Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

إزدياد المنافسة التجارية بين الصين وأمريكيا

الهاكرز الصينيون يكثفون هجماتهم على الشركات الأمريكية :-

تصاعدت هجمات المتسللين الصينيين "الهاكرز" بشكل كبير على الشركات الأمريكية، خاصة بعد اختلاف الدولتين حول التجارة والتكنولوجيا، فيما يشير إلى انتهاء الاتفاق بين الحكومتين على عدم سرقة الأسرار التجارية والملكية الفكرية الذي يعود لأربع سنوات مضت.وقال مايكل سينتوناس نائب رئيس تكنولوجيا الأمن، في شركة كرود ستريك الرائدة في مجال الأمن السيبراني: شهدنا زيادة كبيرة العام الماضي في جهود مجموعات تتخذ من الصين مقراً لها لاقتحام أنظمة الشركات الأمريكية لتحقيق مكاسب تجارية، وظلت الهجمات مستمرة وإن زيادة الهجمات على الأهداف الأمريكية، والتي تشمل شركات الاتصالات وشركات الأدوية وسلاسل الفنادق.

من المحتمل أن تكون مرتبطة بتزايد التوترات بين واشنطن وبكين.وكانت الهجمات الصينية على الشركات الأمريكية قد تراجعت في السنوات الأخيرة، بعد اتفاق الحكومتان عام 2015 على عدم سرقة الأسرار التجارية والملكية الفكرية ضد بعضهما البعض لتحقيق مكاسب تجارية. ويبدو أن هذا الاتفاق قد انتهى وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة والصين بشكل حاد العام الماضي، حيث فرضت واشنطن رسوما جمركية ثقيلة على قطاعات ضخمة من الصادرات الصينية، واتخذت إجراءات صارمة ضد بعض أكبر شركات التكنولوجيا في البلاد ومن بينها هواوي وشركة زد.تي.اي.ونفت الحكومة الصينية مرارًا تورطها في الهجمات الإلكترونية.وحتى بعد أن اتفق ترامب وشي جين على هدنة في الحرب التجارية في ديسمبر ، استمرت الحكومة الأمريكية في الضغط على بكين في لوقف الهجمات الإلكترونية.واتهمت وزارة العدل الأمريكية 2 من المواطنين الصينيين في أواخر ديسمبر بالمشاركة في خطة قرصنة عالمية لسرقة أسرار الأعمال كجزء من حملة زعمت أن الحكومة الصينية تقف ورائها.وبعد توجيه الاتهامات، حثت الخارجية الصينية الحكومة الأمريكية على التوقف عن تشويه سمعة الصين بخصوص الأمن السيبراني وسحب الاتهامات المزعومة ضد المواطنين الصينيين لتجنب إلحاق الضرر بالعلاقات بين البلدين.وأدى الهجوم الأمريكي على شركة هواوي إلى توتر العلاقات بين البلدين، وضغطت واشنطن على حلفاءها لمنع شركة هواوي من المشاركة في شبكات الجيل الخامس فائقة السرعة، قائلة إن الحكومة الصينية قد تستخدم معداتها للتجسس.كما وجه ممثلو الادعاء في الولايات المتحدة اتهامات إلى شركة هواوي وواحد من كبار مدرائها التنفيذيين بشأن تزوير مصرفي وتهرب من العقوبات.وترفض شركة هواوي ادعاءات الخطورة الأمنية لمنتجاتها وتنكر جميع الاتهامات الأمريكية.ويستهدف المتسللون في الصين مشغلي الاتصالات بشكل خاص في جميع أنحاء العالم، وفقا لكرود ستريك، وهي مسألة حساسة في وقت تتجادل فيه العديد من الحكومات، تحت ضغط من الولايات المتحدة، حول ما إذا كان استخدام معدات هواوي في الجيل الجديد من الشبكات اللاسلكية يشكل خطرًا أمنيًا.وقال سينتوناس إن شركات الاتصالات تعد هدفا شائعا للقراصنة لما لديهم من قدر هائل من المعلومات عن عامة الناس ومنظمات أخرى كالحكومات والشركات، وأن الشركات في قطاع الضيافة تتعرض لهجوم متكرر لأسباب مماثلة.واتهمت الإدارة الأمريكية العام الماضي الصين في الهجوم على سلسلة فنادق ماريوت ستاروود، وهو ما يمكن أن يعرض المعلومات الشخصية لحوالي 500 مليون نزيل للخطر.

ترامب يعلن تأجيل تطبيق زيادة الرسوم الجمركية على الصين :-

حققت الصين والولايات المتحدة الأمريكية، تقدما كبيرا في قضايا محددة خلال الجولة الأخيرة من المفاوضات الاقتصادية والتجارية رفيعة المستوى التي جرت بينهما في العاصمة الأمريكية واشنطن، الوفد الصيني المشارك في المفاوضات. وقال ترامب إنه سيقوم بتأجيل زيادة الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، التي كانت من المقرر فرضها أول شهر مارس المقبل، وذلك في ظل النتائج المثمرة للغاية في المفاوضات التجارية الجارية بين الوفدين الصيني والأمريكي ويسعدني أن أبلغكم أن الولايات المتحدة قد أحرزت تقدمًا كبيرًا في محادثاتها التجارية مع الصين، بشأن قضايا هيكلية مهمة، مثل حماية الملكية الفكرية، ونقل التكنولوجيا، والزراعة، والخدمات، والعملات، وقضايا أخرى، ونتيجة لهذه سنخطط لعقد قمة بيني وبين الرئيس الصيني شي، في مار لاغو، لإبرام اتفاق وجرت الجولة الأخيرة من المفاوضات الاقتصادية والتجارية بين بكين وواشطن، خلال الفترة من 21 إلى 24 فبراير الجاري، وهي الجولة السابعة منذ فبراير العام الماضي. وأن المفاوضين من الجانبين نفذوا بشكل أكبر التوافق المهم الذي توصل إليه الرئيسان ترامب وشي جين ، خلال اجتماعهما في الأرجنتين في ديسمبر الماضي، تركيزا على وضع نص اتفاق وأفاد الوفد الصيني بتحقيق تقدم كبير في قضايا محددة، مثل نقل التكنولوجيا وحماية حقوق الملكية الفكرية والحواجز غير الجمركية وصناعة الخدمات والزراعة وأسعار الصرف.وعلى أساس التقدم الأخير، سيواصل الجانبان العمل من أجل المرحلة القادمة، وفقا لتعليمات رئيسي البلدين وترأس الوفد الصيني نائب رئيس مجلس الدولة ليو خه والفريق الأمريكي الممثل التجاري روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين.

تسلا  الأمريكية تطرح لأول مرة "موديل 3" في الصين :-

أعلنت شركة "تسلا" الأمريكية، أكبر منتج للسيارات الكهربائية في العالم أنها بدأت لأول مرة طرح طرازها الجديد موديل 3 في الصين، بعد أن طرحت سابقا طرازي "موديل إكس" و "موديل إس"، لتكون بذلك جميع طرازات شركة تسلا الثلاثة، مُتاحة في الأسواق الصينية، فإن طراز "موديل 3" يعرض المزيد من الخيارات المُدمجة والسعر المنخفض الذي يبدأ من 433 ألف يوان ( نحو 64300 دولار).وتم تدشين مصنع "تسلا" الضخم في شانغهاي، أكبر مشروع تصنيعي باستثمار أجنبي في تاريخ شانغهاي في الشهر الماضي، حيث من المتوقع أن تكتمل أعمال البناء الأولية في الصيف المقبل لهذا العام.وقال إيلون موسك المدير التنفيذي لـ"تسلا" إن إنتاج سيارات "موديل 3" في مصنع شانغهاي ستبدأ بحلول نهاية العام الجاري.وتخطط "تسلا"، لإنتاج نصف مليون سيارة كهربائية في الصين سنويا، من خلال مصنعها الضخم في شنغهاي، وهو ما يمثل 5 أضعاف عدد السيارات التي تنتجها تسلا حاليًا في الولايات المتحدة.وسيقوم المصنع، الذي يعد أول مصانع "تسلا" خارج الولايات المتحدة، بإنتاج "نسخ اقتصادية" من "طراز 3" و"طراز Y " من سيارة "Crossover"، والتي لم يتم كشف النقاب عنها بعد، في الصين.وتعول "تسلا" التي تعاني من مشكلات مالية، على التوسع في إنتاج طراز "3"، في زيادة الإيرادات والأرباح.وقال جين مونستر، الشريك في شركة الاستثمار "لووب فنتشرز" في مذكرة بحثية، إن عملية تصنيع السيارات في " تسلا" أصبحت أكثر كفاءة، مما سمح لها بتقليص عدد العاملين مع زيادة الإنتاج.وأكد أن بيع طراز "3" في السوق بأسعار أرخص، أمر حاسم بالنسبة لشركة تسلا، التي تريد بيع السيارات لعدد أكبر من الجمهور، وليس فقط لمشتري السيارات الفاخرة، لكن الشركة واجهت مجموعة من التحديات.

هواوي تنضم إلى سباق الهواتف القابلة للطي :-

إعلنت عن تغيير كبير في التكنولوجيا التي نستخدمها في أجهزتنا اليومية، لكن الأمر المثير للصدمة مجدداً كان سعر الجهاز.هواوي أعلنت أن هاتفها الجديد القابل للطي سيكلف قرابة 2600 دولار، وهو سعر مرتفع جداً، وأكثر من السعر الذي أعلنته سامسونغ لهاتفها القابل للطي. لكن من المهم الإشارة إلى أن سعر هواوي، 2600 دولار، يتضمن الضرائب.إذا نظرت إلى الجهازين، ستجد أن هاتف هواوي، أو الجهاز اللوحي، أيما أردت تسميته، هو أكبر قليلاً، فهو بحجم 8 بوصات عند فتحه إلى وضع الجهاز اللوحي، مقارنة بـ7.2 بوصة لجهاز سامسونغ القابل للطي.لم تصرّح هواوي بعد عن الموعد المحتمل للسماح للعامة بالإمساك بالهاتف، أو حتى موعد إطلاقه.الأمر الذي لم يتطرق إليه في المنصة أثناء الإعلان عنه هو الاتهامات الأمريكية ضد هواوي والأمن المتعلق بمعدات شبكة 5G الخاصة بها.  فرئيس هواوي شدّد على أنه يعتقد أن هذه الاتهامات من أمريكا هي بسبب دوافع سياسية أن هواوي لم ولن تجرؤ أبداً على اختراق القوانين في الصين أو أي دولة أخرى تعمل فيها.

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org