Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

تطور علاقة امريكا بالسودان

في الوقت الذي اثنت فيه الخارجية الامريكية على جهود السودان في مكافحة الارهاب والجرائم العابرة للحدود ، وجهت انتقادات للسفارة الامريكية في الخرطوم بانتهاك سيادة الدولة عقب اعلانها الاسبوع الماضي تحديد مبلغ (40) جنيها للدولار الواحد في تعاملاتها المالية. واعترافا بجهود الخرطوم اذ أثنى نائب مدير مكتب متابعة ومكافحة الاتجار بالبشر بوزارة الخارجية الأميركية السفير جول مايبوري الذي يزور السودان هذه الأيام، أثنى يوم الثلاثاء.

على جهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر، ودعا إلى مواصلة تلك الجهود.وأكد السفير جول مايبوري، خلال مخاطبته جلسة النقاش حول سياسة الولايات المتحدة الأميركية ودور السودان في مكافحة جريمة الاتجار بالبشر، التي انعقدت بجهاز المغتربين، أنه سيتم تضمين مجهودات السودان في مكافحة الاتجار بالبشر، ضمن التقرير نصف السنوي للخارجية الأميركية، التي ستقوم بدورها برفعه إلى الكونغرس الأميركي للنظر فيه واتخاذ القرار المناسب.وأوضح أن محاربة الاتجار بالبشر تستدعي أن تكون هناك إجراءات عديدة تعمل من خلالها الحكومات على تحمل مسؤولياتها، ولعب أدوارها تجاه مكافحة هذه الجريمة، عبر مؤسساتها ذات الصلة ومنظمات المجتمع المدني، مؤكداً قابلية السودان خلال مجهوداته لتحسين وضعه في القائمة، مؤكداً أهمية تضافر الجهود الشعبية مع جهود المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني للعمل سوياً على مكافحة جريمة الاتجار بالبشر.ولفت القائم بأعمال السفارة الأميركية بالخرطوم ستيفن كوستيس، الانتباه إلى أن جريمة الاتجار بالبشر يمكن أن تؤثر في دعائم السلام الذي بدأ يتشكل في السودان، وذلك بأن تستغل الميليشيات المسلحة - على حد تعبيره - الجريمة في تجنيد الأطفال الذين يحتاجون إلى مجهودات الحكومة لإدماجهم في المجتمع.

ومن جهة اخرى، اتهم برلماني سوداني معروف، السفارة الأمريكية بالخرطوم “بالتدخل السافر” في الشؤون الداخلية السودانية وعدم احترام سيادة الدولة، بعد أن قررت تحديد سعر (40) جنيهاً سودانياً للدولار الواحد في تعاملاتها المالية.وكانت السفارة الأمريكية بالخرطوم أعلنت في منشور رسمي أمس (الإثنين) أنها اعتمدت (40) جنيهاً للدولار الواحد، في تعاملاتها القنصلية إبتداءً من غداً الأربعاء.وطالب رئيس لجنة الإعلام، الطيب مصطفى، في تصريح صحفي محدود اليوم (الثلاثاء) وزارة الخارجية باستدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم ستيفن كوتسس، ومساءلته عن دواعي إصدار هذا القرار، مطالباً بإلزام السفارة بقرارات الدولة السودانية، وتساءل قائلاً “هذا القرار يعبر عن الغطرسة الأمريكية، فهل ترضى أمريكا لسفارة السودان ان تصدر مثل هذا القرار؟وكانت السفارة الأمريكية بالخرطوم أصدرت بياناً في ديسمبر من العام الماضي اتهمت فيه الطيب مصطفى بالتحريض ضد المواطنين الأمريكيين، ورفضت تصريحاته حول فرقة الجاز الأمريكية التي زارت السودان نهاية العام الماضي.وكان مصطفى قد هاجم الفرقة الأمريكية ووصف الولايات المتحدة بالشيطان الأكبر.

 

 

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org