Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

التقارب اللبناني الامريكي

أمريكا فخورة بعلاقاتها مع لبنان وتدعم حكومته :-

أشاد ترامب بحكومة لبنان لتعزيزها الأمن والاقتصاد في البلاد، مؤكدا أن الولايات المتحدة فخورة بعلاقاتها مع لبنان وتدعم حكومته.وتزامن إصدار هذا البيان الأمريكي مع اختتام مؤتمر المانحين الذي عقد في باريس لدعم لبنان، حيث تلقت الدولة اللبنانية وعودا استثمارية مشروطة بقيمة 11 مليار دولار ولكن المنح المالية كانت زهيدة جدا.

وقال ترامب "إن لبنان بلد يواجه تحديات لا تعد ولا تحصى بما في ذلك التدفق غير المسبوق لللاجئين والأثر المدمر لإيران وحزب الله ولكن كما نرى من نجاح المؤتمر فإن لبنان هو أيضاً بلد يتمتع بإمكانيات هائلة وله كثير من الأصدقاء وأنه تحت قيادة رئيس الوزراء سعد الحريري يعالج هذه القضايا الملحة". وزاد عدد قواته في جنوب البلاد، وهزم مؤيدي جماعة "الدولة الإسلامية" الإرهابية المحظورة. وقال ترامب إن لبنان سيجري قريبا "انتخابات برلمانية تاريخية، ما يدل على تعزيز الأمن فيه".كما أيد ترامب خطط تحفيز الاقتصاد من خلال الاستثمار ومكافحة الفساد وتحسين المساءلة معربا عن اعتقاده بأن خطط لبنان الطموحة لتنفيذ مشاريع البنية التحتية توفر فرصة لتعزيز اقتصاد البلاد. وقال: "ستعتمد الشركات الأمريكية على الفرص الجديدة، التي توفرها الخطة الاستثمارية في لبنان".وخلص ترامب إلى "إن الولايات المتحدة فخورة بعلاقاتها مع لبنان وتدعم حكومته .

نصر الله يكشف عن عرض أمريكي عبر وسيط :-

كشف حسن نصر الله أن أمريكيا من أصل لبناني أبلغه أن واشنطن جاهزة لدخول الحزب إلى الحكومة والسلطة شرط العمل لدى الأمريكيين أمنيا والتخلي عن المقاومة وأن الوسيط الذي أرسله ديك تشيني نائب رئيس الولايات المتحدة في ذلك الوقت هو الصحفي الأمريكي اللبناني جورج نادر معرجا بالقول "غلطتي كانت عدم أخذ الورقة وأن الولايات المتحدة وبعض دول الاتحاد الأوروبي عرضت عليه كل ما يطمح إليه حزب سياسي في لبنان من سلطة ومشاريع وأموال على أمل أن يؤدي ذلك إلى إنهاء المقاومة. وأن الأمريكيين والإسرائيليين عملوا على التخلص من المقاومة في لبنان بأي شكل، مؤكدا أن المقاومة استطاعت أن تدخل المنطقة في عهد الانتصارات مبينا أن المؤامرة بدأت منذ انسحاب القوات الإسرائيلية عام 2000 والأخطر في كل ما كان يخطط للمقاومة في لبنان كان القتال الداخلي وهو جعل الجيش يصطدم بالمقاومة كاشفا أنه في العام 2005 قام الأمريكيون بدراسات واستطلاعات داخل مؤسسات الجيش اللبناني حول ما إذا كانت القيادة والضباط والجنود جاهزين للذهاب إلى قتال المقاومة وبين أن الجيش لم يقبل  وكان أحد أسباب تسريع الحرب الإسرائيلية عام 2006. وإن الملف الأول بالنسبة إلى أهل الجنوب بشكل خاص وأهل البقاع الغربي وراشيا هو التهديدات والصراع مع إسرائيل وأن لبنان أمام عدو يمارس العدوان ويطمع بالأرض والخيرات .

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org