Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

ما وراء زيارات الوفود الامريكية الي السودان

وفد من الكونغرس الأمريكي في السودان :-

وصل وفد من الكونغرس الأمريكي في زيارة للبلاد تستغرق ثلاثة أيام وذلك بدعوة من رئيس المجلس الوطني بروفيسور إبراهيم أحمد. ويلتقي الوفد خلال الزيارة رئيس الهيئة التشريعية القومية بروفيسور إبراهيم أحمد عمر ورئيس مجلس الوزراء بكري حسن صالح وآلية الحوار الوطني إضافة لنشطاء في مجالات الحريات العامة وحقوق الاتسان ورجال الأعمال والقيادات الفاعلة في الجوانب الزراعية والاقتصادية ومنظمات الأمم المتحدة العاملة في السودان وزيارة المرافق المهمة بالسودان .

 

*بحثت الهيئة التشريعية القومية مع وفد من أعضاء الكونغرس الأمريكي، المعوقات التي تواجه السودان لتحقيق السلام والاستقرار وتأثيرها على حياة المواطن والزراعة والتعليم والبنوك، إضافة إلى بحث الفرص المتاحة لتصحيح المفاهيم الخاطئة تجاه السودان وحقيقة الأوضاع بالبلاد.وتطرقت المباحثات لحقوق الإنسان وممارسة حرية الأديان، ودور السودان في محاربة الإرهاب وغسل الأموال.وقدم رئيس الهيئة التشريعية شرحاً لوفد الكونغرس برئاسة عضو لجنة مكافحة الإرهاب ومناهضته، لويس كتريس، عن نظام وطريقة الهيئة التشريعية في مداولاتها، وعدد اللجان ونسبة الـ30% المخصصة للمرأة داخل الهيئة. وإن الهيئة تعمل على التشريع والرقابة على الجهاز التنفيذي، وتناول تاريخ العلاقات السودانية الأمريكية ومراحل سوء الفهم وعودة الحوار السوداني الأمريكي، إلى جانب دور الشركات الأمريكية في استخراج البترول.واستنكر رئيس الهيئة التشريعية في حديثه ادعاءات بعض الجهات الساعية للضغط على السودان دون النظر لحقيقة الأوضاع والتحولات الإيجابية واستقرار الأوضاع في دارفور، وجنوب كردفان والنيل الأزرق.وأشار إلى نتائج الحوار الوطني في الأمن والاستقرار ودور الحكومة في مكافحة الإرهاب وغسل الأموال ودور السودان في تواصله مع المنظمات العالمية وسعيه لتحسين حقوق الإنسان بالبلاد.

*ناقش وفد الكونغرس عدة ملفات مع مساعد رئيس الجمهورية د. فيصل بقاعة الصداقة والتزام السودان بتحقيق السلام في المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق) وقضية الحوار الوطني وقضايا السلام والعلاقات بين السودان والولايات المتحدة الأميركية وقضايا الحريات الدينية، بالإضافة إلى علاقات الحكومة مع المعارضة في الداخل والخارج والقضايا السياسية بالبلاد. واستمع إلى تنوير عن الأوضاع في السودان بعد الحوار الوطني واتجاهه نحو الحوار الدستوري، كما تم اطلاعهم على التوقيع على خارطة الطريق التي قدمت من الآلية رفيعة المستوى في إطار تحقيق السلام في السودان. قال ممثل وفد الكونغرس "إن مباحثاتنا اليوم في إطار المحادثات التي نجريها خلال زيارتنا التي تستغرق ثلاثة أيام"، مضيفاً "استمعنا إلى تنوير واف وناقشنا بصراحة تامة مجريات الحوار الوطني وإنهم يشيدون بهذا الحوار الذي سيؤدي إلى السلام الدائم في السودان متمنياً له النجاح، مبيناً أن اللقاء ناقش موضوع العلاقات بين السودان والولايات المتحدة..

إلتقى النائب الأول لرئيس الجمهورية بمجلس الوزراء بوفد الكنغرس الذي يزور البلاد بدعوة من البرلمان وقال دانيال كليندي ممثل الوفد إن اللقاء تطرق للعلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية وقضايا حقوق الإنسان والحريات الدينية، مبينا أن الوفد تعرف على الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها السودان في مختلف المجالات. وأعرب عن سعادته بزيارة السودان، وقال إنها شكلت فرصة للاطلاع عن قرب على مجمل الأوضاع في السودان مشيرا إلى الجهود المبذولة من أجل تحسين العلاقات بين الخرطوم وواشنطن.

الخارجية تدعو أمريكا لرفع العقوبات عن السودان ومعالجة ديونه الخارجية :-

 دعت الحكومة السودانية، الولايات المتحدة الامريكية، لتعزيز خطوات رفع العقوبات عن السودان ومعالجة ديونه الخارجية ومساعدته في الانضمام لمنظمة التجارة العالمية والإندماج في الإقتصاد العالمي.وإن وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني تباحث مع الوفد الامريكي برئاسة مساعد وزير الخزانة مارشال بيلينقزلي بمقر الوزارة بالخرطوم، ودعاه إلى تعزيز خطوات رفع العقوبات عن السودان ومعالجة الديون ومساعدته في الانضمام لمنظمة التجارة العالمية والإندماج في الإقتصاد العالمي.وأكد استعداد الحكومة للمرحلة الثانية من الحوار والارتباط الإيجابي بين البلدين، وقدم النعيم شرحاً وافياً للوفد الامريكي حول جهود السودان لمكافحة الإرهاب وجرائم غسل الأموال والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، وأكد النعيم التزام السودان بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بكوريا الشمالية وبالعقوبات المفروضة عليها، ونفى وجود أية علاقة او تعامل معها على مستوى كافة المؤسسات.

الخزانة الأمريكية تبلغ مصارف المنطقة بإمكانية التعامل مع البنوك السودانية :-

اعلن مساعد وزير الخزانة الأمريكي، مارشال بيلينقزلي إبلاغ الحكومة الأمريكية للمصارف والمؤسسات بدول الخليج والمنطقة، بإمكانية التراسل والتعامل المباشر مع المصارف السودانية، وأكد استعداد بلاده لبدء المرحلة الثانية من الحوار الإيجابي بين البلدين وأكدت وزارة الخارجية استعداد السودان لبدء المرحلة الثانية من الارتباط الإيجابي مع الإدارة الأمريكية، وقدم وكيل الوزارة عبدالغني النعيم، شرحاً خلال لقائه بالوفد الأمريكي الزائر، عن جهود مكافحة الإرهاب وجرائم غسل الأموال والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر. ودور السودان في السلم والأمن الإقليمي واستضافة ملايين اللاجئين من دول عديدة، وأعرب مساعد وزير الخزانة الأمريكي، عن ترحيبه وتقديره لجهود الحكومة في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وعبّر عن ارتياحه لنجاح المرحلة الأولى من خطة المسارات الخمسة التي أثمرت عن قرار رفع العقوبات الاقتصادية وشكر المسؤول الأمريكي حكومة السودان على جهودها لتطوير العلاقات مع بلاده، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز وتنمية علاقاتها الثنائية.

السودان يتسلم أول معدات نفط أميركية بعد رفع العقوبات :-

أعلنت الحكومة  وصول أول معدات وأجهزة نفط أميركية بعد رفع عقوبات الولايات المتحدة عن البلاد. وقال وزير النفط إن المعدات والأجهزة سيتم استخدامها في حقل الراوات النفطي الحكومي وإن “دخول الشركات الأميركية يعمل على تسريع وتيرة العمل الاستكشافي والتطويري، للدفع بزيادة الإنتاج النفطي في البلاد ووقّعت شركة (سودابت) الحكومية مع شركة (بيكر هيوز) الأميركية مذكرة تفاهم لاستيراد معدات نفطية.وتسعى الخرطوم إلى زيادة إنتاجها النفطي، بعد انفصال جنوب السودان في 2011، وفقدان ثلاث أرباع موارد البلاد النفطية، التي كانت تقدر بـ450 ألف برميل يومياً.ورفعت الإدارة الأمريكية في السادس من أكتوبر 2017، عقوبات اقتصادية عن السودان، فرضتها منذ 1997، إثر تقدم في مسار الحوار بين الجانبين، وتحقيق الخرطوم خطوات في سياق (مكافحة الإرهاب).

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org