Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

إحتدام الحرب الاقتصادية بين الصين وأمريكا بسبب شركة هواوي

كشفت وزارة العدل الأمريكية عن لائحة من 13 تهمة وجهتها إلى ابنة مؤسس مجموعة هواوي الصينية ومديرتها المالية مينغ وانتشو، إلى جانب ثلاث شركات تابعة لعملاق الاتصالات والتكنولوجيا، تتعلق بانتهاكات العقوبات المفروضة على إيران. كذلك اتهمت وزارة العدل شركتين تابعتين لهواوي بعشر اتهامات على صلة بسرقة تكنولوجيا مرتبطة بصناعة الروبوتات من شركة "تي موبايل". وجهت وزارة العدل الأمريكيةالاثنين عدة اتهامات لشركة الاتصالات الصينية العملاقةهواويفي قضيتين من المتوقع أن تزيدا التوتر المخيم على العلاقات بين واشنطن وبكين التي أدانت التلاعب السياسي الأمريكي في الملف.

وكشفت الوزارة الأمريكية عن 13 اتهاما ضد المديرة المالية للمجموعة الصينية مينغ وانتشو، ابنة مؤسس المجموعة، والتي أطلق سراحها بكفالة في كندا، وثلاث شركات تابعة للشركة العملاقة على خلفية انتهاك العقوبات الدولية المفروضة على إيران.كما وجهت الوزارة 10 اتهامات فدرالية ضد شركتين تابعتين لهواوي بسرقة تكنولوجيا مرتبطة بصناعة الروبوتات من شركة تي موبايل. وأثار توقيف وانتشو في كندا بناء على مذكرة أمريكية توترا كبيرا في العلاقات بين بكين وأوتاوا.وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي إن مجموعتي الاتهامات تفضح تصرفات هواوي السافرة والمستمرة لاستغلال الشركات الأمريكية والمؤسسات المالية وتهديد سوق العمل العالمي الحر والعادل".وقال المدعي العام الأمريكي بالوكالة ماثيو ويتاكر إن لائحة الاتهامات لا تتضمن أي دور مفترض للحكومة الصينية في القضيتين. وقالت الخارجية الصينية استخدمت الولايات المتحدة سلطة الدولة لتشويه وقمع شركات صينية محددة في محاولة للتضييق على العمليات الشرعية والقانونية للشركات وأن هناك دوافع سياسية قوية وتلاعبا سياسيا خلف هذه الإجراءات ونحض الولايات المتحدة بقوة لإيقاف القمع غير المعقول للشركات الصينية بما فيها هواوي ومعاملة الشركات بصورة موضوعية وعادلة وطالب السلطات الكندية بإطلاق سراح المسؤولة المالية في هواوي مينغ وقد عبرت هواوي عن خيبة أملها  ورفضت التهم الأمريكية بحقها. وإن هواوي تشعر بخيبة أمل لعلمها بالتهم الموجهة ضد الشركة وأن الشركة تنفي أن أحد أفرعها أو الشركات التابعة لها ارتكبت أيا من الانتهاكات الموجهة إليها بموجب القانون الأمريكي والمذكورة في لائحتي الاتهام وأكدت أنها لا تعلم عن أي فعل خاطئ قامت به مينغ  ونؤمن أن المحاكم الأمريكية ستصل في النهاية لنفس الاستنتاجات .

وقال الملياردير الأمريكي، جورج سوروس، إن الرئيس الصيني شي جين بينغ بأنه أخطر عدو على مجتمعات العالم الحر، وأوصى بشن حملة ضد شركات التكنولوجيا الصينية، محذرا دول العالم من السماح لهذه الشركات بالهيمنة. وأن الذكاء الصناعي وتكنولوجيا التعلم الآلي، يشكلان تهديدا خطيرا عندما تسيطر عليهما الدول الاستبدادية  وأن استخدام هذه التقنيات من قبل الحكومة الصينية يمثل خطرا قاتلا على حد تعبيره وحذر الملياردير الأمريكي، من أن الحكومة الصينية تعمل على تطوير نظام الائتمان الاجتماعي  لمراقبة الأشخاص الذين يعيشون هناك.وحث سوروس الولايات المتحدة على مواجهة التهديد بقوة، بدلا من شن حرب تجارية مع العالم كله فعليا، يجب على الولايات المتحدة التركيز على الصين".وطالب سوروس، الذي سبق له العمل كمدير لصندوق التحوط، الولايات المتحدة بوجوب تطبق مزيد من الضغوط على شركات التكنولوجيا الصينية مثل "هواوي" و "زد.تي.إيه"، التي وصفها بعض المسؤولين الأمريكيين بأنها تشكل تهديدا للأمن القومي. ويتعين على الولايات المتحدة اتخاذ اجراءات صارمة ضد هذه الشركات، لأنها إذا هيمنت هذه الشركات على سوق تكنولوجيا الجيل الخامس "5 جي"، فإنها ستشكل خطراً أمنياً غير مقبول على بقية دول العالم وتنفي شركتا هواوي  و  زد.تي.إيه  اللتان تصنعان أجهزة الاتصالات والهواتف الذكية، أنها تشكلان تهديدا أمنيا.

 ووجهت الولايات المتحدة الأمريكية، تهما جنائية ضد شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "هواوي"، في تصعيد جديد لخلافها مع الشركة الصينية، من المحتمل أن يعرقل جهود واشنطن وبكين، الرامية إلى إنهاء الحرب التجارية المدمرة بين البلدين.وكشفت وزارة العدل الأمريكية، عن قضيتين ضد شركة هواوي، تحمل عددًا كبيرًا من الادعاءات، حيث تتهم إحدى لوائح الاتهام شركة هواوي بمحاولة سرقة أسرار تجارية من شركة (تي. موبايل يو.إس)، عبر منح مكافآت واعدة للموظفين الذين جمعوا معلومات سرية عن المنافسين.وادعت لائحة اتهام ثانية، أن الشركة انتهكت العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، إضافة إلى اتهامات رسمية ضد منغ وان تشو، المدير المالي لشركة هواوي، التي ألقي القبض عليها في كندا مطلع ديسمبر الما ضي، وتتطلع الولايات المتحدة لتسليمها. أن شركة هواوي عملت لسنوات على سرقة تكنولوجيا اختبار الهاتف الخاصة بـ"T-Mobile"، والمعروفة باسم "Tappy"، حيث قامت هواوي بتوفير الهواتف للشركة الأمريكية، وتمكنت من الوصول إلى بعض المعلومات عنها عبر هذه الهواتف.وتشمل لائحة اتهام أخرى، 13 تهمة ضد شركة هواوي  والسيدة مينغ في محكمة بروكلين الفيدرالية، تشير إلى خطط هواوي  لخداع المؤسسات المالية والحكومة الأمريكية، بشأن نشاطها التجاري مع إيران. ويعود ذلك إلى منتصف عام 2007، عندما أكد مؤسس شركة هواوي، أن الشركة لم تنتهك القوانين الأمريكية، وأنها لم تتعامل مباشرة مع أي شركة إيرانية.وبحسب لأئحة الاتهام، فإن الشركة والسيدة منغ ادعتا أن شركة تابعة، هي شركة Skycom ، كانت شركة منفصلة من أجل إدارة أعمال في إيران، بينما كانت في الواقع الشركة تابعة لـهواوي  وهو ما تنفيه الشركة الصينية والسيدة منغ.وتتعرض شركة هواوي لمشكلات في دول أخرى، ففي وقت سابق من هذا الشهر، ألقي القبض على مسؤول تنفيذي من "هواوي" في بولندا بتهمة التجسس لصالح الصين.وأفادت تقارير أن ألمانيا ودول أوروبية أخرى تفكر في منع معدات هواوي من شبكات الجيل الخامس في البلاد، فيما تم حظر الشركة بالفعل من توريد معدات 5G إلى أستراليا ونيوزيلندا.

 

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org