Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

دراسة حول العوامل الجغرافية الطبيعية ودورها في تنمية السياحة المستدامة بالسودان

أعد الدكتور عثمان عبدالله محمد الزبير من قسم الجغرافيا في جامعة الزعيم الازهري دراسة حول العوامل الجغرافية الطبيعية ودورها في تنمية السياحة المستدامة في السودان تناول فيها أهم المقومات الطبيعية والملامح البيئية المحيطة والانشطة البشرية التي تحدد أنماط السياحة

وقالإن السودان يمتلك مقومات طبيعية وحضارية وأن موقعه الجغرافي إستراتيجي ومتميز في خارطة العالم ويمثل جسرا ثقافيا بين الحضارتين العربية والاسلامية من جانب والافريقية وكذاك جسرا جغرافيا بين دول البحر المتوسط ودول وسط أفريقيا وشرقها . مساحة السودان الشاسعة (1881000كلم مربع) أضفت عليه تنوعا في الموارد الكامنة واكسبته صفة التعددية في الاعراق والثقافات والبيئات المتباينة والموارد الطبيعية المتنوعة مما يعد من عوامل الجذب السياحي.

وهناك ظاهرتين علي خريطة السطح في السودان الأولي هي الرتابة في التضاريس والثانية هي أن التصريف النهري المائي للمنطقة يتجمع في نهر النيل فظاهرة الرتابة 2% من مساحة السودان إرتفاعها أقل من خط الكنتور 300 متر مما يعني أن المناطق الشديدة الارتفاع محدودة للغاية ولاتزيد عن نسبة الـ 3% .

وكشف عن عدم تناسب المناخ في السودان نسبة لدرجة الحرارة المرتفعة في معظم المواقع عدا مناطق أركويت وجبل مرة وجبال النولة ، ونصح السواح بقصد المناطق الشمالية وساحل البحر الاحمر في فصل الشتاء حيث تهطل الامطار الشتوية ونوه الي أن إرتفاع درجة الحرارة في الصيف أدي الي وجود نمط من أنماط السياحة وهو سياحة الصحراء خاصة أن الصحراء تمثل ثلث مساحة السودان.

ومن أهم المناطق التي زارها السواح حسب الدراسة منطقة البحر الاحمر (اركويت) ، مناطق داخل الخرطوم مثل الجزر النيلية ومقرن النيلين وأماكن الطرق الصوفية والمتاحف والأسواق العريقه وهناك مدن تم زيارتها وهي ودمدني وخزان سنار وعدد منهم كانت لديهم الرغبة في زيارة جبل مرة الا أن الظروف الأمنية حالت دون ذلك ـ واعجب معظم السواح بمعاملة الانسان السوداني وتنوع العادات والتقاليد والمناظر الطبيعية الخلابة.

ويشير مقدم الدراسة الي سياحة الصيد وما تمتاز به البلاد من ثروة ضخمة من الحيوانات البرية والطيور وان مناطق غرب ام درمان والصحراء الغربية وجبال البحر الاحمر وصحراء النوبة التي تمتد من سلسلة جبال البحر الاحمر علي طول ساحل البحر الاحمر من حدود اريتريا جنوبا وحتي جمهورية مصر العربية شمالا بها حيوانات مثل ام كيجو والريل والغزلان وكبش مي ويمارس فيها الصيد مابين شهري سبتمبر وفبراير وتبدأ من مدينة الفاشر ولكنها تظل مهددا للحياة البرية وتؤدى الي إنقراضها خاصة عند غياب القوانين.

وأدت العوامل الطبيعية المتمثلة في تدهور الأحوال البيئية الطبيعية في السودان نتيجة للجفاف والتصحر في معظم مناطق السودان وسوء إستخدام الارض وإقامة مشروعات زراعية بدون إجراء دراسة أدي الي تدهور الحياة البرية في السودان إضافة الى الحرب الاهلية في الغرب والشرق و المعوقات الادارية التي تواجه الحياه البرية والتي تتمثل في تعدد تبعيتها من وزارة الي أخري وضعف القوانين المنظمة في مجال التعامل مع الحياة البرية وعدم وجود لوحات إرشادية والاستيطان السكني الذي يؤدي الي الصيد الجائر مثلما حدث في محمية المثلث التي تقع بالقرب من الحدود الاثيوبية.

وقال إن عدم تطوير المحميات وحمايتها من سوء إستخدام الإنسان لمواردها الحيوانية والنباتية وضعف البنيات التحتية وعدم توفر الخدمات وصعوبة التنقل والحركة ساهم أيضا فى تدهور الحياة البرية.

ودعا في دراسته الي الحفاظ على الموارد السياحية والتوازن البيئي ، الاهتمام باصحاح البيئة ونشر التوعية وإنشاء المزيد من المحميات الطبيعية في ولايات السودان للمحافظة على التنوع الاحيائي وغرس القيم الجمالية للسكان عن طريق زراعة الأحزمة الشجرية حول المدن والإهتمام بالحدائق العامة والبساتين والتشجير مع إيجاد تكامل بين حماية التنوع الإحيائي والتنمية في إطارها العام وتنمية السياحة البيئية في الإطار الخاص على أن يتوافق هذا التكامل على المستوي القومي مع الخطة العامة لاستخدامات الاراضي في السودان.

وللسياحة دور كبير في الاقتصاد السوداني وهي من الانشطة الانسانية التي حققت نموا كبيرا خلال العقود الثلاثة الماضية على مستوي العالم لانها تساهم في الدخل القومي وتتيح فرص العمل مع تشجيعها للاستثمار.

 

واولت الحكومة في السنوات الاخيرة قطاع السياحة اهتماما كبيرا وشهد السودان تطورا ملحوظا في أعداد السياح مع إرتفاع في الايرادات حيث ارتفعت من 68.3 مليون دولار في العام 1993م الي 855402مليون دولار في العام 2014 م وأرجع نمو صناعة السياحة في البلاد الي التحسن المستمر في وسائل النقل وزيادة الطرق المعبدة والتطور الكبير في الاتصالات.
وفيما يتعلق بالانفاق اليومي أوضحت الدراسة إن حوالي 43% من السياح ينفقون أقل من 100دولار فى اليوم وأن %35ينفقون ما بين (100-200) دولار في اليوم فيما ينفق 22% منهم أقل من 200 دولار في اليوم.

(SUNA)

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org