Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

اهداف زيارة وزيرالخارجية الامريكي الجديد للشرق الاوسط

 زيارة وزير الخارجية الأمريكي الجديد إلى السعودية :-

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السعودية حيث يـُجري محادثات مع نظيره الجبير قبل أن يلتقي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ويبحث وزير الخارجية الأميركي الجديد، خلال هذه الزيارة ملفات عدة أبرزها التهديدات الإيرانية لأمن المنطقة، والاتفاق النووي الإيراني وحثت الولايات المتحدة حلفائها الأوروبيين والآخرين على فرض عقوبات على إيران للحد من برنامجها الصاروخي الذي قالت إنه يمثل تهديدا دوليا للسلام والأمن وقال براين هوك المستشار السياسي البارز لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "نحث دول العالم على معاقبة أي أفراد أو كيانات مرتبطة ببرنامج إيران الصاروخي...

مثل ذلك أيضا جزءا كبيرا من المناقشات مع الأوروبيين وقال هوك، الذي يتفاوض مع الحلفاء الأوروبيين على إدخال تغييرات على الاتفاق النووي الإيراني إن برنامج إيران الصاروخي سيكون موضوعا رئيسيا في المحادثات خلال زيارة بومبيو المنطقة. وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الرياض في أولى محطات جولته التي تستغرق 3 أيام بالشرق الأوسط وتشمل إلى جانب العاصمة السعودية كل من القدس والعاصمة الأردنية عمان.وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن زيارة بومبيو للرياض تهدف إلى توطيد العلاقات مع حلفاء مهمين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.وكان بومبيو قال الجمعة إنه سيناقش خلال جولته مستقبل الاتفاق النووي مع إيران والذي أبرم في عام 2015 .وتأتي هذه الجولة وسط توقعات بقرارات وشيكة تتعلق بالاتفاق النووي الإيراني ومراجعة لدور الولايات المتحدة في سوريا.كما تأتي أيضا بعد يومين فقط من أداء بومبيو اليمين لتولي منصب وزير الخارجية الأمريكي حيث غادر فورا الى بروكسل للمشاركة الجمعة في اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي، قبل بدء جولته التي تشمل السعودية والأردن وإسرائيل.

وزير الخارجية الأمريكي الجديد: إيران تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط

هاجم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ما وصفه بجهود إيران لزعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في إطار جولة بدأها بالسعودية التي وصل منها إلى إسرائيل، بهدف حشد الدعم وإطلاع حلفاء واشنطن على موقف الرئيس الأمريكي إزاء الاتفاق النووي الإيراني يذكر أن بومبيو من صقور الإدارة الأمريكية ويعد معارضا شرسا للاتفاق النووي مع إيران الذي أبرمته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما. وفي تصريحات أدلى بها بعد اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في بروكسل قال بومبيو إن ترامب لم يتخذ بعد قرارا بشأن التخلي عن الاتفاق من عدمه لكنه استبعد أن يتمسك به دون إدخال تغييرات جوهرية عليه.وأضاف بومبيو قائلا في مؤتمر صحفي: "لم يُتخذ أي قرار، ومن ثم فإن الفريق يعمل وأنا واثق من أن الكثير من المحادثات ستجري لنقل ما أوضحه الرئيس."ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،في وقت سابق من الولايات المتحدة إلى عدم الانسحاب من الاتفاق، لكنه أقر في وقت لاحق بأنه يعتقد أن ترامب سينسحب منه في ظل معارضته الشديدة له.ويجري بومبيو محادثات في الرياض مع نظيره السعودي قبل أن يلتقي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الذي يعد أيضا معارضا شرسا لإيران.وتقود المملكة حملة عسكرية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من طهران، كما يطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرياض ببذل مزيد من الجهود وزيادة مساهماتها المالية لدعم العمليات ضد الجهاديين التي تقودها واشنطن في سوريا من أجل السماح للجنود الأمريكيين بالعودة سريعا إلى بلادهم.وبعد السعودية، يتوجه بومبيو .إلى إسرائيل للقاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، ثم يتوجه إلى الأردن .وعقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب الأحد، قال بومبيو "لا نزال نشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد الخطير للتهديدات الإيرانية تجاه إسرائيل والمنطقة".وأضاف "التعاون القوي مع الحلفاء المقربين مثل (إسرائيل) مهم لجهودنا الرامية للتصدي لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار والخبيثة في الشرق الأوسط وفي الواقع في العالم بأسره".وذهب نتنياهو إلى ما ذهب إليه بومبيو في التركيز على إيران، وشدد على عمق التعاون بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن القضية ووصف بومبيو "بالصديق الحقيقي لإسرائيل".وقال نتنياهو "أعتقد أن أكبر تهديد للعالم ولدولتينا ولجميع الدول هو زواج الإسلام المتشدد بالأسلحة النووية، وتحديدا محاولة إيران الحصول على أسلحة نووية. لقد أجرينا حديثا مثمرا للغاية اليوم بشأن هذا الموضوع".وأضاف نتنياهو "يجب وقف إيران. يجب وقف سعيها للحصول على قنابل نووية. يجب وقف عدوانها ونحن ملتزمون بوقفها سويا".وكان بومبيو الذي وصل إلى الرياض، قد التقى العاهل السعودي الملك سلمان، ومن ثم ولي العهد محمد بن سلمان على وليمة عشاء.ويزور بومبيو خلال ثلاثة أيام السعودية وإسرائيل، خصمي إيران، إلى جانب الأردن، وسيبحث خصوصا خلال لقاءاته الاتفاق الموقع مع طهران لتقييد برنامجها النووي. واتهم بومبيو طهران بعد اجتماعاته في الرياض بالعمل على زعزعة المنطقة.وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير إن ايران تعمل على "زعزعة المنطقة، وتدعم الميليشيات والجماعات الإرهابية، وتعمل كتاجر سلاح إذ أنها تسلح المتمردين الحوثيين في اليمن، وإيران تقوم بحملات قرصنة إلكترونية. وتدعم نظام الأسد القاتل".وتابع "على العكس من الإدارة السابقة، نحن لا نتجاهل إرهاب إيران الواسع النطاق".وسيقرر ترامب في 12 من مايو المقبل، بشان الإتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات شاقة بين إيران والدول الكبرى الست (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا)، غير أنه من المرجح أن يقرر سحب بلاده من الاتفاق في 12 مايو، تمهيدا لإعادة فرض عقوبات على طهران على خلفية برنامجها النووي.وأعلن مستشار الامن القومي الأمريكي جون بولتون لشبكة فوكس نيوز الأحد أن ترامب لم يتخذ قرارا بعد ما إذا كان سينسحب من الإتفاق النووي الإيراني أم لا.وتقترن مهمة بومبيو الذي باشر العمل فور آداء اليمين كوزير للخارجية، بمهمة ثانية ذات طابع شخصي، إذ يعتزم أن يثبت للعواصم الأجنبية ولزملائه أنفسهم عودة الدبلوماسية الأمريكية بعد البلبلة التي سادت ولاية سلفه ريكس تيلرسون قبل إقالته.

و ترغب واشنطن أيضا في إنهاء الأزمة الخليجية التي قامت الرياض بموجبها مع حلفائها الاقليميين بقطع العلاقات التجارية والدبلوماسية مع قطر، الحليفة الأمريكية الأخرى في المنطقة.وأكد مسؤولون أمريكيون أنهم لا يلقون باللوم على أي من الأطراف، ولكنهم يرغبون في أن تحل الرياض والدوحة الخلاف بأنفسهما.وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أهمية وحدة دول الخليج.وقال بومبيو خلال المؤتمر مع الجبير "شددت أمام وزير الخارجية على أن وحدة الخليج ضرورية. نحتاج الى تحقيقها".وتبقى والعلاقات بين دولة الإمارات والبحرين والسعودية ومصر من جهة، وقطر من جهة ثانية، مقطوعة منذ الخامس من يونيو الماضي بعدما اتهمت الدول الاربع الدوحة بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الإمارة الغنية مرارا.واتخذت الدول الأربع إجراءات عقابية بحق قطر في محاولة لتضييق الخناق عليها تجاريا واقتصاديا، وبينها منع الطائرات القطرية من دخول أجوائها. و تم بذل الكثير من الجهود الدبلوماسية على المستوى الاقليمي والدولي لحل الخلاف إلا أنه مستمر حتى الآن.وقال بومبيوللصحافيين على متن الطائرة التي غادرت السعودية متوجهة إلى تل ابيب، إن على الدول الخليجية التوصل الى وسيلة للمصالحة.وأكد "سيتوصلون الى وسيلة (للمصالحة). أعتقد ان جميعهم يوافقون على أن من مصلحة الجميع أن تتوصل دول الخليج إلى وسيلة لتتوحد. لدينا تحد مشترك هو إيران وأعتقد أنهم جميعا يدركون ذلك".

 بومبيو يصل إسرائيل في أول زيارة له ويلتقي نتنياهو :-

ألتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو، الذي يقوم بجولة شرق أوسطية تشمل أيضا الأردن والسعودية. وأفادت مراسلتنا في القدس أن نتنياهو هنأ الوزير الأمريكي بمناسبة توليه منصبه، وقال: "نفتخر كثيرا بأن هذه هي زيارتك الأولى كوزير للخارجية الأمريكية".من جهته، قال بومبيو: "أنتم شركاء مهمون للغاية، ولكم مكان خاص في قلبي".وكان بومبيو وصل السبت إلى العاصمة السعودية الرياض أولى محطات جولته الخارجية الأولى، قادما من العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث شارك في اجتماع لحلف شمال الأطلسي.وقال الوزير الجديد إنه يعتزم أن يناقش خلال جولته مستقبل الاتفاق النووي مع إيران الذي أبرم في عام 2015.وذكر مسؤول في الخارجية الأمريكية أن زيارة بومبيو تأتي بعد يومين فقط من أدائه اليمين لتولي منصبه، وتهدف أيضا إلى توطيد العلاقات مع حلفاء مهمين للولايات المتحدة في المنطقة.شار إلى أن مجلس الشيوخ الأمريكي، كان قد صادق الخميس الماضي، على تعيين مدير المخابرات المركزية السابق مايك بومبيو، ليكون بذلك وزير الخارجية الـ70 في تاريخ الولايات المتحدة. وصل وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، فى أول زيارة له إلى إسرائيل فى إطارة جولة بالمنطقة، بعد يوم من زيارة السعودية.ومن المقرر أن يناقش بومبيو، الملف النووى الإيرانى، ومستقبل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بينما لن يجتمع مع أى مسؤول فلسطينى خلال زيارته الكيان المحتل بعد إجراء أمريكا نقل سفارتها للقدس المحتلة، وفقاً لصحيفة "هاآرتس".وقال نبيل شعث، مستشار الرئيس الفلسطينى، لـ"هاآرتس" إنّ مسؤولون بمكتب بومبيو قدمّوا طلباً للقاء الرئيس محمود عباس، لكنّه رفض، مؤكداً أنّ الموقف الفلسطينى لن يتغير ولن يلتقى بالإدارة الأمريكية.كما ازداد الغضب الفلسطينى من تقرير أمريكى مؤخراً حول حقوق الإنسان، والذى حذف كلمة "محتلة" لدى الإشارة للضفة الغربية.ومن المقرر أن يلتقي رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مع بومبيو في مقر الجيش فى تل أبيب اليوم، حيث يناقش الجانبان الاتفاق النووى الإيرانى والتواجد الإيرانى فى سوريا. قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن وزير الخارجية الأمريكى الجديد مايك بومبيو، زار إسرائيل خلال جولته الأولى بالمنطقة، غير أنه لم يلتق أيا من القادة الفلسطينيين، رغم تصاعد الاحتجاجات فى غزة، إذ وضع تركيزه على إيران.وأضافت الصحيفة، فى تقرير نشرته عبر موقعها الإلكترونى اليوم الاثنين، أن "بومبيو" زار إسرائيل وسط أسوأ أزمة فى العلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سنوات، ومع ذلك لم يلتق ممثلا واحدا للفلسطينيين، ما يتناقض مع دور الدبلوماسيين الأمريكيين الذين ظلوا لعقود ينظرون لأنفسهم كوسطاء بين الطرفين، وعادة ما كان وزراء الخارجية الأمريكية يلتقون ممثلين فلسطينيين فى مثل هذه الجولات الإقليمية.وبحسب مسؤولين فلسطينيين، فإنه لا أحد من الخارجية الأمريكية طلب من القيادة الفلسطينية لقاء مايك بومبيو، وتقول الصحيفة إن هذا ربما يعود إلى أن الأمريكيين يعرفون الرد الفلسطينى، وهو الرفض، إذ قطعت السلطة الفلسطينية الاتصالات السياسية مع إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب منذ قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية للمدينة.وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ ذلك الحين تقول السلطة الفلسطينية إن البيت الأبيض لا يمكن أن يكون وسيطا أمينا فى عملية السلام، ورغم أن "بومبيو" أكد فى تصريحاته خلال لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو فى تل أبيب، أمس الأحد، أن حدود القدس ما زالت خاضعة للمفاوضات بين الجانبين، مع التزام واشنطن بتحقيق سلام شامل، إلا أنه تجاهل تماما الاحتجاجات على طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، والتى أسفرت عن مقتل 46 شخصا حتى الآن

وزير الخارجية الأمريكي: اعترافنا بالقدس كعاصمة لإسرائيل هو "اعتراف بالواقع"

عبر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن فخره بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، في 14 مايو وهو اليوم الذي تحتفل فيه إسرائيل بذكرى تأسيسها الـ70 كما أشار إلى أن الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل هو "اعتراف بالواقع"، وذلك خلال زيارته الأولى إلى تل أبيب، الأحد.وقال بومبيو خلال مؤتمر صحفي جمعه برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: "نحن فخورون بافتتاح السفارة الأمريكية بالقدس في الـ14 من مايو/أيار، أي قبل الموعد المتوقع، وتأتي هذه الخطوة في الذكرى الـ70 لتأسيس إسرائيل".وأشار وزير الخارجية الأمريكي الجديد إلى أن الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل هو "اعتراف بالواقع"، كما لفت إلى أن واشنطن ملتزمة بتحقيق السلام الدائم والشامل والذي يضمن مستقبلا "مشرقا" للإسرائيليين والفلسطينيين.من جانبه، شدد نتنياهو على ضرورة منع إيران من تطوير برنامجها النووي، ورحب بوزير الخارجية الأمريكي معبرا عن سعادته بأن تكون إسرائيل إحدى محطات رحلته الأولى بعد تسلمه هذا المنصب.

بومبيو يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران ما لم يحدث الأوروبيون تعديلات عليه

اكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة ستنقض الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 مع إيران، ما لم تسفر المحادثات مع الشركاء الأوروبيين عن إجراء تحسينات على الاتفاق تضمن أن لا تمتلك الجمهورية الإسلامية أي أسلحة نووية على الإطلاق. وشدد من تل أبيب، في مؤتمر صحفي رفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على القول "نظل نشعر بقلق عميق بشأن تصعيد إيران الخطير في تهديداتها لإسرائيل والمنطقة". يأتي ذلك في وقت شددت فيه الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران على أن الاتفاق الحالي أفضل وسيلة لتحييد خطر امتلاكها لأسلحة نووية. واتفق كل من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في اتصال هاتفي على الحاجة إلى مناقشة العناصر التي لم يغطها الاتفاق، وبضمنها صواريخ إيران الباليستية، والنشاطات التي تزعزع الاستقرار الاقليمي. في واشنطن، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أن الرئيس دونالد ترامب لم يحسم قراره بعد بشأن نقض الاتفاق النووي مع إيران أم أبقائه.

وزير الخارجية الأمريكي بومبيو يصل الأردن قادما من إسرائيل

وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الأردن في زيارة رسمية يجري خلالها مباحثات مع كبار المسؤولين حول العلاقات الثنائية وتطورات الوضع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وتأتي زيارة المسؤول الأمريكي إلى الأردن في إطار جولة له في المنطقة شملت السعودية وإسرائيل.وأكد بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو:إن "أنشطة إيران في منطقة الشرق الأوسط تقلقنا، الولايات المتحدة ستدعم إسرائيل في مواجهتها أقوى من أي وقت مضى"وأضاف وزير الخارجية الأمريكي أن واشنطن تدعو حلفاءها في أوروبا لفرض عقوبات على أفراد وكيانات على صلة ببرنامج إيران لإنتاج الصواريخ البالستيةوكان بومبيو وصل السبت إلى العاصمة السعودية الرياض أولى محطات جولته الخارجية الأولى، قادما من العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث شارك في اجتماع لحلف شمال الأطلسي.وقال الوزير الجديد إنه يعتزم أن يناقش خلال جولته مستقبل الاتفاق النووي مع إيران الذي أبرم في عام 2015.وذكر مسؤول في الخارجية الأمريكية أن زيارة بومبيو تأتي بعد يومين فقط من أدائه اليمين لتولي منصبه، وتهدف أيضا إلى توطيد العلاقات مع حلفاء مهمين للولايات المتحدة في المنطقة. يواصل وزير الخارجية الأمريكى الجديد مايك بومبيو، فى عمان المحطة الأخيرة فى جولته فى الشرق الأوسط الهادفة إلى حشد الدعم وإطلاع حلفاء واشنطن على موقف الرئيس الأمريكى إزاء الاتفاق النووى الإيرانى.ويجرى بومبيو الذى وصل العاصمة الأردنية مساء الأحد، محادثات الاثنين مع نظيره الأردنى أيمن الصفدى تتناول أوضاع المنطقة ويعقدان مؤتمرا صحفيا مقتضبا، ثم يتوجه مباشرة للقاء العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى.ووصف وزير الدولة الأردنى لشؤون الإعلام، الناطق الرسمى باسم الحكومة محمد المومنى العلاقات بين الأردن والولايات المتحدة بأنها "علاقات إستراتيجية وتاريخية قديمة"، مشيرا إلى "تنسيق كبير بين البلدين فى كثير من الملفات، سواء على الصعيد الإقتصادى والسياسى والعسكرى الأمنى وغيرها".وأضاف المومنى فى تصريحات صحفية أن بومبيو سيبحث فى عمان الكثير من الملفات ذات الاهتمام المشترك و"أهمها ملف عملية السلام والقضية الفلسطينية والأوضاع فى سوريا الشقيقة، والجهود الأردنية حول جلب الأمن والإستقرار لسوريا، والحرب على الإرهاب التى هى حرب كونية وممتدة وتطال كافة المجتمعات".وكان بومبيو التقى الأحد فى الرياض العاهل السعودى الملك سلمان وولى العهد محمد بن سلمان، ثم التقى فى تل أبيب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو.وقال بومبيو فى مؤتمر صحفى مع نظيره السعودى عادل الجبير أن إيران تعمل على "زعزعة المنطقة، وتدعم الميليشيات والجماعات الإرهابية، وتعمل كتاجر سلاح إذ أنها تسلح المتمردين الحوثيين فى اليمن، وإيران تقوم بحملات قرصنة الكترونية. وتدعم نظام الأسد القاتل"، وتابع "على العكس من الإدارة السابقة، نحن لا نتجاهل إرهاب إيران الواسع النطاق".وسيقرر ترامب فى 12 من مايو، بشأن الاتفاق النووى الإيرانى الذى تم التوصل إليه بعد مفاوضات شاقة بين إيران والدول الكبرى الست (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا)، غير أنه من المرجح أن يقرر سحب بلاده من الاتفاق، تمهيدا لإعادة فرض عقوبات على طهران.وأعلن مستشار الأمن القومى الأمريكى جون بولتون الأحد أن ترامب لم يقرر بعد ما إذا كان سينسحب من الاتفاق، فى الرياض كما فى تل أبيب الأحد كان الملف النووى الإيرانى محور محادثات وزير الخارجية الأمريكى الجديد.وفيما أكد بومبيو أن واشنطن ستواصل "العمل مع حلفائها الأوروبيين لتصحيح الاتفاق" النووى، كرر الرئيس الإيرانى حسن روحانى لنظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون الأحد موقف طهران الرافض لأى تعديل.وقال روحانى فى اتصال هاتفى مع ماكرون أن "مستقبل الاتفاق النووى عقب العام 2025 تحدده القرارات الدولية وأن إيران لا تقبل أية قيود خارج تعهداتها"، مضيفا أن "الاتفاق النووى واية قضية أخرى بهذه الذريعة غير قابلة للتفاوض مطلقا"، بحسب ما أوردت الرئاسة الإيرانية على موقعها الإلكترونى.ومن جانب آخر قالت الرئاسة الفرنسية فى بيان أن ماكرون أبلغ روحانى "رغبته فى الحفاظ على المكاسب التى تضمنتها مفاوضات 2015 وفى أن يبدأ التفاوض على المواضيع الثلاثة الإضافية التى لا بد منها وهى مراقبة النشاط النووى (لإيران) بعد 2025 والبرنامج الصاروخى الإيرانى والأزمات الرئيسية فى المنطقة".يرجح أن تكون القضية الفلسطينية فى صلب مباحثات بومبيو مع المسؤولين الأردنيين رغم انه بحثها بشكل عام فى إسرائيل حيث اكتفى بالقول أن البيت الأبيض "يرغب فى سلام دائم وشامل" بين الإسرائيليين والفلسطينيين.وازداد شعور الفلسطينيين بالاستياء إزاء الإدارة الأمريكية بعد اعتراف الرئيس ترامب المثير للجدل بالقدس عاصمة لإسرائيل. ودعوا إلى وضع حد للوساطة الأمريكية بين الجانبين.وكانت الحكومة الأردنية أكدت ان اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل "يشكل خرقا للشرعية الدولية والميثاق الأممى"، وحذرت من "تداعيات خطيرة" للقرار.وقال العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى فى الثامن من يناير أن "القدس تجمع الأمة ويجب ان تكون أولوية للجميع"، مؤكدا أن "أى مواقف أو قرارات لن تغير من الحقائق التاريخية والقانونية أو من حقوق المسلمين والمسيحيين فى القدس الشريف".

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org