Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

أثر قرارات ترامب علي الاقتصاد الأمريكي

اختتمت الدول التي كانت في السابق جزءاً من اتفاقية الشراكة الحرة TPP للتجارة عبر الحدود والتي رفضت أمريكا الانضمام إليها في 2017 وطرح ترامب للتفاوض على اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية بدلاً من تلك مع كوريا الجنوبية والمكسيك وكندا في عام 2018 ومع أوروبا واليابان في عام 2019 وأخيرا الصين وحتى الآن لم تكن جميع صفقات ترامب الثنائية سوى تعديلات رمزية فقط على اتفاقيات التجارة الحرة القائمة من قبل أمريكا وكأن ترامب زورها من ترامب كإجراء يمثل تغييرات كبيرة إلى قاعدته السياسية الداخلية.

وفي غياب أمريكا عملت اليابان كوكيل لأمريكا في مواصلة مفاوضات TPP التي اختتمت في الأسبوع الماضي وراقبت أمريكا تحت ترامب لإعادة إدخال TPP. ولن يكون الانضمام مرة أخرى كجدول موقّع على برنامج النقاط التجارية المنقحة والمتعددة الأطراف التي أبرمتها الدول الأخرى بدلاً من ذلك وستقوم الولايات المتحدة بإعادة الانضمام إليها على أساس كل بلد على حدة. فالولايات المتحدة لا يهمها ما إذا كانت ستنضم ثانيةً إلى جهات متعددة أو ثنائية الأطراف وستكون شروط وأحكام TPP هي نفسها. في الوقت الذي يتفاوض فيه ترامب ويوقع اتفاقيات التجارة الحرة مع اليابان وأستراليا وغيرها في عام 2019 ، فإن ترامب سوف يعيد الانضمام إلى TPP بحكم الواقع إن لم يكن في شكل متعدد الأطراف.أو يتباهى ويبالغ ويكذب حول الشروط النهائية التي انضمت إليها أمريكا كما فعل مع صفقات التجارة الحرة التي تم التفاوض عليها بالفعل وأنه سيعني المزيد من الاستثمار في الشركات الأمريكية والوظائف التي تعود إلى الولايات المتحدة وهذا لن يحدث حسب رأي مهتمين .

ويتراجع الاقتصاد العالمي ويتباطأ حجم التجارة أسرع من الناتج المحلي الإجمالي العالمي لأول مرة منذ عقود من خلال التحول إلى نهج ثنائي للتجارة الحرة وإجبارها على إعادة فتح صفقات التجارة الحرة متعددة الأطراف السابقة التي انضمت إليها أمريكا سابقا وتسعى الشركات الأمريكية وترامب إلى ضمان الاحتفاظ والتوسع في حصة أمريكا في العقد 2020 . ولم يعد هذا النهج كافياً لحماية حصة الشركات الأمريكية من تقدم التجارة العالمية في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية لما بعد عام 2008 وترمي استراتيجية ترامب إلى فرض المزيد من التنازلات من الشركات المنافسة العالمية عن طريق إعادة التفاوض بشأن صفقات التجارة الحرة السابقة متعددة الأطراف وغيرها على أساس ثنائي. لكن لا تزال التجارة حرة  سواء كانت متعددة الأطراف أو ثنائية. و TPP لا يزال TPP ، سواء انضمت أمريكا إليه كعضو متعدد الأطراف أو كما هو الحال على مدى العامين المقبلين وتنضم إليه بالتفاوض على أساس كل بلد على حدة مع اليابان وأستراليا وبقية TPP الأصلي .

فترامب يروج ضد العولمة و العالم الذي كان في الماضي يفضل المقاربات متعددة الأطراف لكنه ليس أقل عولمة مع مقاربة مختلفة عازمة على دفع مصالح الشركات متعددة الجنسيات الأمريكية على أساس كل حالة على حدة . فالغالبية العظمى من الرأسماليين الأمريكيين يحبون ترامب. لقد حصلوا على 4 دولارات من التخفيضات الضريبية لهم وأزال لوائح لا حصر لها كان عليهم أن يدفعوا مقابلها ورفع الإنفاق على الحرب الدفاعية بمقدار 100 مليار دولار سنويًا (مع المزيد من المال لدفع ثمن ترسانة نووية جديدة ، والأمن السيبراني ، وقوة فضائية موسعة) والآن هو يضرب منافسيهم الرأسماليين الأجانب بإعادة التفاوض على صفقات التجارة الحرة السابقة. ومثلما لا تخفض تخفيضات ترامب في أمريكا فارتفع الاستثمار في المعدات بنسبة 0.4٪ فقط في الربع الثالث وانخفضت استثمارات البناء بنسبة -8٪) ، وكذلك ستؤدي استراتيجية التجارة لترامب إلى عدم عودة الاستثمار والوظائف من الخارج إلى أمريكا .

 

وقد تكون وسائل الإعلام التابعة للجناح التقليدي لطبقة الشركات الأمريكية متواطئة في الأخبار المزورة لكن أخبار ترامب ليست مزورة بل ملفقة  أو إنها أخبار الكذب الكبير.

فالأبعاد الحقيقية لخفض الضرائب الذي تبلغ قيمته 4-5 تريليون دولار من ترامب مع تعهد ترامب والكونغرس بتسليم 1 تريليون دولار أخرى من التخفيضات الضريبية قبل نهاية العام 2018 ، مع تجاوز عجز الميزانية الأمريكية والديون بالفعل دولار واحد سنويًا سنويًا مع الاهتمام بالتنبؤ بالدين من قبل مكتب ميزانية الكونغرس ليصل إلى 900 مليار دولار في العام بحلول عام 2028  فأنه يتتطلب تفهماً مفصلاً. وفي 2019 سيحاول ترامب دفع تكاليفه عن طريق خفض الضمان الاجتماعي والرعاية الطبية والتعليم وغيرها من البرامج وسيواصل المصرف الإحتياطي الفدرالي رفع أسعار الفائدة لمحاولة دفع عجز بقيمة 1 تريليون دولار في الفترة الانتقالية. وتواصل وسائل الإعلام الرئيسية تكرار تخفيضات ترامب في 2018 لتصل إلى 1.5 تريليون دولار فقط. لكن هذا ليس التخفيضات الضريبية الفعلية. هذا هو التأثير المتوقع الرسمي على عجز الميزانية.

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org