Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

خطوات ايجابية لتطوير العلاقات السودانية الامريكية

وفد من الجامعات الامريكية يزور السودان:-

بدعوة من شركة زادنا العالمية للاستثمار وبتنسيق مع المعهد الامريكي الدولي يزور السودان وفد من أربع جامعات أمريكية ذات الشهرة في مجال البحوث والتنمية الزراعية في الفترة من 24 الى 29 من يونيو الجاري ، ويضم الوفد ممثلين لجامعات بنسلفانيا – تكساس – A&M – كنساس وجامعة ولاية متشجان.. وتهدف الزيارة للتعرف علي الزراعة في السودان وآفاق تطورها وما يمكن أن تقدمه هذه الجامعات من دعم للاستدامة وتتطوير الإنتاج الزراعي في السودان وتحظي هذه الزيارة بدعم وتشجيع المجموعات المؤيدة للسودان في الكونجرس الأمريكي وتتطلع الي تعاون ملموس وبرامج عملية للتعاون في مجال تطوير الزراعة في السودان .

 

 

مسؤولة أمريكية تدعو السودانيين للتعايش في سلام واستقرار:-

دعت نائبة رئيس المفوضية الأمريكية لحرية الأديان، ساندرا جولي، السودانيين للتعايش والتضامن مع بعضهم لأجل العيش في سلام واستقرار، مشيرة إلى أن زيارة وفد المفوضية بهدف الوقوف على الأوضاع بدارفور وتفقد أحوال النازحين. وأكدت جولي عقب لقائها والي شمال دارفور بالإنابة، محمد بريمة، وزير الزراعة والثروة الحيوانية، اهتمامها بدعم حرية الاعتقاد والأديان والعلاقات بين الشعوب في إطار السلام العالمي.وأكد بريمة أن ولاية شمال دارفور تنعم بالأمن والاستقرار وتعيش في تناغم وانسجام، مبيناً أن الولاية تحترم الأديان والأقليات برغم غلبة الدين الإسلامي عليها. واستعرض جهود الولاية لمعالجة آثار الحرب وجمع السلاح وتوفيق أوضاع النازحين، وجهودها في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر الذي يتخذ من الولاية معبراً.ودعا بريمة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لتقديم العون من أجل محاربة هذه الظواهر والنأي بالبلاد عما دمغت به من اتهامات، التي قال إنها لا يسندها الدليل ورفض الولاية لدمغ السودان بالإرهاب، داعياً لإنصافه في هذا المجال.
واشنطن تلتزم بالعمل مع السودان لحماية ومساعدة اللاجئين :-

اعلنت سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم، أنها ستواصل العمل مع السودان لضمان حصول اللاجئين وغيرهم من الفئات الضعيفة على المساعدات الإنسانية والحماية الضرورية، وأوضحت أنه لسوء الحظ لا تزال ميزانية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تمول فقط بنسة 13% بالرغم من العدد المتزايد من اللاجئين في السودان. وقال القائم بالأعمال الأمريكي ستيفن كوتسيس عن اليوم العالمي للاجئين إن السودان وبدعم من مفوضية السامية لشؤون اللاجئين و مفوضية اللاجئين، يستضيف أكثر من 920,000 لاجئ و طالب لجوء، وتابع: "نرحب بالجهود التي يبذلها السودان لزيادة فرص اللاجئين في المجتمعات المضيفة لهم، بما في ذلك من خلال زيادة فرص الوصول الى أسواق العمل و التعليم، و القدرة على الاستفادة من الخدمات الوطنية"، مبينا أنه في عام 2018 ساهمت الولايات المتحدة، من خلال مكتب السكان واللاجئين والهجرة، بمبلغ 16.2 مليون دولار للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتقديم المساعدة والحماية للاجئين.

 واشنطن ترحب بتقدم المباحثات (الجنوبية ـ الجنوبية) في الخرطوم:-

قال دبلوماسي سوداني إن مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية نقل لوزير الخارجية السوداني عبر اتصال هاتفي، الثلاثاء، ترحيب بلاده بالإختراق الذي شهدته المباحثات "الجنوبية ـ الجنوبية" بالخرطوم.وبحسب بيان للمتحدث باسم الخارجية السفير قريب الله الخضر فإن وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد تلقى يوم الثلاثاء اتصالاً هاتفياً من دونالد ياماهوتو مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية، وأكد البيان أن "الاتصال تناول تطورات الأوضاع بجمهورية جنوب السودان في ضوء جولة المفاوضات بين الفرقاء والتي تستضيفها الخرطوم هذه الأيام بناءً على مقررات قمة منظمة إيقاد الأخيرة".وبحسب المتحدث فإن مساعد وزير الخارجية الأميركي عبر عن ترحيب بلاده بهذه الجولة من المفاوضات مثمناً الإختراق المهم الذي تم تحقيقه. وأكد المسؤول الأميركي دعم الولايات المتحدة للجهود التي يضطلع بها السودان في هذا الصدد، متمنياً أن يتواصل التنسيق والتشاور الثنائي بين البلدين حول كافة القضايا سيما المتعلقة بتحقيق وتعزيز حالة الأمن والسلم الإقليميين ومعالجة قضايا المنطقة خدمةً لمصالح شعوبها.
علي محمود يحذر السفارة الأمريكية من خطوة التعامل بالدولار:-

أنتقد رئيس لجنة الإقتصاد بالمجلس الوطني د.علي محمود، قرار السفارة الأمريكية باعتماد الدولار الأمريكي فقط في معاملاتها، ووصفه بالحرب السياسية والإقتصادية، وقال إنه اعلان للناس والمؤسسات والهيئات الدبلوماسية والسفارات الموجودة بالسودان بأن العملة السودانية فقدت قيمتها، واكد انه أمر غير صحيح، وأن العملة مازال يعمل بها، وأوضح أن الجنيه يظل عملة البلاد مهما تدهور واعتبر أن القرار خرق للمواثيق الدولية، ودعا الحكومة للمعاملة بالمثل وإن الأمر يرجع لوزارة الخارجية والمالية وبنك السودان المركزي والجهات المختصة لتقرر بشأنه، وقد نسأل بنك السودان ووزير المالية عن الإجراءات التي اتخذتها والآثار المترتبة عليه والتي وصفها بالمدمرة للاقتصاد"، وأكد عدم جواز التعامل بالدولار الأمريكي لجهة ان السفارة الأمريكية لديها معاملات في الإطار المحلي، وأبان أن التعامل الرسمي في الدولة يجب أن يكون بالعملة الوطنية للدولة وأنهم ملزمون بالتعامل بالجنيه السوداني. وان السفارة الأمريكية تدفع بالجنيه عند شراء احتياجاتها من وقود وكهرباء وطعام وشراب، ولفت إلى أنهم في حال ارادوا التعامل بالدولار عليهم ان يوفروا احتياجاتهم من الخارج او أن يجلبوا طعامهم جاهزاً.
وأوضح أن السفارة مؤسسة فيها تعاملات وموظفين واذا رغبوا بشراء ورق وحبر ووقود او اي معاملة داخل البلاد يجب أن تتم بالجنيه السوداني، وأضاف انهم ارادوا ان يفرضوا ذلك على المواطنين الراغبين في الحصول على تأشيرة، وقال انها مسألة فيها تعارض وكسفارة يجب أن تتعامل بعملة الدولة الموجودة فيها وتحترم نظمها ولوائحها، وليس على كيفها تجيب أي كلام من عندها".

سفيرا أمريكا وبريطانيا يعلنان دعمهما لمفاوضات جنوب السودان :-

اعلن القائم بالأعمال لدى سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، والسفير البريطاني لدى الخرطوم، يوم الإثنين، دعمهما لجهود الحكومة السودانية، لرعاية مفاوضات سلام جنوب السودان التي تحتضنها الخرطوم، تحت مظلة الـ"إيقاد". وقال القائم بأعمال السفارة الأمريكية، إستيفن كوتسيس، إن أي خطوة تؤدي إلى تحقيق السلام في جنوب السودان هي مكان ترحيب وتابع "نحن بحاجة إلى السلام الدائم في دولة جنوب السودان"، مؤكداً أنهم من هذا المنطلق يدعمون جهود منظمة الـ"إيقاد" في إطار تحقيق السلام في جنوب السودان. بدوره عبّر السفير البريطاني بالخرطوم، عرفان صديق، عن تمنياته بنجاح المفاوضات بين الأطراف الجنوبية التي انطلقت بالخرطوم الإثنين. وقال إنهم كممثلين لدول الترويكا يدعمون جهود السودان في إحلال السلام في جنوب السودان لأن الحرب خلقت معاناة، مضيفاً "لابد أن تسير عجلة التنمية في هذا البلد الوليد معبراً عن أمنياته بنجاح هذه المفاوضات".
البرلمان يطالب بمواصلة الحوار مع أمريكا لرفع السودان من دول الارهاب:-

طالبت قرارات أصدرها المجلس الوطني مؤخرا الحكومة ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون والاستمرار في بناء القوات المسلحة وقوات الشرطة والأمن للمحافظة على الاستقرار الأمن مع الاستمرار في تحسين شروط خدمتهم، كما طالبتها بتفعيل آليات الرقابة وإعمال مبدأ المحاسبة وترشيد الاتفاق الحكومي وإعادة النظر في التعامل مع الهجرة من الدول المجاورة وضبط الحدود والإسراع في ترسيمها تفاديا لإفرازاتها السالبة امنيا واقتصاديا واجتماعيا وبيئيا وثقافيا.وطالب البرلمان الحكومة خلال إجازته لبيان رئيس الوزراء القومي عن أداء الحكومة للنصف الثاني من العام 2017م والربع الأول من العام 2018م بالاهتمام بإصلاح بيئة السجون والحراسات والإصلاحيات تعزيزا لمطلوبات حقوق الإنسان. ودعاها لتمكين الأجهزة الإعلامية للاضطلاع بدورها لاسيما الإعلام الخارجي وضبط الخطاب السياسي والإعلامي والالتزام التام بالإستراتيجية القومية الوطنية لأجهزة الدولة. ودعاها للإسراع بإنشاء مفوضية الشفافية ومكافحة الفساد، والاستمرار في حملة جمع السلاح مع التقييم وتكثيف الوجود الأمن في المناطق التي جمع منها خاصة الحدودية ومناطق التماس لحماية المواطنين وممتلكاتهم ودعاها لمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعفاء الدين الخارجيه.

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org