابع البيان: "كما أن التحذير تجاهل الحقائق والواقع على الأرض في دارفور وفى ولايتى جنوب كردفان والنيل الأزرق، ويناقض تقارير الأمم المتحدة وآخرها تقرير المراجعة الاستراتيجية لبعثة يوناميد والذي أوصى بالاستمرار في تنفيذ ‏استراتيجية خروج بعثة يوناميد."وأردف البيان: "تود الوزارة، في ظل الأجواء الراهنة وحالة الاستقرار العامة والتي عززتها قرارات السيد رئيس الجمهورية بتجديد وقف إطلاق النار من جانب واحد، أن تؤكد التزام السودان مع الشركاء الدوليين بمحاربة الإرهاب وتعزيز الأمن الإقليمي، ودعوته لهم إلي إثبات وتقوية التزاماتهم عبر آليات الحوار الاستراتيجي رفيع المستوي خدمةً لمصالح جميع الأطراف وترسيخاً للأمن والسلم الدوليين .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org