Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

العلاقات السودانية الامريكية ومستجداتها

اعتراف وزارة الدفاع الامريكية بتحسن الاوضاع في دارفور

أكد والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف انتهاء مظاهر الاقتتال والتمرد والتفلت بفضل عملية جمع السلاح التي انتظمت البلاد من خلال عملية أمنية شاملة. وقال خلال لقاء جمعه بوفد عسكري امريكي من وزارة الدفاع الامريكية والسفارة الامريكية برئاسة المستر ولاس بين المستشار السياسي والاقتصادي بالسفارة الامريكية بالخرطوم اليوم (الثلاثاء)، إن حكومة الولاية تعكف في الوقت الراهن على معالجة اثار الحرب وتداعياتها ونبه الي وجود اكثر من ٢٤٧الف نازح بمعسكرات النازحين المتعددة بالولاية من معسكرات السلام ،أبوجا ،زمزم ،كساب وسرتوني غرب طويلة.وجدد يوسف التأكيد على اهتمام الحكومة بعودة النازحين الي مناطقهم ووصفها بانها واحدة من القضايا التي تؤرق الحكومة وتسعي لتقديم كافة الخدمات الاساسية من المياه والصحة والتعليم في مناطق العودة الطوعية.وشرح الوالي للوفد خطة الاستقرار التي أعدتها حكومة الولاية لتمكين النازحين في قراهم ومناطقهم .

وكشف والي شمال دارفور عن خطة لإقامة ملتقيات للتصالحات الاجتماعية بين المجموعات السكانية المختلفة لتأسيس عقد اجتماعي جديد سليم ومعافي وطي صفحة الماضي وفتح آفاق جديدة للتعايش السلمي بشمال دارفور واستحداث مشروعات اقتصادية صغيرة مدرة للدخل لتخفيف اعباء المعيشة للمواطنين وتطوير التقانات  وادخال تقانات حديثة في مجال الزراعة .ونبه يوسف إلي ان الحدود الواسعة مع ليبيا تشكل تحديا لحكومة الولاية ومضى بالقول: "هي واحدة من اهتمامات حكومته لمحاربة الظواهر السالبة التي تنجم عبر الحدود مثل الهجرة غير الشرعية للأجانب وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر ، ولفت الي حوجة الحكومة للمساعدات اللوجستية والفنية للضبط والسيطرة علي الحدود واضاف ان قضية التنمية تشكل واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الولاية من خلال انشاء مشروعات البني التحتيةوقدم والي شمال دارفور رؤية حكومة الولاية حول بقاء البعثة المشتركة وأوضح للوفد ان بعثه اليوناميد أخلت عدد ستة مواقع لها بالولاية ،وأكد ان الحكومة تقوم بدورها الوطني عبر اجهزتها الرسمية في حماية المدنيين وبسط هيبة الدولة .وقطع يوسف باستقرار الوضع الامني بالولاية مستتب ونبه إلي ان الصرف ينبغي ان يكون علي مشروعات التنمية والبني التحتية بدلا من صرف الأموال للقوات الاممية و توظيفها في عملية الاستقرار بشكل عام .واكد الوالي جمع كافة انواع السلاح الثقيل منها والخفيف وصف عملية جمع السلاح بانها شاملة بدون استثناء للحد من انتشار السلاح ، وأوضح ان عملية جمع السلاح تهدف الي تعزيز الامن والاستقرار ولان السلاح يشكل واحده من مهددات السلام .وقال يوسف ان مركبات الدفع الرباعي التي يمتلكها المواطنين صنفت انها مركبات قتالية و حددت استخدامها فقط للقوات النظامية وبالتالي سيتم تعويض كل الذين تم استلام مركباتهم عبر لجنة الحصر الخاصة بمركبات الدفع الرباعي من جانبه أقر الوفد الامريكي بتحسن الاوضاع في دارفور ونجاح عملية جمع السلاح من خلال جمع الأسلحة الصغيرة والثقيلة علي حد سواء. واكد رئيس الوفد مستر ولاس بين المستشار السياسي والاقتصادي بالسفارة الأميركية بالخرطوم في تصريحات صحافية اهتمام بلاده بمسيرة الاستقرار بالبلاد ونبه الي نجاح عملية جمع السلاح في تحسين الاوضاع بدارفور ودعا لاستمرار جهود الحكومة في تشجيع غير الموقعين على الوثيقة للانضمام والعمل مع الحكومة السودانية لتوقيع السلام. وفي سياق اخر التقي والي شمال دارفور اليوم (الثلاثاء) وفد البرلمان الكندي والسفارة الكندية برئاسة السفير الكندي بالخرطوم وبحث اللقاء مجمل القضايا التي تتعلق بالعلاقات بين الطرفين وقدم الوالي تنويرا عن مجمل الاوضاع الامنية وخطة الولاية لمعالجة اثار الحرب وقضية معالجة اوضاع النازحين والمصالحات بجانب خطة الاستقرار بالولاية.

وفد من وزارة الدفاع الامريكية يزور مفوضية نزع السلاح :-

وعد وفد من وزارة الدفاع الامريكية الذي يزور البلاد حالياً بدراسة امكانية دعم الجهود التي تقوم بها مفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج وما تقوم به من جهود في تحقيق الامن والاستقرار في مناطق السودان المختلفة .ووقف الوفد خلال لقائه بالمفوض العام لمفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج الفريق صلاح الطيب عوض على الجهود التي تقوم بها المفوضية في نزع السلاح والتسريح وما تبذله من جهود في مشروعات اعادة الامن والاستقرار في المجتمعات المضيفة اضافة الى ما نفذه من برامج في المجتمعات المضيفة للنازحين واللاجئين .وقال المستشار السياسي والاقتصادي بالسفارة الامريكية Wallace R.Bain ان الوفد تلقى تنويراً من المفوضية حول سير عملية نزع السلاح والتسريح والعلاقة بين هذه المفوضية واللجنة العليا لجمع السلاح في السودان مؤكدا ان الوفد تلقى تنويراً ايضاً حول حاجة هذا البرنامج للدعم الدولي مشيراً الى ان اعضاء المفوضية طرح عليهم افكار معينة ومحددة ستتم دراستها ومناقشتها مع المفوضية .ورحب المفوض العام لمفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج الفريق صلاح الطيب بالوفد الامريكي وقدم لهم الدعوة لزيارة المناطق التي يتم فيها تنفيذ برنامج اعادة الامن والاستقرار مشيراً الى الجهود التي بذلتها المفوضية خلال الفترة الماضية والتحديات التي تواجهها في تنفيذ البرنامج من جهته قال مدير إدارة التخطيط بالمفوضية دكتور محمود زين العابدين ان اعضاء المفوضية اطلعوا الوفد علي الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية وما حققه من نجاحات في اعادة ادماج المقاتلين السابقين اضافة الي دعم المجتمعات في المناطق المتأثرة بالحرب وبناء القدرات خاصة الشباب الذين هم عرضه للاستقطاب .واكد زين العابدين ان البرنامج يعمل علي اعادة الاستقرار للمجتمعات المتاخمة للحدود وفي شرق السودان مؤكدا ان الوفد وعد بدراسة المقترحات التي قدمتها المفوضية وامكانية توفير الدعم في المستقبل .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org