Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

فرض عقوبات امريكية علي ايران

* يري معاونون بالكونغرس الأميركي والبيت الأبيض إن الكونغرس سيسمح لمهلة بشأن إعادة فرض عقوبات على إيران تاركا الاتفاق بين القوى العالمية وطهران قائما على الأقل بصورة مؤقتة. وكان ترامب قد رفض التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي المبرم بين طهران والولايات المتحدة وأطراف أخرى في 2015.

وأتاح قرار الرئيس للكونغرس مهلة 60 يوما لتحديد ما إذا كان سيعيد فرض العقوبات على إيران.ولم يعلن زعماء الكونغرس خططا لطرح قرار لإعادة فرض العقوبات قبل انتهاء المهلة، ويقول معاونون إن المشرعين سيتركون المهلة تنقضي دون أن يتخذوا إجراء.وبذلك يعيد الكونغرس الكرة مرة أخرى إلى ملعب ترامب، الذي سيتعين عليه أن يقرر في منتصف يناير ما إذا كان يريد مواصلة إعفاء إيران من عقوبات تتعلق بقطاع الطاقة.وإذا لم يفعل ترامب ذلك فإنه سينسف الاتفاق وهو ما يعارضه حلفاؤه الأوروبيون وروسيا والصين وباقي أطراف الاتفاق، الذي حصلت إيران بموجبه على إعفاء من عقوبات في مقابل كبح طموحاتها النووية.وتقول إيران إن برنامجها النووي للأغراض السلمية وتنفي أن يكون هدفها صنع قنبلة ذرية، وقالت إنها ستلتزم بالاتفاق ما دامت الأطراف الأخرى ملتزمة به، لكنها "ستمزقه" إذا انسحبت واشنطن منه.وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن البيت الأبيض يعتزم ترك قضية العقوبات للكونغرس في الوقت الراهن ولا يطلب إعادة فرض العقوبات.وامتنع السناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ عن قول ما إذا كان يعتقد أن ترامب سينفذ تهديده بالانسحاب من الاتفاق النووي في يناير إذا لم يقر الكونغرس تشريعا لتشديد القيود على إيران. فترامب قد هدد بالانسحاب من الاتفاق إذا لم يشدده المشرعون بتعديل قانون مراجعة اتفاق إيران النووي وهو القانون، الذي فتح إمكانية إعادة فرض العقوبات ويقول الديمقراطيون إنه ينبغي فرض عقوبات بسبب برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني أو انتهاكات طهران لحقوق الإنسان لكنهم يصرون على أن ذلك ينبغي أن يكون منفصلا عن الاتفاق النووي. وقال وزير الدفاع الأميركي السابق، روبرت غيتس، إن إيران تسعى إلى تشكيل تحالف في المنطقة بقيادتها لتسهيل دعم ميليشيات حزب الله وتقوية دورها. ودعا غيتس إلى ضرورة منع واشنطن لهذا الأمر، "إيران تعمل على استغلال نتائج الحرب في سوريا، والقضاء على داعش لأجل تشكيل رباعي يضم العراق ولبنان، من أجل إمداد حزب الله بالدعم اللازم حتى يصبح مؤثرا بشكل أكبر".ويرى المسؤول الأميركي الذي سبق له أن عمل مديرا لوكالة المخابرات المركزية "سي آي إي"، أن من المهم أن تقوم الولايات المتحدة وأصدقاؤها بكل ما هو ضروري لأجل منع تشكيل إيران للرباعي المذكور. وأشار غيتس إلى أن واشنطن قدمت قبل عشر سنوات إلى الدوحة قائمة مطالب وأشار إلى أنها لا تختلف كثيرا عما قدمته الدول الأربع الداعية إلى محاربة الإرهاب.وأضاف قبل عشر سنوات، حين أصبحت وزيرا للدفاع، أرسلني الرئيس جورج بوش (الابن) حاملا لائحة من الشكاوى لأقدمها بشكل خاص إلى أمير قطر".وأضاف أن اللائحة شملت وقتئذ كل ما كانت تقوم به قطر وتثير قلق الولايات المتحدة، بما في ذلك قناة الجزيرة التي تعرض صور الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق، فضلا عن توفير منصة لمن كانت تقاتلهم واشنطن وتوفير الملاذ لعناصر من حماس ومجموعات أخرى.وأكد غيتس أن قطر تقوم بعدد من الممارسات الخاطئة، "على الدوحة أن تقرر أين يجب أن تكون وأي دور ينبغي أن تلعب وكشفت مصادر عسكرية أمريكية، أن إدارة ترامب سوف تعلن أدلة تثبت أن إيران زودت الحوثيين في اليمن بصواريخ، مثل التي أُطلقت مؤخرا على المملكة العربية السعودية. والصاروخ الإيراني عمل حربي وحزب الله أطلقه من أراض يحتلها الحوثيون في اليمن وقالت المصادر إن واشنطن سوف تعلن عن هذه الأدلة في مقر وكالة الاستخبارات العسكرية في واشنطن وأن الأدلة تتضمن أجزاء فعلية من أحد الصواريخ، وذلك بعدما اتهم مسؤولون أمريكيون إيران بتزويد الحوثيين بالصواريخ.وكان الصاروخ الباليستي الذي انطلق من اليمن واعترضته قوات الدفاع الجوي السعودي في الرياض إيراني الصنع ولم تكن في ترسانة الجيش اليمني. واعتبر أن تزويد إيران للحوثيين بصواريخ "عدوان عسكري مباشر".

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org