Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

تطور العلاقات الامريكية الكورية الشمالية

واشنطن تتفق مع سول على إعلان تعليق المناورات العسكرية هذا الأسبوع :-

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعتزمان إعلان تعليق مناورات عسكرية كبرى هذا الأسبوع شريطة استئنافها إذا لم تف كوريا الشمالية بتعهدها نزع السلاح النووي.ونقلت الوكالة عن مصدر بحكومة كوريا الجنوبية، لم تكشف عن اسمه، قوله إن التعليق لن يؤثر على الأرجح إلا على المناورات المشتركة الرئيسية فحسب دون التأثير على التدريبات العسكرية الروتينية. وفاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المسؤولين في سول وواشنطن عندما تعهد بإنهاء المناورات العسكرية بعد لقائه بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة الأسبوع الماضي.وقالت القوات الأمريكية في كوريا فور هذا الإعلان إنها لم تتلق أي توجيهات بشأن وقف أي تدريبات وقال مسؤولون من كوريا الجنوبية إنهم يحاولون تحديد التدريبات التي قصدها ترامب في تصريحاته.

وللولايات المتحدة نحو 28500 جندي في كوريا الجنوبية وهو من موروثات الحرب الكورية التي انتهت عام 1953 باتفاق هدنة ترك الكوريتين في حالة حرب من الناحية الفنية.

وقال ترامب إن تعليق المناورات كان مبادرة منه وهو طلب طالما سعت إليه كوريا الشمالية. ويقول "وقف المناورات العسكرية أثناء المفاوضات جاء بناء على طلب مني لأنها مكلفة للغاية وتعطي إشارة سيئة أثناء مفاوضات حسن النوايا". وأضاف "كما أنها مستفزة. ويمكن استئنافها على الفور في حال انهيار المحادثات وهو ما آمل ألا يحدث".ومن المقرر إجراء التدريبات العسكرية المشتركة المقبلة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في نهاية الصيف

كيم يتعهد بنزع الأسلحة النووية كليا من شبه الجزيرة الكورية:-

تعهد كيم في قمته مع ترامب، بنزع الأسلحة النووية كليا من شبه الجزيرة الكورية.وأكد كيم التزامه الكامل بنزع كامل للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية وفقا لنص الوثيقة المشتركة التي وقعها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة.ونصت الوثيقة المشتركة كذلك على تقديم الولايات المتحدة ضمانات أمنية لكوريا الشمالية، بالإضافة إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين.من جانبه، وعد الرئيس الأمريكي عقب التوقيع على الوثيقة بأن تبدأ عملية إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية "بوتيرة سريع".وقال ترامب للصحفيين ردا على سؤال بهذا الشأن: "إجراءات تفكيك النووي ستبدأ بوتيرة سريعة جدا".ومن المقرر أن تتبع القمة مفاوضات لاحقة يقودها وزير الخارجية الأمريكي ومسؤول كوري شمالي.والتقى ترامب وكيم في فندق كابيلا في جزيرة سينتوس بسنغافورة، وتصافحا أمام عدسات الكاميرا، قبل انطلاق لقائهما خلف الأبواب المغلقة في أول لقاء لهما وُصف بـ "التاريخي".وتعتبر هذه المرة الأولى التي يجتمع رئيس أمريكي بزعيم كوري شمالي وجها لوجه، بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اللتين تبادلتا حربا كلامية خلال الأعوام الماضية.

وزير الخارجية الأمريكي كيم مدرك بأن نزع السلاح النووي يجب أن يتم "سريعا :-"

صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارة إلى سول بعد يومين من القمة التاريخية بين الولايات المتحدة وكوريا الشماليةأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أدرك أن نزع السلاح النووي لبلاده يجب أن يتم بسرعة.وقال الوزير الأمريكي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيريه الياباني تارو كونو والكورية الجنوبية كانغ كيونغ-وا "نعتقد أن كيم جونغ-أون فهم الطابع الملح" لعملية نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وبأنه "يتعيّن علينا إتمامها سريعا".كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون قد وقعا خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة الثلاثاء وثيقة تعهدت فيها كوريا الشمالية نزع سلاحها النووي لكن دون تحديد أي جدول زمني لذلك. وأوضح بيومبيو أيضا أن "الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة التوصل إلى نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بصورة كاملة ويمكن التحقق منها ولا يمكن العودة عنها". والعبارتان الأخيرتان هما شرطان دأبت واشنطن على ربطهما بأي نزع للقدرات النووية لبيونغ يانغ لكن الوثيقة التي وقعها ترامب وكيم خلت من أي ذكر لهما.وشدد الوزير الأمريكي على أن رفع العقوبات عن بيونغ يانغ لن يتم إلا بعد "نزع سلاحها النووي بالكامل".من جهتها قالت الوزيرة الكورية الجنوبية إن "التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هو اليوم أقوى من أي يوم مضى"، في رسالة تطمين تأتي عقب المفاجأة التي فجّرها ترامب بعد قمة سنغافورة بإعلانه وقف المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسول نزولا عند طلب بيونغ يانغ.

كيم يدعو ترامب لزيارة بيونغ يانغ ويقبل بالذهاب إلى الولايات المتحدة:-

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيارة بلاده ووافق بدوره على دعوة وجهت له لزيارة الولايات المتحدة، وذلك خلال القمة التي جمعتهما في سنغافورة الثلاثاء وشكلت "تحولا جذريا" في العلاقات بين البلدين. وأن "كيم جونغ أون دعا ترامب لزيارة بيونغ يانغ في وقت مناسب وترامب دعا كيم جونغ أون لزيارة الولايات المتحدة".وتابعت أن "الزعيمين قبلا بسرور الدعوة التي وجهها كل منهما إلى الآخر، واتفقا على أنها ستشكل مناسبة مهمة أخرى لتحسين العلاقات بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة".وفي أول تعليق لها على الحدث التاريخي الذي استضافته سنغافورة وأن قمة ترامب-كيم شكلت "تحولا جذريا" في العلاقات بين البلدين.وإن العلاقات العدائية بين واشنطن وبيونغ يانغ "استمرت لفترة هي الأطول على الأرض"، معربة عن الأمل في أن قمة سنغافورة التي دخلت التاريخ  باعتبارها أول اجتماع على الإطلاق بين زعيم كوري شمالي ورئيس أمريكي في السلطة، ستساهم في "تحقيق تحوّل جذري في العلاقات العدائية للغاية" بين البلدين. وعن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن نزع السلاح النووي لبلاده رهن بوقف كل من واشنطن وبيونغ يانغ أنشطتهما العدائية تجاه الطرف الآخر. وأن "كيم جونغ أون قال إنه من أجل إحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتحقيق نزع السلاح النووي يتعين على كلا البلدين أن يتعهدا بالامتناع عن الأنشطة العدائية  لكي يفهم كل منهما الآخر.

ترامب يؤكد أن قمة سنغافورة ساهمت بتجنيب العالم "كارثة نووية:-

أكد ترامب أنالقمة التاريخية التي جمعته في سنغافورةبالزعيم كيم ساهمت في تجنيب العالم "كارثة نووية".وكان ترامبوكيم قد توصلا خلال اللقاء إلى اتفاقتعهدا فيه بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية وتقديم ضمانات أمنية أمريكية.وكتب ترامب في تغريدة على تويتر إن "العالم خطا خطوة كبيرة إلى الوراء (مبتعدا) عن كارثة نووية محتملة".تابع "لا مزيد من عمليات إطلاق الصواريخ أو التجارب النووية أو الأبحاث! الرهائن عادوا إلى الوطن وهم مع عائلاتهم. شكرا أيها القائد كيم، يومنا سويا كان تاريخيا!".وهاجم الرئيس الأمريكي في تغريدة ثانية منتقديه "الحاقدين" الذين "كانوا يتوسلون من أجل المصالحة والسلام ويقولون رجاء التقيا، لا تذهبا إلى الحرب. واليوم بعد أن التقينا وأصبحت علاقتنا عظمية بكيم جونغ أون، فإن الحاقدين أنفسهم يقولون لا يجب أن تلتقيا، لا تلتقيا".وكان ترامب وكيم قد أشادا بقمتهما التاريخية باعتبارها تحولا فارقا في العلاقات بين البلدين، لكن الاتفاق الذي توصلا إليه لم يوضح الكثير من حيث التفاصيل حول المسألة الأساسية المتعلقة بترسانة بيونغ يانغ النووية.وأوضح الرئيس الأمريكي أن عملية نزع السلاح النووي "ستبدأ قريبا جدا"، بعد عقد من التوتر حول الطموحات النووية لبيونغ يانغ.كن صياغة الوثيقة الموقعة غامضة جدا خصوصا في ما يتعلق بمواعيد تنفيذ بنودها، وقد أشارت إلى مفاوضات لاحقة من أجل تطبيق ما ورد فيها.وسيتولى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو المفاوضات، بعد أن لعب دورا أساسيا في إعادة إطلاق الحوار مع بيونغ يانغ.وتتضمن الوثيقة التزامات سابقة لبيونغ يانغ لم يطبقها النظام الكوري الشمالي، ولا تشير إلى نزع للسلاح النووي "قابل للتحقق ولا رجعة فيه" وهو ما كانت الولايات المتحدة تصر عليه قبل قمة سنغافورة.وتعهد كيم بموجب الوثيقة "أن يلتزم بشكل ثابت وحاسم بنزع كامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org