Login

Register

User Registration
or Cancel

The best bookmaker bet365

Best bookmaker bet365 register

Headlines

الآثار النفطية بسبب التهديد الامريكي للسعوديه

اسعار النفط ترتفع بعد وعيد السعودية

أسعار النفط العالمية ارتفعت وسجلت العقود الآجلة للنفط 81.4 دولار للبرميل وسط ارتفاع المخاطر الجيوسياسية التي تهدد الإمدادات العالمية، والتهديدات السعودية بالرد بشكل أكبر على أي إجراء يتخذ ضدها.وتتعرض السعودية لضغوط بسبب اختفاء  خاشقجي عقب دخوله قنصلية بلاده في تركيا، وتوعدت المملكة كأكبر مصدر للنفط في العالم والتي تنتج نحو 11% من الانتاج العالمي.

بأنها سترد على أي إجراء يتخذ ضدها بإجراء أكبر، رافضةً التلويح بفرض عقوبات عليها.وبعدما خسر سعر خام النفط نحو 5 دولارات في الأسبوع الماضي، ارتد السعر اليوم لأعلى ليتخذ اتجاها صعوديا ويري محللون إن أمريكا هي السبب الرئيسي في الارتفاعات التي تشهدها أسعار النفط العالمية، في ظل ما تخلقه من مخاطر جيوسياسية والصراعات التي تفتعلها وتتسبب في حالة ذعر بالسوق، وهو ما يزيد أثره مع قرب دخول حظرتصدير النفط الإيراني بالاضافة حلول شهر الشتاء الأكثر استهلاكا وطلبا للوقود وأن أساسيات السوق تقول إن هناك توازنا بين العرض والطلب، إذ يصل المعروض العالمي من النفط حاليا نحو 92 مليون برميل يوميا، بينما لا يزيد الطلب عن 90 مليون، بما يعني أن هناك فائض في المعروض يبلغ نحو مليوني برميل، وسط زيادة ملحوظة في إنتاج السعودية، أكبر مصدر للنفط بالعالم وأن أمريكا رغم مطالبات ترامب المتكررة لدول منظمة أوبك والسعودية بالتحديد بخفض أسعار النفط وزيادة الإنتاج، إلا أنها من كبار المستفيدين بصعود أسعار النفط، في ظل حاجة شركات النفط الصخري لمستويات سعرية مرتفعة للخام نظرا لزيادة تكلفة الإنتاج لديها وتعتبر السعودية صاحبة أكبر احتياطيات نفطية بالعالم إذ تمتلك قرابة 18% من احتياطات العالم   وسبق لها أن استخدمت سلاح النفط في عام 1973 ضد الدول التي عارضت الحقوق العربية، وهو التاريخ الذي توقفت خلاله أمريكا عن تصدير النفط، ولم تعد إلى أسواق التصدير إلا عام 2018.

فقبل 45 عاما قطعت السعودية وحلفاؤها إمدادات النفط إلى أمريكا بسبب دعمها لإسرائيل فتضاعفت أسعار النفط 4 مرات، ما أدى إلى صدمة كبيرة للاقتصاد العالمي.وتواجه المملكة الآن تهديدات بالعقاب على خلفية خاشقجي وتتحدث عن الانتقام إذا فرضت أمريكا عقوبات عليها. وأن أمريكا ستقوم بطعن اقتصادها حتى الموت وأن أسعار النفط سترتفع الى 200 دولار للبرميل إذا فرضت واشنطن عقوبات على الرياض  خاصه أن السعودية ستقوم بتعويض فاقد الإمدادات الإيرانية عندما تدخل العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ في الشهر المقبل ، وتضخ السعودية نحو 10.5 مليون برميل من النفط يوميا وفقا لبيانات أوبك.   وأنها ترغب مع روسيا في سد الفجوة التي خلقتها عودة العقوبات على إيران. فإن أي تحرك من جانب السعوديه لخفض العرض من شأنه أن يدفع الأسعار العالمية إلى الارتفاع  وبالتالي يزيد من التضخم الذي يهدد الاقتصاد الأمريكي . فمثل هذه الصدمة النفطية ستأتي في وقت حساس للغاية. فقد انتقد ترامب أوبك وقد ساعدت المخاوف بشأن التضخم في ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما أدى إلى موجة من الاضطرابات في وول ستريت .

RECENT EVENTS

Prev Next

Featured Publications

Facebook

CONTACT US

Address: St. #3, Amarat, Khartoum, Sudan

E-mail:info@grcsudan.org

Telephone: +249-183-269739

Fax: +249-183-269728

http://www.grcsudan.org